الثلاثاء21/8/2018
م21:29:21
آخر الأخبار
ترامب للملك عبدالله: "محمد" قد يصبح رئيس حكومة "إسرائيل"انتقادات واسعة لجنبلاط بعد نعيه "صحفي إسرائيلي" !!؟القس الأمريكي المحتجز بتركيا شارك في غزو العراقحجاج بيت الله الحرام يبدأون النفرة إلى مزدلفةادلب: تسارع في السياسة على وقع التجهيزات الميدانية....بقلم حسين مرتضىأضحى مبارك.... وكل عام وسورية بخير نزوح 4 آلاف شخص عن إدلب إلى حماة شمال غربي سورياالرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب جامع الروضة بدمشقألمانيا ترفض رسميا دعوة بوتين بخصوص سوريابريطانيا توقف برنامج دعم المجموعات الارهابية المسلحة المعارضة في سوريا وزير النفط يفتتح محطة بنزين متنقلة في حمص لتخفيف الاختناقات عن محطات الوقودسوريا تعتزم إقامة علاقات تجارية مع القرم سوريا والجسر الإقتصادي ....بقلم د. حياة الحويك عطية مفاتيح تحرير إدلب .....بقلم عمر معربونيمشاهد مروعة.. بالفيديو لحظة سرقة 75 ألف دولار من امرأةتركيا.. أربعة أشخاص يقتلون سورياً بوحشية "صليب معقوف" وإشارات نازية تظهر بعد وفاة طفل سوري لاجئ في ألمانيا تفاصيل التهديد الذي وجّهته تركيا لجماعة" الإخوان المسلمين" الارهابية السوريةإحالة دكتور في جامعة البعث لمجلس تأديبي بتهمة الفساد .. وآخر ينتظر التحقيقات وزارة السياحة تعلن عن إجراء اختبار للتعاقد السنوي مع عدد من المواطنين من الفئات (الثالثة – الرابعة – الخامسة) ماهي التطورات الاخيرة في ادلبمركز المصالحة: المسلحون يتحضرون لمهاجمة الجيش السوري بدء تنفيذ العقد الأول من السكن الشبابي في منطقة الديماسالسياحة تمنح رخصة لشركة روسية لتنفيذ فندق وشالهيات بمستوى دولي في طرطوس العلم يكشف: مصيبتان في “المايونيز”فوائد للباذنجان لم تعرفها من قبلوفاة الأديب والروائي السوري الكبير حنا مينةإمارات رزق تستعد لاستقبال مولدتها "إحساس حسام جنيد" حصل والدها على 125 ألف جنيه.. “سعودي” يصدم في الصباحية بعد زواجه من مصرية قاصرواشنطن بوست: ترامب تخلص من أثاث ميلانيا في البيت الأبيضصفقة بين واتساب وغوغل تهدد بيانات المستخدمين بالفقدانشاهد.. صف السيارة قديما كان أسهل من العصر الحالي رغم التطور التكنولوجيحنا مينه شيخ الروائيين العرب والبحار السوري الذي لا يموتمع أنه وطني!! ....بقلم د. بثينة شعبان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> كيف يتم تحرير الجنوب السوري دون معركة واسعة؟....بقلم شارل أبي نادر

انطلاقًا من قرار الجيش العربي السوري الثابت باستكمال تحرير كامل الجغرافيا السورية، وحيث أن هذا التحرير قد تحقق مؤخرا، بمواجهات عسكرية وبتفاوض وتسويات، في كامل ارياف العاصمة دمشق ومحيطها،

 وامتدادا الى اغلب محافظة  حمص و ريف حماه الشمالي و تخوم ريف ادلب الجنوبي، من الطبيعي ان يكون الجنوب السوري هو الوجهة المرتقبة لهذا الجيش، وايضا عبر المناورة ذاتها، مواجهة عسكرية ميدانية وتفاوض وتسوية.

من ناحية أخرى، وبمعزل عن التهديد الاميركي للجيش العربي السوري بعدم التوجه جنوبا، والذي طالما كان يحدث عند كل عملية تحرير كان يحضّر لها هذا الجيش، كحلب والغوطة الشرقية وغيرها في الكثير من المناطق، من الطبيعي ان تكون حركة نقل الجيش العربي السوري لوحداته العسكرية باتجاه الجنوب ناشطة  وواسعة ، والسبب بالاضافة طبعا  لقرار التحرير المُتّخذ، ضرورة نشر الفائض الواضح من الوحدات العسكرية على الجبهات المواجهة لنقاط تمركز الارهابيين، والتي كانت قد عملت على تحرير المناطق المذكورة أعلاه وسطا وشمالا.

 من هنا، ومن خلال رمي الجيش مناشير التحذير والتوجيه على مناطق تواجد المسلحين، ومن خلال تسارع انتقال وحداته، توحي المعطيات الميدانية ان المعركة واقعة لا محال، فكيف ستكون مناورة الجيش العربي السوري بهدف تحرير كامل المناطق الجنوبية وبسط سيطرته عليها، اولا بوجود التعقيدات الاستراتيجية المتعلقة بالاميركيين وبالاردن وبالعدو الاسرائيلي، وثانيا  باقل قدر ممكن من الخسائر لدى العسكريين او المدنيين الابرياء، وباقل نسبة ممكنة من الاضرار المادية في الممتلكات والمنشآت المدنية والرسمية ؟
من خلال دراسة عسكرية وميدانية وجغرافية دقيقة لطبيعة انتشار وحدات الجيش العربي السوري وباقي المجموعات المسلحة، الارهابية او غير الارهابية، في الجنوب السوري ما بين ريفي القنيطرة ودرعا والحدود مع الاردن، ومن خلال خصوصية المعركة مع كل طرف من تلك المجموعات، حيث يستفيد بعضها من دعم العدو الاسرائيلي، وبعضها الاخر من الدعم الاميركي او الخليجي- الاردني، يمكن إعتماد المناورة الانسب لتحقيق الاهداف المذكورة على الشكل التالي:

مرحلة اولى

تكون هذه المرحلة باكملها ميدانية عسكرية، تُنَفّذ بطريقة خاطفة قدر الامكان من خلال زج اكبر عدد من الوحدات الخاصة صاحبة الخبرة والتجربة في الاختراق، وتقوم على ثلاث جبهات، يتزامن تنفيذها مع بعضها وهي:  

- مهاجمة بصرى الحرير وتحريرها والعمل من خلال ذلك على استكمال ربط ريف السويداء الغربي مع إنخل وطريق دمشق درعا، وحيث ان هذا المحور يشكل شريطا ضيقا لا يتجاوز عرضه العشرة كلم، و يمكن مهاجمته من اكثر من اتجاه والسيطرة عليه بسهولة، يتحقق بذلك بالاضافة لتحرير بصرى الحرير، محاصرة مواقع المسلحين بين ( قاعدة خلخلة في السويدا ومحجة على طريق درعا دمشق) شمالا، و(بصرى الحرير- ازرع) جنوبا .

-  انطلاقا من الشيخ مسكين، مهاجمة نوى غربا وتحريرها، وحيث يشكل هذا المحور ايضا شريطا ضيقا بعرض لا يتجاوز10 كلم، يتحقق في ذلك فصل ريف درعا الجنوبي الغربي عن ريف القنيطرة الجنوبي الشرقي.

- انطلاقا من مواقعه في مدينة درعا، ولمسافة لا تتعدى 7 كلم، تتقدم وحدات الجيش العربي السوري جنوبا على طريق درعا ـ الرمتا حتى الحدود مع الاردن في " الحويرة " الحدودية، وتحقق بذلك فصل وادي اليرموك و ريف درعا الجنوبي الغربي عن ريفها الجنوبي الشرقي حيث معبر نصيب الحدودي.

المرحلة الثانية

بعد ان يحقق الفصل  الميداني ويؤمن محاصرة المسلحين في ثلاث مناطق معزولة عن بعضها كما ذكر اعلاه، ينتقل الجيش العربي السوري الى المرحلة الثانية التي تقوم على الضغط عبر المحاصرة، وذلك على كل منطقة من الثلاثة بشكل مستقل، وكما حدث في الغوطة الشرقية مثلا، يتقدم بشكل ثابت وآمن مع عزل البلدات والمحاور، لفرض التفاوض والتسويات كما اغلب مناوراته السابقة .

المرحلة الثالثة

 بعد تحقيق اهداف المرحلتين الأولى والثانية، وانطلاقا من الأمر الواقع الميداني الذي سيفرضه الجيش العربي السوري، وبمواكبة ديبلوماسية يقودها الروس، يتم العمل على تثبيت انتشاره وسيطرته على الحدود مع الجولان المحتل استنادا لمقتضيات القرارات الدولية السابقة على خط الهدنة المعروف، كما ويمارس سيطرته وصلاحيته العسكرية والامنية والادارية على الحدود مع الاردن كاملة ومن ضمنها جميع المعابر الحدودية المعروفة .

العهد 



عدد المشاهدات:3709( الثلاثاء 00:17:51 2018/05/29 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/08/2018 - 9:05 م

اعاده الله على على سوريا قيادة وجيشا"وشعبا" بألف الف خير

الجيش العربي السوري : أنتم عيدنا - كل عام وأنتم بخير

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

“فوربس” تنشر قائمة النجمات الأعلى أجراً للعام 2018.. و”سكارليت جوهانسون” في المركز الأول شاهد بالفيديو.. حمل جماعي لـ16 ممرضة يعملن في قسم واحد تصرف "مشين ومقزز" من راكب أميركي خلال رحلة جوية نعامة تهاجم رجل بالصور.. أصغر مليارديرة في العالم تغير مظهرها شاهد.. مسؤول إفريقي يتعرض لموقف غاية في الإحراج عند ركله للكرة رجل شرطة يحتال على شاب يحاول الانتحار لإنقاذ حياته (فيديو) المزيد ...