الثلاثاء16/1/2018
م23:24:55
آخر الأخبار
السلطة الفلسطينية تجمد الاعتراف ب"إسرائيل" وتوقف اتفاق أوسلو حلف ثلاثي الأضلاع بتمويل سعودي لإضعاف محور المقاومة وضرب القضية الفلسطينيةالقبض على 16 سورياً بتهمة دخول لبنان “خلسة”المقاتلات القطرية تعترض طائرة مدنية ثانية خلال نزولها إلى مطار البحرينتحرير 24 مختطفا لدى المجموعات الإرهابية في منطقة عربين بغوطة دمشق الشرقية- فيديومجلس الوزراء يقرر زيادة جعالة الإطعام للعسكريين بنسبة 100 بالمئة وزيادة الحوافز التصديرية لمادة زيت الزيتونعودة 3 آلاف من المهجرين إلى قراهم بريف دير الزور الشرقيالولايات المتحدة تجدد التصعيد في سورية... كيف سترد روسيا؟الخامنئي: إيران تقوم بواجبها تجاه سورية لأن هذه مهمتها اجتماع خماسي بواشنطن لوضع مسودة إصلاحات دستورية في سورياالسورية للاتصالات تنفي لـ سانا كل ما يتم تداوله عن رفع أجور خدماتها وخاصة الانترنتتركيا تفتتح مكتباً بلبنان لمنح تأشيرة دخول (فيزا) للسوريين؟!محاربة إيران والتخلي عن فلسطين في"صفقة القرن" ....بقلم سميح صعبالحل الوطني....د.خلف علي المفتاحأميركي يقتل أمه بطلقة في الرأس بسبب سماعات مكسورةالأمن الجنائي يلقي القبض على قتلة ضابط بريف دمشقبحث تنفيذ عقد توريد 157 شاحنة قلاب من بيلاروس إلى سوريةخطة تركية جديدة ضد الشباب السوري في لبنان ... مجلس التعليم العالي يحدد قواعد لنقل الطلاب من الجامعات غير السورية إلى الحكوميةتكريم وتتويج الفائزين في منافسات الأولمبياد العلمي السوريالجيش يحكم السيطرة على تل الشهيد و3 قرى في ريف حلب الجنوبي وعلى تل موتيلات بريف حماة الشمالي الشرقيارتقاء شهيد وإصابة 4 مدنيين جراء اعتداء إرهابي بالقذائف في حلبدمشق الشام القابضة توقع عقد شراكة مع شركة طلس للتجارة و الصناعة بقيمة 23 مليار ليرة سوريةالسياحة تطلق مشروع بوسيدون السياحي في رأس البسيط شمال مدينة اللاذقيةفوائد عجيبة للفلفل الأسود ...اهمها مكافحة السمنة والشراهة؟ضغوط العمل تزيد خطر الإصابة بالسكري!عابد فهد مُتهم بجريمة لم يرتكبها"طموحي لا يقف" ....برنس الغناء محمود القصير"فياغرا" في البرلمان الأردنيالعثور على 12 شقيقا وشقيقة محتجزين ويتضوّرون جوعا بمنزلهم في كاليفورنياحادثة محيرة.. لغز اختفاء 3 آلاف جندي دون أثر !! (صورة)وحدة من الجيش تعثر على 3 لوحات فسيفسائية أثرية في محيط بلدة عقيربات بريف حماةموسكو وواشنطن: ارتفاع سقف المواجهة في سوريا؟...بقلم د. عقيل سعيد محفوضالمقداد : القوة الأمنية الأميركية ستفشل والجيش السوري وحلفاؤه بالمرصاد

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> ( ما يجلط .. وما لا يحتمل! )....بقلم : الروائي والإعلامي السوري المخضرم : حسن م . يوسف

بات القهر خبزنا اليومي نحن السوريين ، فكل كلب جعاري تربى على جيف الأمم المنفرطة ، بات يقرر عنا من يجب أن يحكمنا ، ومن يجب أن يرحل عن مستقبلنا!

وكل حمار قبرصي شارد جربان ، صار يسمح لنفسه بأن يخصص لنا جل شهيقه الفلهارموني ، كي يعلمنا الموسيقا والفصاحة ويرشدنا لسبل الحرية وأصول صناعة المكدوس ، على الرغم من أن أجدادنا الأوغاريتيين وضعوا السلم الموسيقي السباعي قبل ولادة فيثاغورث اليوناني ، الذي ينسب السلم إليه ، بأكثر من خمسة قرون ، كما اخترعوا أقدم أبجدية في التاريخ ، وهم يملكون براءة اختراع المكدوس منذ اكتشاف العلاقات الودية بين الجوز وزيت الزيتون والفليفلة والملح والثوم والباذنجان!

وكل خنزير ديوث يطأ أخته ، وتوطأ أنثاه أمامه ، ولم ير السماء طوال أعوامه ، بات يخرج لنا بوزه من القذارة ويعلي قُباعه الشنيع علينا ؛ كي يعلمنا أصول الإخلاص والنزاهة والكبرياء والفخار وحب الوطن!

وكل قواد داعر لم يترك شيئاً من فنون الفحش يعتب عليه ، بات يرتدي جلباب قيس بن الملوح أو تنورة روميو بن مونتيغيو الفيروني أو عباءة فرهاد حبيب شيرين ، ليعلمنا أصول الرومانسية والحب العذري الذي يهري مطرح ما يسري!

وكل ثعبان مرقط بن مرقط ، يتكور ملتفاً على نفسه السامة ( السامية ) ويوجه لنا فحيحه المقدس كي يعلمنا التسامح وعدم ابتلاع البيض وأكل فراخ الطيور الأخرى!

وكل عقرب يصئي في آذاننا ملوحاً بإبرته في آخر ذيله وبسيفه عبر محطته الفضائية ، كي يعلمنا حب الخير والوفاء والإيثار وإغاثة الملهوف.

وكل بغل يطلق شحيجه باتجاهنا مفاخراً علينا ، بأن الحصان خاله وأن أنسابنا نحن ضعيفة ، زربتها الجغرافيا منذ العهد الأموي ونسيها التاريخ منذ العهد العباسي!

وكل بقرة تخور كي تعلمنا نحن السوريين ، معنى الشموخ والشمم وأصول التباهي على الماعز والغنم وعلى سائر البهائم والأمم!

وكل ضبع يزمجر لأجلنا ، غيرة على لحمنا الطيب من أن تأكله الذئاب!

وكل دب يعلي صوته القهقاع السهيف ، كي يرشد السوري لأصول السلوك اللطيف الرهيف ، وأصول تربية دودة القز وتسليك خيطان الحرير!

وكل ثعلب يقف مهتزاً أمام الميكروفونات ، ويضبح في وجوهنا وأقفيتنا ، كي يعلمنا الأمانَة والإخلاص والاستقامة والتمسك بالمبدأ!

وكل ذئب يعوي وكل خروف يمأمئ ، 
وكل قرد يضحك ، 
وكل ضفدع ينق ، 
وكل قط يموء ، 
وكل عجل يخور ،
وكل غنمة أو عنزة تثغو ، 
وكل ناقة تمارس الحنين… 
حتى الفيلة رفعت خراطيمها ، وبدأت تصئي علينا ، لتعلمنا الرشاقة والخفة والقفز العالي!

أشهد أنني كمواطن سوري ملتصق بالتراب ، قد تحملت كل ما سبق وما هو أسوأ منه ..
لكن وصف المدعو " حمد بن جاسم " الإسخريوطي ( رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق ) لسورية بأنها ( صيدة ) قد أخرجني عن طوري ، وجعلني أستخدم كل قاموسي الفقير من الشتائم!

« احنا تهاوشنا على الصيدة ، وفلتت الصيدة واحنا قاعدين نتهاوش عليها ».

فهل بين السوريين من يملك ما يكفي من المال والنخوة ، لتقديم هذا المجرم الصفيق لمحكمة العدل الدولية!



عدد المشاهدات:1674( الاثنين 05:55:35 2017/10/30 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/01/2018 - 11:03 م
كاريكاتير

صورة وتعليق

فيديو

الجيش السوري والحلفاء يسيطرون على تلة الشهيد وعدد من القرى المجاورة في ريف حلب الجنوبي   

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

قرود تفسد تغطية مراسل تليفزيوني (فيديو) بالفيديو... سرقة خليجيين بطريقة محترفة في مطعم مزدحم بلندن شاهد... أول فيديو من داخل الطائرة التركية بعد انزلاقها باتجاه البحر في مشهد مؤثر.. الحوت الأحدب ينقذ امرأة من فك قرش النمر! شاب يصدم في موعده الغرامي الأول برلسكوني الخبير بعالم النساء يرشد الرجال كيفية التودد للنساء بالفيديو ...موجة من السخرية تطال ترامب لعدم حفظه النشيد الوطني الأمريكي المزيد ...