-->
الاثنين25/3/2019
ص4:22:19
آخر الأخبار
الجهاد الإسلامي رداً على تطبيع قطر: كيان الاحتلال سيبقى عدواً للأمةبعد "سقوط" داعش.. أين يختبئ أبو بكر البغدادي؟بومبيو يهدّد لبنان: النازحون لن يعودواالكويت تمنع 9 جنسيات من ركوب طائراتها دون موافقة أمنيةمجلس الوزراء يقر الوثيقة الوطنية لتحديث بنية الخدمة العامةتخريج دفعة جديدة من قوى الأمن الداخلي من أبناء محافظة الحسكةالجعفري يبلغ أمين عام الأمم المتحدة رفض سورية تصريحات ترامب.. غوتيريس: موقف المنظمة الدولية ثابت الصالح: ما تضمنه تصريحه «قرصنة دولية» ونحذر من تداعيات خطيرة محتملة … أنزور : عقل ترامب العنصري لن ينفعه مع شعب خبر المقاومةالليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"من التالي بعد مادورو...الولايات المتحدة تقرر إقالة رئيس آخرمعرض حلب الدولي في 20 نيسان القادم بمشاركة 400 شركةشروط استيراد المازوت والفيول تثير اعتراض الصناعيين.. والشهابي يصفها بالتعجيزية وتعرقل فك الحصارترامب يخلع عبائة الولاء ....بقلم فخري هاشم السيد رجب- صحفي من الكويت" تسونامي الحروب الإعلامية وكيف تتم مواجهتها"؟ ....الباحث السياسي طالب زيفامغربية تباغت زوجها بعقوبة "مريعة" لمنع الزيجة الثانيةالقاء القبض حرامي يعترف بإقدامه على ارتكاب عدة سرقات في بلدة (شين) بريف حمص بالاشتراك مع شقيقه المتواري، وبيع المسروقاتحرائر ما يسمى "الثورة السورية" مع العلم التركي والسلاح الأمريكي في منطقة عفرين المحتلة بريف حلب شمال غرب سوريا."الشاباك" يفجر مفاجأة: محتويات هاتف إيهود باراك أصبحت بحوزة الإيرانيين1200 منحة "هندية - إيرانية" للطلاب السوريين قبل منتصف العامدراسة إقامة مركز للأبحاث "سوري بيلاروسي" في جامعة دمشقردا على خروقاتهم المتكررة… وحدات الجيش تقضي على 10 من إرهابيي “جبهة النصرة” وتدمر أوكاراً لهم بريفي إدلب وحماةبالفيديو ...إصابات بحالات اختناق بغازات سامة بعد سقوط قذائف على قرية الرصيف بريف حماة مصدرها التنظيمات الإرهابيةالإدارة المحلية : القانون رقم 3 لعام 2018 يتيح للبلديات الدخول إلى الأملاك الخاصة وفق ضوابط قانونية للحفاظ على ملكية المواطنينوزارة الإدارة المحلية : انتهاء أعمال البنى التحتية في منطقة خلف الرازي بدمشق .. والمرسوم 66 متاح للعمل في باقي المحافظات5 أسباب محددة "تدمر" الحياة الجنسيةتريد طفلا “واثقا من نفسه”… مارس أمامه خمس تصرفاتمرح جبر تعود لـ “باب الحارة” بدور جديدحلمي بكر عن شيرين: مطربة عظيمة لكن مشكلتها في لسانهالم تتحمل رحيل صديقتها.. فانتحرتطفل مصري ينقذ 51 طالبا من الموت حرقا... وإيطاليا تقرر تكريمهصدمة عنيفة لمالكي هواتف سامسونغ غالاكسيهذا ما يخشاه ترامب من هواتف الصين الذكية!هذا ما يُعدّ في الجولان... عباس ضاهرما هي مراهنات بومبيو في جولته الشرق-أوسطية؟.....بقلم نورالدين اسكندر

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> كيماوي دوما .. الهجوم الذي لم يقع ....بقلم كامل صقر

يسخر منك بعض أهالي مدينة "دوما" حينما تسألهم عن الحي الذي وقع فيه الهجوم الكيماوي، توحي ابتسامة هؤلاء أنك تسأل عن شيء لم يحصل مُطلقاً، فيما يُجيبك آخرون بأنهم سمعوا عن هجوم كيماوي عبر وسائل الإعلام لكنهم لا يعلمون أين ومتى وكيف حصل،

 ولا يعلمون مَن قام به. يمكنهم إعطاؤك معلومات عن جيش الإسلام ومقاره وسجونه، عن الليلة التي سبقت إعلان التوصل إلى اتفاق نهائي حول مصير مدينتهم، يحدّثونك عن سبع سنوات مضت، عن حقبة زهران علوش وحقبة البويضاني زعيمي تنظيم جيش الإسلام بالتتالي، يحدثونك عن صواريخ طولها ثلاثة أمتار وقطرها نصف متر موجودة لدى التنظيم... تسألُهم عن المخطوفين فلا إجابة لديهم.

سكان مدينة دوما الذين بقيوا داخلها وعددهم عشرات الآلاف، لا يُعيرون اهتماماً للهجوم الكيماوي المزعوم، ولا بـ لجنة التحقيق التي دخلت مدينتهم، ثمة الكثير من المسائل الأخرى التي تشغلهم. سألت شاباً دومانياً يبلغ من العمر 24 عاماً ما الذي تودّ فعله الآن فأجابني أنه يرغب بزيارة مدينة دمشق التي لم يرها منذ سبعة أعوام.
محمود داوود، يعمل في مجال صناعة المعجنات لم يتوقف عمله حتى الأيام الأخيرة من معارك الغوطة حيث اشتدت تلك المعارك لا سيما قبيل التوصل إلى اتفاق التسوية الذي قضى بخروج مقاتلي جيش الإسلام وعائلاتهم إلى جرابلس. يقول محمود داوود أنه استُدعي مع أخيه للعمل لدى جيش الإسلام في حراسة المقار والتدشيم والدعم اللوجستي، لم يكن مقاتلاً بل كان يؤدي كما العشرات مثله خدمات ومهام ميدانية تُطلب منه. سألته إذا كان قد شاهد مخطوفين خلال الفترة الماضية في سجون جيش الإسلام فقال أنه سُجن ذات مرة لمدة خمسة عشر يوماً بسبب خلاف مع أحد مقاتلي التنظيم لكنه لم يتعرّف إلى مخطوفين خلال وجوده في السجن.
يقول محمود داوود أن زهران علوش الزعيم السابق لتنظيم جيش الإسلام والذي قُتل بغارة جوية في العام 2015 كان أقوى وأكثر تأثيراً من خلفه عصام البويضاني، ويُضيف محمود: كان زهران علوش حاكماً فعلياً لمدينة دوما، كان الجميع يهابه ويخشون غضبه، هذا الأمر لم يكن موجوداً لدى البويضاني.
في ساحة البلدية وسط مدينة دوما يقع ما يُعرف بـ "المربع الأمني" التابع لجيش الإسلام ويشمل هذا المربع أو المجمّع على مقر القيادة ومقر سلاح الدبابات وسلاح الصواريخ ومنصات المدفعية ومعمل تصنيع قذائف المدفعية ومستودع رئيسي للأسلحة الفردية والمتوسطة وعلى رأسها الرشاشات وقذائف الآر بي جي، ويشمل أيضاً على سجن مركزي يتبع لشرطة تنظيم جيش الإسلام.

تقدمنا في عمق المربع الأمني فشاهدنا عشرات الدبابات وعربات البي إم بي محترقة، أكد لنا الأهالي أن بعضها تعرض لقصف جوي وصاروخي قبيل الإعلان عن الاتفاق والبعض الآخر من تلك الدبابات قام مقاتلو التنظيم بإحراقها قبل خروجهم من دوما حتى لا تستفيد منها وحدات الجيش السوري التي دخلت المدينة لاحقاً.
القدس العربي



عدد المشاهدات:1453( الثلاثاء 09:03:36 2018/04/17 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/03/2019 - 11:07 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

لبؤات يدخلن في معركة بين أسدين دفاعا عن أشبالهن (فيديو) ضربة خاطفة تنقذ فتاة من الموت بالفيديو... موجة عاتية تطيح بفتاة أثناء التقاطها لصورة على الشاطئ حتى الموت... معركة مخيفة بين ثعبانين سامين (فيديو) 2000 سيارة فاخرة تغرق في المحيط (فيديو) العشق يقود رونالدو إلى مدريد استبدال إطارات سيارة بـ3 آلاف مسمار في روسيا المزيد ...