الخميس18/1/2018
ص6:19:45
آخر الأخبار
إصابة عدد من جنود الاحتلال الإسرائيلي باشتباكات في جنينعلماء دين من الديانات الثلاث: إعلان ترامب باطل وإجراءات الاحتلال في القدس غير شرعيةالناتو يوقع اتفاقا أمنيا مع قطربدأ العمل في الأردن بتشريعات ضريبية جديدة ستزيد أسعار 1000 سلعة وخدمةعاصفة ثلجية يوم الجمعة القادمة 19-1-2018 والثلوج حتى ارتفاع 600 م .الجو غائم جزئياً بشكل عام وفرصة لهطل زخات من المطرصباغ: التحالف بين سورية وإيران وبقية الحلفاء أثمر عن تحقيق إنجازات استراتيجية في الحرب على الإرهاب«معركة إدلب الكبرى»: الحرب في مرحلتها الثانيةمع اقتراب هجومها على عفرين.. النظام التركي يحشد قواته على الحدود مع سوريابوشكوف : نسعى لإفشال مخطط الولايات المتحدة لتقسيم سوريابدء تطبيق تعديل رسم إعادة الإعمار وزيادة طفيفة على جداول التأمين الإلزامي للمركباتالصناعات الهندسية: استثمار طاقات بردى وفتح جبهات عمل لتطوير الإنتاج كما وكيفاألم يكفي درس كركوك ليكون درساً آخر في عفرين....ديمة ناصيفخبير عسكري: 3 مخاطر تهدد وحدة سوريا بعد إعلان أمريكا تشكيل قوة أمنية حدوديةالقبض على عصابة تتاجر بالبطاقات الشخصية المسروقة في الحسكةينتميان لتنظيم "داعش".... توأمان سعوديان استدرجا والدتهما وطعناها بـ”ساطور وسكين” ثم قاما بنحرها!حتى الجلاء المدرسي لم ينج من التتريك في مناطق “درع الفرات”بالفيديو | مقاتلة سوخوي 25 تضرب مواقعا للنصرة في ريف ادلبضبط 43 حالة غش خلال 10 أيام معظمها باستخدام السماعات السلكية … هروب طالب من قاعة الامتحان في كلية الآداب في دمشق! مجلس التعليم العالي يحدد قواعد لنقل الطلاب من الجامعات غير السورية إلى الحكوميةالجيش يكسب الرهان في ريف إدلب.. استعادة 90 قرية وبلدة وتدمير أكثر من 50 مدرعة لإرهابيي “النصرة”إستشهاد المراسل الحربي للإدارة السياسية المقدم (( وليد خليل )) أثناء تغطيته لمعارك الجيش العربي السوري في (( حرستا - بريف دمشق ))دمشق الشام القابضة توقع عقد شراكة مع شركة طلس للتجارة و الصناعة بقيمة 23 مليار ليرة سوريةالسياحة تطلق مشروع بوسيدون السياحي في رأس البسيط شمال مدينة اللاذقيةللرجال فقط.. احذروا تناول هذه الأطعمة والمشروبات!فوائد عجيبة للفلفل الأسود ...اهمها مكافحة السمنة والشراهة؟نادين الراسي تُنهي صراعها مع القدرقبنّض: المحاكم بينـي وبين حسام تحسين بيك للبتّ في «الكندوش»! ألمانيا :مشاجرة عالمية شارك بها أتراك و ألمان و كروات في مواجهة سوريين"فياغرا" في البرلمان الأردني“غوغل” يكشف عن تطبيق يساعد على التعرف على شخصيات تشبهكبوينغ تستعرض طائرتها القتالية الخارقة! احتمال انتشار الجيش السوري في عفرين في حال نفذت أنقرة تهديداتها بغزو عفرين... بقلم حميدي العبدالله موسكو وواشنطن: ارتفاع سقف المواجهة في سوريا؟...بقلم د. عقيل سعيد محفوض

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> عامان على مقتل زهران علوش : كل شيئ أصبح أفضل

تمر الذكرى الثانية لمقتل القائد السابق لتنظيم “جيش الاسلام”، زهران علوش، على أبناء العاصمة ومحيطها، غير آبهين بها، ولا يتذكرون أن هذا اليوم شهد مقتل أحد أهم أمراء الحرب السوريين.

أمير الحرب، الذي كان مدعوماً من السعودية، وصل في ذروة إرهابه، في أول أيام الامتحانات منذ عدة سنوات، لإمطار العاصمة، التي كان طلاب مدارسها وجامعاتها “يا دوب فتحوا عيونن”، بقذائف الهاون، التي على إثر كثافتها، تم إلغاء الامتحان حينها.

يرى مراقبون ومحللون أن مقتل علوش كان البداية لسلسلة من الانهزامات والانسحابات والتراجع في صفوف التنظيمات المتشددة في غوطة دمشق الشرقية، فزهران كان من أهم قادة التنظيمات المتشددة، إن لم يكن الأهم.

بموت زهران علوش، انفرط عقد التنظيمات المتشددة، التي كان علوش بقوة السلاح يفرض رأيه عليها، ولكن بموته “ضاعت الطاسة”، وبدأت الاقتتالات الداخلية تشتد وتصبح أكثر عنفاً، ولا تلقى لحلها سبيلاً، في ظل ضعف قادة التنظيمات الأخرى.

الاقتتال الأبرز والأهم بعد مقتل علوش، والذي كان له دور كبير في استعادة الدولة السورية لسلطتها على مناطق في الغوطة الشرقية، كان اقتتال “جيش الإسلام” و”فيلق الرحمن”، والأخير هو ثاني أكبر وأقوى التنظيمات في الغوطة الشرقية.

وذكرت صحيفة “معارضة”، في معرض حديثها عن أوضاع الغوطة الشرقية وتنظيماتها، بعد عامين من مقتل علوش، مبينة التشتت والبعد بين هذه التنظيمات، موضحة أن كل تنظيم يقوم بالتفاوض مع الروسيين بمعزل عن التنظيمات الأخرى، أو بجملة معبرة أكثر، “مفاوضات تحت الطاولة”.

وبحسب الصحيفة، فإن تنظيم “جيش الإسلام” يفاوض على تأمين المساعدات وفتح طريق إلى دوما، إضافة إلى الالتزام بـ “تخفيف التوتر”، ومواجهة “هيئة تحرير الشام” في الغوطة.

بينما يفاوض “فيلق الرحمن” على فتح طريق من حرستا إلى مناطقه في الغوطة، و “تخفيف التوتر” في جوبر والقطاع الأوسط، إضافة إلى خروج “تحرير الشام” من المنطقة، أما “حركة أحرار الشام” فتدير مفاوضات لفتح طريق تجاري من حرستا إلى مناطقها، إضافة إلى “تخفيف التوتر” في تلك المناطق.

وبالعودة لعلوش وتفاصيل مقتله، التي ما زال بعضها غامضاً، ولكن المؤكد أن علوش قتل بغارة سورية أو روسية استهدفت مقراً له تحت الأرض في بلدة أوتايا في الغوطة الشرقية للعاصمة، حيث كان من المفترض أن لديه اجتماعاً مع قيادات في التنظيم.

بداية علوش كقائد لتنظيم مسلح، أتت بعد خروجه من سجن صيدنايا، حيث كان معتقلاً بسبب نشاطه الدعوي المتعصب، واسم علوش كان من أوائل الأسماء التي قدمتها فعاليات من دوما عام 2011 للدولة السورية للإفراج عنها.

وأنشأ علوش أول تنظيم وهو “سرية الإسلام”، التي ما لبث أن كبرت وأصبح اسمها “لواء الإسلام”، ليكتمل أخيراً التنظيم الذي يريده علوش بانضمام أكثر من 40 فصيل وتنظيم متشدد تحت اسم “جيش الإسلام”، وكل ما سبق كان بدعم معنوي ومادي كبيرين من السعودية، التي كان درس فيها سابقاً.

وتعد مأساة عدرا العمالية، التي قام بها عناصر “جيش الإسلام”، أحد أبشع الجرائم التي تمت على مدار الحرب السورية، بعد قيام عناصر علوش بعمليات إعدام بأبشع الطرق بحق أهالي عدرا، ليس الحرق في الأفران أولها، ولا سحل الناس في الشوارع آخرها، كما أن بعضاً من الأهالي مازال لحد اللحظة محتجزاً في سجون التنظيم.

وفي سياق سجون “جيش الإسلام”، نستذكر الإرث الأكبر الذي تركه زهران علوش لزعيم “جيش الإسلام” الذي خلفه، عصام البويضاني، وهو سجن “التوبة”، الذي يعد أكبر سجن تملكه التنظيمات المتشددة على الأراضي السورية، ويحتجز التنظيم فيه الآلاف من المدنيين والعسكريين.

عامان مرا على مقتله، أتم الجيش العربي السوري فيها السيطرة على غوطة دمشق الغربية كاملة، بانتظار ما تبقى منها في الحنوب في بيت جن ومزارع بيت جن، وسيطر على برزة والقابون في الغوطة الشرقية، وأصبح على مشارف دوما، معقل التنظيم الأساسي.

تلفزيون الخبر

 



عدد المشاهدات:1765( الاثنين 22:11:06 2017/12/25 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/01/2018 - 6:08 ص
كاريكاتير

وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...

صورة وتعليق

فيديو

الجيش السوري والحلفاء يسيطرون على تلة الشهيد وعدد من القرى المجاورة في ريف حلب الجنوبي   

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

اختيار الممثلة الأمريكية ميلا كونيس “امرأة العام” بالفيديو ...مشلول يتسلق مبنى محترق لإنقاذ امرأة حامل بالفيديو..عراك قوي بين لاعبات الكرة في الدوري التركي بالفيديو... غوغل يعرض "طائرة أمريكية سرية" عن طريق الخطأ قرود تفسد تغطية مراسل تليفزيوني (فيديو) بالفيديو... سرقة خليجيين بطريقة محترفة في مطعم مزدحم بلندن شاهد... أول فيديو من داخل الطائرة التركية بعد انزلاقها باتجاه البحر المزيد ...