السبت25/11/2017
ص4:14:17
آخر الأخبار
مصر تتراجع عن فتح معبر رفح السبت عقب هجوم سيناءامن الدولة اللبنانية يوقف "المسرحي زياد عيتاني" بجرم التخابر والتعامل مع العدو الإسرائيلي واعترافه بمهام كلف بتنفيذها بينها رصد سياسيين؟أكثر من 300 شهيد وجريح في الهجوم على مسجد الروضة في العريش شمال سيناءابن سلمان يتحدث لأول مرة عن التحقيق مع الأمراءانتخاب 3 نواب لرئيس "الهيئة العليا للمفاوضات"هيئة التنسيق تتفق مع منصة موسكو المعارضة حول العملية الانتقالية في سوريالدى سوريا منظومات أهم.. لماذا يخشى ليبرمان "بانتسير اس 1"؟...بقلم علي شهاب الجو بين الصحو والغائم جزئياً وبارد ليلاً الكرملين :بوتين يبحث مع مجلس الأمن الروسي التسوية السوريةنتنياهو: الزعماء العرب ليسوا عائقا أمام توسيع العلاقات مع “إسرائيل” وما نخشاه هو الشعوب العربيةمصدر في مجلس الوزراء: تفويض الوزراء بعودة المستقيل أو المعتبر بحكم المستقيل إلى العمللقاء القمة السورية الروسية يرفع الليرة الى مستويات قياسية أمام الدولار !هل سيكون هدف الجيش العربي السوري القادم تحرير الرقة ام تحرير ادلب؟...شارل ابي نادر القمة السورية - الروسية: التوقيت والنتائج ....حميدي العبداللهعصابات سرقة بالإكراه تستدرج ضحاياها بـ «صور مثيرة»الإمارات.. الكشف عن “الرغبة الأخيرة” لقاتل الطفل عبيدة قبل إعدامه "السبب مضحك" .....الكشف عن أكبر مبعث لذعر "الجهاديين"؟ بالأسماء.. هؤلاء "المعارضين والمسلحين" الذين سيشاركون بمؤتمر "الرياض 2"جامعة دمشق تحدد الأوراق المطلوبة للتسجيل في التعليم المفتوحالرئيس الأسد يصدر مرسوما حول منح المكلف بالتدريس لدى جميع الجهات العامة تعويضا عن حصة التدريس النظرية أو العملية وفق أجور جديدة للساعة “التركستان” يقتتلون في “أبو الظهور” العسكري بإدلب الموجز السوري ليوم الجمعة 24-11-2017 خميس.. السماح بدخول قطاع التعاون السكني إلى مناطق السكن العشوائيوزير السياحة يصدر قرارا يحدد فيه مواصفات وخدمات وضوابط عمل الاستراحات الطرقيةعلاج بسيط طبيعي لنزلات البرد من مطبخك المنزلي!ومن "الجنس" ما قتل!إطلاق كليب أوبريت «اللـه معنا»لفيروز في عيدها الثاني والثمانين ..من الموسيقيين والعازفين السوريين بفرقتها كل السلام بسبب مشاجرة...فلبيني يجلس فوق نخلة لمدة 3 سنوات نسى أين ترك سيارته ليجدها بعد 20 عاما الممحاة تخلصك من هذه المشكلة في هاتفك الذكي!سامسونغ تطرح هاتف الأسطورة القابل للطي خلال أشهرالدكتورة شعبان في مقابلة مع وكالة شينخوا الصينية: سورية ستواصل حربها على الإرهاب وستشارك بفعالية في العملية السياسيةهل تبدأ "الجامعة العربية" التطبيع مع إسرائيل؟...رفعت سيد أحمد

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> السعودية وإيران وسوريا ولبنان ....بين الواقع والأوهام والأبواق ....بقلم سامي كليب.

تعلمنا في هذا الشرق أن نعتمد على مشاعرنا وغرائزنا في تحليل السياسة، وتحول الكثير من المحللين الى أبواق يمدحون هذا ويشتمون ذاك وتضيع الحقيقة. فماذا لو قاربنا حروب المنطقة من منظور الواقعية السياسية، هل تبقى الامور على ما هي عليه؟ أكيد لا ، وهذه هي الأسباب : 

* بعد ٧ سنوات من الحرب في سوريا وعليها، ها هي روسيا وأميركا تصدران بيانا مشتركا يؤكد اتفاقهما لا خلافهما. هذا يعني أن قرار انهاء الحرب السورية هو قبل كل شيء قرار روسي أميركي استند طبعا الى صمود سوريا وحلفائها وتضحياتهم الكبيرة. لكن لو لم يشأ اي من الطرفين انهاء الحرب فلن تنتهي. هل انتهت اسطورة داعش بالصدفة في العراق وسوريا ؟ 

*رغم كل التوتر الكبير بين السعودية وايران، فان روسيا وأميركا بقيتا صامتتين تماما على كل ما قام به حتى الان الامير محمد بن سلمان الذي كان قد زار واشنطن وموسكو قبل فترة قصيرة من "ثورته"الداخلية التي كادت تتحول الى انقلاب دموي. هذا يعني أن كل الضجيج الاقليمي لا يساوي شيئا. فموسكو وواشنطن تريدان الامير محمد ملكا مقبلا . نقطة على السطر 
* ايران كانت وستبقى عامل القلق الوحيد الكبير في المنطقة لاسرائيل مع حليفها حزب الله ...لا اعتقد أن ايران ستذهب حتى الحرب لفرض واقع جديد، هي بارعة في التفاوض، وسوف تجد مع حليفتها روسيا مخرجا امنيا وسياسيا لا يقلب شيئا في معادلة الشرق الاوسط... أي ان روسيا وأميركا ستفرضان في نهاية المطاف حلا سياسيا يبعد الخطر المباشر عن الحدود الاسرائيلية.... 
* لا اعتقد أن الامير محمد بن سلمان سيبدا عهده كملك بحرب كبيرة ومدمرة في المنطقة لمواجهة ايران . ان كل الضجيج القائم حاليا هو تمهيد لتسوية مع طهران لكنه يأمل ان يصل الى هذه التسوية بعد ضغط اقتصادي وعقوبات تضعف الدور الايراني في المنطقة، لذلك فهو سيضغط في لبنان والعراق كي يربح في اليمن بعدما خسر سوريا ... 
* لا اعتقد ان رئيس حكومة لبنان سيخرج من جلده السعودي مهما حصل على دعم من محور الممانعة والمقاومة...ما قاله عن حزب الله وايران سيكرره قريبا. هذا جزء من لعبة الصراع في المنطقة ، وهي لعبة لم تنته بعد كي يحصل تحول كبير.. فالسعودية التي اختارت رفيق الحريري زعيما، ثم قبلت بابنه سعد الحريري رئيسا للحكومة، تستطيع ان تخترع زعيما آخر باقل من يومين في لبنان لو قررت طي صفحة آل الحريري ... السعودية كانت وستبقى صاحبة دور مهم في لبنان لانها تمثل شريحة واسعة تتخطى الحريري...

هذه هي الواقعية ....وليغضب من يريد أن يغضب ......



عدد المشاهدات:1883( الأربعاء 06:08:55 2017/11/15 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/11/2017 - 2:51 ص
فيديو

تقدم مستمر للجيش السوري والحلفاء في ريف حلب الجنوبي الشرقي

كاريكاتير

أمير الكراهية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو ...شاهد كيف يتخفى الثعبان الجبلي...لايمكنك ان تراه؟! قصة أشهر صورة في التاريخ.. صاحبها التقطها صدفة فرآها مليار شخص.. شاهد صوره القادمة لهاتفك! الفضيحة بالفيديو - مارسيل غانم يقوم بهذه الحركة النابية! من يقصد؟ بالصور...تتويج ملكة جمال فنزويلا لعام 2017. بالفيديو...روبوت يقوم بحركات رياضية وبهلوانية صعبة على البشر ثور ينتقم بطريقة مؤلمة من مصارعه (فيديو) بالفيديو...لحظة سقوط طائرة أمريكية على طريق للسيارات المزيد ...