السبت17/11/2018
م21:10:19
آخر الأخبار
وفد أردني رفيع إلى سورية للقاء الرئيس الأسد وبحث تطبيع العلاقات بين البلدينمقتل 4 فتيات في غارة لطيران العدوان السعودي جنوب الحديدة قتل لبناني لشقيقته بعد تداول مواقع التواصل الاجتماعي لفيلم تقبيل القدم الإرهابي “الطبطبائي” يدعو لإلغاء مباراة منتخبنا الوطني مع منتخب بلاده الكويت رئاسة مجلس الوزراء تصدر قراراً يتضمن إجراءات التعيين والاستخدام المؤقت لدى الجهات العامة… 10 درجات تفضيلية لذوي الشهداء“التحالف الأمريكي” يصعد عدوانه على الأراضي السورية ويرتكب مجزرتين في قريتي البقعان والشعفة بريف دير الزورتنويه:اعتباراً من صباح اليوم (السبت) ولمدّة أربعين يوماً..نائب رئيس مجلس الشعب يتوقع تشكيل حكومة جديدة حسب بيان الموازنةلجنة العلاقات الخارجية بـمجلس الشيوخ: ابن سلمان أمر بقتل خاشقجي وعلى ترامب التحرك قبل ان يتم إعدام المنفذينكليتشدار أوغلو: أكثر من 100 صحفي في سجون نظام أردوغانأسعار جديدة للحديد في سورية؟!(زرع وصنع في سورية) في العاشر من الشهر القادمالحركة التصحيحية العظيمة...بقلم فخري هاشم السيد رجب -صحفي كويتيخلافات ’هيئة تحرير الشام’ وآفاق النجاة محمد محمود مرتضى لبنان | عروس تُمارس الدعارة!!صورة تنقذ رجلا من كيد صديقته والسجن المؤبد صورة من سوريا تغضب وزير الحرب التركيالمرصد السوري للمسلحين: احتجاز مئات النساء الأجانب وأطفالهن بمعسكرات في سوريةالقضاء العسكري: إسقاط دعوات الاحتياط عن المتخلفين لا يلغي الدعوات الجديدة-فيديوسورية تحصد كأس العرب بمنافسات البرمجيات العربية للجامعاتالدفاع الروسية:استشهاد 18 عسكريا سوريا بقصف مسلحين في إدلب لمحافظة اللاذقية مليشيات "الجيش الحر" التابعة لتركيا تتجهز لعملية عسكرية مشتركة مع تركيا شرق الفرات بسوريةاجتماع لجنة البيوع العقارية برئاسة وزير المالية للاطلاع على المرحلة التي وصل إليها العمل بالبرنامج المؤتمتاجتماع وزير السياحة ومحافظ دمشق ومناقشة 9 مشاريع سياحية عائدة بملكيتها لمحافظة دمشقطريقة لتحويل أية صورة إلى "ستيكر" على واتسآبالطريقة المثالية للحفاظ على الوزن بعد إنهاء الحمية“ملكة جمال الروح” جديد “السلطان” جورج وسوف من إخراج جاد شويري فادي صبيح في برنامج المختار اعتذرت عن " الحرملك " وقد تكون أمل عرفة أخطأت في " سايكو"بعد الأمر القضائي بإعادته.. هذا ما فعله ترامب مع المراسل المطرودانتقمت من زوجها الخائن بخسارة نصف وزنها!العثور على "الأرض الثانية".. كوكب متجمد يمكن العيش عليهانفجار "آيفون X" أثناء شحنه.. وصورة توثق "كارثة أبل" الحركة التصحيحية العظيمة...بقلم فخري هاشم السيد رجب -صحفي كويتيلماذا يتعقّدُ تحريرُ إدلب؟ .....بقلم د. وفيق إبراهيم

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> ألمانيا.. وما أدراكم ....بقلم تييري ميسا­­­ن

استردت وكالة المخابرات المركزية، إبان الحرب الباردة، عدداً من خيرة الضباط النازيين، وجندتهم في صراعها ضد الاتحاد السوفييتي. وكان من بين هؤلاء غيرهارد فون ميند، الذي نجح بتجنيد عدد كبير من المسلمين السوفييت ضد موسكو. مثلما نجح عام 1953 بتوطين زعيم جماعة الإخوان المسلمين خارج مصر، 

سعيد رمضان، في مدينة ميونيخ. كما كانت وكالة المخابرات المركزية ترسل في الفترة نفسها الضباط النازيين إلى جميع أنحاء العالم، لمناهضة الموالين للاتحاد السوفييتي. منهم على سبيل المثال أوتو سكورزيني في مصر، فضل اللـه زاهدي في إيران، وألويس برونر في سورية.

عمل جميع هؤلاء على تنظيم أجهزة المخابرات المحلية على غرار الاستخبارات الألمانية، الغستابو. ولم يُلق القبض على برونر في سورية، إلا بعد مضي وقت طويل، أي في عام 2000.
ظلت ألمانيا خلال الحقبة الممتدة من الثورة الخمينية عام 1979، حتى هجمات 11 أيلول 2001، ملتزمة جانب الحذر مع جماعة الإخوان المسلمين.
لكنها، إثر اعتراف دمشق بألمانيا الشرقية رسميا، وبناء على طلب من وكالة المخابرات المركزية، وافقت ألمانيا على منح اللجوء السياسي عام 1982 للانقلابيين من الإخوان، بمن فيهم المرشد الأعلى السابق عصام العطار.
أعادت جماعة الإخوان المسلمين تنظيم نفسها في تسعينيات القرن الماضي في ألمانيا بمساعدة اثنين من رجال الأعمال، هما المصري يوسف ندا، والسوري علي غالب همّت.
وعندما فتحت الولايات المتحدة أبواب «حرب لا نهاية لها» في الشرق الأوسط الموسع، حثتّ وكالة المخابرات المركزية الأميركية ألمانيا الموحدة، على إطلاق «حوار مع العالم الإسلامي».
وفي برلين، اكتفت وزارة الخارجية بالاعتماد بشكل رئيسي على إبراهيم الزيات، الزعيم المحلي لجماعة الإخوان، وخبير ألماني يدعى فولكر بيرتس، الذي أصبح فيما بعد مديرا لأهم مركز أبحاث فدرالي، مؤسسة العلوم والسياسة.
شاركت ألمانيا في عام 2005 في عملية اغتيال رفيق الحريري، من خلال توفير السلاح الذي استخدم لقتله ومن المؤكد أنه لم يكن تفجيراً تقليدياً، وهو ما يتعارض مع بروباغندا «المحكمة» الخاصة.
وفي عام 2008، وبينما كانت وكالة المخابرات المركزية تجري الاستعدادات اللازمة من أجل إطلاق «حرب أهلية» في سورية، تلقى فولكر بيرتس دعوة من منظمة حلف شمال الأطلسي لحضور الاجتماع السنوي لمجموعة بيلدربيرغ. وهناك، التقى مع امرأة سورية، موظفة في وكالة المخابرات المركزية تدعى بسمة قضماني. قدم كلا الاثنين شرحاً وافياً للمشاركين، عن أهمية قلب نظام الحكم في الجمهورية العربية السورية، بالنسبة للغرب، ووضع جماعة الإخوان المسلمين في السلطة.
وفي عام 2011، حين صار بيرتس يستخدم اللغة المزدوجة للإخوان المسلمين، نشر مقالا في صحيفة نيويورك تايمز تهكم فيه على الرئيس بشار الأسد لاعتقاده أن سورية تتعرض لمؤامرة كونية.
وفي شهر تشرين الأول من العام نفسه، شارك بيرتس في اجتماع لكبار رجال الأعمال الأتراك، نظمته وكالة الاستخبارات الخاصة الأميركية، ستراتفور، قدم لمحاوريه عرضا مفصلا عن مخزونات سورية من النفط والغاز التي سوف يتسنى لهم نهبها.
وفي منتصف عام 2012، كلفته وزارة الدفاع الأميركية إعداد خطة أطلق عليها اسم «اليوم التالي» أي الحكومة التي سوف تُفرض على سورية، فشرع على الفور بعقد اجتماعات في وزارة الخارجية في برلين، بمشاركة 45 شخصية سورية، منهم بطبيعة الحال صديقته بسمة قضماني و«الأخ» رضوان زيادة الذي جاء تحديدًا من واشنطن. ثم انتهى به المطاف مستشارا لجيفري فيلتمان في الأمم المتحدة، وهو بهذه الصفة نراه حاضرا في جميع المفاوضات المتعلقة بالأزمة السورية في جنيف.
سنرى ما سوف تتمخض عنه جولة المستشارة أنجيلا ميركل ومباحثاتها في كل من بيروت وعمان، الأسبوع القادم.

الوطن 



عدد المشاهدات:2555( الثلاثاء 01:30:33 2018/06/19 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/11/2018 - 9:07 م

كاريكاتير

 كاريكاتور للرسام البرازيلي العالمي كارلوس لاتوف.

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

سينيورا ترامب تحقق شهرة عالمية.. فمن هي وما قصتها مع البطاطا؟ بالفيديو - زبونة تعتدي بالضرب على موظف ماكدونالد.. والسبب صادم! بالفيديو - حاول اغتصاب طفلة الـ 10 سنوات.. فلقنته درساً لن ينساه! بالفيديو... قط مرعب ينال شهرة واسعة على شبكة الانترنت بالفيديو... طفل شيشاني ينفذ أكثر من 4000 تمرين ضغط بعد كلمات بوتين الجميلة أصبحت الامرأة الأكثر جاذبية في روسيا (صور) أخيرا.. رونالدو وجورجينا إلى القفص الذهبي المزيد ...