الاثنين23/7/2018
ص10:32:2
آخر الأخبار
على خط بيروت ــ دمشق... عتب كثيراين اختفى العدد الباقي ...عمّان: استقبلنا من "الخوذ البيضاء" 422 سوريا فقطجيش الاحتلال الإسرائيلي يقرّ بنقل 800 عنصر من منظمة "الخوذ البيضاء" من داخل سوريا إلى الأردنالعراق.. اعتقال أحد متزعمي (داعش) في ديالىمصادر : من تم تهريبهم ليسوا جميعهم من "الخوذ البيضاء" بل بينهم ضباط وعناصر وعملاء مخابرات خليجية والعدد بالآلاف؟!أنباء عن قرب فتح طريق دمشق حلب.. ومعارك في جسر الشغور وخان شيخون … القربي: القسم الأكبر من إدلب سيعود بشكل سريع وآمنوفد سورية لـ«أستانا» سيتوجه لاجتماعات «سوتشي».. وموسكو تطالب بتعاون واشنطن لحقن الدماء مصدر طبي: 8 إصابات بالهجوم الإسرائيلي على موقع لمؤسسة معامل الدفاع في مصياف السورية ترامب لروحاني: إياك أن تهدد أميركا وإلا ستواجه عواقب لم يواجهها سوى قلّة عبر التاريخ!السلطات التركية تعتقل زوجة وزير الحرب السابق لدى “داعش”التموين:تجار السيارات سيلتزمون بالتسعيرة المقرّرة..زيادة الرواتب ستكون منطقية ويلمسها المواطن..2019 سيكون عام تخفيض أسعار السلع لاتصدير الى العراق مالم يكن المصدر منتسبا الى غرفة التجارة السورية العراقية ما بعد منبج: الموقف بين واشنطن وأنقرة في شمال سوريا....بقلم د. عقيل سعيد محفوضالحلبيون يسخرون من حديث تركيا عن نيتها ضم حلب إليهاإلقاء القبض على مطلق النار في محكمة اللاذقيةإلقاء القبض على مطلق النار في محكمة اللاذقيةلماذا قصفت الطائرات الإسرائيلية بلدة "مصياف" السورية؟ابرز ارقام معركة الجيش السوري المقبلةنعم ... إنها دمشق! ....مازن معموري - شاعر وكاتب من العراقتعديل النظام المالي للبعثات العلمية وزيادة أجر الموفد داخلياً وتعويض السكن والحاسوببعد تحرير تل الجابية… وحدات الجيش تتابع عملياتها لإنهاء الوجود الإرهابي في حوض اليرموك بريف درعا- فيديوبالصور.. تل الجابية بريف درعا بعد تحريره من الإرهابوزير النقل: مشاريع لتطوير طرق سوريةموازنة 2019: مبالغ مستقلة لـ«إعادة الإعمار» وأولوية مشاريع الإسكان للشركات العامة وليس للقطاع الخاصما هو الوقت المناسب لتناول الفاكهة ؟الزيوت الطبيعية وانواعها النافعة للرجيم والصحةعارف الطويل يستعد لـ«دانتيل»فنان مصري شهير يفقد صوته بشكل مفاجئ!بالفيديو... نهاية مروعة لسائح أمام عدسات الكاميرامجلة فوربس تكشف عن اسرار الثراء.. هكذا تصبح مليونيرامخاطر جديدة للهواتف الذكيةما فائدة هذا الزر في لوحة المفاتيح..؟!أين نحن؟ من نحن؟...بقلم د. بثينة شعبانبين مطرقة إدلب وسندان الكمائن السياسية: لماذا يروج النظام التركي لاحتلال حلب؟ بقلم : فراس عزيز ديب

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> ( ما يجلط .. وما لا يحتمل! )....بقلم : الروائي والإعلامي السوري المخضرم : حسن م . يوسف

بات القهر خبزنا اليومي نحن السوريين ، فكل كلب جعاري تربى على جيف الأمم المنفرطة ، بات يقرر عنا من يجب أن يحكمنا ، ومن يجب أن يرحل عن مستقبلنا!

وكل حمار قبرصي شارد جربان ، صار يسمح لنفسه بأن يخصص لنا جل شهيقه الفلهارموني ، كي يعلمنا الموسيقا والفصاحة ويرشدنا لسبل الحرية وأصول صناعة المكدوس ، على الرغم من أن أجدادنا الأوغاريتيين وضعوا السلم الموسيقي السباعي قبل ولادة فيثاغورث اليوناني ، الذي ينسب السلم إليه ، بأكثر من خمسة قرون ، كما اخترعوا أقدم أبجدية في التاريخ ، وهم يملكون براءة اختراع المكدوس منذ اكتشاف العلاقات الودية بين الجوز وزيت الزيتون والفليفلة والملح والثوم والباذنجان!

وكل خنزير ديوث يطأ أخته ، وتوطأ أنثاه أمامه ، ولم ير السماء طوال أعوامه ، بات يخرج لنا بوزه من القذارة ويعلي قُباعه الشنيع علينا ؛ كي يعلمنا أصول الإخلاص والنزاهة والكبرياء والفخار وحب الوطن!

وكل قواد داعر لم يترك شيئاً من فنون الفحش يعتب عليه ، بات يرتدي جلباب قيس بن الملوح أو تنورة روميو بن مونتيغيو الفيروني أو عباءة فرهاد حبيب شيرين ، ليعلمنا أصول الرومانسية والحب العذري الذي يهري مطرح ما يسري!

وكل ثعبان مرقط بن مرقط ، يتكور ملتفاً على نفسه السامة ( السامية ) ويوجه لنا فحيحه المقدس كي يعلمنا التسامح وعدم ابتلاع البيض وأكل فراخ الطيور الأخرى!

وكل عقرب يصئي في آذاننا ملوحاً بإبرته في آخر ذيله وبسيفه عبر محطته الفضائية ، كي يعلمنا حب الخير والوفاء والإيثار وإغاثة الملهوف.

وكل بغل يطلق شحيجه باتجاهنا مفاخراً علينا ، بأن الحصان خاله وأن أنسابنا نحن ضعيفة ، زربتها الجغرافيا منذ العهد الأموي ونسيها التاريخ منذ العهد العباسي!

وكل بقرة تخور كي تعلمنا نحن السوريين ، معنى الشموخ والشمم وأصول التباهي على الماعز والغنم وعلى سائر البهائم والأمم!

وكل ضبع يزمجر لأجلنا ، غيرة على لحمنا الطيب من أن تأكله الذئاب!

وكل دب يعلي صوته القهقاع السهيف ، كي يرشد السوري لأصول السلوك اللطيف الرهيف ، وأصول تربية دودة القز وتسليك خيطان الحرير!

وكل ثعلب يقف مهتزاً أمام الميكروفونات ، ويضبح في وجوهنا وأقفيتنا ، كي يعلمنا الأمانَة والإخلاص والاستقامة والتمسك بالمبدأ!

وكل ذئب يعوي وكل خروف يمأمئ ، 
وكل قرد يضحك ، 
وكل ضفدع ينق ، 
وكل قط يموء ، 
وكل عجل يخور ،
وكل غنمة أو عنزة تثغو ، 
وكل ناقة تمارس الحنين… 
حتى الفيلة رفعت خراطيمها ، وبدأت تصئي علينا ، لتعلمنا الرشاقة والخفة والقفز العالي!

أشهد أنني كمواطن سوري ملتصق بالتراب ، قد تحملت كل ما سبق وما هو أسوأ منه ..
لكن وصف المدعو " حمد بن جاسم " الإسخريوطي ( رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق ) لسورية بأنها ( صيدة ) قد أخرجني عن طوري ، وجعلني أستخدم كل قاموسي الفقير من الشتائم!

« احنا تهاوشنا على الصيدة ، وفلتت الصيدة واحنا قاعدين نتهاوش عليها ».

فهل بين السوريين من يملك ما يكفي من المال والنخوة ، لتقديم هذا المجرم الصفيق لمحكمة العدل الدولية!



عدد المشاهدات:1891( الاثنين 05:55:35 2017/10/30 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/07/2018 - 9:39 ص

زيارة الرئيس الأسد والسيدة أسماء لمخيم أبناء النصر

كاريكاتير

صورة وتعليق

فيديو

ذاكرة معرض دمشق الدولي.. ستينيات القرن الماضي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

"غوريلا الرياض" تثير الفزع في شوارع السعودية بالفيديو... ردة فعل قاسية لمرأة ضبطت زوجها مع عشيقته في السيارة طيار يقوم بعملية إنقاذ خيالية (فيديو) العثور على سفينة روسية محملة بالذهب أغرقت بالحرب الروسية اليابانية بالفيديو - بوتين يشهر سلاحا سرّيا أمام "وحش" ترامب! بالفيديو - اصطحبها الى الفندق... وحصل ما لم يكن بالحسبان! فنانة شهيرة تخرج عن صمتها: هذا المخرج اغتصبني حين كنت مراهقة المزيد ...