الاثنين22/10/2018
ص6:32:29
آخر الأخبار
سيناتور أمريكي: على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أن يرحلالرواية السعودية لا تُصدَّق: «براءة» ابن سلمان في يد إردوغانالجبير: مقتل خاشقجي خطأ جسيم و بن سلمان لم يكن على علم به أجهزة الأمن العراقية تحبط مخططات إرهابية لتنظيم "داعش" لاستهداف دول عدةفيصل المقداد: دمشق توافق على زيارة مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى موقعين في سوريافي وادي بردى…السيول تطول الناس وأملاكهم…المعنيون:الحلول الجذرية تحتاج إلى إمكانيات كبيرة-فيديوالمقداد: سورية لم ولن تستخدم الأسلحة الكيميائية وملتزمة بتحقيق الأمن والسلم الدوليينوضع حلول إسعافيه فورية لمشكلة السيول وتصريف مياه الأمطار بدمشقبرلماني تركي: نظام بني سعود متخلف ورجعي وسبب كل المشاكل بالمنطقةتركيا: أردوغان وترامب يتفقان على ضرورة الكشف عن ملابسات مقتل خاشقجي بجميع جوانبهامعبر ( نصيب) عادَ .. لكن التصدير اللبناني قد لا يعود لهذه الأسباب!!وفد رجال الأعمال السوريين يبحث في طهران تطوير التعاون الاقتصاديفشل سعودي بتبرئة إبن سلمان رغم دعم ترامب والاعتراف بمقتل الخاشقجي وتقديم رأس العسيريالغد الاردنية | الأردنيون قبل السوريين في دمشق! الامن الجنائي يلقي القبض على جميع أفراد العصابة والمشتركين والمحرّضين على جريمة قتل الشهيد الرائد علي إبراهيم سوري يقتل زوجته وطفليه في اسطنبول السيول تجرف إمرأة في دمشق - فيديوالصحفي الصهيوني"كوهين" يسخر من النظام السعودي : عرفتم لماذا الله ينصرنا عليكم..حل قريب للمتخلفين عن الخدمة الاحتياطية.. وتسريح لدورات قبل نهاية العامدكتور في جامعة تشرين يضع راتبه تحت تصرف الطلبة ! تسوية أوضاع 175 شخصا من حمص وريفهاشبح الكيميائي يحوم بإدلب مجددا... و"النصرة" تنقل شحنة سامة إلى جسر الشغور"الإسكان" ترفع أقساط مشاريع السكن الشبابي إلى 8 آلاف ليرة بدمشق وريفهاالبدء بتخصيص 517 مسكناً للمكتتبين على مشروع السكن الشبابي بطرطوس7 إشارات تُنبّهكِ لنقص البروتين في جسمك.. تعرّفي عليها!خبراء التغذية يحذرون من هذه الأطعمة![«باب الحارة 10»: الكفّة تميل لصالح «قبنّض»؟]كاريس بشار تلتحق بـ «دقيقة صمت»؟ماكرون "غاضب" على التلاميذ المشاغبينتغريدة تضع إيفانكا ترامب في موقف محرج!10 "خرافات" عن الطائرات.. حان الوقت للتوقف عن تصديقها5 'خرافات' عن ترك الهاتف الذكي في الشاحن طوال الليلصفقة القرن الثانية: ديّة خاشقجي تدفعها السعودية لتركيا وأميركا... د. عصام نعمانسوريا والعراق...بقلم د. بثينة شعبان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> ما هو موقف ’النصرة’ الحقيقي من اتفاق سوتشي؟....بقلم نضال حمادة

تستمر "هيئة تحرير الشام - "النصرة"" باتباع سياسة الغموض في الموقف من اتفاق سوتشي بين روسيا وتركيا والذي قضى بسحب السلاح الثقيل التابع للمعارضات السورية من مناطق بعمق عشرين كلم داخل مناطق سيطرة المسلحين.

 ويعتمد ما يسمى بـ"أمير" جبهة "النصرة" ابو محمد الجولاني سياسة الغموض اتجاه هذا الموضوع، فلا هو عارضه على الأرض ومنع تطبيقه، ولا يصدر أي موقف جدي يوحي بمعارضته، وبالمقابل لا يتوقف قادة الصف الثالث في "النصرة" عن تكرار التصريحات المنددة بالاتفاق والتي تتهم الفصائل الأخرى بالخيانة عبر تطبيقه.
الخبر المؤكد الآن هو أن "هيئة تحرير الشام - النصرة" طبقت اتفاق سوتشي وسحبت أسلحتها الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح في الشمال السوري وخسرت المعارضات المسلحة سيطرتها الفعلية لصالح تركيا وروسيا على مواقعها في ريف اللاذقية وجسر الشغور وسهل الغاب مع جبل شحشبو وكفرنبودة والهبيط امتداد حتى شمال خان شيخون والتمانعة، وصولا الى حدود معرة النعمان حتى أطراف مدينة سراقب وريفي حلب الجنوبي والغربي. وسحبت "النصرة" سلاحها الثقيل من مطار تفتناز الاستراتيجي القريب من قلب مدينة إدلب كما أنها تخلت عن مواقع في جبل شحشبو كانت سيطرت عليها بعد معارك دامية مع "حركة أحرار الشام" عام ٢٠١٦ .
وتتبع قيادة "النصرة" سياسة الغموض بشأن اتفاق سوتشي لسببين:
1- لكي تستمر بالمزايدة على الفصائل الأخرى بحجة سحب السلاح مع أنها أول من بدأ بسحبه.
2 - لكي تحفظ ماء وجهها أمام عناصرها، فكثرة التعبئة والشحن بالأفكار المتطرفة التي يخضع لها عناصر "هيئة تحرير الشام" جعلت المواقف الملتبسة لقيادتهم واضحة عند الكثير منهم، فيما لا تزال فئة من العناصر خصوصاً عناصر الجهاز الأمني وعناصر الحسبة تمتهن الوقوف على الحواجز وأصبحت هذه الفئة تسمى طبقة المال الحرام بسبب المال المجني من المكوس والضرائب.
في نفس الوقت يعمل الجولاني على تنظيف الطريق أمامه استعدادا للمرحلة القادمة وهو بدأ بتصفية معارضيه شيئا فشيئا، فخلال يومين قتل أكثر من خمس قيادياً في الهيئة، وجلهم مهاجرين وذلك بعد معارضتهم لقرارات الجولاني، وهؤلاء ينقسمون الى فئتين:
1 - قسم يعارض قرار الجولاني بتطبيق إتفاق سوتشي ويراه خيانه والجولاني يقول أنه لا يملك من قراره شيئا فهو عبد مطيع.
2 - قسم يعارض هجوم الجولاني على الفصائل وما يسمونه "البغي" على الآخرين.
وقد ظهرت معارضة خفيفة من "الشرعيين" والعناصر المصريين، ولكن الجولاني لم ينته منهم بعد، فهو يتهمهم بالولاء للظواهري وينعتهم بـ (الكلاب التي تنبح) وهؤلاء سوف يقضي عليهم الجولاني عند انتهاء دورهم.
في نهاية المطاف.. تركيا التي تعتبر تنفيذ إتفاق سوتشي ضرورة استراتيحية وأمنية أشارت صحافتها أكثر من مرة الى موافقة الجولاني على تنفيذ اتفاق سوتشي وأن الأخير لن يشكل أي عقبة في هذا الشأن.
العهد
 



عدد المشاهدات:1335( الجمعة 08:09:29 2018/10/12 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/10/2018 - 5:11 ص

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

سيدة حاولت الخروج من موقف سيارات فاصطدمت بـ3 سيارات بالفيديو...غواص يلتقط سيلفي مع سمكة عملاقة للمرة الأولى... أكبر طائرة في العالم تقلع من الماء (فيديو) حادث طائرة بـ 35 مليون دولار.. وفيديو للسائق "الأرعن" لحظة افتراس أسود لزرافة قد ولدت للتو (فيديو) معركة شرسة بين نمرين تنهي حياة أحدهما (فيديو) بالفيديو... فتاة تجرب مساجا تحت أقدام فيل المزيد ...