الأربعاء18/10/2017
ص6:36:6
آخر الأخبار
مشاركة 3 أردنيين بمؤتمر في الكيان الاسرائيلي تشعل غضبًا عارمًا في المملكةرئيس برلمان إقليم كردستان يدعو بارزاني للتنحيوزير النفط العراقي: إعادة حقلي نفط باي حسن وهافانا في محافظة كركوك إلى منظومة الإنتاجعون: من افتعل الحرب الإرهابية على سورية لا يستقبل أحدا من المهجرينصباغ: عدوان “إسرائيل” على أحد المواقع العسكرية بريف دمشق دليل على خوفها من انتصارات الجيش العربي السوريمجلس الوزراء يعتمد مشروع قانون إحداث المؤسسة العامة للمطارات و يطلب إيقاف الشركات الخاسرة.. استجرار محاصيل الحمضيات والتفاح من المزارعين..سورية ترحب بجهود حكومة العراق لإعادة السلطة المركزية لكركوك: الاستفتاء الذي قام به الانفصاليون شمال العراق يخدم أجندة إسرائيل بالمنطقةدعا «حماية الشعب» إلى عدم مسابقة الجيش السوري والتنسيق معه » … أوسي : التوغل التركي في إدلب يهدف إلى شرعنة «النصرة»بونداريف: القضاء على “داعش” بسورية قد يتم نهاية العام"موت بطيء" يواجه البحرية الأمريكيةتخفيض أسعار الفول المسلوق والمسبحة وسندويش الفلافلخط غاز جديد يضيف نصف مليون متر مكعب من الغاز يوميا إلى الشبكةالطائرات الإسرائيلية أشبه بطيور الفري في موسم الصيد.. الرد السوري أثار جنونهمماذا بعد التوغل المعادي لتركيا في العمق السوري.. توقعات خجولة والسيناريو مفتوحلبناني وسوريان ضحية جريمة قتل جماعية في بيروتسجن امرأة أسترالية مدة 33 عاما بعد إدانتها بقتل طفلها لأنه يشبه أباهبالصور والفيديو ...دواعش العشائر العربية من السوريين هذه هي نهايتهم ...ضابط تركي يكشف أصول زعماء "داعش" وانتماءاتهممعرض فرص العمل للتوظيف والتدريب في داما روزتسوية أوضاع الطلاب المنقطعين عن الدراسة في جامعة الفرات بالحسكةالجيش يستعيد مدينة موحسن و9 قرى في الطرف الغربي لنهر الفرات.. وفرار المزيد من متزعمي داعش في دير الزوربالفيديو - حمص - ضبط كمية كبيرة من الاسلحة والذخيرة بعضها إسرائيلية الصنعالزبداني وبلودان..وخطة جديدة موسعة لتنشيط القطاع السياحيوفد نقابة المهندسين في مؤتمر الترميم والإعمار: خطط وبرامج لإعادة الإعمار في سوريةنصائح هامة لعلاج الصلع وتساقط الشعر لدى الرجالفي اليوم العالمي لغسل الأيدي.. احذروا الإهمال!سما المصري على خُطى نجمات هوليوود: غالبية المنتجين المصريين “متحرّشون”فيديو ...حسين فهمي يكشف تفاصيل تعرضه لتحرش جنسيماذا فعلت زوجته حتى هرب إلى الغابة خمس سنوات؟ (صور)بالفيديو.. زبون يقتل حلاقه أمام الناس بسبب “تسريحة الشعر”تطبيق جديد لتتبع الأبناء عبر الهواتف الذكيةعلماء يكشفون أخيرا سر وجود الذهب على الأرضكلمات.. لا شيء سوى الكلمات .....بقلم تيري ميساناستعادة الميادين صدمة للإرهاب ورعاته .....ميسون يوسف

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> عبد الباري عطوان: مصيبة تنتظر السعودية

ربّما يكون مبلغ الـ 460 مليار دولار الذي حصل عليه دونالد ترامب من المملكة العربية السعودية، على شكل صفقات أسلحة واستثمارات، متواضعًا للغاية بالمقارنة مع حجم التعويضات التي قد تدفعها للضحايا والمتضررين من هجمات الحادي عشر من سبتمبر.

نشرح أكثر ونقول أن السلطات السعودية طلبت أمس الثلاثاء من قاضٍ أمريكي في ولاية نيويورك رفض 25 دعوى قضائية من قبل أهالي ضحايا هجمات مركز التجارة العالمي الذي يصل عددهم إلى 3000 شخص، علاوةً على 20 ألف جريح، تتهمها بالمساعدة في التنفيذ والتخطيط لهذه الهجمات، وتطالب الحكومة السعودية بدفع تعويضات.

حجة السعودية تقول أن من رفعوا هذه الدعاوى لا يمكن أن يثبتوا أن الحكومة، أو أي منظمة خيرية تابعة لها، مسؤولة عن تلك الهجمات، علاوةً على أنها، أي المملكة، تستحق الحصانة السيادية.

***

هذه الدعاوى التي تتناسل بشكلٍ متسارعٍ تأتي تنفيذاً لتشريع أقره الكونغرس الأمريكي يتم بمقتضاه معاقبة الدول التي ترعى الإرهاب (جستا)، والسماح للمتضررين بمقاضاتها أمام المحاكم الأمريكية، وستكون ثلاث دول على رأسها، وهي المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة (اثنان من مواطنيها شاركوا في تنفيذ الهجمات، أحدهم مروان يوسف الشحي)، علاوةً على دولة قطر، المتهمة بفتح شاشة قناتها “الجزيرة” لأشرطة الشيخ أسامة بن لادن، زعيم تنظيم “القاعدة”، وباحتضان، وحسب ملف الادعاء، خالد شيخ محمد، مهندس هذه الهجمات على أراضيها، وتوفير المأوى والوظيفة له، وتسهيل هروبه قبل أن تصل وحدة من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي إلى الدوحة لإلقاء القبض عليه.

شركات المحاماة التي ترفع هذه الدعاوى لا تتقاضى أي أتعاب مقدماً من موكليها، أي أهالي الضحايا والمتضررين، مثل شركات التأمين، وخطوط الطيران، وملاك مركز التجارة العالمي، والمستأجرين فيه، وتتعامل معهم على أساس القاعدة القانونية (NO WIN NO FEE)، أي أنها تحصل على أجورها من اقتطاع نسبة من التعويضات.

لا يمكن أن تتبنى شركات المحاماة الكبرى مثل هذه القضايا إلا إذا كانت تعرف مقدماً أن نسبة الفوز فيها كبيرةً للغاية، مثلما تعرف أيضاً أن الدول المتهمة تملك صناديق سيادية تحتوي على أكثر من ترليوني دولار على الأقل، ونسبة كبيرة من هذه الأموال مستثمرة في الولايات المتحدة.

الأدلة التي يستند إليها المحامون في تبرير رفع هذه الدعاوى ضد المملكة العربية السعودية خاصةً، أن اثنين من المتورطين في الهجمات كانوا على اتصالٍ مع السفارة السعودية في واشنطن، وحصلوا على مساعدات مالية، وأن السيد عمر البيومي ضابط المخابرات السعودي اجتمع مع اثنين من خاطفي الطائرات في سان دييغو، وكان مكلفاً بمساعدتهم بما في ذلك العثور على شقة وفتح حساب مصرفي.

***

التعويضات المطلوبة من المملكة العربية السعودية وحدها قد تصل إلى 4000 مليار دولار، إن لم يكن أكثر، وهذا مبلغ ضخم قد يكون من الصعب توفيره في ظل تراجع أسعار النفط، وتآكل الاحتياطات المالية في ظل العجوزات الضخمة في الميزانية، وربما تضطر الحكومة السعودية إلى بيع كل أسهم شركة أرامكو، إلى جانب عدة شركات حكومية أخرى لتسديد نصفه فقط إذا صحت تقديرات الخبراء.

دول الخليج (الفارسي) الثلاث تجد نفسها هذه الأيام أمام معركة قضائية مرهقة، وباهظة التكاليف مادياً ومعنوياً، وفي إطار خطة أمريكية معدة جيداً لإفلاسها، بعد حلب آخر دولار في جعبتها.

هذه هي المكافأة التي تقدمها الولايات المتحدة لهذه الدول الحليفة، التي شاركت أمريكا كل حروبها، ومولتها وفتحت أراضيها لقواعدها، نقولها وفي الحلق مرارة، فهذه أموال الأمة، وهؤلاء جزء أصيل منها، حتى لو اختلفنا مع بعض سياساتها.

* عبد الباري عطوان ـ رأي اليوم



عدد المشاهدات:3697( السبت 03:36:42 2017/08/05 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/10/2017 - 6:32 ص
حـالـيـا... في سـينما سيتي
فيديو

من عمليات الجيش السوري في مدينة دير الزور وريفها على اتجاه بلدة حطلة

صورة وتعليق

قريبا...النصر الكامل ان شاء الله 

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

أنجلينا جولي تنشر صورة تثير الجدل مليونير يجري عملية ناجحة لزراعة أطول عضو ذكري (صور) مصريان يلقنان خليجيًا “علقة ساخنة” فوق السحاب بالفيديو والصور.. عارضة أزياء تركها حبيبها فدمرت “أغلى ما يملك” 6 حيتان قاتلة تفترس حوتا وحيدا! بالفيديو.. ترامب يتعرّض لموقف محرج داخل البيت الأبيض بالفيديو...ممثل يصفع صحفيا على وجهه بطريقة قوية المزيد ...