السبت15/12/2018
م18:1:14
آخر الأخبار
أول تعليق من إدارة ترامب على تصويت مجلس الشيوخ ضد ابن سلمانعودة 5703 لاجئا سوريا إلى ديارهم من الأردنالعراق يستدعي سفير النظام التركي احتجاجأ على الانتهاكات الجويةاليونيسيف: وقف إطلاق النار بالحديدة يخفف معاناة 11 مليون طفل يمني(فيديو) شجرة السلام تشع بالمحبة في اللاذقية إنارة شجرة الميلاد المجيد في فندق (شهباء حلب) أنقرة تواصل التصعيد شرق الفرات... وغربه ....توافقات «الدستورية» تتحدّى خطط «المجموعة المصغّرة»سورية وروسيا توقعان في ختام أعمال اللجنة المشتركة اتفاقيات تعاون في المجالات التجارية والصناعية والعلمية والأشغال العامة وزير الدفاع الروسي يرسل مذكرتين لوزير الدفاع الأمريكي حول سورية ومعاهدة الصواريخأردوغان يكشف ما قاله "أحد القتلة" في تسجيلات خاشقجيرئيس مجلس الوزراء يمهل وزير الاتصالات شهر لانجاز مشروع الدفع الالكترونيإطلاق خدمة البطاقة الذكية للآليات الخاصة منتصف الشهر المقبلرِهان الجولاني السرِّي ......بقلم عبد الله سليمان عليواشنطن.. الخروج من الباب والدخول عبر الشباك!حادث سير يودي بحياة شخص شمال مدينة السويداءالعثور على مقبرة جماعيَّة تضم جثامين 3 فتيات من عائلة واحدة من مدينة إنخل بريف درعا وتلقي القبض على شقيقهن (المطار مقابل المطار).. مصادر قيادية سورية تؤكد تغيير قواعد الاشتباك ضد (إسرائيل)بالخطأ...برنامج خرائط روسي يكشف مواقع عسكرية سرية في إسرائيل وتركيا الدرر الشامية ... سلسلة المهن والصناعات الشامية - العكَّامالتعليم العالي تصدر نتائج المرحلة الثانية لمفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة وحدات الجيش تنفذ عمليات ضد تحركات الإرهابيين في السرمانية والزيارة بريف حماةالجيش يرد على محاولات تسلل إرهابيين باتجاه نقاط عسكرية بريف حماة ويوقع في صفوفهم خسائر بالأفراد والعتادوزارة السياحة تطرح للاستثمار السياحي الموقع رقم (2) في معبر جديدة يابوس الحدوديوزارة الإدارة المحلية: تأهيل 30 ألف منزل متضرر على مستوى سوريةإهمال تنظيف الأسنان يهدد حياتك!أطباء سوريون يتدربون على زرع النقي للأطفال بخبرات إيرانية في مستشفى الأطفال الجامعي..«أثر الفراشة» على السواحل السوريةانتهاء المرحلة الأخيرة من تصوير مسلسل «عطر الشام» في جزئه الرابع توقعات الفلك لعام 2019عملية خاطئة تقود مذيعة أميركية إلى الانتحارالعلماء يتنبؤون بأزمة مياه شرب عالميةعلماء يحذرون: المناخ سيعود إلى ما كان عليه قبل 3 ملايين عام.. استعدوا!قمة ترامب نتنياهو وإبن سلمان؟هل يعودُ الكردُ إلى دولتهم السورية؟ .....د. وفيق إبراهيم

 
وتلغرام ...لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> خاشقجي.. من ضابط في المخابرات السعودية إلى قتيل على يد الجهاز نفسه ....بقلم نضال حمادة


يروي مصدر في المعارضة السعودية في لندن قصته مع من أسماه ضابط المخابرات السعودي جمال خاشقجي. يقول، في بداية عهد الملك عبدالله بن عبد العزيز اتخذ الأخير قرارًا بالانفتاح على "المعارضة الشيعية" في الخارج وأوكل أمر التفاوض الى ثلاثة من تركمان السعودية، وهم الإعلامي عثمان العميري ناشر موقع إيلاف، والصحافي جمال خاشقجي، وإعلامي سعودي لبناني من أصول تركمانية نتحفظ على ذكر اسمه.

يتابع المصدر السعودي المعارض في لندن إن "الثلاثة فاوضوا بعض وجوه "المعارضة السعودية الشيعية" مدة أربعة أشهر، وحصل اتفاق نهائي بين الطرفين أبلغ بعده المعارضون أنهم سوف يلتقون ضباطا في المخابرات السعودية لتأكيد الاتفاق وإعطاء الأشخاص المعنيين جوازات سفر سعودية ودعوة خاصة من الملك عبدالله بن عبد العزيز للعودة إلى المملكة العربية السعودية، تكون بمثابة الضمانة لسلامتهم عند عودتهم فضلا عن وثائق تعاد بموجبها اليهم ملكية ما صادرته الدولة السعودية من بيوت وعقارات بحجة معارضتهم للنظام الحاكم وإقامتهم في الخارج". يضيف المصدر السعودي المعارض "في يوم موعد اللقاء مع ضباط المخابرات السعودية حضر كل من عثمان العميري وجمال خاشقجي والرجل التركماني الثالث الذي نتحفظ على اسمه ولم يكن معهم أحد فسألناهم أين هم ضباط المخابرات السعودية الذين وعدتم أنهم سيلتقون بنا، نرى أنكم أتيتم لوحدكم، فأجاب الثلاثة نحن ضباط المخابرات السعودية وقد أتينا بكل ما اتفقنا عليه سابقا".
المصدر السعودي المعارض شرح عن دور التركمان في السعودية قائلاً إن العائلة السعودية الحاكمة قد سلمتهم مفاتيح إمبراطورتيها الاعلامية والمفاصل الحساسة والمراكز المهمة في جهاز المخابرات السعودي، مضيفاً إن "غالبية المحققين هم من تركمان السعودية كما يتم اختيار المخبرين في الخارج من أصحاب البشرة البيضاء وغالبيتهم من أتراك المملكة العربية السعودية".
بعد قرابة العقدين من هذه الحادثة دخل المعارض السعودي وضابط المخابرات السعودي السابق جمال خاشقجي الى قنصلية بلاده في أنقرة ولم يخرج منها، فيما سربت المخابرات التركية لوكالة "رويترز" خبر تصفية جمال خاشفجي داخل حرم القنصلية السعودية، مرجحة أن يكون قد تم نقل جثمانه خارج مبنى القنصلية عبر سيارة دبلوماسية سعودية لا تخضع للتفتيش بسبب الحصانة الدبلوماسية التي تحظى بها السفارات والقنصليات.
وأشارت الأخبار التي سربتها المخابرات التركية والتي أكدها مستشار الرئيس التركي الى أن خاشقجي دخل مبنى القنصلية السعودية، كما تثبته كاميرات المراقبة حول القنصلية، فيما لم تثبت الكاميرات خروجه من المبنى بعد عدة أيام من دخوله إليها، ويبدو أن قضية جمال خاشقجي تكبر مثل كرة الثلج لتصبح خطأ كبيرا يرتكبه محمد بن سلمان ولا يمكن للعالم أن يبتلعه أو يسكت عنه خصوصا مع التقارير التي تحدثت عن تعذيبه وقتله. أخطر تصريح أتى على لسان السيناتور الجمهوري الأميركي لندسي غراهام، بقوله "ثبوت اغتيال خاشقجي سيدمر العلاقة مع الرياض".
فهل سيدفع محمد بن سلمان ثمن فعلته؟ الاسابيع القادمة سوف تكشف عن هذا الأمر، وفي نهاية المقال نجدد القول للرئيس سعد الحريري "الحمدالله على سلامتك دولة الرئيس"..
العهد
 



عدد المشاهدات:2351( الأربعاء 07:44:31 2018/10/10 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 15/12/2018 - 4:59 م

 

إضاءة شجرة الميلاد وافتتاح بازار في كاتدرائية سيدة النياح بدمشق

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد كيف تفادى نادل خطأه في حفل عشاء جائزة نوبل امرأة عمرها 102 تقفز بالمظلة من علو 4000 متر بالفيديو.. حلاقان يفاجآن مسلحا حاول أن يسطو على صالونهم لماذا يهتم العلماء ورجال الاستخبارات بالمراحيض؟ - فيديو ظهور طبق طائر أثناء النشرة الجوية في تكساس (فيديو) بالفيديو... ضجة في الهند بسبب حمار يغني قط البينغ بونغ! ....فيديو المزيد ...