الخميس18/10/2018
ص11:8:25
آخر الأخبار
لو فيغارو:هيئة البيعة في السعودية تنظر في وضع ولي العهد محمد بن سلمانانتهاء الجولة الثانية من تفتيش القنصلية السعودية في إسطنبولتصفيةُ خاشقجي تمّت على أنغام الموسيقى بحضور القنصل السعوديّرويترز تحذف خبر إعفاء القنصل السعودي باسطنبول من منصبهمقاتلات أمريكية تقصف بالخطأ تشكيلات كردية في سورياشاهد الرد السوري على مندوب النظام السعودي في جلسة مجلس الامن حول ( الوضع في سوريا)إحداث مديرية "المكتب الناظم للجودة" مرتبطة برئيس مجلس الوزراءالجعفري: محافظة إدلب كأي منطقة في سورية ستعود حتماً وقريباً جداً إلى سيادة الدولة السوريةلافروف: واشنطن تقوم بنشاطات مريبة شرق الفراتالتايمز:جنرال تدرب بأكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية المشتبه الرئيسي بقضية خاشقجيقانون جديد للمصارف في سورية.. ومشروع الدمج في حالة تريثاقبال على الليرة السورية بالرمثا وتصريف 100 مليون ترتيبات لا تنجز! ....بقلم مصطفى المقدادلماذا يتساهل الروس مع الاتراك في تنفيذ اتفاق سوتشي حول ادلب؟في الرحيبة ثمانية احداث يشتركون في قتل صديقهم لاعتقادهم بانه مصدر شؤم عليهماكتشاف عصابة تمتهن تزوير إجازات السوق في حمصما الذي تفعله الضفادع البشرية الروسية في سورياوزارة الدفاع الروسية تنشر فيديو لسرقة صهاريج مع غاز الكلور من مقر هيئة تحرير الشامأعداد مقاعد برامج التعليم المفتوح في الجامعات.. 24600 إجمالي عدد الطلابلأول مرة في سورية.. مسابقة عامة للتوظيف لم يتقدم إليها أحد !! المجموعات الإرهابية تعتدي بقذيفة صاروخية على حي حلب الجديدةشاهد رد الجيش السوري بعد انهيار اتفاق لاستسلام "داعش" في بادية السويداء (فيديو)"الإسكان" ترفع أقساط مشاريع السكن الشبابي إلى 8 آلاف ليرة بدمشق وريفهاالبدء بتخصيص 517 مسكناً للمكتتبين على مشروع السكن الشبابي بطرطوس 12 خطأ خلال الأكل قد تدمر صحتك9 فوائد تكشف أهمية السبانخ لجسم الإنسانشخصيات فنية عديدة لنادين خوري في الموسم المقبل مهرجان «أيام دمشق السينمائية» يفتتح نسخته الأولى بريطانيات يتبادلن "حليب الأمهات" عبر فيسبوكطائرة هندية تصطدم بجدار المطار أثناء إقلاعهاوداعا لأعمدة الإنارة.. قمر "بشري" يضيئ شوارع الصينالأرض مسطحة أم كروية.. كرة وكاميرا تحسمان "القضية"معبر نصيب وما يحققه من انفراجات لسورية والجوار ثَلاثُ جَبَهاتٍ رئيسيّةٍ تتوحَّد لإبقاءِ جريمَة اغتيال الخاشقجي حيّةً تَستَعصِي على المَوت.. عبد الباري عطوان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> واشنطن بوست :(إنقاذا للمدنيين... دعوا الأسد ينتصر)... اعتراف أمريكي غير مألوف؟

دائماً كانت الولايات المتحدة، ولا سيما عبر صحافتها ومراكز أبحاثها، تخفي الأسباب الحقيقية لفشل سياستها وتقهقر مكانتها، وكانت دائماً تقدّم فشلها وتقهقرها برغبتها الذاتية عدم الخوض في صراعات لا تعكس قوة المصالح الأمريكية، ولم تسلّم مرة واحدة، بأنّ هذه التراجعات والفشل لها صلة بحدود القوة الأمريكية وتوازن القوى القائم في ساحات المواجهة.

رأى الكاتب حميدي العبد لله في مقال نشرته جريدة "البناء" اللبنانية تحدث فيه عن تقرير نشره الأمريكي ماكس بوت، (خبير في العلاقات الخارجية الأمريكية)، أنه عندما قرّرت أمريكا الانسحاب من العراق بعد فشل غزوها وتكبّدها خسائر كبيرة، قدّمت الانسحاب الذي تمّ عام 2011 على أنه رغبة أمريكية بعد انتهاء المهمة وانتفاء الحاجة. علماً أنّ السجال في مراكز الأبحاث وعلى مستوى الإعلام، وحتى داخل الكونغرس الأمريكي الذي يعبّر عنه تشكيل لجنة بيكر- هاملتون، التي صاغت اقتراحات للخروج من العراق، تضمّنت أولاً اعترافات بحدود القوة الأمريكية، وثانياً وضعت استراتيجية للخروج توحي بتقهقر وتراجع القوة والقدرة الأمريكية. ولكن باستثناء هذه المحاولة كانت الإدارات الأمريكية ووسائل الإعلام الأمريكية دائماً تتحدّث عن تراجع وفشل وتقهقر السياسة الأمريكية بسبب نقص الإرادة والتصميم على خوض الصراع أكثر منه إقراراً بحدود القوة الأمريكية وتوازن القوى الميداني مع الخصوم والأعداء.

وأوضح الكاتب العبد لله أن ماكس بوت الذي يُعرف عنه في الولايات المتحدة بأنه "زميل رفيع المستوى لدراسات الأمن القومي بمجلس العلاقات الخارجية الأمريكي" نشر مقالاً في صحيفة "واشنطن بوست" تحت عنوان "إنقاذاً للسوريين… دعوا الأسد يخرج منتصراً" يقول فيه إنه كان في السابق من أنصار التدخل العسكري الأمريكي الواسع لدعم الجماعات المسلحة في سورية، والعمل على "إسقاط الدولة في سورية بالقوة العسكرية الأمريكية. حيث قال بوت حرفياً "مع أنني كنت على حق قبل ست سنوات أيّ في عام 2012 إلا أنني لم أعد أعتقد أنّ هذه النصيحة يمكن أن تكون منطقية الآن". لكن لماذا؟ ليس لاعتبارات الاعتراف بخطأ أو فشل السياسة الأمريكية في سورية، بل كما يقول بوت شخصياً: "يرجع ذلك لحقيقة أنّ روسيا تدخلت في سورية عام 2015، وأنّ الولايات المتحدة لا تستطيع مهاجمة طائراتها من دون المخاطرة بنشوب حرب بينهما" هذه هي المرة الأولى التي نشهد مثل هذا الاعتراف، بل أكثر من ذلك يقول "استخدام القوة الجوية الأمريكية لمساعدة أهالي الغوطة المحاصرين قد يجعلنا نشعر بالرضا، لكنه لن ينقذ الأرواح. حتى لو تمكنا من إسقاط طائرة روسية، وهو احتمال مشكوك فيه، فإنّ "القوات الموالية للحكومة"، ستلجأ ببساطة لاستخدام المدفعية، وأنظمة إطلاق الصورايخ المتعددة لإسقاط المدينة، ولن يؤدّي التدخل الأمريكي في مثل هذه الحالة إلا إلى إطالة أمد معاناة أهل الغوطة الشرقية" وفق زعمه.  

"سبوتنيك"

 



عدد المشاهدات:1779( الاثنين 17:25:39 2018/03/12 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/10/2018 - 11:03 ص

كاريكاتير

فيديو

القوى الجوية والدفاع الجوي في عيدها.. تاريخ بطولي وجهوزية تامة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

افكار واختراعات ستتمنى لو انك كنت تعرفها منذ زمن ! حلاق أمريكي يقدم حلا سريعا لأزمة تساقط الشعر لدى الشباب بالفيديو.. مسقبل السرقة سقوط فتاة في حوض أسماك قرش جائعة (فيديو) قرش ابيض يهاجم بشراسة أخيه الصغير لأجل الطعام مغن أمريكي ينشر فيديو لـشبيهة "ميلانيا ترامب" ترقص عارية في البيت الأبيض (+18) خلال اجتماع موظفي البنك... ثعبان ضخم يسقط فوق رؤوسهم (فيديو) المزيد ...