الأربعاء17/10/2018
ص2:46:32
آخر الأخبار
السيسي: لا بديل عن إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية يحفظ سيادتها تحطم طائرة في السعودية وأنباء عن مصرع طاقمهامقتل وإصابة 33 من جنود ومرتزقة العدوان السعودي باليمناستمرت 9 ساعات.. تفاصيل عملية تفتيش القنصلية السعودية في اسطنبول!القوى الجوية والدفاع الجوي في عيدها الـ 72.. تاريخ بطولي وجهوزية تامة لصد أي عدوان-فيديووكالة "سبوتنيك" | الرئيس الأسد يقبل دعوة لزيارة شبه جزيرة القرمالرئيس الأسد لرئيس جمهورية القرم الروسية: الزيارة بداية جيدة لبناء علاقات تعاون في مختلف المجالاتسوريا... إنشاء نظام يوازي أفضل نظام دفاع جوي في العالمبنس: ينبغي “محاسبة” المسؤولين إذا تأكد مقتل خاشقجي وسنطالب بإجابات وما جرى هجوم على وسائل الإعلام الحرة والمستقلةلافروف يرحب بالاتفاق السعودي التركي بخصوص التحقيق في اختفاء خاشقجيخبراء يكشفون هشاشة النظام الضريبي في سوريةرئيس غرفة صناعة دمشق: المعارض دليل على بدء التعافي بجسد الاقتصاد المحليما هي الصفقة التركية ــ الأميركية مع السعودية؟ ....بقلم قاسم عزالدين«على أقل اعتبار» ....بقلم معد عيسىشاب يكتب رسالته الأخيرة على "فيسبوك" وينتحر!ضبط 14.5 كغ من مادة الحشيش و9 آلاف حبة كبتاغون مخدر في حمصما الذي تفعله الضفادع البشرية الروسية في سورياوزارة الدفاع الروسية تنشر فيديو لسرقة صهاريج مع غاز الكلور من مقر هيئة تحرير الشامسانا تعلن عن إجراء مسابقة واختبار للتعاقد مع 281 مواطناً من كل الفئاتانطلقت جامعة أنطاكية السورية الخاصة وافتتحت أبوابها هذا العامترامب: ولي العهد السعودي نفى بشدة معرفته بما حدث في القنصلية بتركيا ووعد بإجراء تحقيق “كامل” في قضية خاشقجي..واشنطن تجند إرهابيين في مخيم الركبان وتشرف على تمويلهمالبدء بتخصيص 517 مسكناً للمكتتبين على مشروع السكن الشبابي بطرطوسالأشغال: التوجه نحو الإنشاء السريع خطوة فرضتها مرحلة إعادة الإعماردراسة تكشف تفوق "النساء" على الرجال في الشخير!4 خطوات فعالة لتجنب "شيخوخة العقل"وفاة الفنان المصري أحمد عبد الوارث الممثلين المنضمين الى "عطر الشام 4"امرأة لم تشرب الماء منذ 64 عاما.. ولم تمتمدرّس يشعل النار في نفسه ويقتحم مدرسة للإنتقام من حماته!عالم يكشف سهولة تعقب الأفراد باستخدام الحمض النووي!سامسونغ تخفض أسعار أجهزتها.. وهاتف الكاميرات يتصدرفي سورية وحدَها الحقائق ناصعة صَفَقَة إغلاق مَلف اغتيال خاشقجي اكتَمَلَت والبَحث بَدَأ عَن كَبشِ فِداءٍ .. ترامب ألقَى باللَّومِ على “عناصِر غير مُنضَبِطَة”

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> كيف يتم تحرير الجنوب السوري دون معركة واسعة؟....بقلم شارل أبي نادر

انطلاقًا من قرار الجيش العربي السوري الثابت باستكمال تحرير كامل الجغرافيا السورية، وحيث أن هذا التحرير قد تحقق مؤخرا، بمواجهات عسكرية وبتفاوض وتسويات، في كامل ارياف العاصمة دمشق ومحيطها،

 وامتدادا الى اغلب محافظة  حمص و ريف حماه الشمالي و تخوم ريف ادلب الجنوبي، من الطبيعي ان يكون الجنوب السوري هو الوجهة المرتقبة لهذا الجيش، وايضا عبر المناورة ذاتها، مواجهة عسكرية ميدانية وتفاوض وتسوية.

من ناحية أخرى، وبمعزل عن التهديد الاميركي للجيش العربي السوري بعدم التوجه جنوبا، والذي طالما كان يحدث عند كل عملية تحرير كان يحضّر لها هذا الجيش، كحلب والغوطة الشرقية وغيرها في الكثير من المناطق، من الطبيعي ان تكون حركة نقل الجيش العربي السوري لوحداته العسكرية باتجاه الجنوب ناشطة  وواسعة ، والسبب بالاضافة طبعا  لقرار التحرير المُتّخذ، ضرورة نشر الفائض الواضح من الوحدات العسكرية على الجبهات المواجهة لنقاط تمركز الارهابيين، والتي كانت قد عملت على تحرير المناطق المذكورة أعلاه وسطا وشمالا.

 من هنا، ومن خلال رمي الجيش مناشير التحذير والتوجيه على مناطق تواجد المسلحين، ومن خلال تسارع انتقال وحداته، توحي المعطيات الميدانية ان المعركة واقعة لا محال، فكيف ستكون مناورة الجيش العربي السوري بهدف تحرير كامل المناطق الجنوبية وبسط سيطرته عليها، اولا بوجود التعقيدات الاستراتيجية المتعلقة بالاميركيين وبالاردن وبالعدو الاسرائيلي، وثانيا  باقل قدر ممكن من الخسائر لدى العسكريين او المدنيين الابرياء، وباقل نسبة ممكنة من الاضرار المادية في الممتلكات والمنشآت المدنية والرسمية ؟
من خلال دراسة عسكرية وميدانية وجغرافية دقيقة لطبيعة انتشار وحدات الجيش العربي السوري وباقي المجموعات المسلحة، الارهابية او غير الارهابية، في الجنوب السوري ما بين ريفي القنيطرة ودرعا والحدود مع الاردن، ومن خلال خصوصية المعركة مع كل طرف من تلك المجموعات، حيث يستفيد بعضها من دعم العدو الاسرائيلي، وبعضها الاخر من الدعم الاميركي او الخليجي- الاردني، يمكن إعتماد المناورة الانسب لتحقيق الاهداف المذكورة على الشكل التالي:

مرحلة اولى

تكون هذه المرحلة باكملها ميدانية عسكرية، تُنَفّذ بطريقة خاطفة قدر الامكان من خلال زج اكبر عدد من الوحدات الخاصة صاحبة الخبرة والتجربة في الاختراق، وتقوم على ثلاث جبهات، يتزامن تنفيذها مع بعضها وهي:  

- مهاجمة بصرى الحرير وتحريرها والعمل من خلال ذلك على استكمال ربط ريف السويداء الغربي مع إنخل وطريق دمشق درعا، وحيث ان هذا المحور يشكل شريطا ضيقا لا يتجاوز عرضه العشرة كلم، و يمكن مهاجمته من اكثر من اتجاه والسيطرة عليه بسهولة، يتحقق بذلك بالاضافة لتحرير بصرى الحرير، محاصرة مواقع المسلحين بين ( قاعدة خلخلة في السويدا ومحجة على طريق درعا دمشق) شمالا، و(بصرى الحرير- ازرع) جنوبا .

-  انطلاقا من الشيخ مسكين، مهاجمة نوى غربا وتحريرها، وحيث يشكل هذا المحور ايضا شريطا ضيقا بعرض لا يتجاوز10 كلم، يتحقق في ذلك فصل ريف درعا الجنوبي الغربي عن ريف القنيطرة الجنوبي الشرقي.

- انطلاقا من مواقعه في مدينة درعا، ولمسافة لا تتعدى 7 كلم، تتقدم وحدات الجيش العربي السوري جنوبا على طريق درعا ـ الرمتا حتى الحدود مع الاردن في " الحويرة " الحدودية، وتحقق بذلك فصل وادي اليرموك و ريف درعا الجنوبي الغربي عن ريفها الجنوبي الشرقي حيث معبر نصيب الحدودي.

المرحلة الثانية

بعد ان يحقق الفصل  الميداني ويؤمن محاصرة المسلحين في ثلاث مناطق معزولة عن بعضها كما ذكر اعلاه، ينتقل الجيش العربي السوري الى المرحلة الثانية التي تقوم على الضغط عبر المحاصرة، وذلك على كل منطقة من الثلاثة بشكل مستقل، وكما حدث في الغوطة الشرقية مثلا، يتقدم بشكل ثابت وآمن مع عزل البلدات والمحاور، لفرض التفاوض والتسويات كما اغلب مناوراته السابقة .

المرحلة الثالثة

 بعد تحقيق اهداف المرحلتين الأولى والثانية، وانطلاقا من الأمر الواقع الميداني الذي سيفرضه الجيش العربي السوري، وبمواكبة ديبلوماسية يقودها الروس، يتم العمل على تثبيت انتشاره وسيطرته على الحدود مع الجولان المحتل استنادا لمقتضيات القرارات الدولية السابقة على خط الهدنة المعروف، كما ويمارس سيطرته وصلاحيته العسكرية والامنية والادارية على الحدود مع الاردن كاملة ومن ضمنها جميع المعابر الحدودية المعروفة .

العهد 



عدد المشاهدات:3801( الثلاثاء 00:17:51 2018/05/29 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/10/2018 - 10:31 ص

فيديو

القوى الجوية والدفاع الجوي في عيدها.. تاريخ بطولي وجهوزية تامة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

خلال اجتماع موظفي البنك... ثعبان ضخم يسقط فوق رؤوسهم (فيديو) شاهد رد فعل طفل صغير حاول إرضاء شقيقته قطعت أكبر شارع في موسكو وهزّت خصرها بعنف قبل أن تدرك أنها حامل وتندم شاهد ماذا فعل غراب بعد أن طلب من فتاة إدخاله إلى الغرفة (فيديو) شاهد ماذا فعلت هيفاء وهبي لتلافي موقف محرج أصابها بالهستيريا.. ثعبان يوقظ فتاة من نومها في غرفتها! (فيديو) ميشيل أوباما عن بوش: "هو صديقي في الجريمة وأنا احبه حتى الموت" المزيد ...