السبت21/7/2018
ص10:28:48
آخر الأخبار
العراق.. اعتقال أحد متزعمي (داعش) في ديالىعودة دفعة جديدة من اللاجئين السوريين إلى بلدة قارّة في القلمونمقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي قبالة نجران...مقتل ثمانية يمنيين في غارة لطيران العدوان السعودي على صعدةصاروخ بدر 1 الباليستي يضرب مطار جيزان“منبج العسكري”: نرغب بتسليم المدينة إلى الدولة السورية«داعش» وحيداً في الجنوب....موسكو: ملف إدلب قد يحل وفق تسوية الجنوب"النصرة" تندمج بإمارة "داعش" غربي درعا استباقا لهجوم متوقع يشنه الجيش السوريبالفيديو... شهادات مروعة عن تعذيب مسلحين تركستانيين وطاجيك لمختطفي اشتبرق في إدلببومبيو: ترامب وبوتين ناقشا التسوية السورية وكيفية عودة اللاجئينمركز المصالحة الروسي: إطلاق الطائرات المسيرة الهجومية يتم من مناطق سيطرة المسلحينالمصرف المركزي يعمل على وضع مؤشرات تساهم في تسعير العقاراتغرام الذهب يصل إلى 15400 ليرةانتصار سوريا .. انتصارٌ للفكرِ الحرِ ضدّ الفكر الهمَجي...بقلم محمّد لواتيحول الاتفاق بين الدولة السورية ووحدات الحماية ....بقلم حميدي العبد اللهإلقاء القبض على مطلق النار في محكمة اللاذقيةإلقاء القبض على مطلق النار في محكمة اللاذقيةأهالي الباب يطردون «نصر الحريري» - فيديو منافق سوري يدعو من فلسطين المحتلة الأمير محمد بن سلمان إلى السير على خطى السادات!؟تعديل النظام المالي للبعثات العلمية وزيادة أجر الموفد داخلياً وتعويض السكن والحاسوب200 دار نشر عربية وأجنبية في الدورة الـ 30 لمعرض الكتابخروج 55 حافلة تقل مسلحين وعوائلهم من ريف القنيطرة الى شمالي سورياتحرير 21 قرية ومزرعة في ريفي درعا والقنيطرة وسط انهيارات متسارعة في صفوف الإرهابيينوزير النقل: مشاريع لتطوير طرق سوريةموازنة 2019: مبالغ مستقلة لـ«إعادة الإعمار» وأولوية مشاريع الإسكان للشركات العامة وليس للقطاع الخاصنصائح للوقاية من قرحة القدم السكرية12 علامة قد تدل على إصابتك بأمراض خطيرة!!فنان مصري شهير يفقد صوته بشكل مفاجئ!جورج وسوف بفيديو من كواليس حفله في سوريامجلة فوربس تكشف عن اسرار الثراء.. هكذا تصبح مليونيرامنع طيارين صينيين من الطيران مدى الحياة... ماذا حدث في السماءحقيقة التابوت "الملعون" الذي سيدمر العالم إذا رفع غطاؤهمسدس أمريكي في هيئة هاتف محمول - فيديوفرصة لبنانية قد تقطفها تركيا: النازحون والترانزيت ...بقلم ناصر قنديل لابد أن نُغير ونتغير.....بقلم | د. بسام أبو عبدالله

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> المجموعات المقاتلة مع ’داعش’ في البادية السورية ....بقلم نضال حمادة

يعمل "داعش" الإرهابي على العودة والتثبيت على جانبي الحدود السورية العراقية مستفيداً من حالة الفوضى الميدانية والإشتباك الدولي الموجود هناك بفعل بقاء القاعدة الأمريكية ـ البريطانية في معبر التنف على المثلث الحدودي بين سوريا العراق والأردن.

 ويعتبر التنظيم أن وجوده على جانبي الحدود مسألة حيوية بالنسبة له تجعله قادراً على التحرك بحرية في ظل الإشتباك الدولي هناك. ويرى قادة "داعش" أن أساس قيام سلطتهم منذ العام 2013 الى بداية عام 2018 في سوريا والعراق يعود إلى حالة الفوضى السياسية والأمنية التي عاشتها البلدان خصوصا بعد المظاهرات التي اندلعت في الانبار عام 2013 وبعد بدء الحرب في سوريا وتمددها الى كافة أنحاء القطر السوري في نفس العام ما سهل للتنظيم الدخول إلى سوريا عبر عملية كسر الحدود في نيسان عام 2013 ومن ثم السيطرة على الموصل يوم 9 حزيران عام 2014 ومن ثم السيطرة على مدينة الرقة في آب من نفس العام.
تنظيم "داعش" يعمل داخل البادية السورية في مثلث تدمر – دير الزور – البوكمال وينتشر على مساحة تقارب السبعة آلاف كلم داخل البادية معتمداً على الهجمات السريعة والمفاجئة، وغالبية هجماته تتم على طريقة الغزو البدوي للحصول على الغذاء والوقود حالياً مع محاولة التثبيت في منطقة حضرية تؤمن له مكان تمركز وانطلاق لاستعادة السيطرة على جانبي الحدود، وبالتالي الإستفادة من التنقل والتخفي في تلك المناطق، من خلال اللعب على مسألة الحدود القطرية والتناقضات الدولية.
ويمكن تقسيم مجاميع المسلحين الإرهابيين الذين يعملون تحت راية "داعش" الى ثلاثة أقسام:
1: بقايا التنظيم من الأجانب والعراقيين والسوريين وهؤلاء في حالة انقطاع تام عن قياداتهم السابقة، التي قتل غالبيتها واختفى من بقي منها على قيد الحياة، لا يستطيعون التواصل حتى لا ينكشف مكان وجودهم، وهؤلاء يقاربون الـ 1500 مسلح.
2: بقايا المسلحين من التنظيمات الأخرى خصوصا "النصرة" وجماعات محلية وهؤلاء يعتمدون على معرفتهم بالصحراء وامكان وجود الماء فيها فضلاً عن علاقاتهم بشبكات تهريب البضائع والسلع عبر الحدود ولديهم علاقات قربى وتواصل مع الرعاة وتجار الغنم الناشطين بالتهريب من سوريا الى العراق.
3: مسلحون مرتزقة يأتي بهم الأمريكي والسعودي من الحسكة والرقة والقرى الصغيرة داخل البادية وهؤلاء يعملون على "القطعة" ويدفع لهم على المهمة.
وتتمركز القوة الأساس في التنظيم بمنطقة غباجب على بعد 25 كلم من دير الزور حيث حفر التنظيم أنفاقا في الصحراء. يأتي تركيزه على الحضور في هذه المنطقة بسبب وجود عشرات آبار المياه هناك فضلاً عن قربها من الحدود العراقية ووقوعها على طريق دمشق دير الزور السريع، وبالتالي ارتباطها بمثلث التنف الحدودي بين سوريا والعراق والأردن.
في شهر نيسان الماضي شن الجيش السوري وحلفاؤه هجوماً في ريف حمص الشرقي لحصار "داعش" وتأمين المحطتين الثانية والثالثة ومثلث بلدة حميمة ومنطقة سد الوعر وصولا الى الحدود مع العراق، وقد أعلن الإعلام الحربي ان الجيش السوري وحلفاءه استعادوا السيطرة على منطقة بئر عطشان وآبار الورط وادي اللويزة وتل شديد.
وتكمن أهمية النقاط المذكورة في كونها متقاربة من بعضها البعض جغرافيًا، وهو ما يساعد قوات الجيش السوري وحلفاءه على جعلها نقطة دفاع متقدمة في البادية السورية، فضلًا عن وجودها ما بين منطقة حميمة وسد الوعر، وقد توغل الجيش وحلفاؤه حوالي 60 كلم في عمق البادية الى الجنوب الغربي لمدينة دير الزور ووصلوا الى الطماح وفيضة بني موينع.
العهد



عدد المشاهدات:1893( الخميس 02:51:07 2018/06/21 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/07/2018 - 8:13 ص

زيارة الرئيس الأسد والسيدة أسماء لمخيم أبناء النصر

كاريكاتير

صورة وتعليق

فيديو

ذاكرة معرض دمشق الدولي.. ستينيات القرن الماضي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طيار يقوم بعملية إنقاذ خيالية (فيديو) العثور على سفينة روسية محملة بالذهب أغرقت بالحرب الروسية اليابانية بالفيديو - بوتين يشهر سلاحا سرّيا أمام "وحش" ترامب! بالفيديو - اصطحبها الى الفندق... وحصل ما لم يكن بالحسبان! فنانة شهيرة تخرج عن صمتها: هذا المخرج اغتصبني حين كنت مراهقة مركب مهاجرين أضاع طريقه ظن راكبوه انهم وصلوا للشواطئ الاسبانية بالفيديو...سعودية منقبة تقتحم خشبة المسرح وتحتضن ماجد المهندس المزيد ...