الأربعاء19/9/2018
م20:53:10
آخر الأخبار
مواجهة بين "حفيد مؤسس الإخوان" والمدعية الثانية عليه بالاغتصابسويسرا باعت أسلحة للإمارات وصلت إلى تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريةحمد بن جاسم:الرئيس الأسد انتصر في الحرب وإدلب ستسقط اعتقال إمام الحرم المكي بطريقة مهينة في السعوديةالرئيس الأسد يرسل برقية تعزية للرئيس بوتين باستشهاد العسكريين الروس في حادث سقوط الطائرةإغلاق جزئي لجسر فيكتوريا لمدة 20 يوما لإجراء أعمال الصيانة انتهاء عملية فرز الأصوات في انتخابات مجالس الإدارة المحليةالأمم المتحدة وواشنطن وبرلين وطهران رحبوا باتفاق إدلب ودعوا لتنفيذه … شويغو: بدء العمل على إنشاء نظام أمن جديد في المحافظةتزويد قاعدتي حميميم وطرطوس بمنظومات رقابة الكترونية متطورةأنقرة: إسرائيل تعمل على تخريب الجو الإيجابي لاتفاق إدلببدء إعادة تأهيل البنى التحتية المتضررة من جرائم الإرهاب في معبر نصيبمستوردات سورية 2017 ... ماذا ومن أين؟خسارة روسية لا تلغي التفاهمات...بقلم يحيى دبوقالمطالب الغربية .....بقلم تييري ميسانسرقات بعشرات ملايين الليرات ....إلقاء القبض على عصابة سرقة في مدينة دمشققسم شرطة الكلاسة في حلب يلقي القبض على عصابة سرقة ارتكبت أكثر من 16 حادثة!!"الجنرال ايفاشوف: في روسيا "خونة" ينفذون أوامر "تل ابيب!اعتقال صاحب فيديو "الاستيلاء على الريحانية مقابل إدلب" وتسليمه إلى تركياالتربية تصدر أسماء الناجحين بالاختبار العملي لتعيين عدد من المواطنين من الفئتين الرابعة والخامسةمملكة ماري درة حضارات العالم القديم في حوض الفراتقياديون في (جبهة النصرة الارهابية) يعتبرون اتفاق إدلب "خيانة للدين" العثور على مشفى متكامل للإرهابيين وأدوية إسرائيلية وسيارة إسعاف بريطانية في قرية بريقة بريف القنيطرةإزالة الأنقاض وتدويرها.. قراءة موجزة في القانون 3 لعام 2018 تبيّن حرص الدولة على أملاك الناس ومقتنياتهم وسلامتهمرئيس اتحاد المصدرين الهندي يقول: بلادنا تستطيع تقديم 25 مليار دولار لإعادة إعمار سوريةاكتشاف سر تكون حصى الكلىهذا ماتفعله بالجهاز الهضمي ..... تعرف على فوائد البصل "الأحمر"سعد لمجرد قيد الاعتقال مجددا بتهمة الاغتصابسوري الهـوى ... الفنان سعدون جابر: هناك حالة من التردّي في كل أنواع الإبداع العربيطيار هندي ينقذ حياة 370 مسافرا بالهبوط اليدوي!خطأ شائع أثناء الطهي البطيء.. ونصيحة مهمة لتجنبهبالفيديو - طيار أمريكي يكشف عن "سلاح سري" غامض بالخطأ"واتساب الأسود" قادم ماذا يعني ميدانيا واستراتيجيا الاتفاق الروسي - التركي حول إدلب؟ شارل أبي نادر تركيا بين سقف المطامع وأرض الواقع في سورية ...بقلم أمين محمد حطيط

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> 2018 إسرائيل تقصف والعرب يهنئون...بقلم فخري هاشم السيد رجب- صحفي كويتي

لأول مرة في تاريخ الشرق الاوسط يكون المجرم الحقيقي وقاتل الشعوب ومشردها والمتآمر عليها وسالب أبسط حقوق الانسانية وسارق الاراضي الفلسطينية، هو صاحب الحق في الدفاع عن النفس، 

 

وتناسوا الاخوة العرب أو ما يسمون انفسهم بالعرب ان اسرائيل انتهكت بقصفها الاجواء السورية عشرات المرات، تصل الى ما يزيد عن 26 مرة منذ 2003 حتى 2018، ولم نسمع انتقاداً عربياً للغارات السافرة، وبدلاً من ذلك يحيون هذا النصر العظيم ويرفعون القبعات والكوفيات ويصرخون بأعلى الاصوات «لبيك اسرائيل».
نحن في زمن الخزي والعار، لقد دأبت إسرائيل منذ عقود على تهديد الامن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط وخاصة في لبنان وسوريا، ولولا سورية ووجودها في لبنان لاصبحت الحدود الاسرائيلية بمحاذاة الحدود السورية وطبعا «كل البركة» في الخونة آنذاك الذين تآمروا على الشعب اللبناني وأرادوا إدخال القوات الاسرائيلية لاحتلال لبنان ولكن حنكة القيادة السورية حينها احبطت المؤامرة الكبيرة.
هل هي من علامات الساعة ان يقتل الأخ أخاه ويتآمر عليه، وعندما يدافع عن نفسه يتهمونه بالمؤجج للصراع وصانعها والمعتدي بدلاً من المعتدى عليه؟
لكل دولة حق في الدفاع عن أراضيها وشعبها وكرامتها، حسب ميثاق الامم المتحدة رقم 51، فبدلا من ان نقف في خندق واحد يصون كرامتنا كأُمة عربية لها ثقل اقتصادي وعسكري، نقف ضد سورية المقاوم الوحيد ضد العدو الصهيوني مغتضب الاراضي العربية منذ 70 عاماً.
من حق الجمهورية العربية السورية، نعم الجهورية العربية السورية، الحكومة الشرعية التي لها مقعد في الامم المتحدة ومجلس الامن، الحكومة السورية هي من مؤسسي الامم المتحدة عام 1945، فهي دولة ذات سيادة وكل من يدعي بتسميتها بالنظام السوري هو يقف صفاً واحداً مع الدول الاعداء التي تريد الهلاك لمنطقتنا وتحقيق حلم اسرائيل الكبرى من خلال شرق أوسط جديد مقسم، نعم شرق أوسط مقسم لم تَسلم منه أيه دولة عربية، من النيل الى الفرات، تصفحوا التاريخ ومخططات الصهيونية العالمية ستعرفون مدى التقسيمات التي ستشمل حتى دول الخليج ومصر وشمال أفريقيا، ستتحقق إن لم نحافظ على وحدتنا العربية والاسلامية.
ما نشاهده الان هو زيادة الضخ الاعلامي والفبركة الاعلامية والاكاذيب الاعلامية التسويقية لشن الهجمات على سورية وحلفائها، بعد فشلهم على مدى ما يزيد عن 8 سنوات، فهل تستحق دولة كسورية التي احتضنت الكثير من الملل والاعراق والدول والشعوب التي شُرِدت من بلدانها، منهم اليهود انفسهم، فهل تستحق هذا العداء اللامحدود والاستذباح للقضاء على الجمهورية العربية السورية الحامية لأمن الشرق الاوسط، والصائنة لكرامتها.
قال تيودور هيرتزل مؤسس الصهيونية: «سنولي عليهم من قومهم...» وهذا فعلاً ما يحصل، إقرأوا التاريخ لتعرفوا الفخ الذي سنقع فيه.

صحيفة الشاهد الكويتية 



عدد المشاهدات:1819( الثلاثاء 08:18:36 2018/05/15 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/09/2018 - 8:24 م

كاريكاتير

كاريكاتير

رويترز || تركيا تكثف شحن السلاح لملشيات القاعدة في إدلب. 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

الأفضل بين الأفضل: الجمال الروسي يهز منصات العالم هجمات 11 سبتمبر تقتل سكان نيويورك حتى الآن! لاعب أمريكي يصدم زوجته على الهواء.. ويعترف بعلاقاته الجنسية مع341 امرأة (فيديو) صحفي سعودي يستعين بمترجم في لقاء مع لاعب مغربي...فيديو شاهد.. اللاعبون يسعفون سيارة إسعاف في الدوري البرازيلي شاهد.. حارسة مرمى غريبة الأطوار تتسبب بخسارة فريقها بـ28 هدفا طرد مضيفة من عملها بسبب طلب يدها على متن الطائرة (فيديو) المزيد ...