السبت21/10/2017
م20:29:3
آخر الأخبار
« هآرتس » : من ستدعم روسيا في حرب لبنان القادمة : إسرائيل أم حزب الله ؟قاووق: الحرب مستمرة ضد الإرهاب حتى النصر النهائياستشهاد 14 شرطيا مصريا في اشتباكات مع مسلحين في القاهرةإلغاء محاضرة لجعجع في أستراليا: «مُجرم حرب مُدان»الخارجية: الاعتداء الإسرائيلي في ريف القنيطرة محاولة يائسة لدعم المجموعات الإرهابيةسورية وإيران توقعان مذكرة تفاهم حول تطوير التعاون والتنسيق بين جيشي البلدينالقيادة العامة للجيش: العدو الإسرائيلي يعتدي على موقع عسكري بالتنسيق مع المجموعات الإرهابية في ريف القنيطرةالمهندس خميس يطلع على أعمال تنفيذ مشروع محطة معالجة مياه الصرف الصحي في مصياف وتأهيل محطة مباقر جب رملةالديلي تلغراف: الناجون من تنظيم داعش سيعيدون تجميع أنفسهمغلوبال ريسيرش : يجب على أوروبا وقف ترامب عند حده لانه لم يقرأ حتى بنود الاتفاق النوويأكثر من 40 شركة سورية وعربية وأجنبية في معرض الطاقة الاثنين المقبلالحمو من حلب: نعمل لمعاودة إقلاع معمل الشركة العربية للإسمنت ومواد البناءالفاينانشال تايمز : ما هو مستقبل الرقة ؟دور روسيا في سورية: هجوميّ ضدّ الإرهاب... ردعي إزاء «إسرائيل»؟...د. عصام نعمانشاب عربي يقتل زوجته "الخمسينية" في شهر العسلمقتل سياسية وعشيقها الذي يصغرها بـ30 عامًا ذبحًا على يد زوجهاأنباء عن إلقاء القبض على رجل الأعمال السوري فراس طلاسبالفيديو ..سعودي يعتدي على مقيم ويسلبه في وضح النهار، ثم يفر هاربا في مركبة مع آخرين.750 وظيفة شاغرة في ملتقى التوظيف والتعليمالتعليم العالي تطلق موقعا إلكترونيا خاصا بدليل الجامعات غير السورية المعترف بها في سوريةالجيش يعيد الأمن والاستقرار إلى مدينة القريتينالجيش على أبواب حقل العمر النفطي...موسكو تحضّر من القامشلي... لحوار مع القيادة السورية الزبداني وبلودان..وخطة جديدة موسعة لتنشيط القطاع السياحيوفد نقابة المهندسين في مؤتمر الترميم والإعمار: خطط وبرامج لإعادة الإعمار في سوريةماذا تقول رائحة الإبطين عن صحتك؟قبل ما ييجى الشتا.. كيف تحمى أبناءك من الفيروسات والعدوى«هوا أصفر» وحدة الجرح والقدر والسؤال ...دراما سورية ــ لبنانية من لحم ودمأسعد فضة يروي في (إطلالة على الذاكرة) محطات حياته ومسيرته الفنيةبالفيديو ...مذيعة مصرية تطرد أشهر مُؤرِّخ مصري على الهواء!أنابيب الصرف الصحي السويسرية معبدة بالذهب تعاون صناعيي مصر وسوريا ينتج سيارة محلية"انظر كم دفعوا"...أسهل طريقة لربح الأموال عبر الإنترنتالأهداف والأدوار التي أسقطها دخول كركوك ...بقلم حميدي العبدالله لهذه الأسباب تعمل تل أبيب على استمالة أكراد سوريا

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> جرود عرسال مقبرة فلول الإرهاب..بقلم عـمـر مـعـربـونـي

وانطلقت معركة تحرير جرود عرسال بعد وصول الجهود لتحقيق تسوية تُخرج الإرهابيين من الجرود الى طريق مسدود.

بتاريخ 21/7/2017 عند الخامسة فجرًا، انطلقت المجموعات الأولى للمقاومة والجيش السوري على محور جرود فليطة، وانطلقت مجموعات أخرى على محور جرود عرسال الغربية على اتجاهي تقدم.

العمليات اتّسمَت بالدقة والسرعة بحيث أنّ المدفعية كانت تواكب حركة المجموعات لتحقيق عاملي السرعة والمفاجأة وهو ما تحقق فعلًا، فخلال ساعات قليلة كانت المجموعات قد حققت اهدافها في كسر خطوط الدفاع الأولى لجماعة جبهة النصرة وهو ما سنقدم له شرحًا ميدانيًا.

قبل الدخول في شرح مسرح العمليات، من المهم الإشارة الى إطلاق البعض على المعركة إسم معركة عرسال وهي تسمية مخالفة للواقع وطبيعة المعركة، حيث تخوض المقاومة والجيش السوري وكذلك الجيش اللبناني المعركة بمواجهة تنظيمي "داعش" و"النصرة"، وليس بمواجهة اهل عرسال ولا قاطني مخيمات النازحين السوريين في محيط مدينة عرسال.

في ضرورات المعركة، نعلم جميعًا أنّ مسرح عمليات المعركة في جرود عرسال هو المساحة الأخيرة التي تحتلها الجماعات الإرهابية على الحدود اللبنانية - السورية، وهو ما كان يجب العمل على انهائه بما يمثله من مخاطر على لبنان وعلى عرسال ومخيمات النازحين فيها بشكل خاص، اضافة الى ان الخلاص من هذه الجماعات سيعيد الإستقرار الى الحدود ويُنهي قدرة الجماعات الإرهابية على الضغط على النازحين لمنع عودتهم الى بلداتهم في سوريا.
بعد تحرير الجيش السوري وحلفائه لمساحات واسعة من البادية السورية، وبعد ان فقدت الجماعات الإرهابية في جرود عرسال اي امل في اعادة الربط مع البادية والقلمون الشرقي، دخلت هذه الجماعات في وضع معقد وصعب مثّل فرصة مؤاتية لشنّ المعركة بمواجهة هذه الجماعات والخلاص منها.

بالعودة الى مسرح العمليات، وعلى الرغم من ان الإندفاعات الأولى كانت عمليات استطلاع بالنار ولا تشكل برأيي ما يمكن ان نسميه زخم العمليات، استطاعت المقاومة والجيش السوري التقدم بشكل لم يكن متوقعًا لجهة تسارع العمليات ولجهة السيطرة على مواقع حصينة كان يمكن لها ان تصمد لأيام في الحد الأدنى، وهو ما يعني ان قادة ومقاتلي جبهة النصرة دخلوا مرحلة الإنهيار الإدراكي وهي المرحلة التي تسبق مرحلة الإنهيار العسكري، حيث يدخل المقاتلون افرادًا وجماعات في حالة انتفاء ارادة القتال لأسباب مختلفة ما يؤثر في الروح المعنوية والقدرة على القتال والثبات، واذا استمر تهاوي مواقع جبهة النصرة بالوتيرة نفسها فإنّ حسم المعركة بمواجهة جبهة النصرة لن يطول خلافًا لتوقعات الجميع وسنكون امام استسلام كبير.
والدليل على امكانية انهيار جبهة النصرة سريعًا هو طبيعة التقدم الذي تم احرازه واهمية المواقع التي تم تحريرها، حيث تم تحرير تلة العلم وتلة البركان وتلة الكرة من جهة جرود فليطة، وهي تلال يمكنها التأثير على مواقع جبهة النصرة على امتداد سلسلة جبال الزمراني وعلى وادي الزمراني ووادي العويني، كما ان التقدم الذي حصل باتجاه قمة القنزح اتاح للمقاومة التقدم باتجاه تلة ضهرة الهوه التي تشرف على مجموعة كبيرة من الممرات والوهاد ومن بينها وادي دقيق وسهل الرهوة، وهو ما مكن وحدات المقاومة من السيطرة عليهما.
في الإتجاه الثالث، تقدمت وحدات المقاومة باتجاه ضهرة الصفا ووادي زعرور في التفافة على مجنبات جبهة النصرة لتقييد قدرة الحركة والمناورة لمقاتلي الجبهة ولإجبار الجبهة على تشتيت جهدها البشري والناري.

ونحن في الأيام الأولى من المعركة لا بد من الإنتظار بعض الوقت لمعرفة ما يرتبط بالمعركة من تداعيات سلبية وايجابية، حيث يمكن لهذه الجماعات تحريك خلاياها النائمة في عرسال ومخيمات النازحين والتأثير في مسار المعركة سلبًا، على امل ان يكون الجيش اللبناني ومديرية المخابرات قد أعدّوا خططًا استباقية لمعالجة اية عمليات مفاجئة في البعد الأمني، حتى لا تذهب الأمور الى اماكن غير محسوبة يمكن استغلالها من داعمي الجماعات الإرهابية في لبنان بشكل خاص.

 



عدد المشاهدات:910( الثلاثاء 01:12:22 2017/07/25 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/10/2017 - 5:21 م
حـالـيـا... في سـينما سيتي
فيديو

مراسم تشييع جثمان الشهيد اللواء شرف عصام زهر الدين إلى مثواه الأخير في السويداء
 

صورة وتعليق

قريبا...النصر الكامل ان شاء الله 

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...العناية الإلهية تنقذ رضيعا من تحت عجلات قطار بالفيديو...سجناء يتخلصون من جثة أحدهم بكل جراءة بالفيديو...ملاكمة تقبل منافستها قبل النزال في واقعة طريفة بالفيديو...موظف في المطار يسرق حقائب المسافرين حاول الا تضحك ....؟ بالفيديو.. طبيب يطرد مريضة بأسلوب فظ وعنيف ما فعله هذا الرجل مع زوجته في المطار أشعل مواقع التواصل المزيد ...