الأحد21/10/2018
ص12:18:52
آخر الأخبار
أجهزة الأمن العراقية تحبط مخططات إرهابية لتنظيم "داعش" لاستهداف دول عدة مسؤول سعودي في رواية جديدة : خاشقجي قتل خنقا في القنصلية و لُفت الجثة بسجادة و تم التخلص منها ! وزير خارجية ألمانيا: لا أساس لبيع السلاح للسعودية قبل نهاية التحقيق في وفاة خاشقجي قناة "Ahaber" التركية: المشتبه بهم حاولوا التضليل بالتنكر بلباس خاشقجي.سورية تدين بشدة الادعاءات الكاذبة لبيان الخارجية الفرنسية بخصوص ما وصفته بذكرى تحرير مدينة الرقةتجاوزت ال40 ملم أمطار المزة… وتواصل هطل الأمطار في أغلب المناطق خاصة الشرقية والجزيرة مجموعات مسلحة سحبت أسلحتها الثقيلة من غرب حلب تنفيذاً لاتفاق سوتشيبالصور والفيديو.. هطولات مطرية غزيرة مصحوبة بالرعد تشهدها دمشق والمحافظات الجنوبيةبايدن عن موقف ترامب من قضية خاشقجي: يا الهي! إنه يختلق الأعذار...ترامب يلوّح بفرض عقوبات على السعودية بدلاً من إلغاء صفقة السلاح الكبيرة معهاقريباً جداً .. أجنحة الشام للطيران من دمشق الى حلب ومنها الى محطات اقليمية وعربية ودوليةاتفاق لمنع تدخل السماسرة مع الناقلين في معبر نصيب الحدوديالغد الاردنية | الأردنيون قبل السوريين في دمشق!هل باتت رقبة ابن سلمان بين أيدي إردوغان؟..بقلم قاسم عزالدين الامن الجنائي يلقي القبض على جميع أفراد العصابة والمشتركين والمحرّضين على جريمة قتل الشهيد الرائد علي إبراهيم سوري يقتل زوجته وطفليه في اسطنبولالصحفي الصهيوني"كوهين" يسخر من النظام السعودي : عرفتم لماذا الله ينصرنا عليكم..كيف علمت واشنطن بما جرى لخاشقجي داخل القنصلية السعودية؟حل قريب للمتخلفين عن الخدمة الاحتياطية.. وتسريح لدورات قبل نهاية العامدكتور في جامعة تشرين يضع راتبه تحت تصرف الطلبة ! تسوية أوضاع 175 شخصا من حمص وريفهاشبح الكيميائي يحوم بإدلب مجددا... و"النصرة" تنقل شحنة سامة إلى جسر الشغور"الإسكان" ترفع أقساط مشاريع السكن الشبابي إلى 8 آلاف ليرة بدمشق وريفهاالبدء بتخصيص 517 مسكناً للمكتتبين على مشروع السكن الشبابي بطرطوسخبراء التغذية يحذرون من هذه الأطعمة!علماء يكتشفون "الطريقة الصحية" لطهي الأرزكاريس بشار تلتحق بـ «دقيقة صمت»؟فادي صبيح بين "عناد" و"حرملك"تغريدة تضع إيفانكا ترامب في موقف محرج!سيدة تضع خمسة توائم في مدينة القامشلي5 'خرافات' عن ترك الهاتف الذكي في الشاحن طوال الليلتطبيق "يتجسس" على أصدقائك في واتسابالأُردنيّون يتَدفَّقون إلى دِمَشق بالآلاف.. لماذا يَتساءَلون: مَن كانَ تَحتَ الحِصار دِمَشق أم عمّان؟ بقلم عبد الباري عطوان الخاشقجي يعترف ,, والملك السعودي يعترف ....بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> "اليوم العالمي للسلام" .....بقلم طالب زيفا باحث في الشؤون السياسية

يحتفل العالم في كل عام باليوم العالمي للسلام في الحادي والعشرون من أيلول سبتمبر والذي يصادف الأسبوع الثالث من شهر أيلول منذ عام١٩٤٨ وبعد مرور ٧٠عاما على إقرار الإعلان العالمي لحقوق الإنسان • 

وتم تحديد الأهداف والشعارات منذ عام ١٩٨١ ومن هذه الشعارات: إرساء ثقافة السلام ونبذ العنف وإحلال المساواة والديموقراطية وحق التعلم والعمل والتنمية المستدامة وحل النزاعات بين الدول بالطرق السلمية ،وعدم التمييز بين البشر وفق الدين او العرق أو الانتماء أو اللون......... والعمل على القضاء على الفقر والجهل وتأمين مستقبل أفضل للأجيال ،ونشر العدالة والتعريف بالحقوق والواجبات لضمان مستقبل أفضل للبشرية وتأمين الأمن والسلام لجميع الشعوب في كل أنحاء العالم. ووضعت الأمم المتحدة شعارها:حمامة بيضاء تحمل غصن الزيتون كرمز للسلام ورفض كل أشكال العنف والحروب ومنع حدوثها في شتى أنحاء المعمورة. وتشارك كل دول العالم بالاحتفال بهذا اليوم وتقام المهرجانات والعروض ترسيخاً لقيم السلام والتسامح والمحبة والعدل والإخاء . وسنعرض موجزاً لتقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة والذي مع الأسف لا يؤشر لتحقيق الأهداف السامية الموضوعة وعلى سبيل المثال : -إنفاق الدول على محاربة الإرهاب بلغ أكثر من ١٣ ترليون دولار أمريكي عام٢٠١٥ إنفاق الدول على الأمن الداخلي أكثر من٤/٢ ترليون دولار. الإنفاق العسكري لدول العالم ٦/٢ترليون دولار. تكاليف العنف أكثر من١٣بالمئة من الناتج المحلي أي ما يعادل الف وثمان مئة دولار للفرد الواحد في سنة٢٠١٦ الأمم المتحدة تنفق ٨ مليارات دولار أمريكي لعمليات حفظ السلام ،وهذه النسبة ازدادت ب١٨ بالمئة عام٢٠١٨ عن عام ٢٠١٥،ولا زلنا في الشهر التاسع من العام نفسه. -سجّل الإرهاب عام ٢٠١٥في ١٢٠ دولة طالتها عمليات إرهابية،بينما ٧٠ دولة لم تسجّل فيها أعمال إرهابية. -تركز الإرهاب في خمس دول هي: سورية والعراق ونيجيريا وأفغانستان والباكستان. ويمكن القول هنا ورغم الدعوات للسلام لكن الأمم المتحدة ومجلس الأمن التابع لها لم تتمكن من إحلال السلام ولم تنفذ القرارات الدولية نتيجة سيطرة الولايات المتحدة والدول الغربية ومصالحها ،وبالتالي الكثير من الدول لم تلتزم لا بتوصيات وقرارات الأمم المتحدة ولا تطبيق قرارات مجلس الأمن إلا انتقائياً ولمصلحة الدول المهيمنة وفقاً لمصالحها ومصلحة الشركات الكبرى وخاصة شركات السلاح،وحتى يمكننا القول بأن النجاحات الجزئية للأمم المتحدة بالتعليم واليونسيف ولكنها بالسياسة معظم تحركاتها لم تستطيع تحقيق الأمن والسلام الدوليين بفعل تضارب المصالح للدول العظمى،وسياسة المعايير المزدوجة وسيطرة القطب الواحد الأمريكي ،لكن يبدو بأن نظاماً عالمياً جديداً بدأ ت إرهاصاته ربما تعيد للعالم شيئاً من توازنه وأمنه وعدالته المفقودة.

طالب زيفا الباحث في الشؤون السياسية.



عدد المشاهدات:1153( السبت 08:09:20 2018/09/22 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/10/2018 - 12:02 ص

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

سيدة حاولت الخروج من موقف سيارات فاصطدمت بـ3 سيارات بالفيديو...غواص يلتقط سيلفي مع سمكة عملاقة للمرة الأولى... أكبر طائرة في العالم تقلع من الماء (فيديو) حادث طائرة بـ 35 مليون دولار.. وفيديو للسائق "الأرعن" لحظة افتراس أسود لزرافة قد ولدت للتو (فيديو) معركة شرسة بين نمرين تنهي حياة أحدهما (فيديو) بالفيديو... فتاة تجرب مساجا تحت أقدام فيل المزيد ...