الخميس21/6/2018
م13:25:14
آخر الأخبار
صحيفة إيطالية : قرار غير مسبوق لابن سلمان؟النظام البحريني : لا نعتبر (إسرائيل) عدوا !اليمن: استهداف أرامكو في عسير وتجمعات الغزاة بالساحل الغربي بالصواريخ الباليستيةالعراق يستنكر العدوان الذي استهدف قوات تقاتل داعش على الحدود السورية العراقيةأطباء وصيادلة في إدلب يعلقون عملهم بسبب الفلتان الأمني … وجهاء عشائر عربية في مناطق «قسد»: أردوغان سيُهزم في سوريةالتحالف» يعترف بشن عشرات الغارات دعماً لـ«قسد» ويتهرب من مجازره …الرئيس الأسد والسيدة أسماء يستقبلان متفوقي أبناء الشهداء مئات العائلات تعود إلى منازلها في حران العواميد بعد تهجير قسري لأكثر من خمس سنوات بفعل الإرهاب موسكو تحذر من استفزاز كيميائي جديد في سوريةصحيفة بريطانية: "داعشي" خطط لقطع رأس تيريزا مايمعرض الصناعات الغذائية “فود إكسبو” 26 الجاري في مدينة المعارضجميعة الصاغة تتوقع زيادة مبيعات الذهب بنسبة 50%المجموعات المقاتلة مع ’داعش’ في البادية السورية ....بقلم نضال حمادةالعدوان الجبان , لن يُثني دمشق عن إستعادة الحدود مع الأردن جمارك حماة تضبط بضائع تركية مهربةفي دمشق.. ضبط ملهى ليلي يقيم حفلات أسبوعية للجنس الجماعي وممارسة اللواطة!انباء بحل القوات الرديفة في أحياء برزة وعش الورور وناحية ضاحية الأسد شمال دمشق اغتيال الرجل الثاني في "جيش الأحرار" برصاص مجهولين في ريف ادلب«العقاري» في «الآداب» … قريباً تسديد الرسوم للطلاب إلكترونياً عبر موقع المصرفقرداحي: سورية أعطت درسا كيف يجب أن تكون العروبة بمفهومها الحضاريإرهابيو الجنوب أعلنوا «النفير العام» لصده.. وإغداق بـ«تاو» المتطور عليهم عبر الأردن تخوفاً من سحقهم …التطورات السورية ليوم 20-6-2018وزير الإسكان والأشغال العامة: الحكومة تتجه لإنشاء تجمعات سكنية على أطراف المدن بسعر يناسب المواطنبعد إعادة تأهيله.. افتتاح فندق شيراتون حلب غداعلماء يكشفون عن مادة فعالة لإنقاص الوزن!علاج تساقط الشعر عند الرجال"سعوديات في حضن راغب علامة" يثير الجدل... والفنان اللبناني يردحظك باسم .. في “كاش مع باسم”ماكرون يوبّخ صبيا فرنسيا لمخاطبته الرئيس بشكل غير لائقإطفائي بحلب ينقذ “ملكانة” من حريق لاعتقاده أنها سيدةتحديث جديد من "إنستغرام" يهدد عرش "يوتيوب"اكتشاف رابط مثير بين الأجنة والموسيقى!الانتخابات التركية.. لن يغادر حتى لو خسر!....بقلم د. بسام أبو عبد اللهمباراة الجنوب السوري لا تقبل التعادل فهل سيبقى الإسرائيلي متفرجاً؟...بقلم : فراس عزيز ديب

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> كيف يتم تحرير الجنوب السوري دون معركة واسعة؟....بقلم شارل أبي نادر

انطلاقًا من قرار الجيش العربي السوري الثابت باستكمال تحرير كامل الجغرافيا السورية، وحيث أن هذا التحرير قد تحقق مؤخرا، بمواجهات عسكرية وبتفاوض وتسويات، في كامل ارياف العاصمة دمشق ومحيطها،

 وامتدادا الى اغلب محافظة  حمص و ريف حماه الشمالي و تخوم ريف ادلب الجنوبي، من الطبيعي ان يكون الجنوب السوري هو الوجهة المرتقبة لهذا الجيش، وايضا عبر المناورة ذاتها، مواجهة عسكرية ميدانية وتفاوض وتسوية.

من ناحية أخرى، وبمعزل عن التهديد الاميركي للجيش العربي السوري بعدم التوجه جنوبا، والذي طالما كان يحدث عند كل عملية تحرير كان يحضّر لها هذا الجيش، كحلب والغوطة الشرقية وغيرها في الكثير من المناطق، من الطبيعي ان تكون حركة نقل الجيش العربي السوري لوحداته العسكرية باتجاه الجنوب ناشطة  وواسعة ، والسبب بالاضافة طبعا  لقرار التحرير المُتّخذ، ضرورة نشر الفائض الواضح من الوحدات العسكرية على الجبهات المواجهة لنقاط تمركز الارهابيين، والتي كانت قد عملت على تحرير المناطق المذكورة أعلاه وسطا وشمالا.

 من هنا، ومن خلال رمي الجيش مناشير التحذير والتوجيه على مناطق تواجد المسلحين، ومن خلال تسارع انتقال وحداته، توحي المعطيات الميدانية ان المعركة واقعة لا محال، فكيف ستكون مناورة الجيش العربي السوري بهدف تحرير كامل المناطق الجنوبية وبسط سيطرته عليها، اولا بوجود التعقيدات الاستراتيجية المتعلقة بالاميركيين وبالاردن وبالعدو الاسرائيلي، وثانيا  باقل قدر ممكن من الخسائر لدى العسكريين او المدنيين الابرياء، وباقل نسبة ممكنة من الاضرار المادية في الممتلكات والمنشآت المدنية والرسمية ؟
من خلال دراسة عسكرية وميدانية وجغرافية دقيقة لطبيعة انتشار وحدات الجيش العربي السوري وباقي المجموعات المسلحة، الارهابية او غير الارهابية، في الجنوب السوري ما بين ريفي القنيطرة ودرعا والحدود مع الاردن، ومن خلال خصوصية المعركة مع كل طرف من تلك المجموعات، حيث يستفيد بعضها من دعم العدو الاسرائيلي، وبعضها الاخر من الدعم الاميركي او الخليجي- الاردني، يمكن إعتماد المناورة الانسب لتحقيق الاهداف المذكورة على الشكل التالي:

مرحلة اولى

تكون هذه المرحلة باكملها ميدانية عسكرية، تُنَفّذ بطريقة خاطفة قدر الامكان من خلال زج اكبر عدد من الوحدات الخاصة صاحبة الخبرة والتجربة في الاختراق، وتقوم على ثلاث جبهات، يتزامن تنفيذها مع بعضها وهي:  

- مهاجمة بصرى الحرير وتحريرها والعمل من خلال ذلك على استكمال ربط ريف السويداء الغربي مع إنخل وطريق دمشق درعا، وحيث ان هذا المحور يشكل شريطا ضيقا لا يتجاوز عرضه العشرة كلم، و يمكن مهاجمته من اكثر من اتجاه والسيطرة عليه بسهولة، يتحقق بذلك بالاضافة لتحرير بصرى الحرير، محاصرة مواقع المسلحين بين ( قاعدة خلخلة في السويدا ومحجة على طريق درعا دمشق) شمالا، و(بصرى الحرير- ازرع) جنوبا .

-  انطلاقا من الشيخ مسكين، مهاجمة نوى غربا وتحريرها، وحيث يشكل هذا المحور ايضا شريطا ضيقا بعرض لا يتجاوز10 كلم، يتحقق في ذلك فصل ريف درعا الجنوبي الغربي عن ريف القنيطرة الجنوبي الشرقي.

- انطلاقا من مواقعه في مدينة درعا، ولمسافة لا تتعدى 7 كلم، تتقدم وحدات الجيش العربي السوري جنوبا على طريق درعا ـ الرمتا حتى الحدود مع الاردن في " الحويرة " الحدودية، وتحقق بذلك فصل وادي اليرموك و ريف درعا الجنوبي الغربي عن ريفها الجنوبي الشرقي حيث معبر نصيب الحدودي.

المرحلة الثانية

بعد ان يحقق الفصل  الميداني ويؤمن محاصرة المسلحين في ثلاث مناطق معزولة عن بعضها كما ذكر اعلاه، ينتقل الجيش العربي السوري الى المرحلة الثانية التي تقوم على الضغط عبر المحاصرة، وذلك على كل منطقة من الثلاثة بشكل مستقل، وكما حدث في الغوطة الشرقية مثلا، يتقدم بشكل ثابت وآمن مع عزل البلدات والمحاور، لفرض التفاوض والتسويات كما اغلب مناوراته السابقة .

المرحلة الثالثة

 بعد تحقيق اهداف المرحلتين الأولى والثانية، وانطلاقا من الأمر الواقع الميداني الذي سيفرضه الجيش العربي السوري، وبمواكبة ديبلوماسية يقودها الروس، يتم العمل على تثبيت انتشاره وسيطرته على الحدود مع الجولان المحتل استنادا لمقتضيات القرارات الدولية السابقة على خط الهدنة المعروف، كما ويمارس سيطرته وصلاحيته العسكرية والامنية والادارية على الحدود مع الاردن كاملة ومن ضمنها جميع المعابر الحدودية المعروفة .

العهد 



عدد المشاهدات:3527( الثلاثاء 00:17:51 2018/05/29 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/06/2018 - 1:25 م
كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...غباء سائح يكاد يؤدي إلى قطع يده رجل ينقذ تمساحا من بين فكي أفعى ضخمة (فيديو) شاهد... شاب يسرق محلا تجاريا على طريقة "مايكل جاكسون" معركة قاتلة بين ثعبان ومنقذه (فيديو) شاهد... دب يهنئ المنتخب الروسي على طريقته الخاصة وسط موسكو فيديو غريب لهطول أمطار من المخلوقات البحرية في الصين كيم كردشيان: لا أستبعد الدخول في عالم السياسة والترشح لرئاسة الولايات المتحدة المزيد ...