الجمعة20/7/2018
م23:26:47
آخر الأخبار
العراق.. اعتقال أحد متزعمي (داعش) في ديالىعودة دفعة جديدة من اللاجئين السوريين إلى بلدة قارّة في القلمونمقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي قبالة نجران...مقتل ثمانية يمنيين في غارة لطيران العدوان السعودي على صعدةصاروخ بدر 1 الباليستي يضرب مطار جيزان"النصرة" تندمج بإمارة "داعش" غربي درعا استباقا لهجوم متوقع يشنه الجيش السوريبالفيديو... شهادات مروعة عن تعذيب مسلحين تركستانيين وطاجيك لمختطفي اشتبرق في إدلبوصول المختطفين المحررين من أهالي قرية اشتبرق ومئات المدنيين من بلدتي كفريا والفوعة إلى اللاذقيةوزارة المصالحة الوطنية في سوريا: إدلب تطلب المصالحةبومبيو: ترامب وبوتين ناقشا التسوية السورية وكيفية عودة اللاجئينمركز المصالحة الروسي: إطلاق الطائرات المسيرة الهجومية يتم من مناطق سيطرة المسلحينالمصرف المركزي يعمل على وضع مؤشرات تساهم في تسعير العقاراتغرام الذهب يصل إلى 15400 ليرةانتصار سوريا .. انتصارٌ للفكرِ الحرِ ضدّ الفكر الهمَجي...بقلم محمّد لواتيحول الاتفاق بين الدولة السورية ووحدات الحماية ....بقلم حميدي العبد اللهإلقاء القبض على مطلق النار في محكمة اللاذقيةإلقاء القبض على مطلق النار في محكمة اللاذقيةأهالي الباب يطردون «نصر الحريري» - فيديو منافق سوري يدعو من فلسطين المحتلة الأمير محمد بن سلمان إلى السير على خطى السادات!؟تعديل النظام المالي للبعثات العلمية وزيادة أجر الموفد داخلياً وتعويض السكن والحاسوب200 دار نشر عربية وأجنبية في الدورة الـ 30 لمعرض الكتابتحرير 21 قرية ومزرعة في ريفي درعا والقنيطرة وسط انهيارات متسارعة في صفوف الإرهابيينوحدات الجيش تدخل عين التينة وقرقس.. وإجراءات لإخراج الإرهابيين الرافضين للتسوية في ريف القنيطرةوزير النقل: مشاريع لتطوير طرق سوريةموازنة 2019: مبالغ مستقلة لـ«إعادة الإعمار» وأولوية مشاريع الإسكان للشركات العامة وليس للقطاع الخاصنصائح للوقاية من قرحة القدم السكرية12 علامة قد تدل على إصابتك بأمراض خطيرة!!فنان مصري شهير يفقد صوته بشكل مفاجئ!جورج وسوف بفيديو من كواليس حفله في سوريامجلة فوربس تكشف عن اسرار الثراء.. هكذا تصبح مليونيرامنع طيارين صينيين من الطيران مدى الحياة... ماذا حدث في السماءحقيقة التابوت "الملعون" الذي سيدمر العالم إذا رفع غطاؤهمسدس أمريكي في هيئة هاتف محمول - فيديوفرصة لبنانية قد تقطفها تركيا: النازحون والترانزيت ...بقلم ناصر قنديل لابد أن نُغير ونتغير.....بقلم | د. بسام أبو عبدالله

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> كادوا .. وكادوا .....بقلم , سامي الاجرب

كاد الغرب الإستعماري الثلاثي الامريكي والبريطاني والفرنسي كيدا عظيما ضد سوريا , سبع سنوات وهم في كيدهم الباطني والعلني ,

  والمزخرف والملون والمعطر والمبهر والمقمر والمحمر والمشمر , لم يتركوا من وسيلة وخطة ونظرية وفرضية وسياسات ترميزيةٍ ومبطنةٍ وتوريةٍ إلا وإستعملوها لإسقط الدولة العربية السورية , وقائده الأسد ولد الاسد , وشعبها المتمسك بكل ما أوتي من قوة للدفع وفي ثبات عن وطنهم وديمومته وبقاءه واقفا صامدا متحديا , والجيش العربي السوري الذي قدم التضحيات من الأروح الزكيه والدماء القدسيه , والذي بات الجيش الذي لا يقهر عربيا .

وإستمرت سوريا تقارع أعداءها وتطاردهم وتسجل بالتعاون مع حلفاءها الإنتصارات المتلاحقه والمتراكمه والمتعاظمه حتى كانت أيام تطهير الغوطه الشرقيه من شراذم الإرهاب التكفيري الدموي , مما أدى إلى جنون قادة الإستعمار الثلاثي لإدراكهم في الهزيمه المحتمه لمشروعهم في سوريا وتحويلها لصومال آخر , وليبيا أخرى , وأفغانستان أيضا , وتفتيتها وتقسيمها ليسهل السيطرة عليها , ومن ثم جعلها قبائل وفرق وعشائر متناحره مما يعطي السلام والأمان والإستقرار لإسرائيل , وهذا ليتم لقوى الإستعمار هدفين فالهدف الأول تأمين دولة الإحتلال الإسرائيلي من أخطار إيران وحزب الله الأعداء الذين يهزون كيان الإحتلال الإسرائيلي كلما هب هبوب الشمالي , وبهزيمة سوريا تكون دول الإستعمار الثلاثي قد كسروا حلقة الوصل بين السوريه الإيراني الذي أرسلهم الله العلي العظيم لنصرة القضية الفلسطينيه بعد أن باعتها العربان والمستعربين عشاق إسرائيل . والهدف الثاني هو شطب القضيه الفلسطينيه والسيطرة على كامل مساحة فلسطين من البحر للنهر لتصبح إسرائيليه بإمتياز , ويسحق كل فلسطيني فيما بعد مطالبا بحق العوده , أو العمل لتحرير فلسطين بدعم من الغير لكن الله العلي العظيم أوجد سوريا الدرع الواقي والحامي لفلسطين ومد الله سوريا بحلفاء مخلصين من إيران إلى الروس وحزب الله وشرفاء من العرب العرب , هنا أربكت الحسابات الإستعمارية الثلاثية وإسرائيل ورعاة البعارين وهنا بيت القصيد والقافية في العدوان الثلاثي على سوريا , الروس ورثة السوفيت الذين أسقطوا كل الدسائس الإستعماريه الثلاثية في مجلس الأمن , على مدار الحرب الإستعمارية على سوريا خلال السبع سنوات المنصرمه من خلال الفيتو تلو الفيتو , وبات كيد الغرب في نحرهم مما أدى إرتفاع صراخهم وضجيجهم وجعارهم وهياجهم لسببين الإنتصارت السوريه العسكريه على الأرض , والسبب الآخر للفيتوهات الروسيه والصينيه في مجلس الأمن الإستعماري , وهكذا أصبح الإستعمار الثلاثي مقيد في مجلس الأمن ومنعوا من العدوان على سوريا بذريعة الكيماوي .

وأمسوا أمام خيارين أحلاهما مر علقم , الإقرار في هزيمتهم في سوريا مما يخرجهم من المسرح العالمي كقوى إستعماريه فاعله تعبث في دول العالم لإبتزازهم وتحقيق مصالهم وحلب الأبقار السمان المتخمة في مئات المليارات , أو أو ضرب سوريا من خارج رضا مجلس الأمن , والخروج عن الشرعة الدولة , ورفس الأمن والإستقرار العالمي لأجل البقاء كقوى إستعمارية فاعلة لا تأبه بكل القوانين الدولية والسلم العالمي التي شرعوها هم بأنفسهم عقب الحرب العالميه الثانية . ومن هنا نفهم لماذا ضربوا سوريا وهو الحفاظ على بقاء القوى الإسنعمارية أسياد العالم ولتبقى الرأسماليه الإستعمارية تنهب خيرات وثراوت شعوب ودول الأرض , لهذا ولهذا ضربوا سوريا بعد أن كادوا أن يخرجون من الحرب السورية بلا حبة حصى اوحبة حمص . ومن هنا نقرأ لماذا تركتهم روسيا يضربون سوريا دون تدخل عسكري منها , وذلك لإعطاء قوى الإستعمار الثلاثة شيء من بياض الوجه أمام شعوبهم في أمريكا وبريطانيا وفرنسا وتسجل عليهم موقف مذل ومهين . وهكذا خرجت سوريا في أكاليل النصر والمجد وعزة النفس والكرامة المكرمه المبجله , وإيران وحزب الله يضعون مناظيرهم يشاهدون إسرائيل وهي ترتجف كالطير المبلول تحت الشتاء , فاللهم بارك لنا بشامنا ويمننا . سامي الاجرب



عدد المشاهدات:652( الأحد 12:58:56 2018/04/15 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/07/2018 - 11:17 م

زيارة الرئيس الأسد والسيدة أسماء لمخيم أبناء النصر

كاريكاتير

فيديو

ذاكرة معرض دمشق الدولي.. ستينيات القرن الماضي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طيار يقوم بعملية إنقاذ خيالية (فيديو) العثور على سفينة روسية محملة بالذهب أغرقت بالحرب الروسية اليابانية بالفيديو - بوتين يشهر سلاحا سرّيا أمام "وحش" ترامب! بالفيديو - اصطحبها الى الفندق... وحصل ما لم يكن بالحسبان! فنانة شهيرة تخرج عن صمتها: هذا المخرج اغتصبني حين كنت مراهقة مركب مهاجرين أضاع طريقه ظن راكبوه انهم وصلوا للشواطئ الاسبانية بالفيديو...سعودية منقبة تقتحم خشبة المسرح وتحتضن ماجد المهندس المزيد ...