الاثنين25/6/2018
م22:21:51
آخر الأخبار
هكذا احتفل القطريون بفوز أردوغان! "أنصار الله" تستهدف وزارة الدفاع السعودية وأهداف ملكية بدفعة صواريخ باليستية (أسرائيل) تنشر تفاصيل مشروع خط السكة الحديدية التي ستربطه بــ السعوديةالعبادي والصدر يعلنان تحالفا بين كتلتيهما النيابيتين(تحالف واشنطن) يجلي بالمروحيات متزعمين اثنين من (داعش) على الحدود السورية العراقيةظريف يبحث مع المقداد التطورات الميدانية والسياسية والقضايا ذات الاهتمام المشتركمصدر عسكري: مصير تنظيم (النصرة) الإرهابي في الجنوب السوري سيكون كغيره في المناطق التي سبق وطهرت من رجس الإرهابمعركة الجنوب السوري بدأت عمليا: الجيش الى الحدودمحرم اينجه: أردوغان نقل تركيا إلى حكم “نظام متسلط”تحضير روسي أردني لمباحثات ثنائية حول جنوب سوريامجلس الشعب يقر مشروع قانون قطع الحساب للموازنة العامة للدولة عام 2012المتوقع مشاركة 50 دولة...التحضيرات لمعرض دمشق الدولي على قدم وساق..رِسالَةُ خُذلانٍ أمريكيّةٍ صادِمةٍ "للمُعارَضَةِ المُسلَّحة" بدَرعا والقنيطرة..فَتح الحُدود الأُردنيّة السوريّة باتَ مسألة أيّامما هي احتمالات فَوْز أردوغان أو خَسارَتِه في انتخاباتِ الأحد.. وما هِي السِّيناريوهات الخَمسَة المُتوَقَّعة؟ عبد الباري عطوانأهانوه أمام ابنته في المطعم.. فأشبعهم رصاصا!القبض على عصابة قامت بسرقة مستودع مكيّفات في حماة بالفيديو... دبابة الجيش السوري تدك مواقع المسلحينمعلومات عن مصدر يمني :أكثر من 100 من القتلى والجرحى الذين سقطوا في معارك ‎الحُديدة كانوا من فصائل سورية!صدور شروط الانتساب إلى المركز الوطني للمتميزينالتعليم العالي تحدد موعد قبول طلبات تعادل الشهادات الجامعية غير السوريةالتنظيمات الإرهابية تستهدف مدينة السويداء بالقذائف.. والأضرار مادية الدفاع الروسية : الجيش السوري بدعم روسي يصد هجوما للنصرة جنوب سوريامقاولو الإنشاءات يناقشون مشكلة فروقات الأسعار وآليات معالجة العقود العالقةمن دون الأرض والأرباح: وسطي كلفة بناء المسكن الجيد 100 متر بين 3.5 و4 ملايين ليرة في«الخاص» وبين 2.2 و3 ملايين لدى «العام»مادة غذائية في كل بيت تقي من السرطانمواد غذائية يجب على الرجال تناولها باستمرار الفنانة السورية المخضرمة سامية الجزائري بخيرابن صباح الجزائري يسير على خطى شقيقتيهخرج من السجن وأعادته زوجته بعد أقل من ساعتين!إحداهن دخلت في صيدلية… غرائب أول يوم قيادة للسعودياتما علاقة معجون الأسنان بمرض السكري من النوع الثاني؟"واتسآب" يتيح ميزة "إخفاء" جديدة مذهلة لكافة مستخدميهحدث في دمشق.....بقلم د. بثينة شعباندرعا وريفها ومحيطها مهما طالت معركتها ستنتهي وستعود الى حضن الدولة السورية لكن ..

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> عامان على مقتل زهران علوش : كل شيئ أصبح أفضل

تمر الذكرى الثانية لمقتل القائد السابق لتنظيم “جيش الاسلام”، زهران علوش، على أبناء العاصمة ومحيطها، غير آبهين بها، ولا يتذكرون أن هذا اليوم شهد مقتل أحد أهم أمراء الحرب السوريين.

أمير الحرب، الذي كان مدعوماً من السعودية، وصل في ذروة إرهابه، في أول أيام الامتحانات منذ عدة سنوات، لإمطار العاصمة، التي كان طلاب مدارسها وجامعاتها “يا دوب فتحوا عيونن”، بقذائف الهاون، التي على إثر كثافتها، تم إلغاء الامتحان حينها.

يرى مراقبون ومحللون أن مقتل علوش كان البداية لسلسلة من الانهزامات والانسحابات والتراجع في صفوف التنظيمات المتشددة في غوطة دمشق الشرقية، فزهران كان من أهم قادة التنظيمات المتشددة، إن لم يكن الأهم.

بموت زهران علوش، انفرط عقد التنظيمات المتشددة، التي كان علوش بقوة السلاح يفرض رأيه عليها، ولكن بموته “ضاعت الطاسة”، وبدأت الاقتتالات الداخلية تشتد وتصبح أكثر عنفاً، ولا تلقى لحلها سبيلاً، في ظل ضعف قادة التنظيمات الأخرى.

الاقتتال الأبرز والأهم بعد مقتل علوش، والذي كان له دور كبير في استعادة الدولة السورية لسلطتها على مناطق في الغوطة الشرقية، كان اقتتال “جيش الإسلام” و”فيلق الرحمن”، والأخير هو ثاني أكبر وأقوى التنظيمات في الغوطة الشرقية.

وذكرت صحيفة “معارضة”، في معرض حديثها عن أوضاع الغوطة الشرقية وتنظيماتها، بعد عامين من مقتل علوش، مبينة التشتت والبعد بين هذه التنظيمات، موضحة أن كل تنظيم يقوم بالتفاوض مع الروسيين بمعزل عن التنظيمات الأخرى، أو بجملة معبرة أكثر، “مفاوضات تحت الطاولة”.

وبحسب الصحيفة، فإن تنظيم “جيش الإسلام” يفاوض على تأمين المساعدات وفتح طريق إلى دوما، إضافة إلى الالتزام بـ “تخفيف التوتر”، ومواجهة “هيئة تحرير الشام” في الغوطة.

بينما يفاوض “فيلق الرحمن” على فتح طريق من حرستا إلى مناطقه في الغوطة، و “تخفيف التوتر” في جوبر والقطاع الأوسط، إضافة إلى خروج “تحرير الشام” من المنطقة، أما “حركة أحرار الشام” فتدير مفاوضات لفتح طريق تجاري من حرستا إلى مناطقها، إضافة إلى “تخفيف التوتر” في تلك المناطق.

وبالعودة لعلوش وتفاصيل مقتله، التي ما زال بعضها غامضاً، ولكن المؤكد أن علوش قتل بغارة سورية أو روسية استهدفت مقراً له تحت الأرض في بلدة أوتايا في الغوطة الشرقية للعاصمة، حيث كان من المفترض أن لديه اجتماعاً مع قيادات في التنظيم.

بداية علوش كقائد لتنظيم مسلح، أتت بعد خروجه من سجن صيدنايا، حيث كان معتقلاً بسبب نشاطه الدعوي المتعصب، واسم علوش كان من أوائل الأسماء التي قدمتها فعاليات من دوما عام 2011 للدولة السورية للإفراج عنها.

وأنشأ علوش أول تنظيم وهو “سرية الإسلام”، التي ما لبث أن كبرت وأصبح اسمها “لواء الإسلام”، ليكتمل أخيراً التنظيم الذي يريده علوش بانضمام أكثر من 40 فصيل وتنظيم متشدد تحت اسم “جيش الإسلام”، وكل ما سبق كان بدعم معنوي ومادي كبيرين من السعودية، التي كان درس فيها سابقاً.

وتعد مأساة عدرا العمالية، التي قام بها عناصر “جيش الإسلام”، أحد أبشع الجرائم التي تمت على مدار الحرب السورية، بعد قيام عناصر علوش بعمليات إعدام بأبشع الطرق بحق أهالي عدرا، ليس الحرق في الأفران أولها، ولا سحل الناس في الشوارع آخرها، كما أن بعضاً من الأهالي مازال لحد اللحظة محتجزاً في سجون التنظيم.

وفي سياق سجون “جيش الإسلام”، نستذكر الإرث الأكبر الذي تركه زهران علوش لزعيم “جيش الإسلام” الذي خلفه، عصام البويضاني، وهو سجن “التوبة”، الذي يعد أكبر سجن تملكه التنظيمات المتشددة على الأراضي السورية، ويحتجز التنظيم فيه الآلاف من المدنيين والعسكريين.

عامان مرا على مقتله، أتم الجيش العربي السوري فيها السيطرة على غوطة دمشق الغربية كاملة، بانتظار ما تبقى منها في الحنوب في بيت جن ومزارع بيت جن، وسيطر على برزة والقابون في الغوطة الشرقية، وأصبح على مشارف دوما، معقل التنظيم الأساسي.

تلفزيون الخبر

 



عدد المشاهدات:1934( الاثنين 22:11:06 2017/12/25 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/06/2018 - 8:58 م

مقابلة الرئيس الأسد مع قناة NTV الروسية

كاريكاتير

صورة وتعليق

صورة نشرتها مدونات غربية تحاكي وتصور أسلوب الدعاية الغربية التي تقوم بتلميع الإرهاب فيه وإغداق المؤثرات الإنسانية عليه -  الخوذ البيضاء نموذجاً

فيديو

عمليات الجيش العربي السوري ضد إرهابيي “داعش” بريف دير الزور

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد ...بطل عالم جديد في مصارعة أصابع القدم شاهد.. مشجع يفشل في تقبيل مذيعة برازيلية! شاهد.. قط غبي وأرنب ماكر وبومة محظوظة! اتهام مذيعة أمريكية بالنفاق بسبب دموعها الكاذبة (فيديو) شاهد كيف حطمت امرأة سيارة فيراري بعد شرائها بدقيقتين! بعد تسديدة صاروخية طائشة.. وكالة الفضاء الروسية تمازح رونالدو (فيديو) انها العناية الإلهية (فيديو) المزيد ...