الخميس19/10/2017
م23:9:54
آخر الأخبار
ماذا قال أمير الكويت لمرزوق الغانم بعد موقفه من الوفد الإسرائيلي؟بعد وصفها بـ"قوة احتلال".. القضاء العراقي يصدر أمراً للقبض على نائب رئيس إقليم كردستانجنبلاط عن “زهر الدين”: “كفى تلك المناحة” ووهاب يرد!طهران: استعادة بغداد لأربيل لن تستغرق دقائقما صلة الأنبوب الأميركي بنقل الدواعش إلى الحدود السورية ــ العراقية؟...قاسم عزالدينصباغ: دول عديدة بدأت تراجع سياساتها تجاه سورية ووفود برلمانية ستزور دمشق خلال الفترة القادمةالرئيس الأسد يتسلم رسالة من المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية هنأه فيها بالانتصارات ضد الإرهاب في سوريةعصام زهر الدين شهيداً: «مَحاها»... ورحلتحذير أمريكي من تكرار هجمات 11 أيلولبعد التصدي السوري لطائرتها: «اسرائيل» تستعين بموسكو، فكيف كان الرد الروسي؟الخط الائتماني الإيراني الثاني يدخل حيّز التعاقدالبدء بإنشاء محطة العجماء الـ"كهروضوئية" بالسويداءتل ابيب: دمشق ردت بضوء أخضر من موسكو وطهران هل تقع سوريا في الفخّ التركي مجدّداً؟....بقلم ليلى نقولازفة لمصري بقميص النوم اغتصب فتاة وصوّرها عاريةسيدة تقتل طفليها بطريقة بشعة وترسل فيديو الجريمة لزوجها (صور)بالفيديو ..سعودي يعتدي على مقيم ويسلبه في وضح النهار، ثم يفر هاربا في مركبة مع آخرين.الشهيد القائد عصام زهر الدين في حويجة صكر دير الزور الفيديو الاخير معه امس 18 10 2017التربية تصدر أسماء المقبولين في السنة الأولى بمعاهد التربية الرياضيةصدور إعلان مفاضلة الدراسات العليا ودبلومات وماجستيرات التأهيل والتخصصبالفيديو ...هذا ما تركه داعش بعد انهزامه في مدينة الميادين في ريف دير الزورخريطة تظهر سيطرة الجيش السوري على مرتفع بردعایا جنوب قرية بیت جن في ريف دمشق الجنوبي الغربي بعد طرد مسلحي جبهة النصرةالزبداني وبلودان..وخطة جديدة موسعة لتنشيط القطاع السياحيوفد نقابة المهندسين في مؤتمر الترميم والإعمار: خطط وبرامج لإعادة الإعمار في سوريةدراسة هولندية: خضوع الرجال لنقل دم من سيدات سبق لهن الحمل يعرضهم للموتفوائد “بيكربونات الصوديوم” واستخداماتهأسعد فضة يروي في (إطلالة على الذاكرة) محطات حياته ومسيرته الفنيةسما المصري على خُطى نجمات هوليوود: غالبية المنتجين المصريين “متحرّشون”ماذا فعلت زوجته حتى هرب إلى الغابة خمس سنوات؟ (صور)بالفيديو.. زبون يقتل حلاقه أمام الناس بسبب “تسريحة الشعر”“واتساب” تتيح ميزة “الموقع المباشر” لتتبع أصدقاءك على الخرائطكيف تنظّف هاتفك قبل طرحه للبيع؟ لهذه الأسباب تعمل تل أبيب على استمالة أكراد سوريامن هو الشهيد العميد الركن عصام زهر الدين ؟

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> ما عَلاقة الجامعة العربيّة بسورية حتى تتحدّث عن ثوابِتها؟ وكيف “همّشها” الذين استخدموها كأداةٍ لتقسيم الأمّة وتفتيتها طائفيًا؟

عبد الباري عطوان | قليلةٌ هي الأنباء القادمة من الجامعة العربية أو عنها، فمُنذ أن تولّى السيّد أحمد أبو الغيط منصب الأمين العام فيها خلفًا للسيّد نبيل العربي وقبله عمرو موسى،

 اختفت هذه المُنظّمة الإقليميّة من الساحة السياسيّة كُليًّا، بعد أن كانت شُعلةً من الحَركة والنشاط الدموي طِوال السنوات السبع الماضية، حيث جَرى استخدامها لتشريع التدخّل العسكري الأمريكي، وبتواطؤ عربي، لتدمير عدّة دولٍ عربيّة ابتداءً من العراق، ومرورًا بليبيا وانتهاءً بسورية واليمن.

من المُفارقة أن الدّول العربيّة الخليجيّة التي استخدمت الجامعة كأداةٍ لتنفيذ مُخطّطات التفتيت والتدمير هذه، تُواجه حُروبًا سياسيّة واقتصاديّة في ما بينها حاليًّا، ربّما تتطوّر إلى مُواجهات عسكرية، وتتعرّض لعملية ابتزاز مالي أمريكيّة لامتصاص كل ما لديها من مِئات المليارات من الدولارات، قد تتطوّر، أي عمليات الابتزاز هذه، إلى رهن كل ثرواتها النفطيّة، وإجبارها على بيع مُؤسّسات الدولة التي هي مُلك الشعب، لتلبية وتمويل المطالب الأمريكيّة الماليّة الحاليّة والقادمة، ولعلّ مشاريع المملكة العربية السعودية في بيع أجزاء من شركة “أرامكو” النفطيّة، وخَصخصة مطار الرياض، ما هي إلا البداية، لقد انقلب السّحر الأسود على أصحابه.
***
فاجأنا السيد أحمد أبو الغيط، أمين عام الجامعة اليوم الأربعاء، وبعد غِيابٍ طويل عن الساحتين الإعلاميّة والسياسيّة، ليس تعفّفًا وإنّما إهمالًا، بالحديث عن ثوابت المَوقف العربي تُجاه الأزمة السوريّة، التي لخّصها بالحِفاظ على وِحدة وسيادة سورية، وحقن دماء أبنائها، ورفض أي مُخطّطات للتقسيم، وإيصال المُساعدات الإنسانية لأهلها.
لا نَعرف ما هي علاقة الجامعة العربية بسورية في الوقت الرّاهن، فهذه الجامعة، وفي ظِل الهيمنة الخليجيّة عليها، في بداية ما يُسمّى بثورات “الربيع العربي” جمّدت عُضوية سورية فيها، وأعطت قمّة الدوحة العربية مقعدها للمُعارضة السورية، ووضعت علمها، أي المُعارضة، أمّام معاذ الخطيب الذي جلس على مِقعدها (أين هو بالمُناسبة)،  في سابقةٍ لم تحدث إلا مرّتان قبل ذلك، وهي تجميد عُضوية ليبيا قبل ذلك بعام، وقبلها مصر بسبب توقيعها اتفاقات “كامب ديفيد”، فقد كان هُناك زُعماء عرب في تلك الأيام يتحلّون بالحد الأدنى من العُروبة والكرامة الوطنيّة.
ليس من حَق الجامعة العربيّة، في وضعها الحالي على الأقل، الحديث عن الموقف العربي وثوابته في سورية، ومُعارضة تقسيمها أو المساس بسيادتها، لأنّها هي التي مهّدت لهذا التقسيم، بدعمها لإرسال المليارات من الدولارات وآلاف الأطنان من السّلاح للجماعات المُسلّحة، التي زعزعت أمنها واستقرارها، كما أنه ليس من حقها التدخّل في الشؤون الليبيّة، أو اليمنيّة أيضًا، فمن وفّر الغِطاء “الشرعي” لقصف الناتو لليبيا، وصمتَ على حرب الإبادة والتجويع في اليمن، وبارك الحِصار ومن ثم الحرب على العراق، لا يَحق له أن يبحث في القضايا العربيّة ويتحدّث عن ثوابتها.
***
الجامعة العربيّة تستحق حالة التهميش التي تعيشها حاليًّا، ومن الدّول الخليجيّة التي تحكّمت بقراراتها طِوال السنوات الماضية، وبرضاء أمنائها العامين ومُباركتهم، وحِرصًا على مراكزهم ذات الرّواتب والبدلات المُغرية فهؤلاء وكِبار مُساعديهم قَبلوا تحويلها إلى أداة تدمير وتخريب وتفتيت، ولم نسمع مُطلقًا أن دِماء الكرامة والعزّة تحرّكت في شرايين أحدهم واستقال احتجاجًا.
أليس عيبًا أن تفشل هذه الجامعة، وبتحريضٍ من دول خليجيّة، في عَقد اجتماع، ولو على مستوى المندوبين، لبحث مؤُامرة التهويد الإسرائيليّة للقُدس المُحتلّة، أليس عارًا أن يتدخّل كل وزراء طوب الأرض في الأزمة الخليجيّة، إلا هي وأمينها العام، وأليست مأساة أن تستضيف فرنسا قُطبي الأزمة الليبيّة السيد فايز السراج والمشير خليفة حفتر، وتتوصّل إلى مُصالحة وخريطة طريق للسلام في ليبيا دون أي تشاورٍ، أو حُضور ولو بروتوكولي لمندوب الجامعة، ناهيكَ عن أمينها العام؟
عندما تقبل الجامعة وأمينها العام، وكِبار مُوظّفيها كل هذا التهميش، وتُكرّس سُمعتها كوسيلة عيش لطابورٍ طويلٍ من أبناء الوزراء وكِبار عليّة القَوم، والسّفراء المُتقاعدين، فلا أسف عليها، ولا تعاطف معها، فمَن يَهن يَسْهُل الهَوان عليه.

رأي اليوم



عدد المشاهدات:3560( الخميس 13:05:03 2017/07/27 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/10/2017 - 11:07 م
حـالـيـا... في سـينما سيتي
فيديو

هذا ما تركه داعش بعد انهزامه في مدينة الميادين في ريف دير الزور

صورة وتعليق

قريبا...النصر الكامل ان شاء الله 

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

"لؤلؤة التلفزيون الشقراء" تترشح لرئاسة روسيا! أنجلينا جولي تنشر صورة تثير الجدل مليونير يجري عملية ناجحة لزراعة أطول عضو ذكري (صور) مصريان يلقنان خليجيًا “علقة ساخنة” فوق السحاب بالفيديو والصور.. عارضة أزياء تركها حبيبها فدمرت “أغلى ما يملك” 6 حيتان قاتلة تفترس حوتا وحيدا! بالفيديو.. ترامب يتعرّض لموقف محرج داخل البيت الأبيض المزيد ...