الخميس21/6/2018
م13:26:15
آخر الأخبار
صحيفة إيطالية : قرار غير مسبوق لابن سلمان؟النظام البحريني : لا نعتبر (إسرائيل) عدوا !اليمن: استهداف أرامكو في عسير وتجمعات الغزاة بالساحل الغربي بالصواريخ الباليستيةالعراق يستنكر العدوان الذي استهدف قوات تقاتل داعش على الحدود السورية العراقيةأطباء وصيادلة في إدلب يعلقون عملهم بسبب الفلتان الأمني … وجهاء عشائر عربية في مناطق «قسد»: أردوغان سيُهزم في سوريةالتحالف» يعترف بشن عشرات الغارات دعماً لـ«قسد» ويتهرب من مجازره …الرئيس الأسد والسيدة أسماء يستقبلان متفوقي أبناء الشهداء مئات العائلات تعود إلى منازلها في حران العواميد بعد تهجير قسري لأكثر من خمس سنوات بفعل الإرهاب موسكو تحذر من استفزاز كيميائي جديد في سوريةصحيفة بريطانية: "داعشي" خطط لقطع رأس تيريزا مايمعرض الصناعات الغذائية “فود إكسبو” 26 الجاري في مدينة المعارضجميعة الصاغة تتوقع زيادة مبيعات الذهب بنسبة 50%المجموعات المقاتلة مع ’داعش’ في البادية السورية ....بقلم نضال حمادةالعدوان الجبان , لن يُثني دمشق عن إستعادة الحدود مع الأردن جمارك حماة تضبط بضائع تركية مهربةفي دمشق.. ضبط ملهى ليلي يقيم حفلات أسبوعية للجنس الجماعي وممارسة اللواطة!انباء بحل القوات الرديفة في أحياء برزة وعش الورور وناحية ضاحية الأسد شمال دمشق اغتيال الرجل الثاني في "جيش الأحرار" برصاص مجهولين في ريف ادلب«العقاري» في «الآداب» … قريباً تسديد الرسوم للطلاب إلكترونياً عبر موقع المصرفقرداحي: سورية أعطت درسا كيف يجب أن تكون العروبة بمفهومها الحضاريإرهابيو الجنوب أعلنوا «النفير العام» لصده.. وإغداق بـ«تاو» المتطور عليهم عبر الأردن تخوفاً من سحقهم …التطورات السورية ليوم 20-6-2018وزير الإسكان والأشغال العامة: الحكومة تتجه لإنشاء تجمعات سكنية على أطراف المدن بسعر يناسب المواطنبعد إعادة تأهيله.. افتتاح فندق شيراتون حلب غداعلماء يكشفون عن مادة فعالة لإنقاص الوزن!علاج تساقط الشعر عند الرجال"سعوديات في حضن راغب علامة" يثير الجدل... والفنان اللبناني يردحظك باسم .. في “كاش مع باسم”ماكرون يوبّخ صبيا فرنسيا لمخاطبته الرئيس بشكل غير لائقإطفائي بحلب ينقذ “ملكانة” من حريق لاعتقاده أنها سيدةتحديث جديد من "إنستغرام" يهدد عرش "يوتيوب"اكتشاف رابط مثير بين الأجنة والموسيقى!الانتخابات التركية.. لن يغادر حتى لو خسر!....بقلم د. بسام أبو عبد اللهمباراة الجنوب السوري لا تقبل التعادل فهل سيبقى الإسرائيلي متفرجاً؟...بقلم : فراس عزيز ديب

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> طائرة الأسد العائدة من "سوتشي" تحوّم فوق التنف....بقلم غسان الاستانبولي

معركة تحرير التنف والرقة وشرق الفرات، ستكون قبل معركة تحرير إدلب وشمال حلب، لأنّ الأساس هو إخراج العدوّ الأميركي، وسنرى بعد ذلك أنّنا لن نحتاج إلى معركة لإخراج بقيّة الأعداء.

أصبح الجميع يدرك بأنّ أيّة زيارة يقوم بها الرئيس السوري بشّار الأسد إلى روسيا تكون لدراسة، ومن ثم اتخاذ قرار لأمرٍ في غاية الأهمية.

وحسب ما رُشِح إعلاميّاً بأنّه تمّت مناقشة عدّة مواضيع منها عمليّة السلام، والملف الإيراني والموضوع الاقتصادي وإعادة الإعمار، كذلك موافقة الرئيس الأسد على إرسال وفد حكومي إلى جنيف لمناقشة موضوع التعديل الدستوري، ولكنّنا ندرك بأنّ هذه الأمور لا تحتاج إلى زيارة من أعلى المستويات، وما تلك الزيارة إلا غطاء لأمر أهمّ، فموضوع الملفّ النووي الإيراني هو ملفّ ساخِن وتتمّ مناقشته بشكلٍ يومي بين مختلف الداعمين للجمهورية الإيرانية، وملفّ إعادة الإعمار والدعم الاقتصادي يسيران بتنسيق عالي المستوى وبإشراف لجان وخبراء من قِبَل كلتا الدولتين، كذلك موضوع  تعديل الدستور هو موضوع مُتّفق عليه سابقاً بالإطار العام وإنّ البحث في المزيد من تفاصيله لا يستدعي ذهاب الرئيس الأسد إلى روسيا.

ولكي نستطيع القراءة الصحيحة علينا مراجعة ما حدث خلال الأيام القليلة الماضية:

الاختلاف الحاد بين الولايات المتحدة وبين الدول الأوروبية حول الملفّ النووي الإيراني والذي قد يبدو مؤقتاً ولكنّه سيستمر وقد يتطوّر في المدى المنظور.
الضعف الأميركي الذي تجلّى في فشل العدوان الثلاثي على سوريا، كما في ترك إسرائيل وحيدة في معركة الصواريخ السورية الأخيرة، والآن يتجلّى بالقراءة الخاطئة لردّة الفعل الفلسطينيّة نتيجة قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس، والتي لم يتوقّع الأميركيون والإسرائيليون أن تكون بهذه القوّة وهذا الزخم ولا حتى بهذا الصدى والتعاطف العالميين.
القرار الروسي بمناوبة دائمة لقطع عسكريّة بحريّة في البحر الأبيض المتوسّط وذلك لكي تكون صواريخ "كاليبر" جاهزة للعمل بشكلٍ مؤثّرٍ وعلى مدار الساعة.
التركيز السوري الروسي الحالي على التواجد الأميركي غير المشروع في سوريا وعلى دور قاعدة التنف الأميركية في دعم الفصائل الإرهابيّة، وكذلك التركيز على أن أميركا تعمل شرق الفرات على إعادة إحياء خلافة "داعش" وهذا ما جاء على لسان الناطقة بإسم الخارجية الروسية.
إبعاد العامل العسكري الإسرائيلي عن أيّ عمل عسكري سوري على الحدود السورية الأردنية وصولاً إلى التنف وذلك من خلال قواعد الاشتباك الجديدة التي رسمتها سوريا خلال المعركة الأخيرة مع "إسرائيل".
الأخبار الجيّدة التي تسرّبت بعد مؤتمر "سوتشي" الأخير وقد بدا الارتياح السوري واضحاً بعد المؤتمر، وهذا ما عكسه تصريح الدكتور الجعفري رئيس الوفد السوري المفاوض، الذي تجنّب وللمرّة الأولى انتقاد الدور التركي.
المرونة التركية المُلفِتة في التعامل مع الملف السوري والتي تجلّت في تعليماتها للفصائل المسلّحة بالتراجع شمالاً والموافقة على فتح طريق دمشق – حلب – عنتاب، كما تجلّت في المساعدة بتحرير ريفيّ حمص الشمالي وحماه الجنوبي ومن دون أيّة معارك، وتتجلّى بشكلٍ كبيرٍ في الاغتيالات الكثيرة التي تطال قادة مجموعات مسلّحة تمهيداً لإضعاف الجميع وتشكيل جسم مسلّح واحد يمكن قيادته من قبلها في أيّة مفاوضات مقبلة.
وصول المعارضة إلى مرحلة من الوَّن تجعلها على استعداد للسير في الحل السياسي، وظهر ذلك في التصريح المُفاجئ لرئيس وفد المعارضة والذي قال بأنّ المعارضة أخطأت بحمل السلاح وبأنّها لم تسعَ لتكون بديلاً عن السلطة في دمشق.
وهناك عاملان في غاية الأهميّة، وهما فوز محور المقاومة في الانتخابات النيابيّة اللبنانيّة، كما الصمود الإيراني في وجه الضغوط الأميركية في ما يخصّ الملفّ النووي، بل وتحويل الانسحاب الأميركي منه إلى فرصة للاستثمار الإيراني في هذا الانسحاب بدلالة الشرخ الذي بدأ يتوسّع بين الولايات المتحدة الأميركية وبين معظم الدول الأوروبية. فهذان العاملان أعطيا ارتياحاً وهامشاً واسعاً لتحرّك محور المقاومة والحليف الروسي.

والسؤال المطروح وبقوّة الآن هو هل كانت زيارة الرئيس الأسد إلى "سوتشي" هي لبحث المواضيع التي تسرّبت في الإعلام، أم أنّها كانت للتحضير العملي لإنهاء الدور الأميركي في سوريا؟

وهنا تطفو الفرضيّة الأقرب للمنطق والتي تقول بأن معركة تحرير التنف والرقة وشرق الفرات، ستكون قبل معركة تحرير إدلب وشمال حلب، لأنّ الأساس هو إخراج العدوّ الأميركي، وسنرى بعد ذلك أنّنا لن نحتاج إلى معركة لإخراج بقيّة الأعداء، فمع سقوط العدو الرئيسي والكبير تتساقط وبشكلٍ آلي كلّ الأدوات المحليّة والعربيّة والاقليميّة.

المصدر : الميادين نت 



عدد المشاهدات:3560( السبت 03:12:27 2018/06/02 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/06/2018 - 1:25 م
كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...غباء سائح يكاد يؤدي إلى قطع يده رجل ينقذ تمساحا من بين فكي أفعى ضخمة (فيديو) شاهد... شاب يسرق محلا تجاريا على طريقة "مايكل جاكسون" معركة قاتلة بين ثعبان ومنقذه (فيديو) شاهد... دب يهنئ المنتخب الروسي على طريقته الخاصة وسط موسكو فيديو غريب لهطول أمطار من المخلوقات البحرية في الصين كيم كردشيان: لا أستبعد الدخول في عالم السياسة والترشح لرئاسة الولايات المتحدة المزيد ...