-->
الخميس21/2/2019
ص4:7:54
آخر الأخبار
الكونغرس يتفاجأ بخطة سرية بين ترامب وابن سلمان... هذه تفاصيلها"لا تخبروا السعودية"... تفاصيل تعلن لأول مرة بشأن طلب عسكري قطري من أمريكاالبرلمان الأردني يدعو إلى طرد سفير الكيان الصهيوني أميركا تضغط عبر الرياض والدوحة لمنع عودة دمشق للجامعةمجلس الشعب يناقش مشروع القانون الجديد الخاص بالجماركشعبان: العالم بدأ يدرك مدى التضليل الإعلامي الغربي ضد سوريةأمطار متوقعة خلال ساعات المساء والليل فوق أغلب المناطقترميم سوق السقطية في حلب القديمةظريف: سعي واشنطن لبيع تكنولوجيا نووية للرياض يكشف نفاقهابوتين: سنرد على واشنطن في حال نشرها صواريخ في أوروبالأول مرة في المصرف المركزي.. الاكتتاب على 1,308مليون شهادة إيداعمشروع قانون يقترح ضريبة بمعدل صفر للسلع التصديرية واقتراح بفرض الضريبة على القيمة المضافةخطاب الرئيس الأسد.. بين الشفافية والحزم .....محمد نادر العمريهل جاء دور الجزائر الآن؟ ....سامي كليبحريق يقتل سبعة أطفال سوريين من أسرة واحدة في كنداإحباط محاولة تهريب كمية من الحشيش المخدر إلى سورية مصدر تركي يؤكد إصابة الجولاني ونقله إلى مشفى انطاكيةالأعلام السورية ترتفع في الرقة... وقتلى من ( قسد ) بـ 3 انفجارت أضاءت ليل المدينةصدور نتائج مفاضلة الدراسات العليا للكليات الطبية والمعلوماتية والعمارةاعفاءات جديدة في تربية طرطوستسوية أوضاع ١٣٠ شخصاً من حمص وريفها بعد أن سلموا أنفسهم للجهات المختصةالجيش يحبط محاولات تسلل مجموعات إرهابية باتجاه المناطق الآمنة بريف حماة الشمالي الغربي ويكبدها خسائر بالأفراد والعتادمنظم سفريات فرنسي يعرض رحلات سياحية إلى سوريارئيس "روستيخ" الروسية يتحدث عما ستقدمه روسيا لإعادة إعمار سوريانقيب الأطباء: رفعنا كتاب لوزارة الصحة لوضع تسعيرة جديدة للعمليات الجراحية تتلائم مع ارتفاع الأسعار! وفاة “أخصائي قلبية” شهير بنوبة قلبية في مدينة طرطوس"عندما تشيخ الذئاب": دراما جديدة...تتحدث عن (الثالوث المحرم)فادي صبيح يحل ضيف شرف على "ورد أسود" ويوضح سبب اعتذاره عن "الحرملك"ألمانية تقع في حب لاجئ تونسي بعمر أولادها وتخسر عملها من أجلهمصوّر يتحدى أصحاب العيون الثاقبة لرؤية الطائر في الصورةيوتيوب يتبنى نظرية المؤامرة: الأرض مسطحة وليست كروية!غالاكسي 10.. كل ما تريد معرفته عن "4 قنابل" جديدة من سامسونغالمراوغة التركية وعصا السيادة السورية ....ناصر قنديلما هي الرّسائل الثّلاث التي وردت في خِطاب الرئيس الأسد ؟

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> 2018 إسرائيل تقصف والعرب يهنئون...بقلم فخري هاشم السيد رجب- صحفي كويتي

لأول مرة في تاريخ الشرق الاوسط يكون المجرم الحقيقي وقاتل الشعوب ومشردها والمتآمر عليها وسالب أبسط حقوق الانسانية وسارق الاراضي الفلسطينية، هو صاحب الحق في الدفاع عن النفس، 

 

وتناسوا الاخوة العرب أو ما يسمون انفسهم بالعرب ان اسرائيل انتهكت بقصفها الاجواء السورية عشرات المرات، تصل الى ما يزيد عن 26 مرة منذ 2003 حتى 2018، ولم نسمع انتقاداً عربياً للغارات السافرة، وبدلاً من ذلك يحيون هذا النصر العظيم ويرفعون القبعات والكوفيات ويصرخون بأعلى الاصوات «لبيك اسرائيل».
نحن في زمن الخزي والعار، لقد دأبت إسرائيل منذ عقود على تهديد الامن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط وخاصة في لبنان وسوريا، ولولا سورية ووجودها في لبنان لاصبحت الحدود الاسرائيلية بمحاذاة الحدود السورية وطبعا «كل البركة» في الخونة آنذاك الذين تآمروا على الشعب اللبناني وأرادوا إدخال القوات الاسرائيلية لاحتلال لبنان ولكن حنكة القيادة السورية حينها احبطت المؤامرة الكبيرة.
هل هي من علامات الساعة ان يقتل الأخ أخاه ويتآمر عليه، وعندما يدافع عن نفسه يتهمونه بالمؤجج للصراع وصانعها والمعتدي بدلاً من المعتدى عليه؟
لكل دولة حق في الدفاع عن أراضيها وشعبها وكرامتها، حسب ميثاق الامم المتحدة رقم 51، فبدلا من ان نقف في خندق واحد يصون كرامتنا كأُمة عربية لها ثقل اقتصادي وعسكري، نقف ضد سورية المقاوم الوحيد ضد العدو الصهيوني مغتضب الاراضي العربية منذ 70 عاماً.
من حق الجمهورية العربية السورية، نعم الجهورية العربية السورية، الحكومة الشرعية التي لها مقعد في الامم المتحدة ومجلس الامن، الحكومة السورية هي من مؤسسي الامم المتحدة عام 1945، فهي دولة ذات سيادة وكل من يدعي بتسميتها بالنظام السوري هو يقف صفاً واحداً مع الدول الاعداء التي تريد الهلاك لمنطقتنا وتحقيق حلم اسرائيل الكبرى من خلال شرق أوسط جديد مقسم، نعم شرق أوسط مقسم لم تَسلم منه أيه دولة عربية، من النيل الى الفرات، تصفحوا التاريخ ومخططات الصهيونية العالمية ستعرفون مدى التقسيمات التي ستشمل حتى دول الخليج ومصر وشمال أفريقيا، ستتحقق إن لم نحافظ على وحدتنا العربية والاسلامية.
ما نشاهده الان هو زيادة الضخ الاعلامي والفبركة الاعلامية والاكاذيب الاعلامية التسويقية لشن الهجمات على سورية وحلفائها، بعد فشلهم على مدى ما يزيد عن 8 سنوات، فهل تستحق دولة كسورية التي احتضنت الكثير من الملل والاعراق والدول والشعوب التي شُرِدت من بلدانها، منهم اليهود انفسهم، فهل تستحق هذا العداء اللامحدود والاستذباح للقضاء على الجمهورية العربية السورية الحامية لأمن الشرق الاوسط، والصائنة لكرامتها.
قال تيودور هيرتزل مؤسس الصهيونية: «سنولي عليهم من قومهم...» وهذا فعلاً ما يحصل، إقرأوا التاريخ لتعرفوا الفخ الذي سنقع فيه.

صحيفة الشاهد الكويتية 



عدد المشاهدات:1945( الثلاثاء 08:18:36 2018/05/15 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/02/2019 - 4:06 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

اصطدام طائرتين أثناء عرض جوي في الهند بالفيديو... صراع حاد بين أشرس الحيوانات في العالم بالفيديو... امرأة تلتقط ثعبانا ضخما في مهمة مستحيلة بالصور... هيفاء وهبي "السورية" تثير جدلا شاهد ماذا فعل فيل بعارضة أزياء أثناء جلسة تصوير مليون مشاهدة... لقطات رائعة باستخدام طائرة من دون طيار بالفيديو... هبوط فاشل ينشر الذعر بين ركاب طائرة المزيد ...