الأربعاء20/9/2017
ص5:20:58
آخر الأخبار
مسلحون يسلمون مواقعهم على الحدود السورية الأردنيةصحف غربية تتحدث عن مستقبل قاتم في السعودية خاشقجي يشهر معارضته: السعودية لم تعد السعودية.. وبن سلمان خدعنا !وزير الخارجية المصري: ضرورة وقف التدخلات الخارجية في شؤون سوريةخطة تنموية شاملة لمدينة دير الزور: تأمين احتياجات أبناء المدينة وعودة الخدمات والموظفين والعمل لتجاوز الآثار التي أفرزها الإرهابأهالي مدينة السفيرة ينظمون وقفة احتجاجية ضد مجازر (التحالف الدولي): تخدم التنظيمات الإرهابيةالسفير آلا: نرفض اتهامات اللجنة المستقلة حول سورية بما فيها مزاعم التهجيرالمعلم يترأس وفد سورية إلى نيويورك زلزال بقوة 7,1 درجات يضرب العاصمة المكسيكية هذا البلد سيحصل على اسلحة فتاكة من اميركا!164 شركة عربية وأجنبية في معرض إعادة إعمار سوريةتداولات سوق دمشق للأوراق المالية تتجاوز 30 مليون ليرةخطوط حمر أم أولويات ....بقلم حميدي العبداللهالنصرة.. لحظة السقوط ـ الحلقة الثانية والأخيرة....بقلم نضال حمادة البحرين:واقعة تعنيف همجية تعرضت لها سيدة سورية من زوجها البحرينيعلاقة محرمة بين كنّة وحماها تؤدي إلى انتحار الأخير... إليكم التفاصيل المقززةفيديو يظهر ....العثور على مستودع كبير لداعش في عقيربات يحوي دبابات و صواريخ و اسلحة "اسرائيلية" اغتيال مسؤول العقارات في “تحرير الشام” شمال إدلببرعاية السيدة أسماء الأسد.. الاحتفال بتخريج الدفعة الثانية من طلاب البرامج الأكاديميةخضور : حذفنا قصيدة المدعو ياسر الأطرش.. وقصيدة «سأخبر أمي» لتوعية الطفل وحمايته من التحرش كان من الأجدر التدقيق قبل الطباعة3 شهداء بتفجير إرهابيين انتحاريين نفسيهما في معمل غاز الجبسة بمدينة الشداديالجيش السوري يتقدم في الضفة الشرقية للفراتدراسة لخفض مدة تقسيط المساكن والسعي لإدخال تقنيات التشييد الحديثة والسريعةبكلفة ستة مليارات ليرة سورية رخصة إشادة لمشروع سياحي أصدرتها وزارة السياحة في محافظة السويداء .كيف يمكن ضبط نسبة السكر بواسطة القرفة؟هل تعاني طنينا في أذنك؟.. إليك السببروزينا لاذقاني : "الهيبة" نقلة نوعية في حياتي وسأشارك في الجزء الثاني منهفيديو.. نهاية غير متوقعة لطفل حاول تنفيذ مقلب بوالدهبالفيديو.. "داعية" سلفي يجيز تزويج الفتاة فور ولادتها!كتاب مدرسي فرنسي يستغل الرياضيات للتحريض ضد اللاجئين..؟“آي فون إكس”.. نسخ ميزات هواتف أندرويدتعرف على 10 من أغلى المواد على وجه الأرضبعد تطبيق أستانة 6، وداعاً جنيف وأهلها؟حرب تخفي حرباً أخرى....بقلم تيري ميسان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> الهدف الحقيقي للقوات الخاصة الأمريكية في الرقة؟....بقلم مريام الحجاب

 بعد إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي 10 يوليو عن تحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم داعش الإرهابي تحول الاهتمام الدولي إلى مدينة الرقة السورية التي يسيطر عليها داعش منذ مارس 2013.

 وفقا لتقديرات الأمم المتحدة يوجد الآن في المدينة نحو 100 ألف مدني محاصرين في ظروف شديدة. يذكر أن أطلقت فصائل قوات سوريا الديموقراطية المدعومة من الولايات المتحدة يوم 6 يونيو هجوما على مدينة الرقة "عاصمة" داعش. و كان تقدم الأكراد في البداية ناجحا لكن خلال اقتراب بوسط المدينة واجهت الفصائل الكردية مقاومة عنيفة وحرب شوارع من قبل ارهابيي داعش. خلال الهجوم ودون النظر إلى العواقب بدأ التحالف الدولي استخدام ذخائر تحتوي على الفوسفور الأبيض والتي تم حظرها اعتماداً على الاتفاقيات الدولية المختلفة، وتنفيذ الضربات الجوية واستخدام القوات الخاصة الأمريكية بنشاط، ولذلك عدد يمكن تخمين عن عدد الضحايا بين المدنيين فقط. ذكرت وكالة أنباء "فرانس برس" 12 يوليو أن القوات الخاصة الأمريكية قد دخلت مدينة الرقة. وقال المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل رايان ديلون إن الجنود الأمريكيون وأغلبيتهم من القوات الخاصة لا يقاتلون في شكل مباشر بل ينسقون خصوصا الضربات الجوية ويؤدون دور مستشارين لمقاتلي قوات سوريا الديموقراطية فقط. ولكن مع احتمال كبير يمكننا أن نفترض أن القوات الخاصة الأمريكية تشارك في الاشتباكات بالشكل المباشر. وأدت هذه الغارات الجوية "المنسقة" من قبل التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في منطقة الرقة إلى مقتل المئات من المدنيين، فضلا عن هروب أكثر من 160 ألف مدني.

وأشارت منظمة "أيرويز" البريطانية غير الحكومية إلى زيادة عدد القتلى بين السكان الأبرياء في سورية والعراق. وفقا لتقديراتها أودت الضربات الجوية لقوات التحالف الدولي خلال شهر يونيو بحياة744 مدنيا، ما يتجاوز حصيلة قتلى شهر مايو بنسبة خمسين في المئة. ومع ذلك، خلال الحملة العسكرية ضد داعش التي بدأت في أغسطس 2014 اعترف التحالف الدولي بمقتل603 شخصا فقط، وهذه الأرقام قد تكون أقل من تقديرات الخبراء بنسبة عدة مرات. ربما كان منسقو الضربات الجوية من بين القوات الخاصة يجب أن يحمل مسؤولية عن مقتل مدنيين في سورية. لأنه في كثير من الأحيان يوجه طيران التحالف الدولي ضرباته ليس على مواقع إرهابيي داعش فحسب بل على الأحياء السكنية والبنية التحتية بسبب كانت دلالة الأهداف غير دقيقة. على سبيل المثال أدت الضربة الجوية الأخيرة لطائرات التحالف في قرية كشكش جبور في محافظة الحسكة إلى مقتل 6 أشخاص، بينهم امرأتان، و20 مدني جرحى. من الواضح أن تحتاج إدارة البيت الأبيض ودونالد ترامب إلى الانتصار على داعش في سورية بأي ثمن. الولايات المتحدة لم تخطط ولن تتخذ أية تدابير لحماية المدنيين في المستقبل. ويعتبر الهدف الرئيسي لواشنطن هو الاستيلاء على الرقة في أقرب وقت ممكن من أجل منع عودة المدينة الى سيطرة الحكومة السورية. ولهذا السبب تستخدم الولايات المتحدة قواتها الخاصة بالتعاون مع الطيران. 



عدد المشاهدات:1067( السبت 18:22:29 2017/07/15 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/09/2017 - 5:17 ص
فيديو

بالفيديو: صراخ وعويل بمختلف لغات مسلحي داعش قرب حميمة بريف حمص ...

كاريكاتير

اللعبة انتهت / بريشة الرسام الكاريكاتيري نور الدين

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. أول مقلب تعرَّضت له نانسي عجرم في بدايتها الفنية بالفيديو.. عملية سطو جريئة بدون سلاح بالفيديو ...انفجار ثدي فتاة اثناء عملية وشمها خبر طريف .."مصري" بائع ساندوتشات يحلل أخبار على شاشات القنوات الإخبارية المصرية.!!!؟...(صور + فيديو) فيديو| “ترامب” يقوم بتصرف مع زوجته أثارَ استغراب الأمريكيين خلال حفلٍ رسميّ! فيديو| مدرس ينقذ تلميذة من الانتحار في اللحظة الأخيرة حاولت الإنتحار من الطابق الـ17؟! خدع سحرية تنتهي بموت او اصابة اصحابها +18 المزيد ...