الاثنين23/7/2018
ص10:23:58
آخر الأخبار
على خط بيروت ــ دمشق... عتب كثيراين اختفى العدد الباقي ...عمّان: استقبلنا من "الخوذ البيضاء" 422 سوريا فقطجيش الاحتلال الإسرائيلي يقرّ بنقل 800 عنصر من منظمة "الخوذ البيضاء" من داخل سوريا إلى الأردنالعراق.. اعتقال أحد متزعمي (داعش) في ديالىمصادر : من تم تهريبهم ليسوا جميعهم من "الخوذ البيضاء" بل بينهم ضباط وعناصر وعملاء مخابرات خليجية والعدد بالآلاف؟!أنباء عن قرب فتح طريق دمشق حلب.. ومعارك في جسر الشغور وخان شيخون … القربي: القسم الأكبر من إدلب سيعود بشكل سريع وآمنوفد سورية لـ«أستانا» سيتوجه لاجتماعات «سوتشي».. وموسكو تطالب بتعاون واشنطن لحقن الدماء مصدر طبي: 8 إصابات بالهجوم الإسرائيلي على موقع لمؤسسة معامل الدفاع في مصياف السورية ترامب لروحاني: إياك أن تهدد أميركا وإلا ستواجه عواقب لم يواجهها سوى قلّة عبر التاريخ!السلطات التركية تعتقل زوجة وزير الحرب السابق لدى “داعش”التموين:تجار السيارات سيلتزمون بالتسعيرة المقرّرة..زيادة الرواتب ستكون منطقية ويلمسها المواطن..2019 سيكون عام تخفيض أسعار السلع لاتصدير الى العراق مالم يكن المصدر منتسبا الى غرفة التجارة السورية العراقية ما بعد منبج: الموقف بين واشنطن وأنقرة في شمال سوريا....بقلم د. عقيل سعيد محفوضالحلبيون يسخرون من حديث تركيا عن نيتها ضم حلب إليهاإلقاء القبض على مطلق النار في محكمة اللاذقيةإلقاء القبض على مطلق النار في محكمة اللاذقيةلماذا قصفت الطائرات الإسرائيلية بلدة "مصياف" السورية؟ابرز ارقام معركة الجيش السوري المقبلةنعم ... إنها دمشق! ....مازن معموري - شاعر وكاتب من العراقتعديل النظام المالي للبعثات العلمية وزيادة أجر الموفد داخلياً وتعويض السكن والحاسوببعد تحرير تل الجابية… وحدات الجيش تتابع عملياتها لإنهاء الوجود الإرهابي في حوض اليرموك بريف درعا- فيديوبالصور.. تل الجابية بريف درعا بعد تحريره من الإرهابوزير النقل: مشاريع لتطوير طرق سوريةموازنة 2019: مبالغ مستقلة لـ«إعادة الإعمار» وأولوية مشاريع الإسكان للشركات العامة وليس للقطاع الخاصما هو الوقت المناسب لتناول الفاكهة ؟الزيوت الطبيعية وانواعها النافعة للرجيم والصحةعارف الطويل يستعد لـ«دانتيل»فنان مصري شهير يفقد صوته بشكل مفاجئ!بالفيديو... نهاية مروعة لسائح أمام عدسات الكاميرامجلة فوربس تكشف عن اسرار الثراء.. هكذا تصبح مليونيرامخاطر جديدة للهواتف الذكيةما فائدة هذا الزر في لوحة المفاتيح..؟!أين نحن؟ من نحن؟...بقلم د. بثينة شعبانبين مطرقة إدلب وسندان الكمائن السياسية: لماذا يروج النظام التركي لاحتلال حلب؟ بقلم : فراس عزيز ديب

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> الرقة تدمير ام تحرير؟ وما هو دور قوات "سوريا الديمقراطية"؟

عندما كنت اقرأ بكتب التاريخ عن مدينة تم مسحها عن وجه الارض او اخرى تم تغيير وجهها الديمغرافي كنت اتصور ان هذا حدث في الزمان الغابر ولن يتكرر، بسبب التطور العلمي والثقافي والمجتمعي، ولكن بعد ان شاهدت ما حدث بمدينة الرقة تأكدت بأن التاريخ يعيد نفسه ولن يفصل عن الحاضر والمستقبل مهما تطورنا.

لنتكلم اولا في الجغرافيا السورية، الرقة مثلا وريفها ليست مدنا ذات غالبية كردية ابدا، ليست مثل الحسكة او عفرين، اذا ما المبرر بدخولها مدمرة ولو لتحريرها من ارهابيي "داعش"؟ لماذا لم تحاصرها "قوات سوريا الديمقراطية" مع الدولة السورية وتجبر الارهابيين على الخروج منها دون تدمير؟ لماذا تسابقت مع الدولة السورية على الطبقة والرقة وقطعت الطريق ضد الجيش السوري وتقدمه في المحافظة؟ اذا كانت فعلا وطنية وليس لها اهداف خاصة وتنفذ اجندات واشنطن في سوريا.

بعد تدمير الرقة باكثر من 4 الاف غارة اميركية ومقتل وجرح الاف المدنيين، خرجت "داعش" باتفاق تسوية مع اميركا كانت قد رفضت مثيله قبل أشهر قليلة أبرمه حزب الله مع "داعش" في جرود رأس بعلبك اللبنانية، ولكن الفرق هنا أن من خرج من الرقة هم اكثر الارهابيين قوة، على عكس من خرج من لبنان، حيث أن غالبيتهم نساء واطفال.

وبعد استتباب الامن في مدينة الرقة واحكام السيطرة عليها، رفعت صورة القيادي الكردي عبد الله اوجلان، وذلك امر كشف عن نوايا "قوات سوريا الديمقراطية" وهدفها من التقدم داخل الاراضي السورية وعدم بقاءها ضمن الاراضي ذات الاغلبية الكردية والدفاع عنها بوجه الارهابيين، وهو ما كانت تأمله الدولة السورية من الاكراد في الحسكة، حيث انها سلت النواة الاولى لهم وفتحت لهم مخازن الاسلحة وكانوا يعرفون باسم وحدات حماية الشعب الكردي، ومدتهم بكل اشكال العون خلال معركتهم في مدينة عين العرب ضد ارهابيي "داعش"، ولكن بعد ان تدخل الاميركي على الخط تم تغيير هدفهم واعطاهم وهماً بانشاء دولة او فيدرالية واستغلال تشتت القوات السورية على خريطة البلاد خلال حربها ضد الجماعات الارهابية.

بالعودة الى الرقة فالمعلومات الواردة من هناك تؤكد وجود خطة لتكريد المدينة وتغيير وجهها الى وجه كردي، حيث يعرض على اللاجئين في المخيمات داخل محافظة الحسكة، بيع منازلهم لـ"قوات سوريا الديمقراطية" سواء بالترغيب او الترهيب، وهو امر بات يثير الخوف في قلوب الكثير من اهالي الرقة، وهو ما دفعهم للخروج بتظاهرات يطالبون فيها بحقهم الشرعي وهو العودة لمنازلهم، وقوبلت التظاهرة بالرصاص.

"قوات سوريا الديمقراطية" واصلت تقدمها في الاراضي السورية وفي محافظة دير الزور باتجاه الحدود العراقية، وهذا التقدم سيكتب نهايتها بالفعل، فلا عددها ولا عدتها تسمح لها بالبقاء في مناطق لا تمتلك فيها الحاضنة الشعبية، بالاضافة الى ان دمشق وضعت ملف الاكراد الاول بعد القضاء على "داعش"، وربما هذا الملف سيكون اكثر اهمية من ملف "النصرة" في ادلب، وربما الاشتباك بين الطرفين مرجح باي وقت، خصوصا وان الدولة السورية لاتزال تحتفظ بنقطتين مهمتين داخل محافظة الحسكة، الاولى في المدينة نفسها والثانية في مدينة القامشلي، وربما تبدأ شرارة المعارك بين الجانبين من هناك.

ولكن السؤال هل كانت الدولة السورية عاجزة عن تحرير الرقة؟ بالتأكيد لا ولكن دمشق لم تسع لتدمير المدينة وجعلها مدينة منسية، وايقاع الاف الشهداء والجرحى بصفوف المدنيين، ولكن "قوات سوريا الديمقراطية" لا تمانع في التدمير مقابل السيطرة، وهنا يظهر لنا الفرق بين الدولة والمسلحين.

* ابراهيم شير ـ كاتب واعلامي سوري



عدد المشاهدات:1125( الجمعة 23:15:00 2017/10/27 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/07/2018 - 9:39 ص

زيارة الرئيس الأسد والسيدة أسماء لمخيم أبناء النصر

كاريكاتير

صورة وتعليق

فيديو

ذاكرة معرض دمشق الدولي.. ستينيات القرن الماضي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

"غوريلا الرياض" تثير الفزع في شوارع السعودية بالفيديو... ردة فعل قاسية لمرأة ضبطت زوجها مع عشيقته في السيارة طيار يقوم بعملية إنقاذ خيالية (فيديو) العثور على سفينة روسية محملة بالذهب أغرقت بالحرب الروسية اليابانية بالفيديو - بوتين يشهر سلاحا سرّيا أمام "وحش" ترامب! بالفيديو - اصطحبها الى الفندق... وحصل ما لم يكن بالحسبان! فنانة شهيرة تخرج عن صمتها: هذا المخرج اغتصبني حين كنت مراهقة المزيد ...