الاثنين23/7/2018
ص10:36:58
آخر الأخبار
على خط بيروت ــ دمشق... عتب كثيراين اختفى العدد الباقي ...عمّان: استقبلنا من "الخوذ البيضاء" 422 سوريا فقطجيش الاحتلال الإسرائيلي يقرّ بنقل 800 عنصر من منظمة "الخوذ البيضاء" من داخل سوريا إلى الأردنالعراق.. اعتقال أحد متزعمي (داعش) في ديالىمصادر : من تم تهريبهم ليسوا جميعهم من "الخوذ البيضاء" بل بينهم ضباط وعناصر وعملاء مخابرات خليجية والعدد بالآلاف؟!أنباء عن قرب فتح طريق دمشق حلب.. ومعارك في جسر الشغور وخان شيخون … القربي: القسم الأكبر من إدلب سيعود بشكل سريع وآمنوفد سورية لـ«أستانا» سيتوجه لاجتماعات «سوتشي».. وموسكو تطالب بتعاون واشنطن لحقن الدماء مصدر طبي: 8 إصابات بالهجوم الإسرائيلي على موقع لمؤسسة معامل الدفاع في مصياف السورية ترامب لروحاني: إياك أن تهدد أميركا وإلا ستواجه عواقب لم يواجهها سوى قلّة عبر التاريخ!السلطات التركية تعتقل زوجة وزير الحرب السابق لدى “داعش”التموين:تجار السيارات سيلتزمون بالتسعيرة المقرّرة..زيادة الرواتب ستكون منطقية ويلمسها المواطن..2019 سيكون عام تخفيض أسعار السلع لاتصدير الى العراق مالم يكن المصدر منتسبا الى غرفة التجارة السورية العراقية ما بعد منبج: الموقف بين واشنطن وأنقرة في شمال سوريا....بقلم د. عقيل سعيد محفوضالحلبيون يسخرون من حديث تركيا عن نيتها ضم حلب إليهاإلقاء القبض على مطلق النار في محكمة اللاذقيةإلقاء القبض على مطلق النار في محكمة اللاذقيةلماذا قصفت الطائرات الإسرائيلية بلدة "مصياف" السورية؟ابرز ارقام معركة الجيش السوري المقبلةنعم ... إنها دمشق! ....مازن معموري - شاعر وكاتب من العراقتعديل النظام المالي للبعثات العلمية وزيادة أجر الموفد داخلياً وتعويض السكن والحاسوببعد تحرير تل الجابية… وحدات الجيش تتابع عملياتها لإنهاء الوجود الإرهابي في حوض اليرموك بريف درعا- فيديوبالصور.. تل الجابية بريف درعا بعد تحريره من الإرهابوزير النقل: مشاريع لتطوير طرق سوريةموازنة 2019: مبالغ مستقلة لـ«إعادة الإعمار» وأولوية مشاريع الإسكان للشركات العامة وليس للقطاع الخاصما هو الوقت المناسب لتناول الفاكهة ؟الزيوت الطبيعية وانواعها النافعة للرجيم والصحةعارف الطويل يستعد لـ«دانتيل»فنان مصري شهير يفقد صوته بشكل مفاجئ!بالفيديو... نهاية مروعة لسائح أمام عدسات الكاميرامجلة فوربس تكشف عن اسرار الثراء.. هكذا تصبح مليونيرامخاطر جديدة للهواتف الذكيةما فائدة هذا الزر في لوحة المفاتيح..؟!أين نحن؟ من نحن؟...بقلم د. بثينة شعبانبين مطرقة إدلب وسندان الكمائن السياسية: لماذا يروج النظام التركي لاحتلال حلب؟ بقلم : فراس عزيز ديب

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> الولايات المتحدة تشن حربا جديدة على سوريا عنوانها قديم...د. بسام ابو عبد الله


بعد خسارة الولايات المتحدة في سوريا...واشنطن تزيد الاتهامات لروسيا

نتابع اليوم التطورات حول الملف السوري في ظل التناقضات بين التصريحات الأمريكية من قبل وزير الخارجية تيرسلون بخصوص العودة إلى المطالبة برحيل الأسد وإنهاء حكمه وحكم عائلة الأسد بشكل جداً غريب وينم عن حقد الولايات المتحدة على سورية وحلفائها بسبب الفشل الذريع الذي منيت به الولايات المتحدة وحلفائها في إسقاط سورية وعدم القدرة على تحقيق الحد الأدنى من أهدافها الجيوسياسية والإستراتيجية والاقتصادية في هذه الحرب التي يتكشف فيها دور الولايات المتحدة السلبي والمخالف لكل القوانين والشرائع الدولية في تسعير الحرب على سورية بأشكال مختلفة، ما قد يعبر عن الوضع المهزوز الذي وصلت إليه الولايات المتحدة. زد على ذلك تصريحات مساعد وزير الخارجية التي تتناقض مع هذا التوجه بخصوص انسحاب القوات الأمريكية من سورية بعد القضاء على الإرهاب خاصة على أبواب التوجه نحو دفع عملية الحل السياسي في سورية من خلال متابعة محادثات جنيف ومن خلال الدعوة التي وجهها الرئيس بوتين لعقد مؤتمر وطني سوري عام في مركز المصالحة الوطنية بقاعدة حميميم السورية.
مالذي يقف وراء هذه التصريحات بعد أن أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سورية ستيفان ديمستورا أن المحادثات بشأن القضية السورية في جنيف سوف يتم متابعة عقده في الـ28 من شهر تشرين الثاني/نوفمبر القادم؟
لماذا هذا التخبط في تعامل الولايات المتحدة مع هذه المستجدات بالرغم من أن حلفاءها قد كشفوا المستور والدليل على ذلك هي تصريحات رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري السابق حمد بن جاسم حول حقيقة ما جرى منذ بداية الحرب على سورية ودور الولايات المتحدة فيه؟
هل بالفعل هناك مخاوف أمريكية من دخول مواجهة مباشرة مع الجيش السوري الذي يقف معه حلف من الصعب جداً التكهن بنتائج الصراع المباشر معه؟
هل هذا التسعير لتحسين ظروف المحادثات في جنيف القادم لصالح الولايات المتحدة وهذا ما تعودنا عليه في كل مرة قبل أي لقاء اتهامات جيدة ومكررة للحكومة السورية، عقوبات على روسيا وإيران وغير ذلك، حيث يتضح بالفعل أن الولايات المتحدة في هذه المرة زادت عيار الضغط بشكل كبير جداً قد ينفجر الوضع بسببه؟
يقول الكاتب والمحلل السياسي وأستاذ العلاقات الدولية والدبلوماسي السوري السابق الدكتور بسام أبو عبد الله:
طبعا مما لا شك فيه أن التصريحات الأمريكية مثيرة للشفقة أكثر مما هي مثيرة للإهتمام، السيد تيريلسون يتحدث عن مصطلح غير موجود وإنما هو مصطلح مريكي خليجيي، أو حتى الولايات المتحدة وإسرائيل هي التي أوردت هذا المصطلح، وبالتالي هذا في عقل الأمريكي فقط، وهذا الكلام أكل عليه الزمن وشرب ويجب علينا أن نذكره بتصريحات الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بأن مستقبل سورية يقرره الشعب السوري، بالتالي هذه التصريحات تدل على تخبط واضح وعدم وجود استراتيجية أمريكية للتعامل مع المسألة السورية نتيجة الانكاسارات وسقوط الخطوط الحمراء، وبنفس الوقت كان هناك تصريح لمساعد وزير الخارجية الأمريكي بأن القوات الأمريكية ستنسحب من سورية بعد الانتهاء من القضاء على الإرهاب، وأيضا يتناقض مع تصريحات فرنسية وأمريكية وغربية تتحدث عن فترات أطول في سورية هناك تخبط وتناقض واضح في المواقف الأمريكية والغربية.
وأردف الدكتور أو عبد الله:
توجيه الضربات الجوية لمواقع داعش في سوريا
وزارة الدفاع الروسية
الدفاع الروسية: طائراتنا تراقب الوضع في سوريا على مدار الساعة
الاتهامات المتداولة الآن بين الأطراف التى تآمرت على سورية أصبحت واضحة، لذلك نجد هذا التخبط، وهناك سقوط للأهداف التي وضعت ، وهناك سقوط للمشروع إلى حد كبير نقول ذلك حتى لا نبالغ في الأمر، وبالتالي هناك تحولات بدأت تحدث شهدناها في العراق وسورية ونلمسها في القلق الإسرائيلي الذي يتصعد كل يوم لما تؤل إليه الأوضاع في سورية، وتصريح وزير الخارجية الأمريكي لا يعني أي شيء، وهذه يمكن أن تكون محاولة لابتزاز روسيا، أو نتساءل هنا هل هي محاولة للعودة الى الوراء والتشدد في الحل السياسي الذي يجري الحديث عنه؟ من الواضح أن الولايات المتحدة تحاول من خلال هذه التصريحات الابتزاز، وهذه التصريحات تجاوزها الزمن ولا قيمة لها، وهي تشبه الى حد كبير محاولة أمريكا لتمزيق الاتفاق النووي مع إيران. مبادىء الحل السياسي في سورية واضحة وأمريكا لم تفلح في تحقيق أهدافها، وهناك تغيرات تضع أمريكا أمام خيارات صعبة، وهذا يعكس تناقضا في التصرفات الأمريكية، وهذا ما تحدث عنه منذ فترة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الولايات المتحدة لا يساعدها وضعها على إطلاق مثل هذه التصريحات أو تطبيقها على أرض الواقع.
"سبوتنيك"
 



عدد المشاهدات:1194( الاثنين 07:33:57 2017/10/30 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/07/2018 - 10:36 ص

زيارة الرئيس الأسد والسيدة أسماء لمخيم أبناء النصر

كاريكاتير

صورة وتعليق

فيديو

ذاكرة معرض دمشق الدولي.. ستينيات القرن الماضي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

"غوريلا الرياض" تثير الفزع في شوارع السعودية بالفيديو... ردة فعل قاسية لمرأة ضبطت زوجها مع عشيقته في السيارة طيار يقوم بعملية إنقاذ خيالية (فيديو) العثور على سفينة روسية محملة بالذهب أغرقت بالحرب الروسية اليابانية بالفيديو - بوتين يشهر سلاحا سرّيا أمام "وحش" ترامب! بالفيديو - اصطحبها الى الفندق... وحصل ما لم يكن بالحسبان! فنانة شهيرة تخرج عن صمتها: هذا المخرج اغتصبني حين كنت مراهقة المزيد ...