الأربعاء17/10/2018
ص5:32:20
آخر الأخبار
الطراونة يرحب بإعادة فتح معبر نصيب جابر الحدودي بين سورية والأردن بعد افتتاح «نصيب- جابر».. الأردن تطالب المهجّرين السوريين بتصحيح أوضاعهمالسيسي: لا بديل عن إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية يحفظ سيادتها تحطم طائرة في السعودية وأنباء عن مصرع طاقمهاوقت «اتفاق إدلب» المستقطع: محاولة تعويم «الائتلاف» من باب «الحكومة المؤقتة»إدلب.. ستعود للسيادة السورية ...ميسون يوسفإعادة إعمار سورية .....بقلم محمد عبيدالجعفري: ضرورة الضغط على “إسرائيل” لإخضاع منشآتها لرقابة الوكالة الدولية للطاقة الذريةبنس: ينبغي “محاسبة” المسؤولين إذا تأكد مقتل خاشقجي وسنطالب بإجابات وما جرى هجوم على وسائل الإعلام الحرة والمستقلةلافروف يرحب بالاتفاق السعودي التركي بخصوص التحقيق في اختفاء خاشقجيخبراء يكشفون هشاشة النظام الضريبي في سوريةرئيس غرفة صناعة دمشق: المعارض دليل على بدء التعافي بجسد الاقتصاد المحليالعلاقات السورية - العراقية هل تدخل مساراً جديداً؟ ...بقلم حميدي العبداللهما هي الصفقة التركية ــ الأميركية مع السعودية؟ ....بقلم قاسم عزالدينشاب يكتب رسالته الأخيرة على "فيسبوك" وينتحر!ضبط 14.5 كغ من مادة الحشيش و9 آلاف حبة كبتاغون مخدر في حمصما الذي تفعله الضفادع البشرية الروسية في سورياوزارة الدفاع الروسية تنشر فيديو لسرقة صهاريج مع غاز الكلور من مقر هيئة تحرير الشاملأول مرة في سورية.. مسابقة عامة للتوظيف لم يتقدم إليها أحد !!سانا تعلن عن إجراء مسابقة واختبار للتعاقد مع 281 مواطناً من كل الفئاتمرتزقة أميركا تقاضت عن كل شخص ألفي دولار … عشرات المدنيين في «الركبان» يهربون إلى مناطق سيطرة الدولةترامب: ولي العهد السعودي نفى بشدة معرفته بما حدث في القنصلية بتركيا ووعد بإجراء تحقيق “كامل” في قضية خاشقجي..البدء بتخصيص 517 مسكناً للمكتتبين على مشروع السكن الشبابي بطرطوسالأشغال: التوجه نحو الإنشاء السريع خطوة فرضتها مرحلة إعادة الإعماردراسة تكشف تفوق "النساء" على الرجال في الشخير!4 خطوات فعالة لتجنب "شيخوخة العقل"وفاة الفنان المصري أحمد عبد الوارث الممثلين المنضمين الى "عطر الشام 4"امرأة لم تشرب الماء منذ 64 عاما.. ولم تمتمدرّس يشعل النار في نفسه ويقتحم مدرسة للإنتقام من حماته!عالم يكشف سهولة تعقب الأفراد باستخدام الحمض النووي!سامسونغ تخفض أسعار أجهزتها.. وهاتف الكاميرات يتصدرسورية لا تُعامِل بالمثل .....بقلم ناصر قنديلفي سورية وحدَها الحقائق ناصعة

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> كاتب يتوقع معركة قاسية للأردن مع "الأصولية المسلحة" بعد تلقيها ضربة قاتلة في سوريا

اعتبر الكاتب والمحلل السياسي السوري، بسام هاشم، أنه قد يكون من الأجدى، ابتداء من الآن، أن نعتاد على اللامنتظر واللامتوقع، فيما يتعلق بالأوضاع في الأردن.

مشيرا في مقاله بصحيفة "البعث" السورية إلى أن ما نحتاجه في الحقيقة هو التفكير التشبيكي المعقد والمتعدد المستويات، والمتعدد الأبعاد، وبالتأكيد التراكبي على مستوى الزمن.

ولفت هاشم إلى عاصفة "الاحتجاج" المخيفة والشاملة التي اجتاحت المدن الأردنية فجأة، وفي وقت كان منتظرا من شارع "ما بعد الربيع العربي" أن يتعلم أساليب احتجاجية جديدة وأكثر إبداعا، أو على الأقل أن يتحفظ على الأساليب التي استحضرها "ربيع الإخوان"، ليلية ونهارية، بعد الخروج من الصلوات وفي أيام الجمع، وخاصة تلك الرقصات الجماعية الليلية التي لا تستطيع أن تميز تماما ما إذا كانت فائض طاقة شبابية، أم وعيا سياسيا مختلفا، أم "فزعة" قبائلية وعشائرية، أم كلمة السر التي تخفي وراءها هوية سلفية، وبالتحديد نوعا من انتماء إلى جيل ثان من "داعش"، أو إلى "جبهة النصرة"؟

وأكد الكاتب أن كل التحليلات تنحو باتجاه الأزمة الاقتصادية وارتفاع المديونية وتراجع المساعدات وتردي الوضع المعيشي، ولكن أحدا لا يمعن النظر في ذلك "الأردن العميق" الذي دعشنته الحرب الأمريكية على العراق طوال عقد من الزمن، ومن ثم صدر فائض أزمته السياسية والاجتماعية إلى سوريا، من خلال قيادة "جبهة النصرة"، بطغيان مكونها الأردني، عملياتيا وإيديولوجيا، للحرب الإرهابية في مناطق جنوب وشمال سوريا، وبدعم ومساندة لوجستية ومالية من غرفة "الموك". على حد قول الكاتب السوري.

ومضى قائلا: لم يفعل الأمريكيون والسعوديون والقطريون طوال السنوات الماضية إلا المزيد من إغراق الدولة في الأردن في أزمة متمادية ومستفحلة.. وليست الأوضاع المعيشية إلا ذروة جبل الجليد فيها، أما قاعدتها العميقة واللامرئية واللامنظورة فهي متوالية الارتدادات والارتجاعات والارتكاسات المخيفة للانخراط الأعمى والأبله في الأزمة السورية، ودون أدنى مراعاة للمصالح الوطنية الأردنية. على حد وصف الكاتب السوري.

وخلص الكاتب السوري إلى أنه ليس علينا أن نتفاءل كثيرا رغم أن المطالبة بالرغيف والكرامة تستحق ألف قبعة، فالأردن يغرق، يغرق، بكل معنى الكلمة، والموارد لن تأتي طالما أن "صفقة القرن" تضع المملكة في مواجهة تحديات كيانية غير مسبوقة، والسعوديون لن يدفعوا ببساطة، وترامب تعود على الأخذ، وإسرائيل تحتاج إلى تغيير قواعد اللعبة، وخيار المقاومة عائد إلى الشرق الأوسط أشد قوة وخبرة.

وختم قائلا: على العرش الملكي الأردني أن يعيد النظر بخياراته الداخلية والخارجية؛ والأهم أن يستعد لمعركة قاسية مع الجماعات الأصولية المسلحة التي يبدو أنها تجاوزت فترة الحضانة الثانية بعد أن تلقت ضربة قاتلة في سوريا… إنها الموجات الارتدادية للزلزال السوري وتلك مجرد مقدمات.



عدد المشاهدات:2301( السبت 22:26:23 2018/06/09 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/10/2018 - 5:11 ص

فيديو

القوى الجوية والدفاع الجوي في عيدها.. تاريخ بطولي وجهوزية تامة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

خلال اجتماع موظفي البنك... ثعبان ضخم يسقط فوق رؤوسهم (فيديو) شاهد رد فعل طفل صغير حاول إرضاء شقيقته قطعت أكبر شارع في موسكو وهزّت خصرها بعنف قبل أن تدرك أنها حامل وتندم شاهد ماذا فعل غراب بعد أن طلب من فتاة إدخاله إلى الغرفة (فيديو) شاهد ماذا فعلت هيفاء وهبي لتلافي موقف محرج أصابها بالهستيريا.. ثعبان يوقظ فتاة من نومها في غرفتها! (فيديو) ميشيل أوباما عن بوش: "هو صديقي في الجريمة وأنا احبه حتى الموت" المزيد ...