الاثنين25/6/2018
م22:20:48
آخر الأخبار
هكذا احتفل القطريون بفوز أردوغان! "أنصار الله" تستهدف وزارة الدفاع السعودية وأهداف ملكية بدفعة صواريخ باليستية (أسرائيل) تنشر تفاصيل مشروع خط السكة الحديدية التي ستربطه بــ السعوديةالعبادي والصدر يعلنان تحالفا بين كتلتيهما النيابيتين(تحالف واشنطن) يجلي بالمروحيات متزعمين اثنين من (داعش) على الحدود السورية العراقيةظريف يبحث مع المقداد التطورات الميدانية والسياسية والقضايا ذات الاهتمام المشتركمصدر عسكري: مصير تنظيم (النصرة) الإرهابي في الجنوب السوري سيكون كغيره في المناطق التي سبق وطهرت من رجس الإرهابمعركة الجنوب السوري بدأت عمليا: الجيش الى الحدودمحرم اينجه: أردوغان نقل تركيا إلى حكم “نظام متسلط”تحضير روسي أردني لمباحثات ثنائية حول جنوب سوريامجلس الشعب يقر مشروع قانون قطع الحساب للموازنة العامة للدولة عام 2012المتوقع مشاركة 50 دولة...التحضيرات لمعرض دمشق الدولي على قدم وساق..رِسالَةُ خُذلانٍ أمريكيّةٍ صادِمةٍ "للمُعارَضَةِ المُسلَّحة" بدَرعا والقنيطرة..فَتح الحُدود الأُردنيّة السوريّة باتَ مسألة أيّامما هي احتمالات فَوْز أردوغان أو خَسارَتِه في انتخاباتِ الأحد.. وما هِي السِّيناريوهات الخَمسَة المُتوَقَّعة؟ عبد الباري عطوانأهانوه أمام ابنته في المطعم.. فأشبعهم رصاصا!القبض على عصابة قامت بسرقة مستودع مكيّفات في حماة بالفيديو... دبابة الجيش السوري تدك مواقع المسلحينمعلومات عن مصدر يمني :أكثر من 100 من القتلى والجرحى الذين سقطوا في معارك ‎الحُديدة كانوا من فصائل سورية!صدور شروط الانتساب إلى المركز الوطني للمتميزينالتعليم العالي تحدد موعد قبول طلبات تعادل الشهادات الجامعية غير السوريةالتنظيمات الإرهابية تستهدف مدينة السويداء بالقذائف.. والأضرار مادية الدفاع الروسية : الجيش السوري بدعم روسي يصد هجوما للنصرة جنوب سوريامقاولو الإنشاءات يناقشون مشكلة فروقات الأسعار وآليات معالجة العقود العالقةمن دون الأرض والأرباح: وسطي كلفة بناء المسكن الجيد 100 متر بين 3.5 و4 ملايين ليرة في«الخاص» وبين 2.2 و3 ملايين لدى «العام»مادة غذائية في كل بيت تقي من السرطانمواد غذائية يجب على الرجال تناولها باستمرار الفنانة السورية المخضرمة سامية الجزائري بخيرابن صباح الجزائري يسير على خطى شقيقتيهخرج من السجن وأعادته زوجته بعد أقل من ساعتين!إحداهن دخلت في صيدلية… غرائب أول يوم قيادة للسعودياتما علاقة معجون الأسنان بمرض السكري من النوع الثاني؟"واتسآب" يتيح ميزة "إخفاء" جديدة مذهلة لكافة مستخدميهحدث في دمشق.....بقلم د. بثينة شعباندرعا وريفها ومحيطها مهما طالت معركتها ستنتهي وستعود الى حضن الدولة السورية لكن ..

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> مظاهرات إيران .. ماذا حدث وكيف انتهت وكيف تفاعل السوريون معها ؟

اندلعت مظاهرات في عدة مدن إيرانية، منذ الأسبوع الماضي، ووصلت المظاهرات لضواحي العاصمة طهران، واتخذت طابعاً اقتصادياً في بداياتها.

وبحسب وسائل إعلام إيرانية، فإن المظاهرات كانت مطالبها اقتصادية بالدرجة الأولى، تنادي بتحسين الأوضاع المعيشية، ثم ما لبثت أن اتخذت شكلاً مغايراً بتسييسها، لتصبح شعاراتها منددة بسياسات إيران الداخلية والخارجية أيضاً.

وصباح يوم الأربعاء، أعلن “الحرس الثوري” في إيران “انتهاء الفتنة”، التي شهدتها البلاد على مدى خمسة أيام، بعد دعوة الرئيس حسن روحاني “الحرس” للتدخل، تزامناً مع مظاهرات مضادة، خرجت دعماً للقيادة الإيرانية.

وقال محمد علي جعفري، في تصريحات نشرها الموقع الإلكتروني لـ “الحرس” أنه “في الفتنة هذه، لم يتجاوز عدد الذين تجمعوا في مكان واحد 1500 شخص، ولم يتجاوز عدد مثيري الاضطرابات 15 ألف شخص في كل أنحاء البلاد”.

وأضاف جعفري أن “آلافاً من هؤلاء يقيمون في الخارج، وتدربوا على أيدي الولايات المتحدة”، مردفاً أن “أنصار عودة حكم الشاه في الداخل، ومؤيدي منظمة خلق متورطون أيضاً”.

وشهدت الساحة الداخلية الإيرانية تجاذبات عدة بين التيارين الرئيسيين، الإصلاحي الذي ينتمي له الرئيس روحاني والرئيس الأسبق محمد خاتمي الذي وصف الاحتجاجات بـ “المؤامرة من المحافظين ضد الحكومة”، وبين التيار المحافظ، الذي كان الأساس في تسيير المظاهرات في بداياتها.

وقامت وزارة الاتصالات الإيرانية بحجب كل من تطبيقي “تيليغرام” و”انستغرام”، كما أعلن وزير الاتصالات الايراني، محمد جواد آذري جهرمي، أن بلاده “لن ترفع الحجب الذي فرضته على تطبيق “تيلغرام” إلا إذا أُزيل المحتوى “الإرهابي” منه”.

وفي سوريا، كان وقع الاحتجاجات مقسوماً بين الطرفين، الموالي والمعارض، فالطرف الموالي كان ميالاً لتبني وجهة نظر الحكومة الإيرانية، نظرا للتشابه الكبير بين ما حدث في بدايات الحرب السورية مع ما حدث في إيران، مع ظهور أصوات عدة مؤيدة للحراك الإيراني، كونه في الأساس مطالب محقة للايرانيين.

أما الطرف المعارض، فكان مؤيداً للمظاهرات وداعماً لها، خصوصاً التنظيمات المتشددة، بسبب العداوة مع إيران والقتال ضدها على الأراضي السورية، ولكن الطريف في الأمر، والذي همس به البعض، أن المظاهرات الايرانية من يقوم بها هم المحافظون، أي المتشددون أكثر من القيادة الحالية.

والتشابه الحاصل في بدايات الحرب بين ماحصل في سوريا وما حصل في إيران، دفع السوريين، وكما جرت العادة، إلى إسقاط “الكليشيات” التي برزت على مدى الحرب في سنواتها التي تقارب الثمان، على ما حصل في إيران.

فقام أحدهم بترجمة لعبارة “أختي كانت تطلع بالليل الساعة 3 وما حدا كان يحاكيها”، وهي الجملة المعروفة التي قالها عفوياً أحد الشبان السوريين مطلع الحرب، وأصبحت “كليشه” سورية تسقط على أي بلد يشهد نزاعاً.

وتحولت أسطورة أطفال درعا إلى أسطورة مشهد، كما بث التلفزيون الإيراني خبر قال فيه إن الايرانيين لم يخرجوا للتظاهر بل خرجوا تعبيراً عن فرحهم بنعمة المطر، وغمز أحدهم بالقول أن صلاة الاستسقاء في سوريا تفيد المحور ككل، وتغيرت الأسماء فزينب الحصيني أضحى اسمها زينب أكبر حصيني، وظهر المعارض مأموني الحمصي مطالباً جماهير نادي وحدتي بالتظاهر، وغيرها من الطليشات السورية بالتخصص.

وقال سوريون بينهم وبين أنفسهم “لعل وعسى الإيرانيين ياخدوا كتف عنا شوي بوسائل الاعلام او بالتدخل الخارجي”، كما قال أحد عناصر الجيش العربي السوري “بس ما يروحوا ياخدونا لعندن لنردلن ياها”.

تلفزيون الخبر



عدد المشاهدات:2033( الجمعة 08:06:43 2018/01/05 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/06/2018 - 8:58 م

مقابلة الرئيس الأسد مع قناة NTV الروسية

كاريكاتير

صورة وتعليق

صورة نشرتها مدونات غربية تحاكي وتصور أسلوب الدعاية الغربية التي تقوم بتلميع الإرهاب فيه وإغداق المؤثرات الإنسانية عليه -  الخوذ البيضاء نموذجاً

فيديو

عمليات الجيش العربي السوري ضد إرهابيي “داعش” بريف دير الزور

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد ...بطل عالم جديد في مصارعة أصابع القدم شاهد.. مشجع يفشل في تقبيل مذيعة برازيلية! شاهد.. قط غبي وأرنب ماكر وبومة محظوظة! اتهام مذيعة أمريكية بالنفاق بسبب دموعها الكاذبة (فيديو) شاهد كيف حطمت امرأة سيارة فيراري بعد شرائها بدقيقتين! بعد تسديدة صاروخية طائشة.. وكالة الفضاء الروسية تمازح رونالدو (فيديو) انها العناية الإلهية (فيديو) المزيد ...