الثلاثاء21/8/2018
م21:29:0
آخر الأخبار
ترامب للملك عبدالله: "محمد" قد يصبح رئيس حكومة "إسرائيل"انتقادات واسعة لجنبلاط بعد نعيه "صحفي إسرائيلي" !!؟القس الأمريكي المحتجز بتركيا شارك في غزو العراقحجاج بيت الله الحرام يبدأون النفرة إلى مزدلفةادلب: تسارع في السياسة على وقع التجهيزات الميدانية....بقلم حسين مرتضىأضحى مبارك.... وكل عام وسورية بخير نزوح 4 آلاف شخص عن إدلب إلى حماة شمال غربي سورياالرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب جامع الروضة بدمشقألمانيا ترفض رسميا دعوة بوتين بخصوص سوريابريطانيا توقف برنامج دعم المجموعات الارهابية المسلحة المعارضة في سوريا وزير النفط يفتتح محطة بنزين متنقلة في حمص لتخفيف الاختناقات عن محطات الوقودسوريا تعتزم إقامة علاقات تجارية مع القرم سوريا والجسر الإقتصادي ....بقلم د. حياة الحويك عطية مفاتيح تحرير إدلب .....بقلم عمر معربونيمشاهد مروعة.. بالفيديو لحظة سرقة 75 ألف دولار من امرأةتركيا.. أربعة أشخاص يقتلون سورياً بوحشية "صليب معقوف" وإشارات نازية تظهر بعد وفاة طفل سوري لاجئ في ألمانيا تفاصيل التهديد الذي وجّهته تركيا لجماعة" الإخوان المسلمين" الارهابية السوريةإحالة دكتور في جامعة البعث لمجلس تأديبي بتهمة الفساد .. وآخر ينتظر التحقيقات وزارة السياحة تعلن عن إجراء اختبار للتعاقد السنوي مع عدد من المواطنين من الفئات (الثالثة – الرابعة – الخامسة) ماهي التطورات الاخيرة في ادلبمركز المصالحة: المسلحون يتحضرون لمهاجمة الجيش السوري بدء تنفيذ العقد الأول من السكن الشبابي في منطقة الديماسالسياحة تمنح رخصة لشركة روسية لتنفيذ فندق وشالهيات بمستوى دولي في طرطوس العلم يكشف: مصيبتان في “المايونيز”فوائد للباذنجان لم تعرفها من قبلوفاة الأديب والروائي السوري الكبير حنا مينةإمارات رزق تستعد لاستقبال مولدتها "إحساس حسام جنيد" حصل والدها على 125 ألف جنيه.. “سعودي” يصدم في الصباحية بعد زواجه من مصرية قاصرواشنطن بوست: ترامب تخلص من أثاث ميلانيا في البيت الأبيضصفقة بين واتساب وغوغل تهدد بيانات المستخدمين بالفقدانشاهد.. صف السيارة قديما كان أسهل من العصر الحالي رغم التطور التكنولوجيحنا مينه شيخ الروائيين العرب والبحار السوري الذي لا يموتمع أنه وطني!! ....بقلم د. بثينة شعبان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> كاتب يتوقع معركة قاسية للأردن مع "الأصولية المسلحة" بعد تلقيها ضربة قاتلة في سوريا

اعتبر الكاتب والمحلل السياسي السوري، بسام هاشم، أنه قد يكون من الأجدى، ابتداء من الآن، أن نعتاد على اللامنتظر واللامتوقع، فيما يتعلق بالأوضاع في الأردن.

مشيرا في مقاله بصحيفة "البعث" السورية إلى أن ما نحتاجه في الحقيقة هو التفكير التشبيكي المعقد والمتعدد المستويات، والمتعدد الأبعاد، وبالتأكيد التراكبي على مستوى الزمن.

ولفت هاشم إلى عاصفة "الاحتجاج" المخيفة والشاملة التي اجتاحت المدن الأردنية فجأة، وفي وقت كان منتظرا من شارع "ما بعد الربيع العربي" أن يتعلم أساليب احتجاجية جديدة وأكثر إبداعا، أو على الأقل أن يتحفظ على الأساليب التي استحضرها "ربيع الإخوان"، ليلية ونهارية، بعد الخروج من الصلوات وفي أيام الجمع، وخاصة تلك الرقصات الجماعية الليلية التي لا تستطيع أن تميز تماما ما إذا كانت فائض طاقة شبابية، أم وعيا سياسيا مختلفا، أم "فزعة" قبائلية وعشائرية، أم كلمة السر التي تخفي وراءها هوية سلفية، وبالتحديد نوعا من انتماء إلى جيل ثان من "داعش"، أو إلى "جبهة النصرة"؟

وأكد الكاتب أن كل التحليلات تنحو باتجاه الأزمة الاقتصادية وارتفاع المديونية وتراجع المساعدات وتردي الوضع المعيشي، ولكن أحدا لا يمعن النظر في ذلك "الأردن العميق" الذي دعشنته الحرب الأمريكية على العراق طوال عقد من الزمن، ومن ثم صدر فائض أزمته السياسية والاجتماعية إلى سوريا، من خلال قيادة "جبهة النصرة"، بطغيان مكونها الأردني، عملياتيا وإيديولوجيا، للحرب الإرهابية في مناطق جنوب وشمال سوريا، وبدعم ومساندة لوجستية ومالية من غرفة "الموك". على حد قول الكاتب السوري.

ومضى قائلا: لم يفعل الأمريكيون والسعوديون والقطريون طوال السنوات الماضية إلا المزيد من إغراق الدولة في الأردن في أزمة متمادية ومستفحلة.. وليست الأوضاع المعيشية إلا ذروة جبل الجليد فيها، أما قاعدتها العميقة واللامرئية واللامنظورة فهي متوالية الارتدادات والارتجاعات والارتكاسات المخيفة للانخراط الأعمى والأبله في الأزمة السورية، ودون أدنى مراعاة للمصالح الوطنية الأردنية. على حد وصف الكاتب السوري.

وخلص الكاتب السوري إلى أنه ليس علينا أن نتفاءل كثيرا رغم أن المطالبة بالرغيف والكرامة تستحق ألف قبعة، فالأردن يغرق، يغرق، بكل معنى الكلمة، والموارد لن تأتي طالما أن "صفقة القرن" تضع المملكة في مواجهة تحديات كيانية غير مسبوقة، والسعوديون لن يدفعوا ببساطة، وترامب تعود على الأخذ، وإسرائيل تحتاج إلى تغيير قواعد اللعبة، وخيار المقاومة عائد إلى الشرق الأوسط أشد قوة وخبرة.

وختم قائلا: على العرش الملكي الأردني أن يعيد النظر بخياراته الداخلية والخارجية؛ والأهم أن يستعد لمعركة قاسية مع الجماعات الأصولية المسلحة التي يبدو أنها تجاوزت فترة الحضانة الثانية بعد أن تلقت ضربة قاتلة في سوريا… إنها الموجات الارتدادية للزلزال السوري وتلك مجرد مقدمات.



عدد المشاهدات:2178( السبت 22:26:23 2018/06/09 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/08/2018 - 9:05 م

اعاده الله على على سوريا قيادة وجيشا"وشعبا" بألف الف خير

الجيش العربي السوري : أنتم عيدنا - كل عام وأنتم بخير

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

“فوربس” تنشر قائمة النجمات الأعلى أجراً للعام 2018.. و”سكارليت جوهانسون” في المركز الأول شاهد بالفيديو.. حمل جماعي لـ16 ممرضة يعملن في قسم واحد تصرف "مشين ومقزز" من راكب أميركي خلال رحلة جوية نعامة تهاجم رجل بالصور.. أصغر مليارديرة في العالم تغير مظهرها شاهد.. مسؤول إفريقي يتعرض لموقف غاية في الإحراج عند ركله للكرة رجل شرطة يحتال على شاب يحاول الانتحار لإنقاذ حياته (فيديو) المزيد ...