الأربعاء17/10/2018
ص3:3:9
آخر الأخبار
السيسي: لا بديل عن إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية يحفظ سيادتها تحطم طائرة في السعودية وأنباء عن مصرع طاقمهامقتل وإصابة 33 من جنود ومرتزقة العدوان السعودي باليمناستمرت 9 ساعات.. تفاصيل عملية تفتيش القنصلية السعودية في اسطنبول!القوى الجوية والدفاع الجوي في عيدها الـ 72.. تاريخ بطولي وجهوزية تامة لصد أي عدوان-فيديووكالة "سبوتنيك" | الرئيس الأسد يقبل دعوة لزيارة شبه جزيرة القرمالرئيس الأسد لرئيس جمهورية القرم الروسية: الزيارة بداية جيدة لبناء علاقات تعاون في مختلف المجالاتسوريا... إنشاء نظام يوازي أفضل نظام دفاع جوي في العالمبنس: ينبغي “محاسبة” المسؤولين إذا تأكد مقتل خاشقجي وسنطالب بإجابات وما جرى هجوم على وسائل الإعلام الحرة والمستقلةلافروف يرحب بالاتفاق السعودي التركي بخصوص التحقيق في اختفاء خاشقجيخبراء يكشفون هشاشة النظام الضريبي في سوريةرئيس غرفة صناعة دمشق: المعارض دليل على بدء التعافي بجسد الاقتصاد المحليما هي الصفقة التركية ــ الأميركية مع السعودية؟ ....بقلم قاسم عزالدين«على أقل اعتبار» ....بقلم معد عيسىشاب يكتب رسالته الأخيرة على "فيسبوك" وينتحر!ضبط 14.5 كغ من مادة الحشيش و9 آلاف حبة كبتاغون مخدر في حمصما الذي تفعله الضفادع البشرية الروسية في سورياوزارة الدفاع الروسية تنشر فيديو لسرقة صهاريج مع غاز الكلور من مقر هيئة تحرير الشامسانا تعلن عن إجراء مسابقة واختبار للتعاقد مع 281 مواطناً من كل الفئاتانطلقت جامعة أنطاكية السورية الخاصة وافتتحت أبوابها هذا العامترامب: ولي العهد السعودي نفى بشدة معرفته بما حدث في القنصلية بتركيا ووعد بإجراء تحقيق “كامل” في قضية خاشقجي..واشنطن تجند إرهابيين في مخيم الركبان وتشرف على تمويلهمالبدء بتخصيص 517 مسكناً للمكتتبين على مشروع السكن الشبابي بطرطوسالأشغال: التوجه نحو الإنشاء السريع خطوة فرضتها مرحلة إعادة الإعماردراسة تكشف تفوق "النساء" على الرجال في الشخير!4 خطوات فعالة لتجنب "شيخوخة العقل"وفاة الفنان المصري أحمد عبد الوارث الممثلين المنضمين الى "عطر الشام 4"امرأة لم تشرب الماء منذ 64 عاما.. ولم تمتمدرّس يشعل النار في نفسه ويقتحم مدرسة للإنتقام من حماته!عالم يكشف سهولة تعقب الأفراد باستخدام الحمض النووي!سامسونغ تخفض أسعار أجهزتها.. وهاتف الكاميرات يتصدرفي سورية وحدَها الحقائق ناصعة صَفَقَة إغلاق مَلف اغتيال خاشقجي اكتَمَلَت والبَحث بَدَأ عَن كَبشِ فِداءٍ .. ترامب ألقَى باللَّومِ على “عناصِر غير مُنضَبِطَة”

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> لا تلوموا البراغواي لفتحها سفارة في القدس، لوموا العرب ....سامي كليب

قبل عامين زرت البرازيل . اصطحبني بعض الأصدقاء إلى منطقة فوزديغواسو وهي منطقة برازيلية خضراء رائعة تحاذي الباراغواي والارجنتين. كان الوقت رمضان، والمحال في تلك المنطقة إما مقفلة او تعلن أنها لا تبيع لحوم الخنزير. 

سالت عن السبب فقيل لي ان للجالية اللبنانية المسلمة ثقلا مهما في المنطقة وإن كبار التجار هم لبنانيون..تمتعت بجبال الطبيعة وشلالاتها الشهيرة في فوزديغواسو،لاعبت مع الرفاق حيوانات الغابات المجاورة. غسل وجهنا رذاذ الشلالات الساحرة، وأكلنا أطيب اللحوم التي تشتهيها النفس..وفي اليوم التالي قصدنا الباراغواي ، هي قريبة جدا ، مجرد جسر تجتازه بالسيارة او الباص . طثير من البارازيليين يقصدونها لشراء حاجاتهم بسبب ضعف الضرائب خلافا للبرازيل. فوجئت بأن معظم المراكز التجارية الكبيرة والمحال التي تبيع الثياب والالكترونيات والتلفزات وغيرها مملوكة من لبنانيين . كثيرهم من جنوب لبنان ، وأحد هؤلاء وصل إلى منصب سفير للباراغواي في بيروت، وهو شخص دمث الأخلاق لطيف.
أثناء وصولي إلى هناك كانت قطر تفتح سفارة لها ، وقيل لي ان "اسرائيل" ايضا بدأت تعزز على نحو كبير حضورها الدبلوماسي وراحت تضغط على حكومة الباراغواي للتضييق على اللبنانيين بتهمة مناصرة حزب الله ...قيل لي ايضا ان "اسرائيل" تدخل بمشاريع أمنية وزراعية واستثمارات..سالت عن الثقل العربي المواجه، خصوصا أن أميركا اللاتينية لم تبخل علينا نحن العرب بدعم قضايانا المركزية وفي مقدمها القضية الفلسطينية... كان الثقل العربي شبه معدوم ، و"إسرائيل" تنسج الشبكة تلو الأخرى وتتقدم صوب تقديم الحماية الشخصية للرئيس .. وكانت أميركا تقوي أواصر التعاون مع الباراغواي التي تحلم بنهضة اقتصادية كبيرة
اليوم وانا أشاهد الباراغواي تفتح سفارتها في القدس بعد غواتيمالا واميركا، حزنت على حالنا... يجب أن نصارح انفسنا ولا نلومنَّ أحد. كانت أميركا اللاتينية إلى جانبنا وكانت كل أفريقيا ما عدا جنوب افريقيا الدولة العنصرية سابقا الداعمة لإسرائيل ، كانت كلها إلى جانب العرب في عهد الزعيم جمال عبد الناصر ...لم تتوسع علاقات هذه الدول مع "إسرائيل" إلا بعد أن ارتكب العرب حماقة كامب دايفد ثم حماقة مدريد ثم حماقة اوسلو والحماقات المتتالية الأخرى...ولم تتجرأ هذه الدول على المجيء إلى القدس إلا بعد أن رأت التخاذل والتواطوء العربي حيال قرار ترامب ...
لا نلومنَُ أحدا إذن...نحن الذين تخلينا عن أصدقائنا وليس هم ...
ملاحظة: ستجدون كل تفاصيل رحلتي الرائعة الى البرازيل في كتابي المقبل " الرحّالة"
 



عدد المشاهدات:1919( الثلاثاء 07:18:58 2018/05/22 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/10/2018 - 2:59 ص

فيديو

القوى الجوية والدفاع الجوي في عيدها.. تاريخ بطولي وجهوزية تامة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

خلال اجتماع موظفي البنك... ثعبان ضخم يسقط فوق رؤوسهم (فيديو) شاهد رد فعل طفل صغير حاول إرضاء شقيقته قطعت أكبر شارع في موسكو وهزّت خصرها بعنف قبل أن تدرك أنها حامل وتندم شاهد ماذا فعل غراب بعد أن طلب من فتاة إدخاله إلى الغرفة (فيديو) شاهد ماذا فعلت هيفاء وهبي لتلافي موقف محرج أصابها بالهستيريا.. ثعبان يوقظ فتاة من نومها في غرفتها! (فيديو) ميشيل أوباما عن بوش: "هو صديقي في الجريمة وأنا احبه حتى الموت" المزيد ...