الاثنين20/8/2018
م15:9:55
آخر الأخبار
الحريري وسوريا: نعامة تدفن رأسها في الرمالالبنك المركزي القطري يوقع اتفاقية مع نظيره التركي لمبادلة العملاتبالفيديو والصور.. عاصفة مطرية قوية تضرب مكة المكرمة "حزب الله": أشهر قلائل وتنتهي المسألة في سورياالمبعوث الصيني الخاص إلى سورية: الصين تجري محادثات مع كل الدول بما فيها سورية بشأن مكافحة الإرهابوزير العدل: بدأنا تعديل التشريعات لمكافحة الفسادالنظام السعودي يحرم الحجاج السوريين للعام السابع...حجاج بيت الله الحرام يقضون يوم التروية في مشعر منى في أول أيام الحجخميس من معبر جديدة يابوس: الدولة السورية تحملت مسؤوليتها تجاه من غادر بفعل الإرهاببوغدانوف: مشاورات لعقد قمة روسية فرنسية تركية وألمانية حول سوريةشويغو: مناورات (الشرق 2018) ستشكل حدثا غير مسبوقوضع بئري نفط بالإنتاج في حقل التيم وافتتاح محطتي مياه ومقرات بلديات بريف محافظة دير الزور فنزويلا تلغي 5 أصفار من عملتها مفاتيح تحرير إدلب .....بقلم عمر معربونيإدلب مأزق تركيا الكبير ...ناصر قنديلتركيا.. أربعة أشخاص يقتلون سورياً بوحشيةحادث مروري على طريق عام الحسكة تل براك يؤدي لوفاة المحامي العام بالحسكة وستة آخرون تفاصيل التهديد الذي وجّهته تركيا لجماعة" الإخوان المسلمين" الارهابية السوريةحنين.. يافعة سورية رمت بنفسها في خزان المياه لتنجو من "داعش" في السويداء وزارة السياحة تعلن عن إجراء مسابقة للتعاقد السنوي مع عدد من المواطنين من الفئتين الأولى والثانيةخالد الأسعد... حارس تدمر الأمين الذي قتله عشقه لـهاوحدات من الجيش تدمر أوكاراً لتنظيم جبهة النصرة شمال حماة وتحبط هجوماً إرهابياً في محيط بلدة تل الطوقان بريف إدلب30 داعشياً أسرى في قبضة الجيش بدء تنفيذ العقد الأول من السكن الشبابي في منطقة الديماسالسياحة تمنح رخصة لشركة روسية لتنفيذ فندق وشالهيات بمستوى دولي في طرطوسفوائد للباذنجان لم تعرفها من قبلأفضل الحلول لوقف الشخير!إمارات رزق تستعد لاستقبال مولدتها "إحساس حسام جنيد"مها المصري في دمشق لهذا السببواشنطن بوست: ترامب تخلص من أثاث ميلانيا في البيت الأبيضلسبب لايخطر في بال احد.. طائرة تعود أدراجها بعد قطع نصف مسافة الرحلة!عام 2018.. هواوي "P20 PRO" هو الأفضل عالميا!لا خصوصية لصفحتك الشخصية.. وسائل التواصل الاجتماعي تحت الرقابة (فيديو)مع أنه وطني!! ....بقلم د. بثينة شعبانمسرحية النظام التركي: بين دلف العقوبات الأميركية ومزراب معركة إدلب ....فراس عزيز ديب

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> قوات التحالف الدولي في سوريا.. وجودٌ غير شرعي ورحيلها محتوم ....بقلم علي حسن

حسم الكرملين الجدل الذي حدث حول تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بضرورة انسحاب المقاتلين الأجانب من سوريا، والتي أدلى بها عقب لقائه بالرئيس السوري بشار الأسد في سوتشي قبل يومين، 

حيث صرّح الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف بأن المسلحين الأجانب الموجودون في سوريا قد يغادرونها مع بدء العملية السياسية إذا كان هذا الوجود غير شرعي، وفي تعليقه على تصريحات بوتين أوضح بيسكوف أنّ الاتحاد الروسي ذهب إلى سوريا بطلب من القيادة السورية وأنّ لديه كل الأسس الشرعية للتواجد هناك بعكس بعض الدول الأخرى التي تخالف القوانين الدولية بوجودها هناك.

وفي سياق متصل مع تعليق بيسكوف أكد مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف أنّ انسحاب القوات الأجنبية من سوريا يجب أن يتم بشكل كامل مشيراً إلى أنها ستكون الخطوة الأخيرة مع اقتراب نهاية تنظيم داعش لافتاً إلى أنّ الحديث لا يشمل القوات الروسية.
التواجد الأساسي والمركزي لقوات التحالف الدولي يقع في مناطق شمال وشمال شرق سوريا، تحديداً في أرياف محافظات حلب والرقة ودير الزور والحسكة، حيث المناطق النفطية السورية، وأكبر تواجد للقوات الأمريكية ومن بعدها إلى الفرنسية بالإضافة تواجد صغير لمجموعات صغيرة تابعة لحلف الناتو، وبنظرة إلى بداية أيام انتشار الوجود الأجنبي في سوريا، نجد أنّه بدأ من منطقة كوباني بريف حلب الشمالي الشرقي قبل سنوات بعد أن صدت القوات الكردية هجوماً عنيفاً من قبل تنظيم داعش وبتسهيل من النظام التركي على هذه المدينة ذات الغالبية الكردية؛ حينها بدأت القوات الأجنبية بالتوافد بحجة حماية الوحدات الكردية في مدينة كوباني من أي هجمات جديدة لتنظيم داعش الإرهابي.
القوات الأمريكية تتواجد بشكل أساسي في الرقة بمنطقة تل عيسى وتل أبيض ومطار الطبقة العسكري وفي الحسكة بتل بيدر وجنوب مدينة الشدادي وبمنطقة المبروكة ضمن منتجع لايف ستور الذي سلّمه للقوات الفرنسية التي تنتشر أيضاً اليوم في ريف مدينة دير الزور إلى جانب القوات الأمريكية في المنطقة النفطية، بالإضافة إلى ريف حلب الشرقي تحديداً في محيط مدينة منبج، كما أن التواجد الأمريكي في قاعدة التنف الواقعة على الحدود السورية العراقية لا يستهان به.
والوجود الأمريكي في مناطق الشمال والشمال الشرقي السوري بحسب حديث مصدرٍ سياسي سوري لموقع "العهد" الإخباري ينحصر في عدة مهام وغايات تسعى الولايات المتحدة إليها، أولها منع التواصل البري بين سوريا والعراق عبر طريق قصير ولذلك تتمركز قواتها في قاعدة التنف وحاولت منع الجيش السوري من الوصول إلى مدينة البوكمال، بالإضافة إلى إخراج النفط السوري من حسابات الاقتصاد السوري لأطول فترة ممكنة لأن هذه المسألة ستنعش الاقتصاد السوري، والخطط التقسيمية التي تعد لها.
وأضاف المصدر السياسي قائلاً أنّ " تعليق المتحدث الرسمي باسم الكرملين يربط بما حدث في لقاء الرئيسين بوتين والأسد، حيث أن بوتين هوالذي قال أنه على القوات الأجنبية في سوريا الرحيل مع انتهاء حالة الإرهاب، وتوضيحات بيسكوف تقول أنّ المقصود بهذا الكلام هوالقوات الموجودة على الأرض السورية بشكل غير شرعي، وبالتالي يجب أن يُميّزَ بين نوعين من القوات الأجنبية الموجودة، قواتٌ أجنبية تنسق مع الحكومة السورية لا يشملها هذا التصريح، وبالتالي هي رسالة سياسية موجهة إلى التركي والأمريكي بالدرجة الأولى، وفي هذا التصريح إشارة إلى أن سبب وجود القوات التي تنسق مع الحكومة السورية هومكافحة الإرهاب وليس حمايته كما حال الأطراف الأخرى الموجودة بشكل غير شرعي.
وأكد المصدر أنّ " مصير القوات الأجنبية المتواجدة دون تنسيق مع الحكومة السورية أن تخرج من أراضيها، فالجيش السوري وحلفاؤه الآن في حالة دحر الإرهاب تدريجياً وحين تطهيره لأرضه من الإرهابيين ستسقط الذريعة التي استخدمتها القوات الأمريكية وغيرها للتواجد في سوريا، وإن لم تخرج فاحتمال اصطدامها مع الجيش السوري قد يكون كبيراً جداً ولذلك على الدول الغربية أن تراجع حساباتها وتقرأ هذه الرسالة الروسية السورية في تصريحات الرئيسين جيداً".
العهد



عدد المشاهدات:2447( الاثنين 07:58:50 2018/05/21 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/08/2018 - 2:35 م

العثور على أسلحة وذخيرة بعضها إسرائيلي من مخلفات الِإرهابيين في ريف درعا

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

نعامة تهاجم رجل بالصور.. أصغر مليارديرة في العالم تغير مظهرها شاهد.. مسؤول إفريقي يتعرض لموقف غاية في الإحراج عند ركله للكرة رجل شرطة يحتال على شاب يحاول الانتحار لإنقاذ حياته (فيديو) بعد ان راقصها... هذه هي هدايا بوتين للوزيرة العروس النمساوية (فيديو) السويد تسمح للأبقار بزيارة "شواطئ العراة" أكملا زواجهما بالرغم من طوفان داخل كنيسة في الفيليبين المزيد ...