الخميس19/10/2017
م23:2:47
آخر الأخبار
ماذا قال أمير الكويت لمرزوق الغانم بعد موقفه من الوفد الإسرائيلي؟بعد وصفها بـ"قوة احتلال".. القضاء العراقي يصدر أمراً للقبض على نائب رئيس إقليم كردستانجنبلاط عن “زهر الدين”: “كفى تلك المناحة” ووهاب يرد!طهران: استعادة بغداد لأربيل لن تستغرق دقائقما صلة الأنبوب الأميركي بنقل الدواعش إلى الحدود السورية ــ العراقية؟...قاسم عزالدينصباغ: دول عديدة بدأت تراجع سياساتها تجاه سورية ووفود برلمانية ستزور دمشق خلال الفترة القادمةالرئيس الأسد يتسلم رسالة من المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية هنأه فيها بالانتصارات ضد الإرهاب في سوريةعصام زهر الدين شهيداً: «مَحاها»... ورحلتحذير أمريكي من تكرار هجمات 11 أيلولبعد التصدي السوري لطائرتها: «اسرائيل» تستعين بموسكو، فكيف كان الرد الروسي؟الخط الائتماني الإيراني الثاني يدخل حيّز التعاقدالبدء بإنشاء محطة العجماء الـ"كهروضوئية" بالسويداءتل ابيب: دمشق ردت بضوء أخضر من موسكو وطهران هل تقع سوريا في الفخّ التركي مجدّداً؟....بقلم ليلى نقولازفة لمصري بقميص النوم اغتصب فتاة وصوّرها عاريةسيدة تقتل طفليها بطريقة بشعة وترسل فيديو الجريمة لزوجها (صور)بالفيديو ..سعودي يعتدي على مقيم ويسلبه في وضح النهار، ثم يفر هاربا في مركبة مع آخرين.الشهيد القائد عصام زهر الدين في حويجة صكر دير الزور الفيديو الاخير معه امس 18 10 2017التربية تصدر أسماء المقبولين في السنة الأولى بمعاهد التربية الرياضيةصدور إعلان مفاضلة الدراسات العليا ودبلومات وماجستيرات التأهيل والتخصصبالفيديو ...هذا ما تركه داعش بعد انهزامه في مدينة الميادين في ريف دير الزورخريطة تظهر سيطرة الجيش السوري على مرتفع بردعایا جنوب قرية بیت جن في ريف دمشق الجنوبي الغربي بعد طرد مسلحي جبهة النصرةالزبداني وبلودان..وخطة جديدة موسعة لتنشيط القطاع السياحيوفد نقابة المهندسين في مؤتمر الترميم والإعمار: خطط وبرامج لإعادة الإعمار في سوريةدراسة هولندية: خضوع الرجال لنقل دم من سيدات سبق لهن الحمل يعرضهم للموتفوائد “بيكربونات الصوديوم” واستخداماتهأسعد فضة يروي في (إطلالة على الذاكرة) محطات حياته ومسيرته الفنيةسما المصري على خُطى نجمات هوليوود: غالبية المنتجين المصريين “متحرّشون”ماذا فعلت زوجته حتى هرب إلى الغابة خمس سنوات؟ (صور)بالفيديو.. زبون يقتل حلاقه أمام الناس بسبب “تسريحة الشعر”“واتساب” تتيح ميزة “الموقع المباشر” لتتبع أصدقاءك على الخرائطكيف تنظّف هاتفك قبل طرحه للبيع؟ لهذه الأسباب تعمل تل أبيب على استمالة أكراد سوريامن هو الشهيد العميد الركن عصام زهر الدين ؟

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> السعودية تنزل عن الشجرة .....بقلم ناصر قنديل

– حتى الآن لا تبدو حرب اليمن تتجه لتوقف قريب كما لا تبدو أزمة البحرين تقترب من الحلّ السياسي ولا الشرق السعودي يبدو ذاهباً للاستقرار في ظلّ مذابح العوامية المفتوحة،

 لكن خارج المشهد الخليجي الذي يبدو مرتبطاً عضوياً بمصير النظام السعودي الحاكم ونظرته لمستقبله، وهو يفتح فوق جروحه المثخن بالفشل جرحاً خليجياً عنوانه قطر، بسبب هذه الخصوصية لتلازم مصير النظام مع صورته الخليجية، أيّ حيث لا مكان للعقلانية ولا مكان للسياسة، لكن حيث المكان للحسابات السياسية لا تبدو السعودية تعيش حال الترف التي كانت عليها والتي كانت تتسع للرغبات والأحقاد والعناد والكيد، كما لا تبدو السعودية تملك الوقت لتنظيم الاستدارة. وكذلك لا تبدو السعودية في حال صاحب الفيتو على الخيارات، كما كانت الحال عليه من قبل، بل تبدو السعودية نادمة على الوقت الذي أضاعت فيه فرص التموضع من موقع أفضل، وتبدو مستعجلة لطيّ الملفات وإغلاق الجبهات، ويصير حصار قطر في الملفات الخارجية ثمناً كافياً للربح وتبديل المواقع.


– مَن يستمع لكلام رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري عن معركة حزب الله في جرود عرسال، وارتباكه وتلعثمه في حضرة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لا ينتبه فقط لكون كلام كتلته خارج السياق، بل لكون كلامه جزءاً من سياق سعودي جديد، لا مشكلة لديه في أن يقاتل حزب الله وينتصر على مَن كانوا يوصفون بالثوار السوريين وصار اسمهم جماعة قطر. ومَن يتابع ضمّ الغوطة الشرقية في دمشق لمناطق التهدئة برعاية سعودية مصرية، ومحورها انضمام «جيش الإسلام»، آخر بقايا الحضور العسكري لجماعة السعودية في سورية، من ضمن معادلة الحرب على النصرة، يعرف أنّ التموضع سعودي وعنوانه القبول بما رسمه التفاهم الروسي الأميركي تحت سقف أنّ المعركة مع الدولة السورية وجيشها ورئيسها قد انتهت. ومَن يتمعّن بزيارة السيد مقتدى الصدر إلى الرياض خارج سياق مناقشة صحة أو عدم صحة موقف الزائر، لا بدّ أن يلفته التسليم السعودي بأنّ المكوّن العراقي الطائفي الذي كانت الحرب معه عنوان الحركة السعودية في العراق، تحت عنوان السعي لتقاتل أهلي بين مكوّنات العراق، يعود للسياسة. والسياسة هنا لا تعني انضواء تحت سقوف الخصوم، بل مغادرة لغة المواجهة والمكاسرة والحروب، إلى قواعد اللعبة السياسية، وما فيها من ضرورات وتحالفات، تحت سقف التسويات.

– يمكن القول إنّ المعركة مع قطر تحمل بعض كلمة السرّ في التموضع السعودي الجديد، لكنها لا تكفي للتفسير، فالمنطقة في قلب حروب كبرى متداخلة كانت السعودية على خطوط النار المتقدّمة فيها، لا يختصرها الخلاف مع قطر، لكنه من ثمار لنتاج هذه الحروب حيث هزمت السعودية وقطر معاً، وصار توزيع أرصدة فواتير الهزيمة سبباً للنزاع. والسعودية كابرت، حيث كانت فرص للمكابرة وأنكرت، حيث كان للإنكار مكان، لكن السياقات التي بلغتها الحروب وفرضت على الأميركيين الشعور بأنّ الخيارات تضيق وأنّ نصر المحور المقابل الذي تقوده إيران يبدو واقعاً لا محالة، وأنّ الذهاب لخيار التسويات لحفظ ماء الوجه، وتخفيض فواتير الخسائر صار حتمياً، وما صار مفروضاً على جدول الأعمال الأميركي، صار حقيقة سعودية راسخة، طالما لم يعد بيد السعودية ما تقدّمه لطلب تمديد الحروب، ومنحها المزيد من المهل والفرص.

– السعودية تتموضع، وإيران لم يعد ممكناً إبعادها عن مكانة الدولة الإقليمية الأولى، فيما تركيا مرتبكة، و«إسرائيل» تسعى للاحتماء من الرياح الآتية.

 



عدد المشاهدات:1618( الجمعة 12:38:09 2017/08/04 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/10/2017 - 10:33 م
حـالـيـا... في سـينما سيتي
فيديو

هذا ما تركه داعش بعد انهزامه في مدينة الميادين في ريف دير الزور

صورة وتعليق

قريبا...النصر الكامل ان شاء الله 

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

"لؤلؤة التلفزيون الشقراء" تترشح لرئاسة روسيا! أنجلينا جولي تنشر صورة تثير الجدل مليونير يجري عملية ناجحة لزراعة أطول عضو ذكري (صور) مصريان يلقنان خليجيًا “علقة ساخنة” فوق السحاب بالفيديو والصور.. عارضة أزياء تركها حبيبها فدمرت “أغلى ما يملك” 6 حيتان قاتلة تفترس حوتا وحيدا! بالفيديو.. ترامب يتعرّض لموقف محرج داخل البيت الأبيض المزيد ...