الثلاثاء17/7/2018
م14:8:14
آخر الأخبار
مصدر أردني: انتهاء أزمة النازحين من السوريين قرب الحدود بعودتهممقتل اثنين من عناصر شرطة النظام السعودي على يد زميلهم في نجرانالأحمد : «حماس» لا تلتزم بالمواثيق ولن نصبر إلى الأبدمسؤول عسكري أردني يكشف عن عدد الدواعش بحوض اليرموك في سورياالجنوب السوري: اتفاق 1974... ما بعد الإمساك بالحدودالجيش يستكمل عدّة معركة الحدودالكشف عن خطة لإجلاء" الخوذ البيضاء" من سورياسوريا...مجلس منبج العسكري يعلن انسحاب "وحدات حماية الشعب"بوتين: الإرهابيون هم الذين يتحملون مسؤولية مقتل المدنيين في سوريا «حركة المجتمع الديمقراطي»: الأكراد هدفهم تشكيل كيان ديمقراطي! ….. وأميركا تتخلى عن «الخوذ البيضاء»الأونصة السورية تسجل الانخفاض الأكبر في تاريخهاالمهندس خميس يبحث مع السفير العراقي متابعة التنسيق لإعادة فتح المعابر الحدودية«المجتمع الديمقراطي» في مواجهة مع «المجلس الوطني» … أكراد الشمال بين التفاوض مع دمشق والارتهان للخارجما هي أهداف ترامب وراء تقويض الحلف الأطلسي؟عصابة تمتهن تزوير تأجيلات دراسية و دفاتر خدمة علم … في قبضة الأمن الجنائي بدمشقجريمة مروعة في الإسكندرية... دفنوا شابا حيّاً ليسلبوا ماله وسيارته وثيقة سرية للحكومة الأمريكية تكشف خطة لزعزعة استقرار سورية في 2006 باستخدام المتطرفين والإخوان المسلمين والانتخاباتوجهاء من إدلب يتواصلون مع حميميم لتسليم مناطقهم مصر توافق على تجديد معاملة الطلاب السوريين واليمنيين معاملة المصريين.مجلس التعليم العالي يقر العودة إلى النظام الفصلي المعدلعشرات "السوريين" يتجمعون بالقرب من سياج الجولان المحتل وجيش العدو يطلب منهم التراجعالجهات المختصة تضبط أسلحة وذخائر من مخلفات الإرهابيين بريف حماة الجنوبيموازنة 2019: مبالغ مستقلة لـ«إعادة الإعمار» وأولوية مشاريع الإسكان للشركات العامة وليس للقطاع الخاصقانون جديد للتطوير العقاري قريباًحين ينطق الجسم معبراً عن حاجته للفيتاميناتالعلماء يكشفون فائدة غير متوقعة للبرتقالملكة جمال العرب بأمريكا: سورية عصية على مؤامرات الأعداء تقارير: محكمة لبنانية تبرئ المطرب فضل شاكر!!!بريطانية تحمل وتلد "دون أن تدري"!ترامب يتناسى أن المجالس بالأمانات ويفضح سرا لإليزابيت الثانية"الخنجر" يطعن بقوة غرور الولايات المتحدةبالفيديو... كائن بحري غريب شبيه بـ "الإنسان"قمة الناتو ....بقلم تييري ميسانلا حلول في قمة بوتين ترامب بل حلحلة ....ناصر قنديل

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> بعد سيطرتها على ادلب... "جبهة النصرة" تسرّع نهايتها

بولا أسطيح | لم تفلح كل مساعي "جبهة النصرة" والدول التي دعمتها ومولتها طوال الأعوام الماضية بتبييض صفحتها وانتشالها من مستنقع "المنظمات الارهابية"، بالرغم من المحاولات الجدية التي بُذلت ان كان من خلال تغيير اسمها أكثر من مرة،

 أو خلال دمجها في هيئات مختلفة مع فصائل معارضة أخرى كـ"فتح الشام" ومؤخرا "هيئة تحرير الشام". فسعي الجبهة لتزعم هذه الهيئات وفرض نفسها اللاعب الأوحد في الميدان بعد اقصاء باقي المجموعات، كما عدم تمكنها من الخروج من عباءة تنظيم "القاعدة" ومشروعه، كلها عوامل حسمت مسألة تصنيفها دوليا ارهابية، واتخاذ قرار استئصالها باطار الحرب "العالمية" المستمرة على الارهاب، على ان يتم التفرغ لها بعيد الانتهاء من مهمة اقتلاع "داعش" والتي شارفت على نهايتها بعد سقوطالرقةواقتراب معركةدير الزور.

الا أن المستجدات التي شهدتها محافظة ادلب في الشمال السوري الاسبوع الماضي، والتي انتهت بالاعلان عن سيطرة "جبهة النصرة" على مجمل المحافظة التي تُعتبر المعقل الأبرز للمعارضة السورية، بعد معارك أدّت الى اقصاء حركة "أحرار الشام" والتي كانت الفصيل الأبرز الذي يُقاسم "النصرة" على النفوذ، كلها عوامل ستسرّع لا شك عملية الانقضاض عليها، بعدما أوجدت الذرائع المناسبة لحملة عسكرية تتولاها أنقرة على غرار "درع الفرات" او حتىروسياالتي هددت مؤخرا بتحويل إدلب الى "موصل جديدة".

ووفق خبراء متخصصين بشؤون الجماعات المتطرفة، فان "النصرة كانت دائما هدفا مؤجلا إلى ما بعد الانتهاء من داعش لأسباب عدة، أولها أن أماكن سيطرتها متداخلة معالجيش الحروفصائل المعارضة، بحيث أن الفصل بينها يتطلب جهودا كبيرة، إضافة لكون معظم مقاتليها من السوريين بخلاف داعش مثلا الذي يضم بغالبيته مقاتلين أجانب. أما السبب الثاني فعدم قيام النصرة بعمليات عسكرية خارجالأراضي السوريةمما يجعل خطرها أقل من خطرتنظيم داعشالذي يحتلّ مناطق شاسعة منسورياوبخاصة مناطق حيث اهم موارد النفط".

ويعتبرالتحالف الدوليلمحاربة الارهاب ان "التركيز على هدف محدد -وهو هنا داعش- يسهل تحقيق انجازات ملموسة في حين التركيز على اكثر من هدف يشتت الجهود"، واليوم وبعد اقترابه من انجاز مهمّته والتي تتركز بشكل رئيسي في منطقة الشمال السوري، بدأ يُعد الخطط المستقبلية للقضاء على "النصرة"، وان كانت المعركة معها قد تختلف كليا عن شكل المعركة التي يخوضها بوجه "داعش"، بحيث ترجح كل المعطيات ان يتم توكيل مجموعات الجيش الحرّ مدعومةتركيابتولي هذا الملف.

بالمحصلّة، وان كانت تطورات إدلب تُسرّع نهاية "النصرة" الا انّها لا شك لا تجعل المعركة ضدّها خلال أسابيع أو حتى أشهر، بحيث يُجمع المعنيون بأن القضاء عليها سيكون المحطّة الأخيرة قبل اعلان الاتفاق الاميركي-الروسي على حل نهائي للأزمة السورية، وهو ما بدأت مؤشراته بالظهور تباعا ان كان من خلال الهدنة في المنطقة الجنوبية، والتي تم التفاهم قبل ايام على ان تشملالغوطة الشرقية، او من خلال ما يتردد عن اتفاق قريب على دستور جديد لسوريا خلال اجتماع جنيف المقبل، يليه انتخابات تشرف عليهاالامم المتحدةوتنتهي بانتخاب مجلس رئاسي على اساس قيام نظام كونفدرالي.
النشرة



عدد المشاهدات:1629( الثلاثاء 07:52:26 2017/07/25 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/07/2018 - 1:58 م

مشاهد من قرية مسحرة في القنيطرة بعد سيطرة الجيش السوري عليها

صورة وتعليق

من بادية الشام ....صباح الخير لابطال الجيش العربي السوري

 

فيديو

ذاكرة معرض دمشق الدولي.. ستينيات القرن الماضي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

مركب مهاجرين أضاع طريقه ظن راكبوه انهم وصلوا للشواطئ الاسبانية بالفيديو...سعودية منقبة تقتحم خشبة المسرح وتحتضن ماجد المهندس حادثة محرجة أثناء الاحتفال بالعيد الوطني الفرنسي بحضور ماكرون حتى الملكة إليزابيث لم تسلم من فظاظة ترامب!! قبلة "وسيم كندا" لزوجة رئيس الوزراء البلجيكي تثير جدلا واسعا في الإنترنت (فيديو) الأردن.. سرعة تجاوب شرطي تنقذ طفلا من الموت دهسا فيديو .. مشهد مرعب لاختطاف امرأة من وسط الشارع نهارا أمام أعين المارة المزيد ...