الأربعاء23/1/2019
ص1:55:17
آخر الأخبار
الأردن يعلن قرارا جديدا بشأن العلاقات مع سوريا وفد من نقابة المحامين السوريين يستعد لزيارة الأردن اللجنة السورية العراقية تبحث فتح المعابر الحدودية قصف عراقي مدفعي مكثف يستهدف الدواعش في سورياالجعفري: استعادة الجولان السوري المحتل حق ثابت لسورية لا يخضع للتفاوض أو التنازل ولا يسقط بالتقادمبومبيو: نحن بحاجة لبناء تحالفات قوية في الشرق الاوسطمرحلة سافرة من العدوان... برعاية واشنطن: إسرائيل أقلّ حرجاًالرد الصاروخي والرد المضاد: نحو قواعد جديدة للصراعموسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسطترامب يفتخر بهبوط الاقتصاد الصيني إلى أدنى مستوى منذ 1990تيناوي: مطلوب تعديل إجراءات " المركزي" وإعطاء المصارف حرية في العمل مدير فرع دمشق وريفها لتوزيع الغاز يتوقع انفراجا ملموسا اعتبارا من الأسبوع المقبل لماذا لم تشارك منظومة (إس-300) في صد الهجوم الإسرائيلي الأخير على سوريا العرب وأردوغان... تصارع على النفوذ واتفاق على النازحين! ....د. وفيق إبراهيمطفل سوري لاجئ يلقى حتفه في بيروت هربا من الشرطة - فيديواكتشاف جريمة قتل غامضة في درعا.. والقاتل هو ابن المغدوروفد برلماني فرنسي يصل المناطق الحدودية من الحسكة بصورة غير شرعيةبعد تأكيد مقتله.. من هو "أبو طلحة الحسناوي"!التربية: تشديد العقوبات المسلكية بحق من يثبت تقصيرهتمديد فترة التقدم للمنح الدراسية الروسية لغاية 31 الجاريالمجموعات الإرهابية تعتدي بالقذائف على محردة وسلحب بريف حماة.. والجيش يرد«النصرة» تحت مجهر أنقرة في أجندتها للشمال السوري … تركيا تخطط لتأسيس حزب سياسي من ميليشياتها!شراكة بين الشركات الإنشائية السورية و الإيرانية في بناء السكن وإنشاء مصانع مواد البناءوفد مقاولين أردنيين في دمشق … فرويل: اجتماع اتحاد المقاولين العرب القادم في سوريةدراسة تحذر: لا تفعل هذا الأمر مع طفلك فور ولادتهلماذا لا يصاب البعض بنزلات البرد وكيف نصبح مثلهم؟"ورد أسود" يبدأ تصويره في سورياسامر اسماعيل يبتعد عن "الاستعراض" في أولى تجاربه الشاميةقصة مليونير بريطاني اكتشف عقمه بعد إنجاب 3 أبناءمطعم يحذر زبائنه: فكروا مرتين قبل زيارتنابالفيديو... كيفية حذف رسائل "واتسآب" بعد أن يقرأها المرسل إليهالكوكب التاسع غير موجود.. وشيء غريب على حافة النظام الشمسيواشنطن- الكرد: كلما باعتهم اشتروها«بياع الأوهام» في الدكان الأسود!....د.فؤاد شربجي:

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> «برمودا» جديد يهدد الوجود الأميركي في سورية

محمد نادر العمري | مع عودة الحياة لمحادثات أستانا والتطورات التي قد يفرزها تفاعل أعضائها من الترويكا الضامنة وبخاصة فيما يتعلق بمصير إدلب وعفرين ومنبج إلى جانب التطورات المتعلقة بملف المفقودين، تطرح الوقائع والمستجدات الميدانية المتعلقة بالخارطة السورية والإقليمية تطورين في غاية الأهمية:

الأول هو احتمالية أن تشهد المناطق المتفق عليها ضمن خارطة خفض التصعيد نظام هدنة مؤقتاً خلال شهر رمضان، بهدف التفرغ للقضاء على ما تبقى من تنظيم داعش بشكل جذري في سورية والعراق، ومواجهة المشاريع الأميركية التي يبدو حتى اللحظة أنها تتعنت في تسليم راية الهزيمة وإيجاد هامش لها من الحرية في خلق الفوضى وإدارة التناقضات لتعقيد المشهد الميداني وتشعبه بنحو يصعب الانتقال للحل السياسي.

والثاني وهو مرتبط بالتطور الأول وأصبح يشكل حاجة وأولوية لمحور المقاومة، ممثلاً بالخطر الناجم عن مثلث التنف الحدودي بين سورية والعراق والأردن، فموسكو اعتبرت المثلث وبطريقة غير اعتيادية «أخطر بقعة في الجنوب السوري»، بينما تجاهلت الولايات المتحدة كل الادعاءات حوله.
يبدو أن تصفية البؤر المغذية للمشاريع الانفصالية في سورية التي تعتبر التنف أهم معاقلها، قد بدأت هندستها على الخارطة العسكرية لدمشق وحلفائها، مع اقتراب انتهاء مرحلة حروب الوكالة فيها، فالقاعدة الأميركية في المثلث ذاته تزيد الجنوب كله تعقيداً، لمنح وجود هذه القاعدة بعداً تأكيدياً ووجودياً للخطة الأميركية القاضية بإقامة دولة جنوبية في سورية وعرقلة معركة الجنوب الغربي بالنسبة للجيش السوري، وتكون في الوقت ذاته امتداداً مغذياً نحو طول الحدود السورية العراقية لما يسمى «الجيش العربي»، فضلاً عن كونها قاعدة تدريب للمسلحين ونقطة إزعاج جيوسياسية للعراق وسورية ومحور المقاومة، في وقت ترى روسيا فيه نفسها، مضطرة، للحسم وبأقصى سرعة ممكنة لخطة «فدرلة الجنوب»، قبل أن تزداد حدة التوتر على مستوى المنطقة بعد الإفرازات المخيبة للآمال الصهيونية والتي تلقت ثلاث صفعات خلال أقل من أسبوع فيما يتعلق بنتائج الانتخابات البرلمانية اللبنانية والعراقية لتثبت تموضعها وتعززه ضمن محور المقاومة وتكريس قواعد اشتباك جديدة لا يناسب الطموحات الصهيونية، والاستمرار بمحاولاتها جر الغرب نحو معركة مع إيران ومحور المقاومة ضمن الأراضي السورية تستطيع من خلالها الحفاظ على الوجود الأميركي في المنطقة ويساعدها على ذلك التحالف الشرق أوسطي الجديد الذي أقر وزير حكومة الكيان أيوب قره أن إسرائيل جزء منه، وطالب وزير أمن الاحتلال أفيغدور ليبرمان أن تخرجه دول خليج للعلن وعدم بقائه في جحرها.
ما يعزز هذا التوجه نحو حسم الاتجاه نحو التنف، تصريحات وزير خارجية روسيا الذي بعث برسالتين بغاية الدقة: الأولى أن موسكو رصدت «تحركات غريبة» في القاعدة الأميركية واتهم فيها الولايات المتحدة بتدريب «جماعات متطرفة»، والأخطر أنه قال إن الجماعات المذكورة «لا تدخل ضمن اتفاق وقف التصعيد» وهو ما يفسر احتمال سبب تبني الهدنة خلال اجتماع الأستانا الحالي، وبدء التقدم السوري نحو عمق البادية والتخلي عن سياسة التحلي بالصبر من قبل الجانب العراقي بعد انتهاء الانتخابات البرلمانية واستكمال تأمين ظروفها الأمنية بعد أن حاولت داعش تعكيرها خلال الأسابيع السابقة عبر انتحارييها في الأنبار وبغداد.
القلق من الوجود الأميركي في منطقة التنف، ليس لدمشق فقط، وإنما لمحور المقاومة الممتد من طهران وصولاً لبيروت وموسكو أيضاً، خصوصا في ظل توافر المعلومات عن نية واشنطن ورغبتها بصياغة وهندسة تفاهمات مع فرنسا وبريطانيا والسعودية وبحضور الأردن في إنشاء كيانات تقسيمية داخل الحدود السورية، ومن ضمنها دولة الجنوب أو «إمارة حوران»، وهنا نتحدث عن شرارة جغرافية سورية جديدة قد تقود نحو طحن للعظام وتساهم بتغير موازين القوى، الأمر الذي يطرح تساؤلاً في غاية الأهمية: هل يتحول مثلث التنف في سورية والتي أرادته واشنطن نقطة استنزاف لمحور المقاومة لمثلث الموت و«برمودا» ثان لواشنطن لا يهدد مصير جنودها فقط بل يهدد مشاريعها ومصالحها الجيوسياسية في المنطقة؟
الوطن



عدد المشاهدات:2731( الثلاثاء 07:20:58 2018/05/15 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/01/2019 - 10:07 ص

بدون تعليق

"انستغرام"

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طفلة عمرها عامان تسلم نفسها للشرطة (فيديو) إعادة صيني للحياة بعد أن توقف قلبه لـ 150 دقيقة! (فيديو) بالفيديو ..طرد راكب بعد قفزه من الطبقة الـ11 للسفينة من وحي أزمة المحروقات في سوريا. أغنية جاري فايز فعلا فاز!! .. بعد عامين من انفصاله عن أنجلينا جولي... براد بيت يعيش قصة حب جديدة إليسا تتعرض لموقف محرج في القاهرة وترطب الجو بممازحة الجمهور بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين المزيد ...