الاثنين28/5/2018
ص2:35:23
آخر الأخبار
استشهاد فلسطينيين اثنين جراء قصف للاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزةتعليق الملاحة في مطار أبها بعد غارات لسلاح الجو اليمني المسيربعد مقتل ثلاثة من جنودها… السعودية: استخدام الحوثيين طائرات من دون طيار تصعيد خطيرالسفارة المصرية في دمشق تخرج مواطنيها المحتجزين من الغوطة الشرقيةمصدر عسكري: الأشخاص الذين ظهروا في صور أثناء إلقاء القبض عليهم لقيامهم بالسرقة في إحدى المناطق المحررة ليسوا من المؤسسة العسكريةالرئيس الأسد يصدر قانونا بإعفاء الصناعيين والحرفيين المخصصين بمقاسم في المدن الصناعية من رسوم تجديد رخص البناءمجلس الوزراء: تخصيص لجنة اعادة الاعمار بمبلغ /50/ مليار ليرة سورية ليتم صرفها تدريجيا وحسب الاولويات . دمشق تترأس "المؤتمر الدولي لنزع السلاح" رغم معارضة واشنطنشمخاني يؤكد ثبات استراتيجية إيران في دعم سورية بمكافحة الإرهاب عبداللهيان: التحالف الأمريكي السعودي يحاول خلق أزمة بالمنطقةرفع حجم المبالغ النقدية المسموح بإدخالها أو إخراجها عبر المعابر الحدودية...حقيقة الغرض من طلب المعلومات للتعرف على عملاء المصارف...بمشاركة سورية .....اختتام فعاليات منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي المنشورات لم تردع الميليشيات.. والحشود إلى القنيطرة ودرعا.. ومعارضون يرحبون! … معركـــة الجنـوب تقتـرب(اسرائيل) تروّج الصفقة....بقلم عباس ضاهرهكذا دافع طفل بعمر سبع سنوات عن والدته وحماها من الاغتصابالجمارك السورية تضبط شحنة مخدرات ضخمة كانت معدة للتهريب إلى السعوديةالتنظيمات الإرهابية تحول مدارس الحجر الأسود ومخيم اليرموك إلى مقرات لتجنيد الأطفال وتخريب عقولهم(فيديو)هذا ما وجدته في الحجر الأسود في أحد مقرات قياديي داعشانباء عن تسريح الدورة 102 الدورة الاقدم في الجيش العربي السوري .روسيا تختار 500 طالب سوريبالصور .. ...الجهات المختصة تعثر على رشاشات وقذائف صاروخية وهاون وألغام متنوعة من مخلفات الإرهابيين في قرية الغنطو بريف حمصدرعا .. الفصائل المسلحة تتوحّد والجيش يحشد ...والكل يفضّل المصالحةأوتستراد حمص-حماة في الخدمة خلال أسابيع قليلة-فيديوعقد لتنفيذ 13 برجاً سكنياً هذا العام في ضاحية الديماسالسمنة تهدد ربع سكان العالم!هذه أسباب رائحة الفم الكريهة وطرق التخلص منهامغنية أوبرا عالمية تطلق فيديو كليب (زهور السلام) عربون محبة لسوريةسوري يفوز بالمرتبة الثالثة في "الكاريكاتور الدولية" بأوكرانياترامب: "اطردوا ابن العاهرة من الملعب"!بعد 90 عاماً على اختفائها.. ظهور أول سفينة في مثلث برموداوثائق مسربة تكشف فضيحة جديدة تدمر سمعة هواتف "آيفون"إلزام "سامسونغ" بدفع 533 مليون دولار لـ"أبل"معركة الجنوب ونباح الكلاب .. هل كشف أول أسرار لقاء بوتين والاسد؟؟ ....بقلم نارام سرجونانجاز سيصرف في السياسة ....دمشق آمنة من قذائف الموت.. وأهلها أكثر اطمئناناً...بقلم محمد عيد

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> {{ عِيد الحب في السِياسة المُنكهة بالتكفير }} بقلم المغترب السوري م. ي. - الرياض

   من قلب عاصمة النظام السعودي الرياض في 14 شباط 2018 أجمل و أروع مافي الكون هو الحُب فجميع الأديان السَماوية هي أديان مَحبة للناس تدعوا للسلام و احترام الآخرين و تنبذُ الكره و البغضاء و التَكفير ، 

و بِغض النظر عن قِصة يوم عيد الحب ( الفَالنتاين ) و تأويلاتِها فإننا عِندما نَحتفل بعيد الحب نحتفل به كيوم مميز من أيام السَنة تم التعَارف عليه في جَميع أنحاءِ العالم دون استثناء شَاء من شَاء و أبى من أبى إضافة الى أنه مناسبة لتبادل الهَدايا و نَشر الورود الحَمراء تعبيراً عن المَحبة و السلام بِغض النظر عن أصله و فصله التاريخي ، فكما هو الحال بالضبط بالنسبةِ لعيد الأم فهل اروع من ان يكون الابن باراً بوالدته طوال ايام السَنة و يأتي مع ذلك بيوم عيد الام و يُخصصه او يميزه بشيئ ما ليفرح به قلب هذه الام العظيمة ، و هل اجمل من ان يُحب الانسان وَطنه و المُواطن جَيشه و الأخ اخته و الصديق صديقه و الزوجة زوجها و الحبيب حبيبته و الصديقةُ صديقَها و الزَميلة زَميلها طوال ايام العام و يخصصوا مع ذلك يوم عيد الحب لتميزه عن باقي الأيام بأشياء مُفرحة و ورود حَمراء خروجاً عن الروتين اليومي القاتل ، ان هذه المشاركة الجماعية بهذا اليوم من قبل افراد المجتمع تعطي مزيداً من التفاؤل و الابتهاج لجميع الناس و حتى لغير المشاركين و هنا تكمن ميزة هذا اليوم بأن التعبير عن المحبة و نشر الورود و تبادل الهدايا يكون بحلةٍ جماعيةٍ بين الناس و ليس بشكل فردي كما يتم في باقي أيام السنة ، و مما سبق فان مفهوم يوم الحب هو مفهوم شامِل و واسع وليس ضَيقاً او مَحصوراً كما يَظن كثير من عَديمي الاحساس او المَريضين نفسياً و عليه فان من يُكفر من احتفل بيوم عيد الحب او اشترى وردة حَمراء فنقول له انت الكافر بِجميع الأديان و الأعراف ، قال رسول الله صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم { مَن كفرَ مُسلماً كفر } ، فلا مَانع من الاحتفال بيوم عيد الحب او تَميزه بأشياء معينة فالأعمال بالنيات و الأصل بالأشياء الاباحة و ليس المقصد ابداً باحتِفالنا بهذا اليوم هو التقليد الأعمى كما يَظن بعض المُتأسلِمين أصحاب العُقول القاصِرة و العاجزة عن مُعالجة اي قضية من قَضايا الأمة لكنهم مُهتمون جداً بمنع مَظاهر عيد الحب و مُهتمون اكثر باشعال الفِتن المَذهبية بين طوائف المسلمين الاخوة و دعم الارهَابيين { الثوار المَزعومين } و إرسال حُثالة مُجرمي مُجتمعاتهم المَريضة الى سورية متقصدينَ بهذا اشغال أنفسهم و شعوبهم عن اسرائيل و الصِهيوامريكية و عن فلسطين الحبيبة التي تُناديهم منذ اكثر من سِتين سنة فهل السبب الذي منعهم عن نُصرة فلسطين الشقيقه هو انها احتفلت ذات يوم بعيد الحب او بعيد لاخوتنا المسيحيين فأرادوا خذلانها و قتلها ! ام ماذا يكون السبب يا ترى؟! اما بالنسبة لبعض اصحاب مَحلات الورود المريضِين طائفياً بالدولة النادرة بجهلها "مملكة الرمال السعودية" و الذين يُغلقون مَحلاتهم في يوم عيد الحب و يضعون اللوحات على واجهات محلاتهم { مُفتخرين بأنفسهم ! } و قد كتبوا عليها انهم "مسلمون" لا يَبيعون الورود " بأعياد اليهود و النصارى " هؤلاء هم الأبعد عن الاسلام و مَحبة الاسلام و تسامح الاسلام و حرية الاسلام و دين الاسلام و المسلمون بريؤون منهم ، و الورود الطاهرة النَقية هي اغلى و ارفع بكثير من ان تَمسها ايديهم العفنة التي يَسري بها دم أحمر لكنه من قلب مَيت عَاجز لا مَشاعر ولا انسانية به مُتحجر على عُنصريته ، نعم انهم عَرفوا مِقدارهم الدنيئ امام عَظمة الورود الطيبه فأغلقوا مَحلاتهم و اغلقوا معها قلوبهم المَريضة ، و عليه فان كل من يَمنع الناس من الاحتفال بيوم عِيد الحب او يُكفرهم او يَشتُمهم فانه لا يتقصد يوماً محدداً او مناسبةً بذاتها ابداً ، انما يهدف اولاً من وراء ذلك الى نزع محبة الوطن و غرس ظلام الوهابية و التكفير في المجتمع و زرع الفتنه و الكراهية بين الشعب الواحد و بين الشعوب الاخرى و هو حتماً اما ان يكون وهابياً تَكفيرياً مُجرماً متشدداً او اخوانياً ارهابياً حَاقداً رجعياً ، اما من يسحق كل هؤلاء المرتزقه و يرسلهم الى قعر جهنم و مزابل التاريخ فهم رجال الله الاشاوس على الارض بواسل الجيش العربي السوري و قوى الامن و القوات الرديفة ، فتحية المحبة العظمى و الاكبار و الاجلال لهم اولاً و آخراً من ابناء جالية الجمهورية العربية السورية في السعودية فرداً فرداً و اسمى آيات الشكر و العرفان و التقدير و الامتنان نرسلها لهؤلاء الشامخين أصحاب الافضال و التضحيات الخالدة حماة الارض و العرض ان هذه الافضال باقية على رؤوسنا و رؤوس اولادنا و احفادنا و من بعدنا الى ان يرث الله الأرض و من عليها و نحن دائماً على عهدنا باقون لن نضل الطريق انه عهد القائد الخالد المؤسس حافظ الأسد .

من قلب السعودية هنا سوريا الأسد



عدد المشاهدات:1429( الأربعاء 10:07:03 2018/02/14 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 28/05/2018 - 2:22 ص

العثور على حفارة أنفاق وآلات لتصنيع القذائف خلال تمشيط جنوب دمشق من مخلفات الإرهابيين

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو من كاميرات المراقبة يظهر أشباحا تطارد امرأة في مدينة صربية معركة شرسة بين ثعبانين غاضبين مشاهد مضحكة من الالم بالفيديو... قرد طليق يهاجم المارة بشراسة رونالدينيو سيتزوج امرأتين في يوم واحد ! شاهد... مذيعة توقف حصان هائج على الهواء مباشرة فيديو مرعب.. هبوط طائرة سعودية على المدرج دون عجلات وعلى متنها 151 راكبا المزيد ...