الأربعاء17/10/2018
ص5:0:34
آخر الأخبار
بعد افتتاح «نصيب- جابر».. الأردن تطالب المهجّرين السوريين بتصحيح أوضاعهمالسيسي: لا بديل عن إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية يحفظ سيادتها تحطم طائرة في السعودية وأنباء عن مصرع طاقمهامقتل وإصابة 33 من جنود ومرتزقة العدوان السعودي باليمنوقت «اتفاق إدلب» المستقطع: محاولة تعويم «الائتلاف» من باب «الحكومة المؤقتة»إدلب.. ستعود للسيادة السورية ...ميسون يوسفإعادة إعمار سورية .....بقلم محمد عبيدالجعفري: ضرورة الضغط على “إسرائيل” لإخضاع منشآتها لرقابة الوكالة الدولية للطاقة الذريةبنس: ينبغي “محاسبة” المسؤولين إذا تأكد مقتل خاشقجي وسنطالب بإجابات وما جرى هجوم على وسائل الإعلام الحرة والمستقلةلافروف يرحب بالاتفاق السعودي التركي بخصوص التحقيق في اختفاء خاشقجيخبراء يكشفون هشاشة النظام الضريبي في سوريةرئيس غرفة صناعة دمشق: المعارض دليل على بدء التعافي بجسد الاقتصاد المحليالعلاقات السورية - العراقية هل تدخل مساراً جديداً؟ ...بقلم حميدي العبداللهما هي الصفقة التركية ــ الأميركية مع السعودية؟ ....بقلم قاسم عزالدينشاب يكتب رسالته الأخيرة على "فيسبوك" وينتحر!ضبط 14.5 كغ من مادة الحشيش و9 آلاف حبة كبتاغون مخدر في حمصما الذي تفعله الضفادع البشرية الروسية في سورياوزارة الدفاع الروسية تنشر فيديو لسرقة صهاريج مع غاز الكلور من مقر هيئة تحرير الشاملأول مرة في سورية.. مسابقة عامة للتوظيف لم يتقدم إليها أحد !!سانا تعلن عن إجراء مسابقة واختبار للتعاقد مع 281 مواطناً من كل الفئاتمرتزقة أميركا تقاضت عن كل شخص ألفي دولار … عشرات المدنيين في «الركبان» يهربون إلى مناطق سيطرة الدولةترامب: ولي العهد السعودي نفى بشدة معرفته بما حدث في القنصلية بتركيا ووعد بإجراء تحقيق “كامل” في قضية خاشقجي..البدء بتخصيص 517 مسكناً للمكتتبين على مشروع السكن الشبابي بطرطوسالأشغال: التوجه نحو الإنشاء السريع خطوة فرضتها مرحلة إعادة الإعماردراسة تكشف تفوق "النساء" على الرجال في الشخير!4 خطوات فعالة لتجنب "شيخوخة العقل"وفاة الفنان المصري أحمد عبد الوارث الممثلين المنضمين الى "عطر الشام 4"امرأة لم تشرب الماء منذ 64 عاما.. ولم تمتمدرّس يشعل النار في نفسه ويقتحم مدرسة للإنتقام من حماته!عالم يكشف سهولة تعقب الأفراد باستخدام الحمض النووي!سامسونغ تخفض أسعار أجهزتها.. وهاتف الكاميرات يتصدرسورية لا تُعامِل بالمثل .....بقلم ناصر قنديلفي سورية وحدَها الحقائق ناصعة

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> طائرة الأسد العائدة من "سوتشي" تحوّم فوق التنف....بقلم غسان الاستانبولي

معركة تحرير التنف والرقة وشرق الفرات، ستكون قبل معركة تحرير إدلب وشمال حلب، لأنّ الأساس هو إخراج العدوّ الأميركي، وسنرى بعد ذلك أنّنا لن نحتاج إلى معركة لإخراج بقيّة الأعداء.

أصبح الجميع يدرك بأنّ أيّة زيارة يقوم بها الرئيس السوري بشّار الأسد إلى روسيا تكون لدراسة، ومن ثم اتخاذ قرار لأمرٍ في غاية الأهمية.

وحسب ما رُشِح إعلاميّاً بأنّه تمّت مناقشة عدّة مواضيع منها عمليّة السلام، والملف الإيراني والموضوع الاقتصادي وإعادة الإعمار، كذلك موافقة الرئيس الأسد على إرسال وفد حكومي إلى جنيف لمناقشة موضوع التعديل الدستوري، ولكنّنا ندرك بأنّ هذه الأمور لا تحتاج إلى زيارة من أعلى المستويات، وما تلك الزيارة إلا غطاء لأمر أهمّ، فموضوع الملفّ النووي الإيراني هو ملفّ ساخِن وتتمّ مناقشته بشكلٍ يومي بين مختلف الداعمين للجمهورية الإيرانية، وملفّ إعادة الإعمار والدعم الاقتصادي يسيران بتنسيق عالي المستوى وبإشراف لجان وخبراء من قِبَل كلتا الدولتين، كذلك موضوع  تعديل الدستور هو موضوع مُتّفق عليه سابقاً بالإطار العام وإنّ البحث في المزيد من تفاصيله لا يستدعي ذهاب الرئيس الأسد إلى روسيا.

ولكي نستطيع القراءة الصحيحة علينا مراجعة ما حدث خلال الأيام القليلة الماضية:

الاختلاف الحاد بين الولايات المتحدة وبين الدول الأوروبية حول الملفّ النووي الإيراني والذي قد يبدو مؤقتاً ولكنّه سيستمر وقد يتطوّر في المدى المنظور.
الضعف الأميركي الذي تجلّى في فشل العدوان الثلاثي على سوريا، كما في ترك إسرائيل وحيدة في معركة الصواريخ السورية الأخيرة، والآن يتجلّى بالقراءة الخاطئة لردّة الفعل الفلسطينيّة نتيجة قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس، والتي لم يتوقّع الأميركيون والإسرائيليون أن تكون بهذه القوّة وهذا الزخم ولا حتى بهذا الصدى والتعاطف العالميين.
القرار الروسي بمناوبة دائمة لقطع عسكريّة بحريّة في البحر الأبيض المتوسّط وذلك لكي تكون صواريخ "كاليبر" جاهزة للعمل بشكلٍ مؤثّرٍ وعلى مدار الساعة.
التركيز السوري الروسي الحالي على التواجد الأميركي غير المشروع في سوريا وعلى دور قاعدة التنف الأميركية في دعم الفصائل الإرهابيّة، وكذلك التركيز على أن أميركا تعمل شرق الفرات على إعادة إحياء خلافة "داعش" وهذا ما جاء على لسان الناطقة بإسم الخارجية الروسية.
إبعاد العامل العسكري الإسرائيلي عن أيّ عمل عسكري سوري على الحدود السورية الأردنية وصولاً إلى التنف وذلك من خلال قواعد الاشتباك الجديدة التي رسمتها سوريا خلال المعركة الأخيرة مع "إسرائيل".
الأخبار الجيّدة التي تسرّبت بعد مؤتمر "سوتشي" الأخير وقد بدا الارتياح السوري واضحاً بعد المؤتمر، وهذا ما عكسه تصريح الدكتور الجعفري رئيس الوفد السوري المفاوض، الذي تجنّب وللمرّة الأولى انتقاد الدور التركي.
المرونة التركية المُلفِتة في التعامل مع الملف السوري والتي تجلّت في تعليماتها للفصائل المسلّحة بالتراجع شمالاً والموافقة على فتح طريق دمشق – حلب – عنتاب، كما تجلّت في المساعدة بتحرير ريفيّ حمص الشمالي وحماه الجنوبي ومن دون أيّة معارك، وتتجلّى بشكلٍ كبيرٍ في الاغتيالات الكثيرة التي تطال قادة مجموعات مسلّحة تمهيداً لإضعاف الجميع وتشكيل جسم مسلّح واحد يمكن قيادته من قبلها في أيّة مفاوضات مقبلة.
وصول المعارضة إلى مرحلة من الوَّن تجعلها على استعداد للسير في الحل السياسي، وظهر ذلك في التصريح المُفاجئ لرئيس وفد المعارضة والذي قال بأنّ المعارضة أخطأت بحمل السلاح وبأنّها لم تسعَ لتكون بديلاً عن السلطة في دمشق.
وهناك عاملان في غاية الأهميّة، وهما فوز محور المقاومة في الانتخابات النيابيّة اللبنانيّة، كما الصمود الإيراني في وجه الضغوط الأميركية في ما يخصّ الملفّ النووي، بل وتحويل الانسحاب الأميركي منه إلى فرصة للاستثمار الإيراني في هذا الانسحاب بدلالة الشرخ الذي بدأ يتوسّع بين الولايات المتحدة الأميركية وبين معظم الدول الأوروبية. فهذان العاملان أعطيا ارتياحاً وهامشاً واسعاً لتحرّك محور المقاومة والحليف الروسي.

والسؤال المطروح وبقوّة الآن هو هل كانت زيارة الرئيس الأسد إلى "سوتشي" هي لبحث المواضيع التي تسرّبت في الإعلام، أم أنّها كانت للتحضير العملي لإنهاء الدور الأميركي في سوريا؟

وهنا تطفو الفرضيّة الأقرب للمنطق والتي تقول بأن معركة تحرير التنف والرقة وشرق الفرات، ستكون قبل معركة تحرير إدلب وشمال حلب، لأنّ الأساس هو إخراج العدوّ الأميركي، وسنرى بعد ذلك أنّنا لن نحتاج إلى معركة لإخراج بقيّة الأعداء، فمع سقوط العدو الرئيسي والكبير تتساقط وبشكلٍ آلي كلّ الأدوات المحليّة والعربيّة والاقليميّة.

المصدر : الميادين نت 



عدد المشاهدات:3883( السبت 03:12:27 2018/06/02 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/10/2018 - 4:35 ص

فيديو

القوى الجوية والدفاع الجوي في عيدها.. تاريخ بطولي وجهوزية تامة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

خلال اجتماع موظفي البنك... ثعبان ضخم يسقط فوق رؤوسهم (فيديو) شاهد رد فعل طفل صغير حاول إرضاء شقيقته قطعت أكبر شارع في موسكو وهزّت خصرها بعنف قبل أن تدرك أنها حامل وتندم شاهد ماذا فعل غراب بعد أن طلب من فتاة إدخاله إلى الغرفة (فيديو) شاهد ماذا فعلت هيفاء وهبي لتلافي موقف محرج أصابها بالهستيريا.. ثعبان يوقظ فتاة من نومها في غرفتها! (فيديو) ميشيل أوباما عن بوش: "هو صديقي في الجريمة وأنا احبه حتى الموت" المزيد ...