الأربعاء23/1/2019
م22:30:24
آخر الأخبار
توقيفات رفيعة المستوى في الأردن واتهامات بتعريض أمن المجتمع وموارده للخطرمحلل سعودي لـ"اسرائيل": جهزوا فنادقكم ومطاراتكم فالعرب قادمون إليكم!العدو الإسرائيلي يجدد خرقه الأجواء والمياه الإقليمية اللبنانيةالأردن يعلن قرارا جديدا بشأن العلاقات مع سوريادفعة جديدة من المهجرين السوريين تعود إلى أرض الوطن قادمة من مخيمات اللجوء في الأردنالوزير خربوطلي أمام مجلس الشعب: نعمل على تحسين الواقع الكهربائي وإعادة المنظومة إلى جميع المناطقجهانغيري يجدد وقوف إيران إلى جانب سورية في مكافحة الإرهاب الرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد سفيري روسيا الاتحادية وبيلاروس لدى سورية بوتين: عملية مكافحة الإرهاب في سورية مستمرة... انسحاب أمريكا يفيد استقرار المنطقة المضطربة الواقعة تحت سيطرة التشكيلات الكرديةموسكو: الوضع في إدلب يتدهور والأراضي تحت سيطرة "النصرة" عملياخطوة أردنية في الاتجاه الصحيح نحو دمشق وجاري التحقق من سلامة الأجواء السورية"الإيكونوميست"| دمشق ... المدينة الأرخص في العالمالأسانيد الخليجية لعداء إيران مجرد تلفيق واختراعات! ...د. وفيق إبراهيمما هِي “الإنجازات” الخمسة التي نستخلصها من بين ثنايا العُدوان الأخير على سورية؟...عبد الباري عطوانضبط لوحة أثرية تعود الى العصر الروماني كانت معدة للتهريب بريف دير الزورتوقيف شخصين من مروجي المواد المخدرة في دمشق .. ومصادرة أسلحة وقنابل ومواد مخدرة منهمابعد سيطرة «النصرة» على إدلب … «الخوذ البيضاء» إلى مسرح الأحداث مجدداًوفد برلماني فرنسي يصل المناطق الحدودية من الحسكة بصورة غير شرعيةالتربية: تشديد العقوبات المسلكية بحق من يثبت تقصيرهتمديد فترة التقدم للمنح الدراسية الروسية لغاية 31 الجاريوحدات الجيش توقع قتلى في صفوف الإرهابيين وتدمر لهم مقرات قيادة في ريفي حماة وإدلبمغارة "علي بابا" الإرهابية في قبضة الأمن السوري ومسلسل "لاو" جديد بعد "تاو"شراكة بين الشركات الإنشائية السورية و الإيرانية في بناء السكن وإنشاء مصانع مواد البناءوفد مقاولين أردنيين في دمشق … فرويل: اجتماع اتحاد المقاولين العرب القادم في سوريةان كنتم من عشاق الاطعمة الدسمة.. إليكم الحل للبقاء على الرجيمدراسة تحذر: لا تفعل هذا الأمر مع طفلك فور ولادته"ورد أسود" يبدأ تصويره في سورياسامر اسماعيل يبتعد عن "الاستعراض" في أولى تجاربه الشاميةامرأة تريد بيع منزلها.. وتضع شرطا طريفا لمن يرغب بالشراءالقطط "تعمي" فتاتين.. وحالة "عصية على التصور"طائرة روسية تحرق أقمارا صناعية بنار الليزربالفيديو... كيفية حذف رسائل "واتسآب" بعد أن يقرأها المرسل إليهماذا سيسمع أردوغان من بوتين وماذا تبلّغ نتنياهو؟ ...ناصر قنديلواشنطن- الكرد: كلما باعتهم اشتروها

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> الرئيس الأسد.. مصداقية وجرأة ووضع النقاط على الحروف.....بقلم جاك يوسف خزمو

لم نفاجأ بصلابة موقف الرئيس الدكتور بشار الأسد في المقابلة الصحفية الخاصة التي أجرتها معه قناة "روسيا اليوم" وبثتها الخميس 31 ايار 2018، ولم نستغرب السلاسة والثقة والهدوء الذي نطق بها كلماته الواضحة الجريئة القوية التي وضعت النقاط على الحروف، 

ودحضت جميع الافتراءات والادعاءات الأميركية الاسرائيلية ومن لف حولهما من دول متخاذلة تنساق كالغنم وراء راعيها، وهي تدرك، او حتى لا تدرك، بسبب جبنها وخوفها وضعفها أن من يقودها هم صناع ارهاب وقتل ودمار.. لم نفاجأ لأن هذا هو الرئيس بشار، كما عودنا دائماً في كل مقابلة وفي كل تصريح له، بأنه لا ينطق الا الحقائق، فهو يكره اسلوب اللف والدوران، ولا يعرف الا اسلوب الصراحة المتناهية، فهذا هو منبع قوته وحب شعبه له.

 وضع الرئيس الدكتور بشار الأسد النقاط على حروف الوضع في المنطقة بشكل عام، وفي سورية بشكل خاص وشفاف. وأعلن بكل جرأة ان هناك تقدماً وتطوراً لقوة الدفاع الجوي السوري، وذلك بفضل المساعدة الروسية، وان الدولة ستسيطر قريباً على كامل أراضي سورية. وأكد أن الاميركيين سينسحبون من شمال شرق سورية عاجلاً أم آجلاً. وأن تحرير المنطقة الشمالية التي تسيطر عليها "قوات سورية الديمقراطية" المدعومة أميركياً بصورة علنية، واسرائيلياً بصورية سرية وخفية سيتحقق قريباً.

ولأنه الرئيس بشار الأسد حكيم ويحب أبناء شعبه، حتى من أخطأ منهم وانجر وراء أجندات أعداء سورية ، فقد أكد ان الدولة ستفاوض هذه القوات، وتتوصل معهم الى مصالحة لأن غالبية مقاتليها هم سوريون، اذا ارادوا العيش معا في الوطن سورية، أما اذا اختاروا طريق المواجهة، فان القوة ستستخدم ضدهم كي تعود السيطرة على تلك المنطقة للدولة السورية.

ولأن الرئيس الأسد جريء وصادق وليس لديه ما يخفيه فقد فنّد الادعاءات الاسرائيلية بأن هناك قواعد للجيش الايراني على الأراضي السورية. وأكد انه ليس هناك سوى ضباط يعملون كمستشارين لمساعدة الجيش السوري في مواجهة الارهابيين. وقالها بالفم الملآن والشجاع، لو لدينا قوات ايرانية في سورية فلماذا سنخفي ذلك.

هذه المقابلة جاءت لتؤكد ان النصر على الارهاب قد تم، ولم يبق من الارهابيين سوى فلول لهم هنا وهناك، حتى انه لم يشر الى ما قد يجري في جنوب سورية، لأن الأمر قد حسم، وان الارهابيين سيجبرون على  مغادرة تلك المنطقة.

واسرائيل التي تحسب لها الدول ألف حساب-  وبعضها للأسف ممن يجري في عروقهم الدم العربي- وحتى أمريكا، لم تستطع أن ترهب الرئيس الأسد، فقالها بكل هدوء وثقة  بأن قوات الدفاع الجوي السوري قادرة اليوم على التصدي للاعتداءات الجوية المتكررة على الأراضي السورية، وعليها أن تحسب جيداً قبل القيام بأي عمل عدواني.

ظهر الرئيس الأسد في المقابلة مرتاحاً وهادئاً وواثقاً بانتصارات الجيش السوري على الارهابيين.. وأظهر ان الادعاء الاسرائيلي بتواجد قواعد وجيوش لايران هو افتراء كبير من أجل تحريض العالم على ايران، ولتبرير الاعتداءات الغاشمة على سورية، وكذلك لطمأنة الحلفاء الخليجيين بأن اسرائيل تحارب الوجود الايراني في سورية مع انه ليس هناك أي وجود عسكري فيها.

لقد استطاع الرئيس الأسد بفضل حكمته وحنكته مواجهة المؤامرة الكونية على سورية، وأن يكشف النقاب عن المؤامرة وزيف المطالبات بالديمقراطية والحرية. فهو تفاعل مع هذه المطالبات وتم صياغة دستور جديد، وقام بتحديث المؤسسات، ولكن الارهابيين لا يريدون سوى تدمير سورية، وقد تسببوا بالمعاناة للشعب السوري الجبار الذي تحملها، وتصدى للارهابيين وصناعهم، ودحرهم، وها هو على مسافة قصيرة جداً من اعلان النصر المبين على هؤلاء الارهابيين المرتزقة.

والرئيس الاسد يستمد قوته بوقوف الجيش السوري معه لقناعته التامة به كرئيس يسعى لمصلحة شعبه، وأيضاً بالتفاف غالبية شعبه حوله، فالشعب السوري الذي هو صاحب القرار في اختيار مصيره، يدرك تماماً انه لولا جرأة وحنكة وادارة الرئيس الاسد لما تحقق النصر، ولما صمدت سورية، ولما بقيت موحدة. فسورية الآن أقوى مما كانت عسكرياً، وستكون أقوى وأقوى، وهذا ما يقلق ويخيف القادة الاسرائيليين الذين تمادوا في عربدتهم، وتطاولوا كثيراً على الشرعية والمواثيق الدولية. واذا استمروا في هذا النهج، فانهم سيدفعون الثمن الباهظ لذلك ولو آجلاً.

القدس 4/6/2018

جاك يوسف خزمو

الناشر ورئيس تحرير مجلة البيادر



عدد المشاهدات:1312( الاثنين 17:13:23 2018/06/04 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/01/2019 - 9:49 م

بدون تعليق

"انستغرام"

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... وحيد القرن يهاجم سيارة في جنوب أفريقيا يدخلون الشهرة من أوسع أبوابها.. والسبب الشبه الكبير مع المشاهير! طفلة عمرها عامان تسلم نفسها للشرطة (فيديو) إعادة صيني للحياة بعد أن توقف قلبه لـ 150 دقيقة! (فيديو) بالفيديو ..طرد راكب بعد قفزه من الطبقة الـ11 للسفينة من وحي أزمة المحروقات في سوريا. أغنية جاري فايز فعلا فاز!! .. بعد عامين من انفصاله عن أنجلينا جولي... براد بيت يعيش قصة حب جديدة المزيد ...