الثلاثاء21/8/2018
ص5:55:5
آخر الأخبار
القس الأمريكي المحتجز بتركيا شارك في غزو العراقحجاج بيت الله الحرام يبدأون النفرة إلى مزدلفةالحريري وسوريا: نعامة تدفن رأسها في الرمالالبنك المركزي القطري يوقع اتفاقية مع نظيره التركي لمبادلة العملاتالرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب جامع الروضة بدمشقالرئيس الأسد يتلقى عددا من برقيات التهنئة بمناسبة حلول عيد الأضحى المباركوزير الأوقاف يأسف لما يقوم به أعداء سوريا من تحريف لكلام الرسول (ص) : لقد حرفوا دينك وبدلوه وغيروه...وثائقي الميادين | الرجل الذي لم يوقع - الجزء الرابع | ...بعد حديث لافروف عنه... الأمم المتحدة تبحث "الحظر السري" على إعمار سوريا بوتين يأمل في تحسن العلاقات مع أميركا رغم العقوباتوضع بئري نفط بالإنتاج في حقل التيم وافتتاح محطتي مياه ومقرات بلديات بريف محافظة دير الزور فنزويلا تلغي 5 أصفار من عملتها مفاتيح تحرير إدلب .....بقلم عمر معربونيإدلب مأزق تركيا الكبير ...ناصر قنديلتركيا.. أربعة أشخاص يقتلون سورياً بوحشيةحادث مروري على طريق عام الحسكة تل براك يؤدي لوفاة المحامي العام بالحسكة وستة آخرون تفاصيل التهديد الذي وجّهته تركيا لجماعة" الإخوان المسلمين" الارهابية السوريةحنين.. يافعة سورية رمت بنفسها في خزان المياه لتنجو من "داعش" في السويداء وزارة السياحة تعلن عن إجراء مسابقة للتعاقد السنوي مع عدد من المواطنين من الفئتين الأولى والثانيةخالد الأسعد... حارس تدمر الأمين الذي قتله عشقه لـهاوحدات من الجيش تدمر أوكاراً لتنظيم جبهة النصرة شمال حماة وتحبط هجوماً إرهابياً في محيط بلدة تل الطوقان بريف إدلب30 داعشياً أسرى في قبضة الجيش بدء تنفيذ العقد الأول من السكن الشبابي في منطقة الديماسالسياحة تمنح رخصة لشركة روسية لتنفيذ فندق وشالهيات بمستوى دولي في طرطوس العلم يكشف: مصيبتان في “المايونيز”فوائد للباذنجان لم تعرفها من قبلإمارات رزق تستعد لاستقبال مولدتها "إحساس حسام جنيد"مها المصري في دمشق لهذا السببواشنطن بوست: ترامب تخلص من أثاث ميلانيا في البيت الأبيضلسبب لايخطر في بال احد.. طائرة تعود أدراجها بعد قطع نصف مسافة الرحلة!عام 2018.. هواوي "P20 PRO" هو الأفضل عالميا!لا خصوصية لصفحتك الشخصية.. وسائل التواصل الاجتماعي تحت الرقابة (فيديو)مع أنه وطني!! ....بقلم د. بثينة شعبانمسرحية النظام التركي: بين دلف العقوبات الأميركية ومزراب معركة إدلب ....فراس عزيز ديب

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> أكبر من إسقاط طائرة ....د.خلف علي المفتاح

استثماراً في ظروف الأزمة وما خلفته من نتائج سلبية على سورية عسكرياً واقتصادياً واجتماعياً اعتقد العدو الصهيوني أن سورية أصبحت خارج الحسابات الاستراتيجية، وأنها لم تعد قادرة على مواجهته أو الرد على عربدته واستفزازاته واعتداءاته على أراضيها وانتهاكاته لسيادتها الإقليمية،

وعلى الرغم من أن القوات المسلحة العربية السورية كانت ترد على استفزازاته تلك وتحذره من عواقبها المستقبلية متعهدة بالرد المناسب، إلا أن قادة الكيان لم يدركوا جدية تلك التحذيرات إضافة إلى عدم اكتراثهم بالرأي العام العالمي والشرعية الدولية وقراراتها التي تؤكد احترام سيادة سورية ووحدة أرضها وشعبها.‏
إن إسقاط وسائط دفاعنا الجوي طائرة إسرائيلية وإصابة أخرى في العدوان الذي شن قبل يومين على بعض المواقع العسكرية يشير إلى جملة من الحقائق ويبعث برسائل عدة إلى من يعنيهم الأمر، أولى تلك الرسائل إن سورية تملك من القوة العسكرية المتطورة ما يمكنها من التعامل مع أحدث ما أنتجته آلة الحرب في مجال الطيران وتقانة الاتصال والحماية، وهذا كله بجهد عقول سورية مبدعة لم تمنعها ظروف الحرب من تطوير أدواتها وإمكاناتها وقدراتها الذاتية، وثاني تلك الرسائل إن سورية تملك القرار الوطني المستقل وآليات تنفيذه في كل ما يتعلق بسيادتها وحرمة أراضيها، وترفض أي انتهاك لها تحت كل الظروف وثالث تلك الرسائل إن عصر العربدة الإسرائيلية ونظرية التفوق الجوي الإسرائيلي قد سقطت، وثمة قواعد اشتباك جديدة قد تكرست في إطار المواجهة مع العدو الصهيوني وترتكز إلى قواعد توازن القوة والرعب، ورابع تلك الرسائل إن لكل عدوان إسرائيلي على سورية كلفة باهظة، ما يجعل قادة الكيان يعيدون حساباتهم والتفكير ملياً قبل أي عربدة أو ارتكاب حماقة مستقبلية.‏
إن إسقاط الطائرة الإسرائيلية وإصابة الأخرى هو تحذير سوري للكيان الصهيوني بأن أي اعتداءات أخرى ستقابل برد أكثر قوة وحزما ولن تكتفي القوات المسلحة السورية بالتصدي للعدوان فحسب وإنما الرد على مصادره واستهداف مواقعه العسكرية ومنشأته على قاعدة العين بالعين والسن بالسن والبادئ أظلم، فنحن أمام عدو لا يفهم إلا لغة القوة ولا يرعوي أو يستمع أو يحترم أي شرعة أو حرمة، لأنه نشأ أصلاً على العدوان والتوسع، ولم يصغ في يوم من الأيام للقرارات الدولية، أو يحترم مبادئ الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة في كل ما تعلق بقضية فلسطين والصراع العربي الصهيوني.‏
لقد أنعش الرد السوري على العدوان الإسرائيلي الشارعين السوري والعربي، وأعاد الأمل لجماهير الأمة العربية بإمكانية هزيمة العدو والانتصار عليه، وعزز من مكانة ودور محور المقاومة ومركزية الدور السوري في مواجهة أعداء الأمة العربية، وأنها معقد الأمل والرجاء في عودة الروح والوعي للجماهير العربية التي عمل الأعداء على إدخالها في خنادق اليأس وعدوى الهزيمة الافتراضية والنفسية.‏

صحيفة الثورة
 



عدد المشاهدات:775( الاثنين 06:58:42 2018/02/12 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/08/2018 - 4:46 ص

اعاده الله على على سوريا قيادة وجيشا"وشعبا" بألف الف خير

العثور على أسلحة وذخيرة بعضها إسرائيلي من مخلفات الِإرهابيين في ريف درعا

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

تصرف "مشين ومقزز" من راكب أميركي خلال رحلة جوية نعامة تهاجم رجل بالصور.. أصغر مليارديرة في العالم تغير مظهرها شاهد.. مسؤول إفريقي يتعرض لموقف غاية في الإحراج عند ركله للكرة رجل شرطة يحتال على شاب يحاول الانتحار لإنقاذ حياته (فيديو) بعد ان راقصها... هذه هي هدايا بوتين للوزيرة العروس النمساوية (فيديو) السويد تسمح للأبقار بزيارة "شواطئ العراة" المزيد ...