الجمعة14/12/2018
م17:22:46
آخر الأخبار
تظاهرات حاشدة في العاصمة الأردنية تطالب بإصلاحات سياسية واقتصاديةأمين عام الأمم المتحدة يعلن التوصل إلى هدنة في الحديدة و تعزرسميا... مجلس الشيوخ الأمريكي يصدر أول عقوبات ضد السعودية : محمد بن سلمان مسؤول عن مقتل خاشقجيمقتل 3 جنود إسرائيليين وإصابة 2 بجراح بعملية فدائية بطولية قرب رام اللهسورية وروسيا توقعان في ختام أعمال اللجنة المشتركة اتفاقيات تعاون في المجالات التجارية والصناعية والعلمية والأشغال العامة في ذكرى قرار الضم المشؤوم… أهلنا في الجولان المحتل متمسكون بهويتهم الوطنية السورية وعيونهم تشخص للتحريرالداخلية: ربط الكتروني يُسھل إجراءات إخلاء السبيل... رعاية النزلاء وتقديم الخدمات لهمالجعفري: سورية مصممة على مكافحة شراذم المجموعات الإرهابية وطرد القوات الأجنبية الغازية من أراضيهالافروف يبحث مع وزير خارجية النظام التركي تسوية الأزمة في سوريةبوغدانوف: ناقشنا مع الرئيس الأسد الوضع السياسي وتنفيذ الاتفاقيات السابقةالمهندس خميس وبوريسوف: تعزيز التعاون الاقتصادي وإنشاء شراكات بين رجال الأعمال في البلديناتفاقيات روسية سورية ضخمة تدشن إعادة الإعمار في 9 قطاعات حيويةالاكراد بين المعركة التركية والتخلي الاميركي ....بقلم حسین مرتضیالبيتُ الأبيَض يعيشُ حالةً مِن الهِيستيريا بَعد وُصولِ قاذِفَتين روسيّتين نَوويّتَين إلى كاراكاس.. لِماذا؟الأمن الجنائي في دمشق يلقي القبض على مطلوب بجرم خطف فتاة للحصول على فدية كبيرة .. ويكشف تفاصيل مثيرة للقضية؟قاتل أخيه بقبضة الأمن الجنائي في حمصبالخطأ...برنامج خرائط روسي يكشف مواقع عسكرية سرية في إسرائيل وتركيا سي إن إن تنشر تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة خاشقجي داخل القنصلية السعودية- فيديو الدرر الشامية ... سلسلة المهن والصناعات الشامية - العكَّامالتعليم العالي تصدر نتائج المرحلة الثانية لمفاضلة منح الجامعات السورية الخاصةالجيش يرد على محاولات تسلل إرهابيين باتجاه نقاط عسكرية بريف حماة ويوقع في صفوفهم خسائر بالأفراد والعتادالجيش يحبط محاولات تسلل إرهابيي النصرة باتجاه نقاطه العسكرية في ريف حماة الشماليوزارة الإدارة المحلية: تأهيل 30 ألف منزل متضرر على مستوى سوريةأتمتة القيم الرائجة للعقارات في مرحلة رسم المناطق العقارية وسط ضبابية تلف قانون البيوعإهمال تنظيف الأسنان يهدد حياتك!أطباء سوريون يتدربون على زرع النقي للأطفال بخبرات إيرانية في مستشفى الأطفال الجامعي..انتهاء المرحلة الأخيرة من تصوير مسلسل «عطر الشام» في جزئه الرابع وائل رمضان: هذا سبب استمرارية عطر الشام.. وبكرا أحلى2 قريباًمصور يضرب العريس في حفل زفافه بسبب العروس!مصور يضرب العريس في حفل زفافه بسبب العروس!العلماء يتنبؤون بأزمة مياه شرب عالميةعلماء يحذرون: المناخ سيعود إلى ما كان عليه قبل 3 ملايين عام.. استعدوا!هل يعودُ الكردُ إلى دولتهم السورية؟ .....د. وفيق إبراهيمالوديعة الإسرائيلية في البلاط ....بقلم نبيه البرجي

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> رؤوسنا في رأس السنة....بقلم نبيه البرجي

بحثاً عن رؤوسنا في رأس السنة...

عادة، تدخل السنة بالكعب العالي، وتخرج حافية القدمين أو على العكاز. عندنا تدخل، وتخرج، وهي ترتدي الدم، تتقيأ الدم. العرب، من زمان قطعوا رأس الزمن. ناعوم تشومسكي رأى أن الشرق الأوسط الجديد، مثل القديم، مقبرة.

كل عربي هو نسخة كاريكاتورية عن هولاكو الذي غزا بغداد منذ ثمانية قرون، وعن تيمورلنك الذي غزا دمشق منذ ستة قرون. الغازيان المغوليان دمرا قطعة من الحياة. نحن، وباسم النصوص المقدسة، وباسم «العلاقات الأخوية»، دمرنا كل الحياة.
تلك الغرنيكا العربية المريعة. الايرانيون يتحدثون، ويقيمون المهرجانات، حول «الوحدة الاسلامية». على من تضحكون أيها السادة. أين هو المسلم الذي يكتفي بأن يحفر حفرة، بل يحفر قبراً، لأخيه. قناعتنا أن العالم الاسلامي مصطلح فولكلوري مركب. متى تأويل (أوتقويل) النص الديني جمع المسلمين ولم يفرقهم أيدي سبأ؟
المقاربة الدينية مقاربة قبلية. المقاربة السياسية مقاربة قبلية. المقاربة الاستراتيجية مقاربة قبلية. من يقنع غالبية رجال الدين بأن الله، اله كل الأمكنة واله كل الأزمنة، ليس شيخ قبيلة؟ أكثر من مرة قلنا ان توماس هوبز حين قال «الانسان ذئب الانسان» فاته القول انه كان يعني «العربي ذئب العربي».
هكذا يستعين عمر حسن البشير برجب طيب أردوغان ضد مصر. وهكذا تنضوي مصر، بكل عظمتها، وبكل تراثها، تحت عباءة خادم الحرمين الشريفين لابادة البؤساء في اليمن. هل ثمة من جريمة أكثر فظاعة مما يحدث في هذا البلد الذي يمنع من دخول الحياة كي لا يزعزع العروش. «الحرمين الشريفين» هنا البيت الأبيض وهيكل سليمان. 
وهكذا تتدفق الدبابات التركية على قطر كي تقطع الطريق على الدبابات السعودية. في حين أن أردوغان الذي يرقص على خيوط العنكبوت يلتقي مع البلاط السعودي حول سوريا.

بانوراما سريالية، ليبيا أدغال. من يعرف من ضد من؟ الحدود بين الجزائر والمغرب مقفلة الى الأبد. تنظيم «داعش» الذي أخفق في البقاء في المشرق بعدما أدى دوره على أفضل وجه في تسليم ما تبقى من المنطقة الى دونالد ترامب، قرر الانتقال الى المغرب. تغريبة بني هلال؟ لا، تغريبة المغول.
البشير يتواطأ مع اثيوبيا حول النيل، ويتهم مصر بوضع اليد على أراضيه. اعلان مبوب في الصحف. من يعثر على جثة أحمد أبو الغيط، يرجى تسليمها الى أقرب مركز للشرطة. لاحظتم لغته الببغائية حين ينطق باسم البلاط. اين أنت يا رجل في النزاع المصري ـ السوداني؟
لا داعي لكي يبعثرنا الأميركيون. نحن نضطلع بالمهمة على أفضل وجه. ذات يوم، وصفنا جامعة الدول العربية بملهى الباريزيانا. الآن نعتذر من راقصات الدرجة الثالثة، وحتى من راقصات الدرجة الثالثة عشرة.
هل من حائط في هذا الكوكب لا يذرف الدموع من أجل أطفال اليمن، الرجال الباكين في اليمن، النساء اللواتي فرض عليهن شيوخ القبائل البقاء وراء الزمن، وراء البرقع. حقاً، كيف تنتحب اليمنية على أطفالها؟
الذريعة أن الحوثيين، تلك الحفنة الصغيرة، يتخذون من المدنيين دروعاً. هل المسلحون موجودون في الأسواق، وفي حفلات الزفاف, وفي المستشفيات، أم أنهم في الجبهات على طول البلاد وعرضها؟ 
الريح في منطقتنا لا تحمل الغبار بل الدم. حتى الآن تحاول الرياض تسويق تلك المعارصة السورية التي يصفها حتى أحد أعضائها بـ «سندويتشات الفلافل». من يقول لهؤلاء ان دمشق لا يمكن أن تتحمل ثقافة القرون الوسطى، وعباءات القرون الوسطى؟ أيها المرتزقة الأفاضل، شيء من الخجل من أجل بردى. يا واعداً وعدا..
ليس قولنا، وانما قول عراقي، يسأل ما اذا كان هولاكو خلع حذاءه «حين قرر الاقامة في رؤوسنا «. بلاد الرافدين قصاصات بشرية. كل قصاصة لها مرجعيتها. ثمة لافتات في الشوارع بأن برج بابل أعاد فتح أبوابه للعموم.
غرنيكا بابلية. عشية رأس السنة. لا ندري ما اذا كنا نحمل على أكتافنا رأس النعامة لنطمره في الرمل أم رأس الذئب لنطمره في الدم. لا زمن في ديارنا كي نحتفل برأس السنة. نحن، أيها الرفاق, رعايا وحيد القرن.
كل العالم يحتفل على ضوء الشموع. العرب وحدهم يحتفلون على ضوء المقابر (وفي المقابر). تعالوا نبحث عن لحظة خلاص وسط تلك المتاهة. السنة، وهي تتقيأ الدم، ترتدي الدم، لا تتوقف عند راس السنة. انكسارات تلو انكسارات. منذ سنوات قال عبد الوهاب البياتي «لقد كسرنا ظهر القمر». تعلمون كيف؟ «بالصراخ لمولانا».
اليوم، رجاءً لا تقرأوا هذا المقال. حاولوا أن تضيئوا الشموع. على الأقل لترميم ظهر القمر.

"الديار"



عدد المشاهدات:2042( الأحد 13:55:04 2017/12/31 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 14/12/2018 - 5:17 م

 

إضاءة شجرة الميلاد وافتتاح بازار في كاتدرائية سيدة النياح بدمشق

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

امرأة عمرها 102 تقفز بالمظلة من علو 4000 متر بالفيديو.. حلاقان يفاجآن مسلحا حاول أن يسطو على صالونهم لماذا يهتم العلماء ورجال الاستخبارات بالمراحيض؟ - فيديو ظهور طبق طائر أثناء النشرة الجوية في تكساس (فيديو) بالفيديو... ضجة في الهند بسبب حمار يغني قط البينغ بونغ! ....فيديو بالفيديو.. سقوط مروع على الرأس لمتسابقة تزحلق على الجليد المزيد ...