الثلاثاء21/8/2018
م15:31:22
آخر الأخبار
انتقادات واسعة لجنبلاط بعد نعيه "صحفي إسرائيلي" !!؟القس الأمريكي المحتجز بتركيا شارك في غزو العراقحجاج بيت الله الحرام يبدأون النفرة إلى مزدلفةالحريري وسوريا: نعامة تدفن رأسها في الرمالأضحى مبارك.... وكل عام وسورية بخير نزوح 4 آلاف شخص عن إدلب إلى حماة شمال غربي سورياالرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب جامع الروضة بدمشقالرئيس الأسد يتلقى عددا من برقيات التهنئة بمناسبة حلول عيد الأضحى المباركبيسكوف: لا توجد دولة أسهمت في جهود التسوية في سورية كما فعلت روسياالكرملين: لم نبحث مع واشنطن اي قضية تخص"إيران "في سورياوزير النفط يفتتح محطة بنزين متنقلة في حمص لتخفيف الاختناقات عن محطات الوقودسوريا تعتزم إقامة علاقات تجارية مع القرم مفاتيح تحرير إدلب .....بقلم عمر معربونيإدلب مأزق تركيا الكبير ...ناصر قنديلمشاهد مروعة.. بالفيديو لحظة سرقة 75 ألف دولار من امرأةتركيا.. أربعة أشخاص يقتلون سورياً بوحشية "صليب معقوف" وإشارات نازية تظهر بعد وفاة طفل سوري لاجئ في ألمانيا تفاصيل التهديد الذي وجّهته تركيا لجماعة" الإخوان المسلمين" الارهابية السوريةإحالة دكتور في جامعة البعث لمجلس تأديبي بتهمة الفساد .. وآخر ينتظر التحقيقات وزارة السياحة تعلن عن إجراء مسابقة للتعاقد السنوي مع عدد من المواطنين من الفئتين الأولى والثانيةوحدات من الجيش تدمر أوكاراً لتنظيم جبهة النصرة شمال حماة وتحبط هجوماً إرهابياً في محيط بلدة تل الطوقان بريف إدلب30 داعشياً أسرى في قبضة الجيش بدء تنفيذ العقد الأول من السكن الشبابي في منطقة الديماسالسياحة تمنح رخصة لشركة روسية لتنفيذ فندق وشالهيات بمستوى دولي في طرطوس العلم يكشف: مصيبتان في “المايونيز”فوائد للباذنجان لم تعرفها من قبلوفاة الأديب والروائي السوري الكبير حنا مينةإمارات رزق تستعد لاستقبال مولدتها "إحساس حسام جنيد" حصل والدها على 125 ألف جنيه.. “سعودي” يصدم في الصباحية بعد زواجه من مصرية قاصرواشنطن بوست: ترامب تخلص من أثاث ميلانيا في البيت الأبيضعام 2018.. هواوي "P20 PRO" هو الأفضل عالميا!لا خصوصية لصفحتك الشخصية.. وسائل التواصل الاجتماعي تحت الرقابة (فيديو)حنا مينه شيخ الروائيين العرب والبحار السوري الذي لا يموتمع أنه وطني!! ....بقلم د. بثينة شعبان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> واشنطن بوست :(إنقاذا للمدنيين... دعوا الأسد ينتصر)... اعتراف أمريكي غير مألوف؟

دائماً كانت الولايات المتحدة، ولا سيما عبر صحافتها ومراكز أبحاثها، تخفي الأسباب الحقيقية لفشل سياستها وتقهقر مكانتها، وكانت دائماً تقدّم فشلها وتقهقرها برغبتها الذاتية عدم الخوض في صراعات لا تعكس قوة المصالح الأمريكية، ولم تسلّم مرة واحدة، بأنّ هذه التراجعات والفشل لها صلة بحدود القوة الأمريكية وتوازن القوى القائم في ساحات المواجهة.

رأى الكاتب حميدي العبد لله في مقال نشرته جريدة "البناء" اللبنانية تحدث فيه عن تقرير نشره الأمريكي ماكس بوت، (خبير في العلاقات الخارجية الأمريكية)، أنه عندما قرّرت أمريكا الانسحاب من العراق بعد فشل غزوها وتكبّدها خسائر كبيرة، قدّمت الانسحاب الذي تمّ عام 2011 على أنه رغبة أمريكية بعد انتهاء المهمة وانتفاء الحاجة. علماً أنّ السجال في مراكز الأبحاث وعلى مستوى الإعلام، وحتى داخل الكونغرس الأمريكي الذي يعبّر عنه تشكيل لجنة بيكر- هاملتون، التي صاغت اقتراحات للخروج من العراق، تضمّنت أولاً اعترافات بحدود القوة الأمريكية، وثانياً وضعت استراتيجية للخروج توحي بتقهقر وتراجع القوة والقدرة الأمريكية. ولكن باستثناء هذه المحاولة كانت الإدارات الأمريكية ووسائل الإعلام الأمريكية دائماً تتحدّث عن تراجع وفشل وتقهقر السياسة الأمريكية بسبب نقص الإرادة والتصميم على خوض الصراع أكثر منه إقراراً بحدود القوة الأمريكية وتوازن القوى الميداني مع الخصوم والأعداء.

وأوضح الكاتب العبد لله أن ماكس بوت الذي يُعرف عنه في الولايات المتحدة بأنه "زميل رفيع المستوى لدراسات الأمن القومي بمجلس العلاقات الخارجية الأمريكي" نشر مقالاً في صحيفة "واشنطن بوست" تحت عنوان "إنقاذاً للسوريين… دعوا الأسد يخرج منتصراً" يقول فيه إنه كان في السابق من أنصار التدخل العسكري الأمريكي الواسع لدعم الجماعات المسلحة في سورية، والعمل على "إسقاط الدولة في سورية بالقوة العسكرية الأمريكية. حيث قال بوت حرفياً "مع أنني كنت على حق قبل ست سنوات أيّ في عام 2012 إلا أنني لم أعد أعتقد أنّ هذه النصيحة يمكن أن تكون منطقية الآن". لكن لماذا؟ ليس لاعتبارات الاعتراف بخطأ أو فشل السياسة الأمريكية في سورية، بل كما يقول بوت شخصياً: "يرجع ذلك لحقيقة أنّ روسيا تدخلت في سورية عام 2015، وأنّ الولايات المتحدة لا تستطيع مهاجمة طائراتها من دون المخاطرة بنشوب حرب بينهما" هذه هي المرة الأولى التي نشهد مثل هذا الاعتراف، بل أكثر من ذلك يقول "استخدام القوة الجوية الأمريكية لمساعدة أهالي الغوطة المحاصرين قد يجعلنا نشعر بالرضا، لكنه لن ينقذ الأرواح. حتى لو تمكنا من إسقاط طائرة روسية، وهو احتمال مشكوك فيه، فإنّ "القوات الموالية للحكومة"، ستلجأ ببساطة لاستخدام المدفعية، وأنظمة إطلاق الصورايخ المتعددة لإسقاط المدينة، ولن يؤدّي التدخل الأمريكي في مثل هذه الحالة إلا إلى إطالة أمد معاناة أهل الغوطة الشرقية" وفق زعمه.  

"سبوتنيك"

 



عدد المشاهدات:1731( الاثنين 17:25:39 2018/03/12 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/08/2018 - 3:29 م

اعاده الله على على سوريا قيادة وجيشا"وشعبا" بألف الف خير

العثور على أسلحة وذخيرة بعضها إسرائيلي من مخلفات الِإرهابيين في ريف درعا

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

“فوربس” تنشر قائمة النجمات الأعلى أجراً للعام 2018.. و”سكارليت جوهانسون” في المركز الأول شاهد بالفيديو.. حمل جماعي لـ16 ممرضة يعملن في قسم واحد تصرف "مشين ومقزز" من راكب أميركي خلال رحلة جوية نعامة تهاجم رجل بالصور.. أصغر مليارديرة في العالم تغير مظهرها شاهد.. مسؤول إفريقي يتعرض لموقف غاية في الإحراج عند ركله للكرة رجل شرطة يحتال على شاب يحاول الانتحار لإنقاذ حياته (فيديو) المزيد ...