السبت15/12/2018
م17:7:44
آخر الأخبار
أول تعليق من إدارة ترامب على تصويت مجلس الشيوخ ضد ابن سلمانعودة 5703 لاجئا سوريا إلى ديارهم من الأردنالعراق يستدعي سفير النظام التركي احتجاجأ على الانتهاكات الجويةاليونيسيف: وقف إطلاق النار بالحديدة يخفف معاناة 11 مليون طفل يمني(فيديو) شجرة السلام تشع بالمحبة في اللاذقية إنارة شجرة الميلاد المجيد في فندق (شهباء حلب) أنقرة تواصل التصعيد شرق الفرات... وغربه ....توافقات «الدستورية» تتحدّى خطط «المجموعة المصغّرة»سورية وروسيا توقعان في ختام أعمال اللجنة المشتركة اتفاقيات تعاون في المجالات التجارية والصناعية والعلمية والأشغال العامة وزير الدفاع الروسي يرسل مذكرتين لوزير الدفاع الأمريكي حول سورية ومعاهدة الصواريخأردوغان يكشف ما قاله "أحد القتلة" في تسجيلات خاشقجيرئيس مجلس الوزراء يمهل وزير الاتصالات شهر لانجاز مشروع الدفع الالكترونيإطلاق خدمة البطاقة الذكية للآليات الخاصة منتصف الشهر المقبلرِهان الجولاني السرِّي ......بقلم عبد الله سليمان عليواشنطن.. الخروج من الباب والدخول عبر الشباك!حادث سير يودي بحياة شخص شمال مدينة السويداءالعثور على مقبرة جماعيَّة تضم جثامين 3 فتيات من عائلة واحدة من مدينة إنخل بريف درعا وتلقي القبض على شقيقهن (المطار مقابل المطار).. مصادر قيادية سورية تؤكد تغيير قواعد الاشتباك ضد (إسرائيل)بالخطأ...برنامج خرائط روسي يكشف مواقع عسكرية سرية في إسرائيل وتركيا الدرر الشامية ... سلسلة المهن والصناعات الشامية - العكَّامالتعليم العالي تصدر نتائج المرحلة الثانية لمفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة وحدات الجيش تنفذ عمليات ضد تحركات الإرهابيين في السرمانية والزيارة بريف حماةالجيش يرد على محاولات تسلل إرهابيين باتجاه نقاط عسكرية بريف حماة ويوقع في صفوفهم خسائر بالأفراد والعتادوزارة السياحة تطرح للاستثمار السياحي الموقع رقم (2) في معبر جديدة يابوس الحدوديوزارة الإدارة المحلية: تأهيل 30 ألف منزل متضرر على مستوى سوريةإهمال تنظيف الأسنان يهدد حياتك!أطباء سوريون يتدربون على زرع النقي للأطفال بخبرات إيرانية في مستشفى الأطفال الجامعي..«أثر الفراشة» على السواحل السوريةانتهاء المرحلة الأخيرة من تصوير مسلسل «عطر الشام» في جزئه الرابع توقعات الفلك لعام 2019عملية خاطئة تقود مذيعة أميركية إلى الانتحارالعلماء يتنبؤون بأزمة مياه شرب عالميةعلماء يحذرون: المناخ سيعود إلى ما كان عليه قبل 3 ملايين عام.. استعدوا!قمة ترامب نتنياهو وإبن سلمان؟هل يعودُ الكردُ إلى دولتهم السورية؟ .....د. وفيق إبراهيم

 
وتلغرام ...لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> كيماوي دوما .. الهجوم الذي لم يقع ....بقلم كامل صقر

يسخر منك بعض أهالي مدينة "دوما" حينما تسألهم عن الحي الذي وقع فيه الهجوم الكيماوي، توحي ابتسامة هؤلاء أنك تسأل عن شيء لم يحصل مُطلقاً، فيما يُجيبك آخرون بأنهم سمعوا عن هجوم كيماوي عبر وسائل الإعلام لكنهم لا يعلمون أين ومتى وكيف حصل،

 ولا يعلمون مَن قام به. يمكنهم إعطاؤك معلومات عن جيش الإسلام ومقاره وسجونه، عن الليلة التي سبقت إعلان التوصل إلى اتفاق نهائي حول مصير مدينتهم، يحدّثونك عن سبع سنوات مضت، عن حقبة زهران علوش وحقبة البويضاني زعيمي تنظيم جيش الإسلام بالتتالي، يحدثونك عن صواريخ طولها ثلاثة أمتار وقطرها نصف متر موجودة لدى التنظيم... تسألُهم عن المخطوفين فلا إجابة لديهم.

سكان مدينة دوما الذين بقيوا داخلها وعددهم عشرات الآلاف، لا يُعيرون اهتماماً للهجوم الكيماوي المزعوم، ولا بـ لجنة التحقيق التي دخلت مدينتهم، ثمة الكثير من المسائل الأخرى التي تشغلهم. سألت شاباً دومانياً يبلغ من العمر 24 عاماً ما الذي تودّ فعله الآن فأجابني أنه يرغب بزيارة مدينة دمشق التي لم يرها منذ سبعة أعوام.
محمود داوود، يعمل في مجال صناعة المعجنات لم يتوقف عمله حتى الأيام الأخيرة من معارك الغوطة حيث اشتدت تلك المعارك لا سيما قبيل التوصل إلى اتفاق التسوية الذي قضى بخروج مقاتلي جيش الإسلام وعائلاتهم إلى جرابلس. يقول محمود داوود أنه استُدعي مع أخيه للعمل لدى جيش الإسلام في حراسة المقار والتدشيم والدعم اللوجستي، لم يكن مقاتلاً بل كان يؤدي كما العشرات مثله خدمات ومهام ميدانية تُطلب منه. سألته إذا كان قد شاهد مخطوفين خلال الفترة الماضية في سجون جيش الإسلام فقال أنه سُجن ذات مرة لمدة خمسة عشر يوماً بسبب خلاف مع أحد مقاتلي التنظيم لكنه لم يتعرّف إلى مخطوفين خلال وجوده في السجن.
يقول محمود داوود أن زهران علوش الزعيم السابق لتنظيم جيش الإسلام والذي قُتل بغارة جوية في العام 2015 كان أقوى وأكثر تأثيراً من خلفه عصام البويضاني، ويُضيف محمود: كان زهران علوش حاكماً فعلياً لمدينة دوما، كان الجميع يهابه ويخشون غضبه، هذا الأمر لم يكن موجوداً لدى البويضاني.
في ساحة البلدية وسط مدينة دوما يقع ما يُعرف بـ "المربع الأمني" التابع لجيش الإسلام ويشمل هذا المربع أو المجمّع على مقر القيادة ومقر سلاح الدبابات وسلاح الصواريخ ومنصات المدفعية ومعمل تصنيع قذائف المدفعية ومستودع رئيسي للأسلحة الفردية والمتوسطة وعلى رأسها الرشاشات وقذائف الآر بي جي، ويشمل أيضاً على سجن مركزي يتبع لشرطة تنظيم جيش الإسلام.

تقدمنا في عمق المربع الأمني فشاهدنا عشرات الدبابات وعربات البي إم بي محترقة، أكد لنا الأهالي أن بعضها تعرض لقصف جوي وصاروخي قبيل الإعلان عن الاتفاق والبعض الآخر من تلك الدبابات قام مقاتلو التنظيم بإحراقها قبل خروجهم من دوما حتى لا تستفيد منها وحدات الجيش السوري التي دخلت المدينة لاحقاً.
القدس العربي



عدد المشاهدات:1346( الثلاثاء 09:03:36 2018/04/17 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 15/12/2018 - 4:59 م

 

إضاءة شجرة الميلاد وافتتاح بازار في كاتدرائية سيدة النياح بدمشق

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد كيف تفادى نادل خطأه في حفل عشاء جائزة نوبل امرأة عمرها 102 تقفز بالمظلة من علو 4000 متر بالفيديو.. حلاقان يفاجآن مسلحا حاول أن يسطو على صالونهم لماذا يهتم العلماء ورجال الاستخبارات بالمراحيض؟ - فيديو ظهور طبق طائر أثناء النشرة الجوية في تكساس (فيديو) بالفيديو... ضجة في الهند بسبب حمار يغني قط البينغ بونغ! ....فيديو المزيد ...