الخميس18/1/2018
ص12:1:26
آخر الأخبار
إصابة عدد من جنود الاحتلال الإسرائيلي باشتباكات في جنينعلماء دين من الديانات الثلاث: إعلان ترامب باطل وإجراءات الاحتلال في القدس غير شرعيةالناتو يوقع اتفاقا أمنيا مع قطربدأ العمل في الأردن بتشريعات ضريبية جديدة ستزيد أسعار 1000 سلعة وخدمة«أصول المحاكمات» المعدل حديثاً فيه ثغرات وخلل ولجنة لتعديله … الشعار : لجان في المحافظات لدارسة أوضاع الموقوفين على غرار دمشقمحادثات «فيينا 1» تنطلق الأسبوع المقبل: جولة اختبار سريعة ... قبل «سوتشي»معركة الشمال السوري مع موسكو وطهران وأنقرة...بقلم محمد بلوط, وليد شرارةعاصفة ثلجية يوم الجمعة القادمة 19-1-2018 والثلوج حتى ارتفاع 600 م .ضابط أمريكي : الروس حشروا المسلحين في إدلب ..لتحقيق هذا الهدف .. ؟صحيفة نيويورك تايمز : إجراء أمريكي يمهد لـ”الحرب الكبرى” الحقيقية في سورياالتجارة الداخلية تحدد أوزان السلع الغذائية ومواد التنظيف... خطوة لمنع الفوضى في الأوزانبدء تطبيق تعديل رسم إعادة الإعمار وزيادة طفيفة على جداول التأمين الإلزامي للمركبات إكتشف ترامب أن حدود الناتو هي خطر على سورية و أردوغان هو الارهابيألم يكفي درس كركوك ليكون درساً آخر في عفرين....ديمة ناصيفالقبض على عصابة تتاجر بالبطاقات الشخصية المسروقة في الحسكةينتميان لتنظيم "داعش".... توأمان سعوديان استدرجا والدتهما وطعناها بـ”ساطور وسكين” ثم قاما بنحرها!"كتيبة فرسان الرقة" ترفع صورة الرئيس بشار الأسد بالرقة وترعب الانفصاليين حتى الجلاء المدرسي لم ينج من التتريك في مناطق “درع الفرات”ضبط 43 حالة غش خلال 10 أيام معظمها باستخدام السماعات السلكية … هروب طالب من قاعة الامتحان في كلية الآداب في دمشق! مجلس التعليم العالي يحدد قواعد لنقل الطلاب من الجامعات غير السورية إلى الحكوميةالجيش يحاصر أبو الظهور من ثلاث جهاتبعد فشلهم بصد تقدم الجيش .. الجولاني "يستنفر" ويعرض "المصالحة" في إدلبدمشق الشام القابضة توقع عقد شراكة مع شركة طلس للتجارة و الصناعة بقيمة 23 مليار ليرة سوريةالسياحة تطلق مشروع بوسيدون السياحي في رأس البسيط شمال مدينة اللاذقيةللرجال فقط.. احذروا تناول هذه الأطعمة والمشروبات!فوائد عجيبة للفلفل الأسود ...اهمها مكافحة السمنة والشراهة؟“باب الحارة” بجزئيه العاشر والحادي عشر ينتقل لحارة قبنض!نادين الراسي تُنهي صراعها مع القدر ألمانيا :مشاجرة عالمية شارك بها أتراك و ألمان و كروات في مواجهة سوريين"فياغرا" في البرلمان الأردني“غوغل” يكشف عن تطبيق يساعد على التعرف على شخصيات تشبهكبوينغ تستعرض طائرتها القتالية الخارقة! احتمال انتشار الجيش السوري في عفرين في حال نفذت أنقرة تهديداتها بغزو عفرين... بقلم حميدي العبدالله موسكو وواشنطن: ارتفاع سقف المواجهة في سوريا؟...بقلم د. عقيل سعيد محفوض

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> إذلال الرئيس الفرنسي... بقلم : تيري ميسان

كان مقرراً للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن يتوجه فقط إلى الإمارات العربية المتحدة لتدشين «متحف اللوفر في أبو ظبي»، لكن صعب عليه وهو هناك عدم اتخاذ أي مبادرة في الأزمة اللبنانية.

ما حصل أنه جاء إلى سدة الحكم خلفاً لكل من جاك شيراك «اللبناني»، ونيكولا ساركوزي «القطري»، وفرانسوا هولاند «السعودي»، من دون أن يتوانى خلال حملته الانتخابية عن تقريع الرياض بكل ما كان يفكر به من سوء إزاءها.

من وجهة النظر الخليجية العربية، ظلت فرنسا على مدى السنوات السبع الأخيرة، حليفاً موثوقاً ضد ليبيا وسورية، وشاركت معهم عسكرياً، في السر والعلن، في جميع العمليات القذرة ضد هذين البلدين تحديداً، ووفرت لهم المظلة الدبلوماسية، وخطابات التهدئة التي لا غنى عنها في أعمال عدوانية من هذا القبيل، لكنها اليوم تبدو تائهة وخاملة.

إيمانويل ماكرون، لا يعرف شيئاً عن هذه المنطقة، ويطلق في يوم اعترافاً بالجمهورية العربية السورية، وفي اليوم التالي ينتقد بشدة رئيسها المنتخب من شعبه.
فضلاً عن ذلك، فقد أخذت كل من السعودية والإمارات العربية على محمل سيئ للغاية تصريحاته التي دعا فيها إلى التوقف عن التصعيد مع قطر، وإذا علمنا حجم الجهود التي شرعتا بتطبيقها معاً لقطع العلاقات مع الجهاديين، يصبح من غير المقبول بالنسبة لهما التسامح مع استمرار الدوحة بدعم الإرهابيين في سورية.

استفسر ماكرون من مضيفه ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد عن حقيقة ما يحدث في الجارة السعودية، وعن مصير رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري فيها، وليس سراً أن الشيخ الإماراتي له حظوة كبيرة عند ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لذا لم يتردد بالاتصال معه هاتفياً للحصول على موعد عاجل لمقابلة ضيفه الفرنسي.

هبطت طائرة الرئيس الفرنسي، البالغ من العمر 39 عاماً، في الرياض في طريق عودتها إلى باريس، فكان في استقباله في المطار، ولي العهد السعودي ابن الـ32 عاماً، فتناولا العشاء معاً في المكان، وخلافاً لما كان يظن، فقد جاء إلى الرياض من أجل لاشيء، لم يعد برئيس الوزراء اللبناني معه، كما كان يأمل، ولم يسمح له حتى بمقابلته.

هناك ما هو أسوأ من ذلك، فقد نهض ابن سلمان مذكراً ضيفه بالتزاماته الثقيلة التي تنتظره في باريس، ليرافقه إلى سلم طائرته، ويعود من حيث أتى.
ربما لم يأبه أحد إلى حجم الإهانة التي وُجهت إلى ماكرون، رغم أنها بدت على درجة لا تصدق من الوقاحة، مثلاً: لم يُستقبل الرئيس الفرنسي من نظيره ملك السعودية، على الرغم من أن الأخير يعقد هذه الأيام جلسات استماع مع شخصيات من الدرجة الثانية.

هذا النموذج من قلة الأدب، لا يقتصر فقط على ابن سلمان، بل يشمل أيضاً محمد بن زايد الذي يعرف حق المعرفة مسبقاً، ما سيواجهه الرئيس الفرنسي الشاب من إذلال في الرياض.

خلاصة القول: إن عدم تكيف فرنسا فوراً مع انقلاب السعودية على نفسها بعد خطاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب المناهض للإرهاب في الرياض، وإبقاءها على مكوايتين فوق نار حامية، جعلا فرنسا تحكم على نفسها بالزوال نهائياً من المنطقة العربية.

لا يزال الإماراتيون يقدرون عالياً عراقة متحف اللوفر، ويستمتعون بسرعة طرادات سلاح البحرية الفرنسية، لكنهم لم يعودوا يأخذون الفرنسيين على محمل الجد، ولم يغفر السعوديون بعد لماكرون وصفه لهم بأسوأ الألفاظ أثناء حملته الانتخابية، وبعد أن أصبح رئيساً، ومدحه لقطر، عرابة الإخوان المسلمين.

لقد أفهموه بوضوح وجوب ألا يتدخل أبداً في قضايا ومشكلات الخليج، ولا بمسألة من يعتلي العرش في الأسرة السعودية الحاكمة، وبدرجة مماثلة ألا يحشر أنفه في الشجار مع إيران، وخصوصاً في احتمال شن حرب على لبنان.

"الوطن"



عدد المشاهدات:3235( الثلاثاء 06:40:16 2017/11/14 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/01/2018 - 11:53 ص
كاريكاتير

وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...

صورة وتعليق

فيديو

من معارك ريف حلب الجنوبي وسيطرة الجيش السوري والحلفاء على المزيد من القرى 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

اختيار الممثلة الأمريكية ميلا كونيس “امرأة العام” بالفيديو ...مشلول يتسلق مبنى محترق لإنقاذ امرأة حامل بالفيديو..عراك قوي بين لاعبات الكرة في الدوري التركي بالفيديو... غوغل يعرض "طائرة أمريكية سرية" عن طريق الخطأ قرود تفسد تغطية مراسل تليفزيوني (فيديو) بالفيديو... سرقة خليجيين بطريقة محترفة في مطعم مزدحم بلندن شاهد... أول فيديو من داخل الطائرة التركية بعد انزلاقها باتجاه البحر المزيد ...