الخميس14/12/2017
ص6:33:53
آخر الأخبار
الإعلام السعودي منبراً لإسرائيل: المقاومة خراب... وإعلان ترامب «تحصيل حاصل»قمة إسطنبول: قنبلة صوتية.....عن القمّة التي «سلّمت» القدس!بالفيديو.. "مستعربون" يقمعون الاحتجاجات في الضفة الغربيةكشف وثائق سرية عن ’صفقة القرن’ حول فلسطين في مصر تعود لأيام مبارك!جدل روسي ــ أميركي حول الوجود العسكري...و «داعش» يفشل في خرق جنوبي دمشقحميميم: عودة 336 نازحا إلى منازلهم في دير الزور وحلب وحمصالرئيس الأسد يصدر قانوناً بتنظيم مهنة الأطباء البيطريين«جنيف 8»....دمشق إلى «مكافحة الإرهاب» أولاً.... أنقرة: لا نرى في الجيش السوري تهديداً في الوقت الحاليالدوما يخطط لتصديق اتفاقية توسيع قاعدة طرطوس قبل نهاية عام 2017بعد غضبه للقدس...(إسرائيل) تكشف عن حجم المصالح مع أردوغان!؟السياحة والتجارة الداخلية: آلية مشتركة للرقابة على المطاعم إعمار موتورز تطلق سيارات كيا في السوق السوريةمن وحي زيارة الرئيس بوتين..... بقلم: يوسف أحمدبوتين في حميميم: إعلان نصر من سوريا ...دمشق مستعدة لـ«المرحلة الثانية» من مكافحة الإرهاب... وللتسويةسعودي ابنته من رجلين في وقت واحدموعـــد غرامـــي أوقــــع مــزور العملـــة في قبضـــة العدالــــة ما هي الطائرة التي اقلت بوتين الى سوريا؟!مستشار ابن سلمان: «تنحرقوا انتو والقدس»التعليم العالي تعلن عن 92 منحة دراسية في إيرانوزير التعليم العالي: الموارد متوافرة لإنجاز أي بحث علمي مهما بلغت تكلفتهسوريا: دبابات حديثة تتحرك نحو "وكر الأفاعي"اغتيال الارهابي قائد لواء المتوكلون ماهر المصري والملقب ابو حذيفة الشامي التابع لجيش اليرموك بعبوة لاصقة على طريق السد في درعا ...تقرير حكومي: شركات المقاولات تهاجر.. وإليكم الاسباب!أسعار جديدة للحديد .. والضرائب على المشترياليوسفي..يحرق الدهون ويحارب نزلات البردالمغنيسيوم وأهميته لجسم الإنسانبالفيديو... الفنانة السورية كندا حنا في زيارة لجنود الجيش السوريزهير رمضان راجع عـ "المخترة" امرأة تحرّش بها ترامب: على الشعب الأميركي أن يعرف من هو رئيسهمبحث عن اسم زوجته في «غوغل».. وما ظهر له امر في غاية الخطورة!"تنين الجبل" يحرق الإرهابيين في سورياعلماء يحذرون من أطقم الأسنان، والسبب صادم!عن قمّة الـ«قنبلة صوتية» التي سلمت القدس! ....بيار أبي صعبلماذا فَتحَ دي ميستورا النّار على المُعارضة السوريّة في جنيف وذَكّرها بأنّها خَسِرت الدّعم الدوليّ؟

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> إذا قال الخليج لا .... لأميركا !!....بقلم نبيه البرجي

في كتابها الفذ عن الفليسوف الهولندي (اليهودي) باروخ سبينوزا، تستعيد الراهبة الاخت جوديث هارون، بافتتان، كلاماً للفيلسوف الفرنسي موريس بلونديل يقول فيه «نحن محكومون بالابدية»!

ونحن نستعيد، بافتتان ايضاً، كلاماً لريجيس دوبريه «لكأننا محكومون بأميركا». يسأل ما اذا كان الله مثلنا ضحية القرن الاميركي...

المفكر الفرنسي يلاحظ كيف ان العقوبات التي تفرضها الاستبلشمانت، وتشمل الملايين من معذبي الارض، مستوحاة من العقاب الالهي الذي يبدو، في نظره، كما لو انه لا يطاول سواهم اي... معذبي الارض.
مفكر خليجي لا يزال عند قناعته بأن آيات الله يفجرون المجتمعات العربية، ودائماً لاغراض جيوسياسية او جيوستراتيجية، من ضفاف قزوين وحتى ضفاف المتوسط، يصف العلاقات بين بعض بلدان الخليج العربي والولايات المتحدة بأنها اشبه ما تكون بالعقوبات الابدية.
المفكر معروف جداً. آثر ابقاء اسمه بعيداً «لانني تعرضت للقصاص وللاقتصاص». يأخذ الازمة السعودية - القطرية مثالاً ليشير الى ان واشنطن «تلعب بنا كما حجارة الشطرنج».
ولكن «في نهاية المطاف نتساقط كما حجارة حائط مهجور»، ليقول «لا بد ان اسأل عن السبب الذي جعل حائط المبكى جزءاً من البنية اللاهوتية لليهود، وليس جزءاً من البنية اللاهوتية، وحتى الانتروبولوجية، للعرب».
امام المفكر الخليجي ارقام مذهلة حول صفقات الاسلحة التي عقدتها دول مجلس التعاون مع الولايات المتحدة، ليعرج على الحرب العراقية والايرانية، ومن ثم على الغزو العراقي للكويت، ليسأل ما «اذا كانت السماء قد وهبتنا هذا النفط لننثره في الهواء...»
يقول «لاريب اننا ابتعدنا كثيراً عن شظف العيش، ولم نعد ضائعين في القفار. ابراج، ومجمعات خرافية، ويخوت، وقصور، وشوارع، كما لو انها شقت في الجنة، ولكن من هي الدولة التي تستطيع ان تدافع عن نفسها امام اي تسونامي يأتي من الاشقاء، او يهب من البعيد؟».
يتوقف عند زيارة دونالد ترامب للسعودية «اشاطرك الرأي في انه اتى الينا كما لو اننا مغارة علي بابا او اننا من بقايا الف ليلة وليلة»، يسأل «اين هي المؤسسة الديموقراطية التي تنظر في صفقات واتفاقات نناهز قيمتها النصف تريليون دولار في ظروف قاتلة بالنسبة الى المملكة؟».
الاسئلة تتواصل «هل يحق لاصابع رجل واحد ان توقع على كل تلك الصفقات، لا سيما العسكرية منها، في حين ان الدول الغربية الصناعية او الثرية تحتسب كل «درهم» في خضم الازمات الاقتصادية التي تجتاح الكرة الارضية باستثناء قلة قليلة من الدول التي تشهد بعض الازدهار او ترتفع فيها بخفر معدلات النمو؟».
المفكر الخليجي لا يبتعد عن الرأي القائل ان كل تلك الاموال وضعت في حقيبة دونالد ترامب لتكريس قيادة مركزية للخليج. تالياً لاقامة امبراطورية بدلاً من المملكة.
يلاحظ كيف ان واشنطن ترتدي قبعة المهرج في التعاطي مع الازمة السعودية - القطرية. كلام للرئيس ينقضه كلياً وزير الخارجية ريكس تيلرسون، في حين ان الازمة، وان كانت لها حيثياتها، لها خلفياتها المختلفة تماماً...
المفكر الخليجي يستيعد عبارة «العقوبات الابدية». الدول الخليجية لم تعد في احسن حال، وارصفة روتردام تتعرض لارتجاجات دراماتيكية في اسعار النفط، ومع ذلك، وتحت ذريعة الحماية، تطحن الادارة الاميركية عظام الخليج واهل الخليج.
في رأيه ان التقهقر بدأ، وبايقاع تراجيدي. والحل بأن تحل التسويات، والتفاهمات، محل الصراعات «ان نقول لاميركا، ولو مرة واحدة، لا. لن يتغير وجه المنطقة فحسب، بل قد يتغير وجه العالم».
في النهاية قال لي «ارجو ان تعتبر ما نطقت به حديثاً.... للرمال»؟!

الديار



عدد المشاهدات:1503( الأحد 09:44:55 2017/07/23 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 14/12/2017 - 6:32 ص
كاريكاتير

بدون تعليق

 

فيديو

من استقبال الرئيس الأسد للرئيس بوتين في قاعدة حميميم

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...شقراء بتنورة قصيرة تمسك بأفعى مقطع محزن ...قطه تتوسل صاحبها لاطعامها - فيديو تمساح شجاع حاول اقتحام مستعمرة لأفراس النهر...شاهد ماذا حدث له بالفيديو...تسقط في النهر أثناء ممارستها لليوغا بالفيديو ...بوتين يراقب العنقاوات من نافذة الطائرة الرئاسية ويبتسم بالفيديو والصور...صاحبة أفضل وظيفة على كوكب الأرض بالفيديو...فتاة كادت أن تلتهمها طيور النورس المزيد ...