الخميس14/12/2017
م15:5:14
آخر الأخبار
الإعلام السعودي منبراً لإسرائيل: المقاومة خراب... وإعلان ترامب «تحصيل حاصل»قمة إسطنبول: قنبلة صوتية.....عن القمّة التي «سلّمت» القدس!بالفيديو.. "مستعربون" يقمعون الاحتجاجات في الضفة الغربيةكشف وثائق سرية عن ’صفقة القرن’ حول فلسطين في مصر تعود لأيام مبارك!الخوري: وفد “المعارضة” الذي ينتمي لأجندات أجنبية يعرقل محادثات جنيف-فيديوجدل روسي ــ أميركي حول الوجود العسكري...و «داعش» يفشل في خرق جنوبي دمشقحميميم: عودة 336 نازحا إلى منازلهم في دير الزور وحلب وحمصالرئيس الأسد يصدر قانوناً بتنظيم مهنة الأطباء البيطريينالدوما يخطط لتصديق اتفاقية توسيع قاعدة طرطوس قبل نهاية عام 2017بعد غضبه للقدس...(إسرائيل) تكشف عن حجم المصالح مع أردوغان!؟ خدمات نفطية روسية قريبا في دمشق؟!السياحة والتجارة الداخلية: آلية مشتركة للرقابة على المطاعممن وحي زيارة الرئيس بوتين..... بقلم: يوسف أحمدبوتين في حميميم: إعلان نصر من سوريا ...دمشق مستعدة لـ«المرحلة الثانية» من مكافحة الإرهاب... وللتسويةسعودي ابنته من رجلين في وقت واحدموعـــد غرامـــي أوقــــع مــزور العملـــة في قبضـــة العدالــــة ما هي الطائرة التي اقلت بوتين الى سوريا؟!مستشار ابن سلمان: «تنحرقوا انتو والقدس»التعليم العالي تعلن عن 92 منحة دراسية في إيرانوزير التعليم العالي: الموارد متوافرة لإنجاز أي بحث علمي مهما بلغت تكلفتهالجهات المختصة تحبط عملية إرهابية بسيارة مفخخة على طريق المتحلق الجنوبي على أطراف دمشق (محدث)استشهاد 23 مدنياً بينهم ثمانية أطفال في غارات للتحالف الدولي على شرق سوريا تقرير حكومي: شركات المقاولات تهاجر.. وإليكم الاسباب!أسعار جديدة للحديد .. والضرائب على المشترياليوسفي..يحرق الدهون ويحارب نزلات البردالمغنيسيوم وأهميته لجسم الإنسانبالفيديو... الفنانة السورية كندا حنا في زيارة لجنود الجيش السوريزهير رمضان راجع عـ "المخترة" امرأة تحرّش بها ترامب: على الشعب الأميركي أن يعرف من هو رئيسهمبحث عن اسم زوجته في «غوغل».. وما ظهر له امر في غاية الخطورة!بالفيديو...تدريب لرجال الإطفاء الصينيين يشعل مواقع التواصل الاجتماعيعباءة سحرية تخفي صاحبها (فيديو)عن قمّة الـ«قنبلة صوتية» التي سلمت القدس! ....بيار أبي صعبلماذا فَتحَ دي ميستورا النّار على المُعارضة السوريّة في جنيف وذَكّرها بأنّها خَسِرت الدّعم الدوليّ؟

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> مؤشر إنجازات الميدان الدولة السورية تفرض الشروط ...بقلم معن حمية

بسيطرة الجيش السوري وحلفائه في وقت قياسي على مساحات واسعة من ريف السويداء الشرقي، وضمناً على معظم الخط الحدودي مع الأردن، تظهر مؤشرات عدة، المؤشر الأول حجم القوة الهجومية التي يتمتع بها الجيش السوري وحلفاؤه، والمؤشر الثاني هو التخبّط الذي يحصل في ضفة الدول الداعمة للمجموعات الإرهابية، نتيجة فشل عمليات الهجوم كلّها التي خططت لها غرفة «الموك» في الأردن.

وإذا كان المؤشر الأول قد ظهر واضحاً في الاندفاعة القوية لقوات الجيش السوري وحلفائه على امتداد الجغرافيا السورية، لا سيما في عمليات تحرير البادية، وقبل أيام تحرير منطقة السخنة، فإنّ المؤشر الثاني يحتاج إلى معرفة الأسباب الموضوعية التي جعلت دولاً غربية وعربية، تتخبّط وترتبك، في حين أنّ الدول ذاتها، قامت خلال السنوات الماضية بتدريب آلاف العناصر وتسليحهم، وزجّت بهم في معارك الجنوب السوري التي لم تحقق أهدافها.


بموازاة التقدّم السريع للجيش السوري وحلفائه والتموضع على خط الحدود مع الأردن، هناك أسئلة تطرح، ومن هذه الأسئلة، هل الخلاف المحتدم بين قطر من جهة والسعودية والإمارات والبحرين من جهة أخرى، أحدث تبدّلاً في موقف الأردن وحلفائه وأثر على عمليات دعم العناصر الإرهابية؟

وهل العمل الإرهابي الذي نفّذه حارس السفارة «الإسرائيلية» في عمّان وأدّى إلى قتل مواطنين أردنيّين، وتهريب القاتل إلى فلسطين المحتلة، هو الذي تسبّب بوقف نشاط غرفة عمليات»الموك»؟

وهل صحيح أنّ العنصر الرئيس المشغّل لغرفة عمليات الموك هو العنصر الأمني الصهيوني خبراء وضباط وأفراد ، وأنّ وقف نشاط هذه الغرفة تمّ نتيجة الخشية على حياة أفراد الطاقم الصهيوني وقد تمّ تحويلهم لمهمات أخرى؟

ومن الأسئلة، أيضاً، هل يستشعر الأردن مخططاً تقسيمياً يستهدفه، ما يدفعه إلى درس خطواته وخياراته، أم أنّ للأمر حسابات أخرى غير معلومة؟

وتالياً، هل ينسحب الوضع المستجدّ على الحدود السورية – الأردنية، وضمناً الجبهة الجنوبية، على الوضع في الجبهة الشمالية، فتقنّن تركيا خطواتها العدوانية برفع الدعم عن المجموعات الإرهابية بعد أن ظهرت بوجهها مخاطر تحاذرها، تتمثل بالتشكيلات الكردية؟

وهل إعلان تركيا عن الحرص على إنجاح مناطق خفض التوتر، واستخدام المعابر لأغراض إنسانية فقط هو بداية انعطافة؟

كلّ الأسئلة مشروعة، لكن ما يظهر حتى الآن، إنجازات وانتصارات متتالية يحققها الجيش السوري تقلب كلّ المعادلات، ليس على صعيد الميدان وحسب، بل على الصعد كافة، لا سيما السياسية. وقد بات محسوماً انّ الحلّ السياسي لن يقوم إلا على أساس وحدة سورية، وعلى أساس الحفاظ على مؤسسات الدولة، ومن دون أية شروط مسبقة، فشروط الدولة السورية وحدها هي النافذة.

عميد الإعلام في الحزب السوري القومي الإجتماعي



عدد المشاهدات:657( الجمعة 09:27:03 2017/08/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 14/12/2017 - 2:25 م

كاريكاتير

بدون تعليق

 

فيديو

عدسة الاعلام الحربي مع الجيش السوري والحلفاء في ريف حلب الجنوبي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...شقراء بتنورة قصيرة تمسك بأفعى مقطع محزن ...قطه تتوسل صاحبها لاطعامها - فيديو تمساح شجاع حاول اقتحام مستعمرة لأفراس النهر...شاهد ماذا حدث له بالفيديو...تسقط في النهر أثناء ممارستها لليوغا بالفيديو ...بوتين يراقب العنقاوات من نافذة الطائرة الرئاسية ويبتسم بالفيديو والصور...صاحبة أفضل وظيفة على كوكب الأرض بالفيديو...فتاة كادت أن تلتهمها طيور النورس المزيد ...