الأربعاء20/9/2017
ص1:15:45
آخر الأخبار
مسلحون يسلمون مواقعهم على الحدود السورية الأردنيةصحف غربية تتحدث عن مستقبل قاتم في السعودية خاشقجي يشهر معارضته: السعودية لم تعد السعودية.. وبن سلمان خدعنا !وزير الخارجية المصري: ضرورة وقف التدخلات الخارجية في شؤون سوريةخطة تنموية شاملة لمدينة دير الزور: تأمين احتياجات أبناء المدينة وعودة الخدمات والموظفين والعمل لتجاوز الآثار التي أفرزها الإرهابأهالي مدينة السفيرة ينظمون وقفة احتجاجية ضد مجازر (التحالف الدولي): تخدم التنظيمات الإرهابيةالسفير آلا: نرفض اتهامات اللجنة المستقلة حول سورية بما فيها مزاعم التهجيرالمعلم يترأس وفد سورية إلى نيويوركاعلام العدو يعلن استهداف طائرة استطلاع قادمة من سوريا وتضارب الانباء حول اسقاطهاكارلا ديل بونتي تستقيل من لجنة تحقيق بشأن سورية164 شركة عربية وأجنبية في معرض إعادة إعمار سوريةتداولات سوق دمشق للأوراق المالية تتجاوز 30 مليون ليرةخطوط حمر أم أولويات ....بقلم حميدي العبداللهالنصرة.. لحظة السقوط ـ الحلقة الثانية والأخيرة....بقلم نضال حمادة البحرين:واقعة تعنيف همجية تعرضت لها سيدة سورية من زوجها البحرينيعلاقة محرمة بين كنّة وحماها تؤدي إلى انتحار الأخير... إليكم التفاصيل المقززةفيديو يظهر ....العثور على مستودع كبير لداعش في عقيربات يحوي دبابات و صواريخ و اسلحة "اسرائيلية" اغتيال مسؤول العقارات في “تحرير الشام” شمال إدلببرعاية السيدة أسماء الأسد.. الاحتفال بتخريج الدفعة الثانية من طلاب البرامج الأكاديميةخضور : حذفنا قصيدة المدعو ياسر الأطرش.. وقصيدة «سأخبر أمي» لتوعية الطفل وحمايته من التحرش كان من الأجدر التدقيق قبل الطباعة3 شهداء بتفجير إرهابيين انتحاريين نفسيهما في معمل غاز الجبسة بمدينة الشداديالجيش السوري يتقدم في الضفة الشرقية للفراتدراسة لخفض مدة تقسيط المساكن والسعي لإدخال تقنيات التشييد الحديثة والسريعةبكلفة ستة مليارات ليرة سورية رخصة إشادة لمشروع سياحي أصدرتها وزارة السياحة في محافظة السويداء .كيف يمكن ضبط نسبة السكر بواسطة القرفة؟هل تعاني طنينا في أذنك؟.. إليك السببروزينا لاذقاني : "الهيبة" نقلة نوعية في حياتي وسأشارك في الجزء الثاني منهفيديو.. نهاية غير متوقعة لطفل حاول تنفيذ مقلب بوالدهبالفيديو.. "داعية" سلفي يجيز تزويج الفتاة فور ولادتها!كتاب مدرسي فرنسي يستغل الرياضيات للتحريض ضد اللاجئين..؟“آي فون إكس”.. نسخ ميزات هواتف أندرويدتعرف على 10 من أغلى المواد على وجه الأرضبعد تطبيق أستانة 6، وداعاً جنيف وأهلها؟حرب تخفي حرباً أخرى....بقلم تيري ميسان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> أنقرة ومفارق المستقبل الصعب

  تـحـسـيـن الـحـلـبـي |  يبدو أن قاسماً مشتركاً بدأ يجمع عدداً من الدول المجاورة التي شاركت بأشكال مختلفة في الحرب على سورية في السنوات الست الماضية، فالكثيرون يلاحظون أن تركيا تحت سلطة الرئيس رجب طيب أردوغان زادت مشاكلها وزاد عدد خصومها وقل المتحالفون معها، على حين أن سورية تمكنت من صد عدد من الدول المعادية، ومن تحييد دول أخرى، ومن كسب صداقة دول، ومن تمتين تحالفاتها مع دول إقليمية وكبرى.

هذه المقارنة تبرز انتصاراً لسورية من ناحية أولى، وهزيمة من الناحية الأخرى لعدد من الدول التي استهدفتها، ولم تستطع في النهاية المحافظة على وضعها، فبالمقارنة بين عام 2010 وعام 2017 يجد المراقبون والمختصون في الأوضاع السياسية في الشرق الأوسط، أن سياسة التدخل التركي في سورية لم تحصد سوى خسائر كبيرة لتركيا في العلاقات وفي الاقتصاد وفي طريق المستقبل، فلم تعد أنقرة مرشحة للمشاركة في عضوية الاتحاد الأوروبي، وبلغ تدهور العلاقات بينها وبين ألمانيا درجة غير مسبوقة وصلت إلى ما هو أكبر من الخصومة، ولم يعد حلف الأطلسي الذي تتباهى بعضويتها فيه، يثق بسياسة أردوغان أو يعتمد عليه، وبلغت أزمة علاقاتها بالإدارة الأميركية مرحلة سيئة لم تستطع تجاوزها حتى الآن، على المستوى الإقليمي وتحالفها مع دول الخليج، أصبح جزء من هذا الحلف في حالة خصومة وتناقض معها بسبب الأزمة الحادة بين قطر والسعودية، أما حلم أردوغان بسلطنة إسلامية فلم يعد قابلاً للتداول بعد انكفاء دول إسلامية مثل السعودية وغيرها، في مشاكلها الداخلية وحروبها الخارجية المتهاوية، إضافة إلى التراجع الحاد في مصداقية الإسلاميين من الإخوان إلى غيرهم في الشارع التركي والعربي.

ربما كان الكاتب السياسي التركي سونير تشاغبتاي المختص في الشؤون التركية في معهد الشرق الأوسط والمؤلف لعدد من الكتب كان آخرها عام 2017 باسم «السلطان الجديد»، قد توقع في تحليل نشره قبل عامين مثل هذه النتائج على سياسة أردوغان، وسلط الضوء على ما ولدته من أزمة داخلية لم تعهدها تركيا بمثل هذه الحدة وأهمها أنه «يقسم تركيا ضد بعضها بعضاً» ويزيد من تفاقم الصراع الداخلي منها بأشكال إثنية ومذهبية يزيد تفاقمها أكثر من أي نزاع ويظهر ذلك واضحاً في عدد المعتقلين الهائل من المثقفين والصحفيين وضباط الجيش والقضاة والمحامين، وتحت عنوان: «أردوغان أصبح وحيداً» يتوقع تشاغبتاي أن تفرض هذه الأزمات المركبة داخلية وخارجية، استحقاقات لم يتوقعها أحد في حكومته، ويلاحظ المختصون بالشؤون التركية أن أردوغان لم ينه منذ توليه الحكم في أنقرة أي موضوع حدده في جدول عمله في السياسة الداخلية أو الخارجية وأصبح عاجزاً عن استكمال أي هدف أعلن عنه، وهذا ما يجعله يقف في منتصف الطريق في علاقاته مع موسكو ومع طهران ومع دول أخرى يحاول التقرب منها، من دون أن يشطب من علاقاته معها احتمالات التراجع عن سياسة الحياد تجاهها، فكل شيء يعلن عنه يبقى معلقاً وهذا ما جعل أوروبا تغلق باب المفاوضات معه في موضوع الانضمام إلى الاتحاد وهو الذي وقف منذ البداية مع كل من يعادي سورية بدءاً من داعش وانتهاء بالنصرة والمجموعات المسلحة التكفيرية الأخرى، وكأنه كان يحلم بأن تبايعه سلطاناً عليها.

ولذلك يرى تشاغبتاي أن طريق مستقبل تركيا في عهد أردوغان أصبح بعد هذه السنوات الست محفوفاً بالمخاطر التي لا تحمل سوى أسوأ السلبيات على هذا المستقبل، وبالمقابل بدأت سورية تشق طريق الانتصار هي وحلفاؤها في أوسع أشكاله في ميدان الحرب على الإرهاب وأمام تراجع قوى كثيرة وقفت إلى جانب هذا الإرهاب من حدودها المجاورة بأشكال كثيرة.



عدد المشاهدات:1048( الأربعاء 12:55:19 2017/09/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/09/2017 - 10:26 ص
فيديو

بالفيديو: صراخ وعويل بمختلف لغات مسلحي داعش قرب حميمة بريف حمص ...

كاريكاتير

اللعبة انتهت / بريشة الرسام الكاريكاتيري نور الدين

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. أول مقلب تعرَّضت له نانسي عجرم في بدايتها الفنية بالفيديو.. عملية سطو جريئة بدون سلاح بالفيديو ...انفجار ثدي فتاة اثناء عملية وشمها خبر طريف .."مصري" بائع ساندوتشات يحلل أخبار على شاشات القنوات الإخبارية المصرية.!!!؟...(صور + فيديو) فيديو| “ترامب” يقوم بتصرف مع زوجته أثارَ استغراب الأمريكيين خلال حفلٍ رسميّ! فيديو| مدرس ينقذ تلميذة من الانتحار في اللحظة الأخيرة حاولت الإنتحار من الطابق الـ17؟! خدع سحرية تنتهي بموت او اصابة اصحابها +18 المزيد ...