الاثنين20/11/2017
م13:51:41
آخر الأخبار
عادل الجبير يكشف عن عائدات السعودية من الأمراء الموقوفين !لبنان والعراق يرفضانه والفصائل الفلسطينية: الحزب مفخرة الأمة … الجامعة العربية: حزب اللـه إرهابي!سيارات الإسعاف تدخل إلى فندق الـ "ريتز كارلتون"!بطولة الشطرنح في السعودية بمشاركة إسرائيليين ودون فرض ارتداء الحجابدمشق وحلفاؤها كسبوا «سباق الحدود» ...سقوط آخر «مدن الخلافة» في البوكمالسوريا: 1500 جندي تركي لمواجهة الكرد ودعم لجبهة النصرة لمنع سقوط مطار أبو الظهوراجتماع لوزراء خارجية «الضامنة» اليوم في تركيا تحضيراً لقمة سوتشي … حداد: نعول على زخم إضافي للتسوية في «الحوار الوطني»حيدر: المصالحة في حرستا فشلت لكن المفاوضات مستمرة(التحالف الدولي) لـ “سبوتنيك”: مسلحو “داعش” يهربون للصحراء والأجانب يحاولون الخروج من سوريا والعراق موشيه يعالون: الجبير يقول بالعربية ما نقوله نحن بالعبريةعلى أرض مدينة المعارض العام القادم.. مطبعـة حديثـة ومعرض لبيع الســياراتتعليمات «المركزي» اشترطت عدم قبول التالفة والمشوهة..مواطنون يتعرضون لرفض تصريف أوراقهم النقدية الأجنبيةلماذا تدفع امريكا تعويض خدمة لبعض فصائل الحر !؟السعودية والمهمة التدميرية في لبنان والمنطقة..«صفقة القرن»...العميد د. أمين محمد حطيطفتاة عربية تقتل أمها وتسمم أباها من أجل عشيقهاالإمارات: موظف يصوِّر جارته عارية في الحمامالبحرة والمحاميد أبرز المرشحين لوراثة رياض حجاب.. وكسر شوكة إيران وتركيا أبرز اهداف الرياض في جدول أعمال المعارضة السوريةمقتل كامل افراد مجموعة مرتزقة بمحيط اداره المركبات بحرستا بتفجير مبنى تسلل اليه مرتزقة أحرار الشام و جبهة النصرة وفيلق الرحمن - فيديو افتتاح مركز للتأجيل الدراسي والإداري في جامعة دمشقوزير التربية يصدر قراراً صارماً بحق المدارس و المعاهد الخاصة والعامة الجيش يرغم الإرهابيين على الانسحاب من محيط إدارة المركبات … مخلوف بعد السيطرة على البوكمال: أولويتنا فتح معبر القائم مع العراقخريطة تظهر تحرير الجيش السوري وحلفائه مدينة البوكمالالإسكان تكشف حقيقة العروض الروسية السكنية بأسعار مخفضة!باكورة “دمشق الشام القابضة” عقود مع شركات استثمارية بـ77 مليون دولارطرق علاج تصلب الشرايينخطر جديد يخفيه ملح الطعام عاصي الحلاني: غناء ابني مؤجّل و«ذا فويس» قرّبني من إليسامرة أخرى الفنانة شيرين تعتذر من المصريين … وتقول “لو عاد الزمن بي بالتأكيد لما كررتها”.نسى أين ترك سيارته ليجدها بعد 20 عاماضبطته الشرطة بالجرم المشهود داخل منزل دعارة... فبرّر الموقف بطريقةٍ طريفة!سبب غريب وراء “فجوات” ناطحات السحابوسائل التواصل تعلن عن إجراءات جديدة "مهمة"ضرورة إعادة كتابة التاريخ....د.بثينة شعبانتحرير البوكمال يعزّز الطوق الشمالي ويقيّد خيارات تل أبيب ....بقلم علي حيدر

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> ( ما يجلط .. وما لا يحتمل! )....بقلم : الروائي والإعلامي السوري المخضرم : حسن م . يوسف

بات القهر خبزنا اليومي نحن السوريين ، فكل كلب جعاري تربى على جيف الأمم المنفرطة ، بات يقرر عنا من يجب أن يحكمنا ، ومن يجب أن يرحل عن مستقبلنا!

وكل حمار قبرصي شارد جربان ، صار يسمح لنفسه بأن يخصص لنا جل شهيقه الفلهارموني ، كي يعلمنا الموسيقا والفصاحة ويرشدنا لسبل الحرية وأصول صناعة المكدوس ، على الرغم من أن أجدادنا الأوغاريتيين وضعوا السلم الموسيقي السباعي قبل ولادة فيثاغورث اليوناني ، الذي ينسب السلم إليه ، بأكثر من خمسة قرون ، كما اخترعوا أقدم أبجدية في التاريخ ، وهم يملكون براءة اختراع المكدوس منذ اكتشاف العلاقات الودية بين الجوز وزيت الزيتون والفليفلة والملح والثوم والباذنجان!

وكل خنزير ديوث يطأ أخته ، وتوطأ أنثاه أمامه ، ولم ير السماء طوال أعوامه ، بات يخرج لنا بوزه من القذارة ويعلي قُباعه الشنيع علينا ؛ كي يعلمنا أصول الإخلاص والنزاهة والكبرياء والفخار وحب الوطن!

وكل قواد داعر لم يترك شيئاً من فنون الفحش يعتب عليه ، بات يرتدي جلباب قيس بن الملوح أو تنورة روميو بن مونتيغيو الفيروني أو عباءة فرهاد حبيب شيرين ، ليعلمنا أصول الرومانسية والحب العذري الذي يهري مطرح ما يسري!

وكل ثعبان مرقط بن مرقط ، يتكور ملتفاً على نفسه السامة ( السامية ) ويوجه لنا فحيحه المقدس كي يعلمنا التسامح وعدم ابتلاع البيض وأكل فراخ الطيور الأخرى!

وكل عقرب يصئي في آذاننا ملوحاً بإبرته في آخر ذيله وبسيفه عبر محطته الفضائية ، كي يعلمنا حب الخير والوفاء والإيثار وإغاثة الملهوف.

وكل بغل يطلق شحيجه باتجاهنا مفاخراً علينا ، بأن الحصان خاله وأن أنسابنا نحن ضعيفة ، زربتها الجغرافيا منذ العهد الأموي ونسيها التاريخ منذ العهد العباسي!

وكل بقرة تخور كي تعلمنا نحن السوريين ، معنى الشموخ والشمم وأصول التباهي على الماعز والغنم وعلى سائر البهائم والأمم!

وكل ضبع يزمجر لأجلنا ، غيرة على لحمنا الطيب من أن تأكله الذئاب!

وكل دب يعلي صوته القهقاع السهيف ، كي يرشد السوري لأصول السلوك اللطيف الرهيف ، وأصول تربية دودة القز وتسليك خيطان الحرير!

وكل ثعلب يقف مهتزاً أمام الميكروفونات ، ويضبح في وجوهنا وأقفيتنا ، كي يعلمنا الأمانَة والإخلاص والاستقامة والتمسك بالمبدأ!

وكل ذئب يعوي وكل خروف يمأمئ ، 
وكل قرد يضحك ، 
وكل ضفدع ينق ، 
وكل قط يموء ، 
وكل عجل يخور ،
وكل غنمة أو عنزة تثغو ، 
وكل ناقة تمارس الحنين… 
حتى الفيلة رفعت خراطيمها ، وبدأت تصئي علينا ، لتعلمنا الرشاقة والخفة والقفز العالي!

أشهد أنني كمواطن سوري ملتصق بالتراب ، قد تحملت كل ما سبق وما هو أسوأ منه ..
لكن وصف المدعو " حمد بن جاسم " الإسخريوطي ( رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق ) لسورية بأنها ( صيدة ) قد أخرجني عن طوري ، وجعلني أستخدم كل قاموسي الفقير من الشتائم!

« احنا تهاوشنا على الصيدة ، وفلتت الصيدة واحنا قاعدين نتهاوش عليها ».

فهل بين السوريين من يملك ما يكفي من المال والنخوة ، لتقديم هذا المجرم الصفيق لمحكمة العدل الدولية!



عدد المشاهدات:1600( الاثنين 05:55:35 2017/10/30 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/11/2017 - 1:35 م
صورة وتعليق

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...لص يبتكر طريقة لسرقة الهواتف لا تخطر في البال بالفيديو...فأر يثير الرعب داخل عربة مترو عرش الجمال ملكته هندية لعام 2017 3 ملايين دولار لثوب زفاف سيرينا ويليامز أكثر من 70 ألف واقعة اعتداء جنسي على مجندات في الجيش الأمريكي خلال عام طباخ يلقي الزيت المغلي على زبون وهذا ما حصل به (فيديو) فيديو مرعب لفيل يهاجم شاب بطريقة شرسة المزيد ...