الأحد25/2/2018
م23:14:9
آخر الأخبار
وفد مصري يزور القنصلية السورية بالقاهرة لإعلان التضامن مع سوريةالداخلية التونسية: إيقاف 16 سوريا على الحدود مع الجزائر كلمة مرتقبة للسيد نصر الله السبتزاسبكين: فبركة الأخبار حول ما يجري بالغوطة لعرقلة الحل السياسيهل بدأ سيناريو الكيميائي في الغوطة؟...الدفاع الروسية: مسلحو الغوطة يخططون لهجوم بمواد سامة لاتهام دمشق باستخدام الكيميائيأمام الرئيس الأسد… الكواكبي ودبيات يؤديان اليمين القانونية محافظين لدير الزور والقنيطرةمجلس الوزراء يقر خطة متكاملة لعودة الخدمات الأساسية إلى قرى ريف إدلب المحررة النظام التركي ينتهك قرار مجلس الأمن رقم 2401 ويصعد عدوانه على منطقة عفرين بوتين لميركل وماكرون: الهدنة في سوريا لا تشمل العمليات ضد الإرهابيينباقري: من حق الجيش السوري تطهير ريف دمشق من الإرهابيينيحقق نقلة نوعية في مستوى التعاون.. الملتقى السوري الروسي ينطلق غداًأول مصرف حكومي ينضم إلى نظام التحويل السريعلم اسمع مثل هذا الخطاب من قبل في مجلس الأمن...؟!. " د . حسن جوني " : أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة اللبنانية . الأيام الاخيرة لغوطة القذائف .. قطف العنب وقتل ثعابين الغوطة...نارام سرجونكشف تفاصيل حادثة اختطاف طفلة سورية وعملية تحريرها اعترافات اللبناني قاتل الفلبينية في الكويت بعد اعتقاله سجن التوبة في الغوطة مشهد مؤلم تتجاهله الأمم المتحدة!مصادر معارضة : عسكريون أمريكيون يستعدون لنقل عناصر “داعش” إلى الغوطة الشرقية بهدف إحباط خطط الجيش السوري في تطهير المنطقةغرامات تجاوزت مليارا و 638 مليون ليرة على عدد من الجامعات الخاصة5 نصائح تجعل صوتك مسموعا في اجتماعات العملخريطة تظهر نقاط السيطرة في منطقة عفرين في ريف حلب الشمالي، بعد أكثر من 37 يوما من المعارك مع الوحدات الكردية. 2100 قتيل وجريح للنصرة في معركة أبو الضهور واقتتال الفصائل يحتدم في إدلب...فيديووزير النقل: إطلاق أول مدينة عائمة في طرطوس خلال 30 يوماوأخيراً .. مشروع أبراج سورية وسط دمشق يتجه للتفعيل .. وأيضاً فندق موفمبيك دمشق دواعى الاستعمال.. الأسبرين.. ما هى فوائده ومتى تلجأ له؟هل قوارير البلاستيك تسبب السرطان حقا ؟إطلاق برومو المسلسل السوري (هوا أصفر)منزل أمل عرفة يتعرض لقذيفة هاون واصابة اختها الكبيرة شرطة بريطانيا "تعاقب" ضحايا الإغتصاب والتحرّش وتترك الفاعلين؟!عمدة مدينة أمريكية ترفع راتب حارسها الشخصى لألف ضعف نظير خدماته الجنسيةالنمل المسعف ينقذ الجرحى ويجلي المصابين! (فيديو)علماء: ابتعدوا عن المدافئ!بإشارة من الأسد سنقاوم الأمريكان..هكذا سيموت السلطانالأطباق الطائرة الروسية تصل الى سورية.. ماهي المهمة المسندة لها؟؟... نارام سرجون

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> بعد سيطرتها على ادلب... "جبهة النصرة" تسرّع نهايتها

بولا أسطيح | لم تفلح كل مساعي "جبهة النصرة" والدول التي دعمتها ومولتها طوال الأعوام الماضية بتبييض صفحتها وانتشالها من مستنقع "المنظمات الارهابية"، بالرغم من المحاولات الجدية التي بُذلت ان كان من خلال تغيير اسمها أكثر من مرة،

 أو خلال دمجها في هيئات مختلفة مع فصائل معارضة أخرى كـ"فتح الشام" ومؤخرا "هيئة تحرير الشام". فسعي الجبهة لتزعم هذه الهيئات وفرض نفسها اللاعب الأوحد في الميدان بعد اقصاء باقي المجموعات، كما عدم تمكنها من الخروج من عباءة تنظيم "القاعدة" ومشروعه، كلها عوامل حسمت مسألة تصنيفها دوليا ارهابية، واتخاذ قرار استئصالها باطار الحرب "العالمية" المستمرة على الارهاب، على ان يتم التفرغ لها بعيد الانتهاء من مهمة اقتلاع "داعش" والتي شارفت على نهايتها بعد سقوطالرقةواقتراب معركةدير الزور.

الا أن المستجدات التي شهدتها محافظة ادلب في الشمال السوري الاسبوع الماضي، والتي انتهت بالاعلان عن سيطرة "جبهة النصرة" على مجمل المحافظة التي تُعتبر المعقل الأبرز للمعارضة السورية، بعد معارك أدّت الى اقصاء حركة "أحرار الشام" والتي كانت الفصيل الأبرز الذي يُقاسم "النصرة" على النفوذ، كلها عوامل ستسرّع لا شك عملية الانقضاض عليها، بعدما أوجدت الذرائع المناسبة لحملة عسكرية تتولاها أنقرة على غرار "درع الفرات" او حتىروسياالتي هددت مؤخرا بتحويل إدلب الى "موصل جديدة".

ووفق خبراء متخصصين بشؤون الجماعات المتطرفة، فان "النصرة كانت دائما هدفا مؤجلا إلى ما بعد الانتهاء من داعش لأسباب عدة، أولها أن أماكن سيطرتها متداخلة معالجيش الحروفصائل المعارضة، بحيث أن الفصل بينها يتطلب جهودا كبيرة، إضافة لكون معظم مقاتليها من السوريين بخلاف داعش مثلا الذي يضم بغالبيته مقاتلين أجانب. أما السبب الثاني فعدم قيام النصرة بعمليات عسكرية خارجالأراضي السوريةمما يجعل خطرها أقل من خطرتنظيم داعشالذي يحتلّ مناطق شاسعة منسورياوبخاصة مناطق حيث اهم موارد النفط".

ويعتبرالتحالف الدوليلمحاربة الارهاب ان "التركيز على هدف محدد -وهو هنا داعش- يسهل تحقيق انجازات ملموسة في حين التركيز على اكثر من هدف يشتت الجهود"، واليوم وبعد اقترابه من انجاز مهمّته والتي تتركز بشكل رئيسي في منطقة الشمال السوري، بدأ يُعد الخطط المستقبلية للقضاء على "النصرة"، وان كانت المعركة معها قد تختلف كليا عن شكل المعركة التي يخوضها بوجه "داعش"، بحيث ترجح كل المعطيات ان يتم توكيل مجموعات الجيش الحرّ مدعومةتركيابتولي هذا الملف.

بالمحصلّة، وان كانت تطورات إدلب تُسرّع نهاية "النصرة" الا انّها لا شك لا تجعل المعركة ضدّها خلال أسابيع أو حتى أشهر، بحيث يُجمع المعنيون بأن القضاء عليها سيكون المحطّة الأخيرة قبل اعلان الاتفاق الاميركي-الروسي على حل نهائي للأزمة السورية، وهو ما بدأت مؤشراته بالظهور تباعا ان كان من خلال الهدنة في المنطقة الجنوبية، والتي تم التفاهم قبل ايام على ان تشملالغوطة الشرقية، او من خلال ما يتردد عن اتفاق قريب على دستور جديد لسوريا خلال اجتماع جنيف المقبل، يليه انتخابات تشرف عليهاالامم المتحدةوتنتهي بانتخاب مجلس رئاسي على اساس قيام نظام كونفدرالي.
النشرة



عدد المشاهدات:1478( الثلاثاء 07:52:26 2017/07/25 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/02/2018 - 10:49 م
كاريكاتير

 

 

فيديو

الجيش يعثر على ذخائر إسرائيلية وأسلحة من مخلفات “داعش” بريف دير الزور

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ترامب منزعج من الصلع ويحاول التغلب عليه!! بالفيديو- نحلة تشن هجوما على مذيعة وتصيبها بـ... ! الافاعي القاتلة لا ينصح لاصحاب القلوب الضعيفة بمشاهدته برنامج تلفزيوني في روسيا يتحول إلى "حلبة مصارعة" (شاهد) تمساح ينتزع غنيمة صياد بطريقة مروعة (فيديو) بالفيديو... رد فعل القط على موت صاحبه بالفيديو... ثعبان بحر غاضب يطارد غواص لافتراسه المزيد ...