-->
السبت23/2/2019
ص4:59:45
آخر الأخبار
بعد 16 عاما من إغلاقه على يد الاحتلال.. الفلسطينيون يفتحون باب الرحمة في المسجد الأقصىالبشير يعلن حالة الطوارئ وحل حكومة الوفاق الوطني وحكومات الولايات "ضرب بيده على الطاولة"... الرئيس اللبناني يحسم الجدل بشأن العلاقات مع سورياسياسيون: موقف الرئيس اللبناني يمهد لخطوة كبيرة مع سورياتجمع وطني في القامشلي تأكيداً على وحدة سورية أرضاً وشعباً ودعماً للجيش في محاربة الإرهابسورية تشارك في اجتماع الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسطتقنيات لتصنيع وتركيب الأطراف الصناعية لأول مرة بين أيدي فنيين سوريينملحق روسيا العسكري في دمشق: نكافح مع الجيش السوري وحلفائه ضد الشر العالمي ...المقداد: تضحيات للجنود الروس على أرض سورياواشنطن تؤجج الوضع في فنزويلا وقلق من عملية سياسية وعسكرية أمريكية ضد كراكاس تحت غطاء (إنساني)نيبينزيا: يتعين على مجلس الأمن الرد على الاستفزازات بفنزويلاأكثر من 13 مليار ليرة قيمة الصادرات عبر معبر نصيب الحدودي خلال 3 أشهرهيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب تضبط المزيد من الادلة والبيانات حصانة الانتصار السوري وآفاقه الإقليمية ...تحسين الحلبيالقوات الأمريكية في سوريا ليست احتلالا بالنسبة لقيادات "قسد" الكردية... فما هو السبب؟ الداخلية: لا صحة لما تروجه بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول فقدان طفل في طرطوساحتدام الحرب السورية ضد تمويل الإرهاب... وسطو مسلح على شركة حوالات - فيديو الحرس الثوري يعلن اختراق مراكز السيطرة والقيادة للجيش الأمريكي (بالفيديو) مصدر تركي يؤكد إصابة الجولاني ونقله إلى مشفى انطاكية٤٠٠ معلم ومدرس تدربوا على المناهج الجديدة بريف القنيطرة الجنوبي المحررصدور نتائج مفاضلة الدراسات العليا للكليات الطبية والمعلوماتية والعمارةالعثور على مقبرة تضم نحو 3500 جثة لضحايا قتلهم تنظيم "داعش في ضاحية الفخيحة بالرقة ..الجيش يرد على خروقات إرهابيي “النصرة” بصليات صاروخية مركزة في عمق مواقع انتشارهم على أطراف سراقب وكفر نبودة بريفي إدلب وحماةمنظم سفريات فرنسي يعرض رحلات سياحية إلى سوريارئيس "روستيخ" الروسية يتحدث عما ستقدمه روسيا لإعادة إعمار سورياتمرين بسيط ينقذ حياتك من خطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية (فيديو)دراسة تكشف متى يؤدي الزواج إلى الموت!"عندما تشيخ الذئاب": دراما جديدة...تتحدث عن (الثالوث المحرم)فادي صبيح يحل ضيف شرف على "ورد أسود" ويوضح سبب اعتذاره عن "الحرملك"لكسب الشهرة ..مصري يزرع قنبلة وهمية ويبلغ الشرطةقطة مصمم الأزياء لاغرفيلد قد ترث أكثر من 195 مليون دولارالكراسوخا الروسية قادرة على دفن "قاتل" إس300 الإسرائيليبالفيديو... مواصفات وأسعار أيقونات "سامسونغ" الثلاث "غلاكسي إس 10"هؤلاء من سيشاركون في إعمار سوريا...عباس ضاهر عد إلى… جحرك! ...بقلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> معركة الأولويات والتمسك بالثوابت – بقلم: د.خلف علي المفتاح

لا أعتقد أن ثمة أمناً واستقراراً سيحصل ويتحقق دون القضاء على الإرهاب ومعالجة أسبابه الجوهرية إضافة إلى عودة اللاجئين والنازحين والمهجرين إلى وطنهم وبيوتهم

 ومعالجة الملف الإنساني وخروج كل القوى الأجنبية التي اعتدت على السيادة السورية بذرائع وأسباب شتى من قبيل مكافحة الإرهاب أو حماية الأمن القومي المزعوم ولعل كل محاولات استثمار تلك الأوراق تبدو غير ذي جدوى لجهة تحقيق أهداف سياسية تخدم أجندات القوى الخارجية فموقف الدولة السورية في ذلك واضح كل الوضوح ولم تتزحزح عنه قيد أنملة طيلة ظروف الأزمة وتعرجاتها وتضاريسها.‏

لقد خاضت السلطة السورية معركة سياسية لا تقل شراسة عن المعركة العسكرية تركزت حول ترتيب الأولويات فقد عملت و سعت القوى المعارضة وداعموها على جعل مقولة الحكم الانتقالي أولوية على جدول أعمال جنيف في نسخه المتعددة ولكن الإصرار السوري الثابت الحاسم نجح بأن يجعل الأولوية في المفاوضات والمحادثات تتعلق بموضوعة الإرهاب وهذا ما حصل فعلاً، ما شكل تحولاً بنيوياً في مسار الأزمة ولا سيما أن قواتنا المسلحة استطاعت في موازاة ذلك تحقيق المزيد من الانتصارات العسكرية في الميدان الأمر الذي عزز التوجه والموقف السياسي المشار إليه ودفع الأمور نخو ذلك الخيار أي خيار مكافحة الإرهاب أولاً.‏

وفي ذات السياق تعمل الدبلوماسية السورية راهناً كأولوية باتجاه طرد وإخراج كل القوى الخارجية وإزالة كل كائن غير شرعي عن الأراضي السورية أو فوقها وبسط سلطة الدولة على كامل الجغرافية السورية ما يمهد لعودة الاستقرار لكافة المناطق الأمر الذي يفسح في المجال بعودة آمنة للاجئين والنازحين والمهجرين إلى وطنهم ومدنهم وقراهم بشكل آمن وهذا يوفر فرصة حقيقية لإعادة الإعمار والبناء ومناخاً مناسباً لأي عملية سياسية ذات محتوى ديمقراطي في إطار الحديث عن حل سياسي للأزمة يعيد إنتاج مؤسسات ديمقراطية شرعية تأتي بفائض قوة الداخل لا بالضغط والإكراه الخارجي أو عبر أذرع الإرهاب.‏

وعلى المقلب الآخر ثمة من يحاول تسويق فكرة أن إسرائيل آمنة بعودة القوات السورية إلى حدود الجولان بعد طرد التنظيمات الإرهابية منها هي مقولة خاطئة وكاذبة ومشتبهة، ففي الحسابات الاستراتيجية الإسرائيلية يشكل الجيش العربي السوري ومحور المقاومة الخطر الحقيقي على إسرائيل وكان أحد أهداف الحرب على سورية إخراجها من المعادلة الاستراتيجية في إطار الصراع القائم منذ أكثر من سبعين عاماً ولعل الحديث الأميركي الإسرائيلي عن ضمانات لأمن إسرائيل بعد قمة هلسنكي والزيارات المكوكية لنتنياهو لموسكو مستجدياً هو أكبر دليل على صحة ذلك.‏

إن الكل يعلم أن نظامنا السياسي ومحور المقاومة سيكونان بلا شرعية سياسية وأخلاقية وشعبية أمام جمهورهما عندما يتخليان عن خطابهما ونهجهما المقاوم وهذا محال في قاموسنا السياسي ولا سيما أن القيادة السورية ومنذ عهد الرئيس الراحل حافظ الأسد وحتى الآن رفضت وترفض كل محاولات إسرائيل بعقد معاهدة سلام دون الانسحاب الكامل من الجولان المحتل وسيثبت القادم من الأيام أن الخاسر الأكبر في كل ما جرى في سورية هو العدو الإسرائيلي وحلفاؤه، وأن سورية لم ولن تتخلى عن ثوابتها السياسية المتجذرة في وعي وضمير السوريين تحت كل الظروف لأنها لا تتاجر بالمبادئ والمواقف.‏

صحيفة الثورة



عدد المشاهدات:1041( الاثنين 13:15:50 2018/08/06 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/02/2019 - 4:51 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

مقالب وطرائف محرجه ... حاول أن لا تضحك شاهد ماذا فعل هذا الشاب عندما التقطت حبيبته باقة العروس شاهد... عملية افتراس لأسد الجبل في ثوان معدودة (فيديو) بالفيديو... موقف محرج للسياح على سور الصين العظيم إعلامية توزع مليون دولار على جمهورها(فيديو) سرقها من زوجها فسرقوها منه.. إيكاردي يشرب من الكأس ذاتها سائق حافلة يصلح ناقل السرعة باستخدام الطوب وكماشة معدنية أثناء سيرها (فيديو) المزيد ...