الأربعاء16/8/2017
م22:23:46
آخر الأخبار
مشاركة مصر في معرض دمشق الدولي «طبيعية» … ثروت: علاقاتنا مع سورية ستتطور مع التوافق على حل سياسينواب تونسيون يشكلون مجموعة برلمانية لرفع الحصار عن سوريةصنعاء تدعو مجلس الأمن لإصدار قرار ملزم بوقف العدوان السعوديكشف تفاصيل خطف ثلاث أمراء سعوديين معارضين عودة 118 عائلة من أهالي منطقتي دير حافر ومنبج إلى قراهم في ريف حلب الشرقيتطورات الميدان السوري وأثرها الجذري على جولة أستانة المقبلةمجلس الوزراء يناقش رؤية عدد من الوزارات ومشاريعها ويوافق على منح تعويض عمل بنسبة 75 بالمئة للمعالجين الفيزيائيين بهدف تشجيع المهنةوزارة المصالحة الوطنية تعد بعودة الحياة إلى حرستا وعودة الأوتوستراد خلال أقل من شهربتغريدة على تويتر.. ترامب يشيد بزعيم كوريا الشمالية لقراره "الحكيم جداً"!عضو في الكونغرس: عزل ترامب ينهي هذه الحقبة المظلمة!31 شركة ايرانية تشارك بمعرض دمشق الدولي400 منشأة صناعية في "الكلاسة" تعود للإنتاجتكيّفوا... تكيّفوا!....؟أين يكمن سر هذه الثقة القوية بالنفس لدى أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله ؟....بقلم شارل أبي نادر إخماد حريق في "سوق الطويل" بمدينة حماةإصابة 13 شخصا جراء حادث سير على مفرق قرية الفنيتق بمنطقة القدموس “ ثوار سوريا “ يقطعون شجرة في حوض اليرموك غرب درعا لأنها” كافرة “عندما انفجرت واقية قمرة الميغ 21 على ارتفاع 6000م ... ماذا فعل الطيار السوري؟!المركز الوطني للمتميزين يكرم 54 طالباً من خريجيه.. التكريم دافع معنوي مهم من أجل الاستمرار بالتميز مستقبلاصدور أسماء المرشحين لاختبار الذكاء للقبول في المركز الوطني للمتميزين للعام 2017-2018مشاهد من سيطرة الجيش السوري وحلفائه يسيطرون على بعض نقاط المخافر الحدودية مع الاردن بريف دمشق الجنوبي22 كم لالتقاء القوات المتقدمة من جنوب الرقة مع القوات المتقدمة من شمال السخنه ...قريباً .. تخصيص 1739 شقة سكنية في حلب سفير حمص .. الى العمل مجدداً صديق الصيف المفضل.. 7 أشياء لا تعرفها عن البطيخ!هذه الأطعمة تزيد من مستوى الهيموغلوبين في الدمإعلاميون وفنانون مصريون يشاركون غدا في افتتاح معرض دمشق الدوليممثلة ترفض أن تكون بديلة لنادين نجيم في "الهيبة".. والسبب؟مأساة دموية.. "نصف" جنيه مصري تسبب في مقتل 14 شخصاًدبي.. موظف حزين يطلب من جارته مواساته بـ”حضن” في المصعدصور للمستحاثه التي عثرت عليها وزارة النفط (للبليزوصور السوري) بعد نقله لمعرض دمشق الدولي والذي سيتاح للعرض للعمومبيل جيتس يتبرع بأكبر مبلغ في القرن الحادي والعشرين إستراتيجية الرئيس الأسد....بقلم تيري ميسانسورية منتصرة والبوابة الدمشقية طريق لبنان إلى العالم العربي

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> جرود عرسال مقبرة فلول الإرهاب..بقلم عـمـر مـعـربـونـي

وانطلقت معركة تحرير جرود عرسال بعد وصول الجهود لتحقيق تسوية تُخرج الإرهابيين من الجرود الى طريق مسدود.

بتاريخ 21/7/2017 عند الخامسة فجرًا، انطلقت المجموعات الأولى للمقاومة والجيش السوري على محور جرود فليطة، وانطلقت مجموعات أخرى على محور جرود عرسال الغربية على اتجاهي تقدم.

العمليات اتّسمَت بالدقة والسرعة بحيث أنّ المدفعية كانت تواكب حركة المجموعات لتحقيق عاملي السرعة والمفاجأة وهو ما تحقق فعلًا، فخلال ساعات قليلة كانت المجموعات قد حققت اهدافها في كسر خطوط الدفاع الأولى لجماعة جبهة النصرة وهو ما سنقدم له شرحًا ميدانيًا.

قبل الدخول في شرح مسرح العمليات، من المهم الإشارة الى إطلاق البعض على المعركة إسم معركة عرسال وهي تسمية مخالفة للواقع وطبيعة المعركة، حيث تخوض المقاومة والجيش السوري وكذلك الجيش اللبناني المعركة بمواجهة تنظيمي "داعش" و"النصرة"، وليس بمواجهة اهل عرسال ولا قاطني مخيمات النازحين السوريين في محيط مدينة عرسال.

في ضرورات المعركة، نعلم جميعًا أنّ مسرح عمليات المعركة في جرود عرسال هو المساحة الأخيرة التي تحتلها الجماعات الإرهابية على الحدود اللبنانية - السورية، وهو ما كان يجب العمل على انهائه بما يمثله من مخاطر على لبنان وعلى عرسال ومخيمات النازحين فيها بشكل خاص، اضافة الى ان الخلاص من هذه الجماعات سيعيد الإستقرار الى الحدود ويُنهي قدرة الجماعات الإرهابية على الضغط على النازحين لمنع عودتهم الى بلداتهم في سوريا.
بعد تحرير الجيش السوري وحلفائه لمساحات واسعة من البادية السورية، وبعد ان فقدت الجماعات الإرهابية في جرود عرسال اي امل في اعادة الربط مع البادية والقلمون الشرقي، دخلت هذه الجماعات في وضع معقد وصعب مثّل فرصة مؤاتية لشنّ المعركة بمواجهة هذه الجماعات والخلاص منها.

بالعودة الى مسرح العمليات، وعلى الرغم من ان الإندفاعات الأولى كانت عمليات استطلاع بالنار ولا تشكل برأيي ما يمكن ان نسميه زخم العمليات، استطاعت المقاومة والجيش السوري التقدم بشكل لم يكن متوقعًا لجهة تسارع العمليات ولجهة السيطرة على مواقع حصينة كان يمكن لها ان تصمد لأيام في الحد الأدنى، وهو ما يعني ان قادة ومقاتلي جبهة النصرة دخلوا مرحلة الإنهيار الإدراكي وهي المرحلة التي تسبق مرحلة الإنهيار العسكري، حيث يدخل المقاتلون افرادًا وجماعات في حالة انتفاء ارادة القتال لأسباب مختلفة ما يؤثر في الروح المعنوية والقدرة على القتال والثبات، واذا استمر تهاوي مواقع جبهة النصرة بالوتيرة نفسها فإنّ حسم المعركة بمواجهة جبهة النصرة لن يطول خلافًا لتوقعات الجميع وسنكون امام استسلام كبير.
والدليل على امكانية انهيار جبهة النصرة سريعًا هو طبيعة التقدم الذي تم احرازه واهمية المواقع التي تم تحريرها، حيث تم تحرير تلة العلم وتلة البركان وتلة الكرة من جهة جرود فليطة، وهي تلال يمكنها التأثير على مواقع جبهة النصرة على امتداد سلسلة جبال الزمراني وعلى وادي الزمراني ووادي العويني، كما ان التقدم الذي حصل باتجاه قمة القنزح اتاح للمقاومة التقدم باتجاه تلة ضهرة الهوه التي تشرف على مجموعة كبيرة من الممرات والوهاد ومن بينها وادي دقيق وسهل الرهوة، وهو ما مكن وحدات المقاومة من السيطرة عليهما.
في الإتجاه الثالث، تقدمت وحدات المقاومة باتجاه ضهرة الصفا ووادي زعرور في التفافة على مجنبات جبهة النصرة لتقييد قدرة الحركة والمناورة لمقاتلي الجبهة ولإجبار الجبهة على تشتيت جهدها البشري والناري.

ونحن في الأيام الأولى من المعركة لا بد من الإنتظار بعض الوقت لمعرفة ما يرتبط بالمعركة من تداعيات سلبية وايجابية، حيث يمكن لهذه الجماعات تحريك خلاياها النائمة في عرسال ومخيمات النازحين والتأثير في مسار المعركة سلبًا، على امل ان يكون الجيش اللبناني ومديرية المخابرات قد أعدّوا خططًا استباقية لمعالجة اية عمليات مفاجئة في البعد الأمني، حتى لا تذهب الأمور الى اماكن غير محسوبة يمكن استغلالها من داعمي الجماعات الإرهابية في لبنان بشكل خاص.

 



عدد المشاهدات:807( الثلاثاء 01:12:22 2017/07/25 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/08/2017 - 9:47 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو مروّع لسقوط طفل من سيارة أثناء سيرها فيديو ..قطة تنقذ رجل وزوجته من حريق هائل بالصور ..ثياب السباحة على أشكال وجوه رؤساء العالم بالفيديو.. شاهد لحظة سقوط سيارة من الطابق السابع ونجاة قائدتها من الموت المحقق بأعجوبة حادث تصادم بين طائرة وسيارة والأضرار مادية بالفيديو.. ظنت الدرج مدخل موقف سيارات ثم نسيت وضع فرامل اليد! بالفيديو.. سعوديان يقعان بقبضة الشرطة بعد سطوهما على صيدلية بـ”ساطور” المزيد ...