-->
الأربعاء26/6/2019
م14:49:36
آخر الأخبار
40 ألف حالة أورام سرطانية سنوياً في اليمن بسبب العدوانسلاح الجو اليمني المسير ينفذ عملية واسعة على أهداف بمطاري أبها وجيزان في السعوديةفتح: الدول العربية المشاركة في ورشة البحرين زادت من طعناتها في ظهور الفلسطينيينضاحي خلفان للمسؤولين العرب: انتبهوا لا بيع لكم في ما لا تملكوندرجات الحرارة إلى انخفاض غداًذكرى تحرير القنيطرة ورفع العلم الوطني في سمائها.. الجولان العربي السوري المحتل عائد لا محالةالمعلم وريونغ هيه: سورية وكوريا الديمقراطية تقفان بوجه الإرهاب الاقتصادي ومحاولات الهيمنة الأمريكيةحزمة من القرارات والإجراءات لترسيخ حضور “السورية للتجارة”المجلس الفيدرالي الروسي يقر قانون تعليق العمل بمعاهدة الصواريخ النوويةمقتل جنديين أميركيين في أفغانستانمعرض التدفئة والتكييف والمياه HVAC.W يفتتح اليوم برعاية وزارة الصناعة..مجلس الشعب يقر مشروع القانون المتضمن إلغاء القانون الخاص بإحداث اتحاد المصدّرين السوريينهل اطلق أردوغان الرصاص على قدميه في تبنيه الإعادة الانتخابية في اسطنبول؟....د. هدى رزق هل إسقاط الطائرة الأمريكية المسيّرة ساهم بأسقاط ورشة البحرين "؟؟ طالب زيفاإلقاء القبض على أحد مروجي العملة المزورة وبحوزته 3 آلاف دولار مزورة ‏بريف حمص ‏عامل يخطف فتاة قاصر من حديقة بدمشق ويغتصبها وقسم شرطة العباسيين تلقي القبض عليهترتيب أقوى خمسين جيش في العالم، أربع دول عربية في القائمةوزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة 33 فريقاً في المسابقة البرمجية للمعهد العالي للعلوم التطبيقية والجامعة الافتراضية-فيديوالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانالجيش يرد على اعتداءات الإرهابيين بريف حماة الشمالي ويوقع عددا من القتلى في صفوفهمالجيش يدمر مواقع لإرهابيي “جبهة النصرة” بريف حماة الشماليسلسلة فنادق فورسيزونز العالمية تتخلى عن إدارة فندقها في دمشقمجلس محافظة دمشق يوافق على الإعلان عن المخطط التنظيمي لمنطقة القابون الصناعيأطعمة ترفع الكوليسترول وأخرى تساعد على التخلص منهساعتك ومرحاضك.. تحذير مخيف "للجميع"فيلم «أمينة» يحصد جائزة أفضل إخراج في مهرجان مكناس الدوليسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّقبلة الموت تقتل شابة كنديةالعثور على سمكة ذهبية عملاقة عمرها 100 عام"بنت الكونكورد"... طائرة صامتة وأسرع من الصوت بلا نوافذ في مقصورتها الأمامية (صور )العالم على موعد مع ظاهرة فلكية مميزة الشهر القادمفلسطين تُسقط «الصفقة» والخليج يحتضن «القرن» مشروع كوشنر، وما لا يتعلّمه العرب!....محمد علوش

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> ما هو موقف ’النصرة’ الحقيقي من اتفاق سوتشي؟....بقلم نضال حمادة

تستمر "هيئة تحرير الشام - "النصرة"" باتباع سياسة الغموض في الموقف من اتفاق سوتشي بين روسيا وتركيا والذي قضى بسحب السلاح الثقيل التابع للمعارضات السورية من مناطق بعمق عشرين كلم داخل مناطق سيطرة المسلحين.

 ويعتمد ما يسمى بـ"أمير" جبهة "النصرة" ابو محمد الجولاني سياسة الغموض اتجاه هذا الموضوع، فلا هو عارضه على الأرض ومنع تطبيقه، ولا يصدر أي موقف جدي يوحي بمعارضته، وبالمقابل لا يتوقف قادة الصف الثالث في "النصرة" عن تكرار التصريحات المنددة بالاتفاق والتي تتهم الفصائل الأخرى بالخيانة عبر تطبيقه.
الخبر المؤكد الآن هو أن "هيئة تحرير الشام - النصرة" طبقت اتفاق سوتشي وسحبت أسلحتها الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح في الشمال السوري وخسرت المعارضات المسلحة سيطرتها الفعلية لصالح تركيا وروسيا على مواقعها في ريف اللاذقية وجسر الشغور وسهل الغاب مع جبل شحشبو وكفرنبودة والهبيط امتداد حتى شمال خان شيخون والتمانعة، وصولا الى حدود معرة النعمان حتى أطراف مدينة سراقب وريفي حلب الجنوبي والغربي. وسحبت "النصرة" سلاحها الثقيل من مطار تفتناز الاستراتيجي القريب من قلب مدينة إدلب كما أنها تخلت عن مواقع في جبل شحشبو كانت سيطرت عليها بعد معارك دامية مع "حركة أحرار الشام" عام ٢٠١٦ .
وتتبع قيادة "النصرة" سياسة الغموض بشأن اتفاق سوتشي لسببين:
1- لكي تستمر بالمزايدة على الفصائل الأخرى بحجة سحب السلاح مع أنها أول من بدأ بسحبه.
2 - لكي تحفظ ماء وجهها أمام عناصرها، فكثرة التعبئة والشحن بالأفكار المتطرفة التي يخضع لها عناصر "هيئة تحرير الشام" جعلت المواقف الملتبسة لقيادتهم واضحة عند الكثير منهم، فيما لا تزال فئة من العناصر خصوصاً عناصر الجهاز الأمني وعناصر الحسبة تمتهن الوقوف على الحواجز وأصبحت هذه الفئة تسمى طبقة المال الحرام بسبب المال المجني من المكوس والضرائب.
في نفس الوقت يعمل الجولاني على تنظيف الطريق أمامه استعدادا للمرحلة القادمة وهو بدأ بتصفية معارضيه شيئا فشيئا، فخلال يومين قتل أكثر من خمس قيادياً في الهيئة، وجلهم مهاجرين وذلك بعد معارضتهم لقرارات الجولاني، وهؤلاء ينقسمون الى فئتين:
1 - قسم يعارض قرار الجولاني بتطبيق إتفاق سوتشي ويراه خيانه والجولاني يقول أنه لا يملك من قراره شيئا فهو عبد مطيع.
2 - قسم يعارض هجوم الجولاني على الفصائل وما يسمونه "البغي" على الآخرين.
وقد ظهرت معارضة خفيفة من "الشرعيين" والعناصر المصريين، ولكن الجولاني لم ينته منهم بعد، فهو يتهمهم بالولاء للظواهري وينعتهم بـ (الكلاب التي تنبح) وهؤلاء سوف يقضي عليهم الجولاني عند انتهاء دورهم.
في نهاية المطاف.. تركيا التي تعتبر تنفيذ إتفاق سوتشي ضرورة استراتيحية وأمنية أشارت صحافتها أكثر من مرة الى موافقة الجولاني على تنفيذ اتفاق سوتشي وأن الأخير لن يشكل أي عقبة في هذا الشأن.
العهد
 



عدد المشاهدات:1735( الجمعة 08:09:29 2018/10/12 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/06/2019 - 12:57 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

"يخت" مالك تشلسي.. درع صاروخية ومهبط هليكوبتر وغواصة للهروب بالفيديو... لحظة انفجار هاتف في وجه فتاة أغرب 7 منازل حول العالم (بالفيديو) عنزة تقتل تمساحا يزن 300 كغ (فيديو) بالفيديو... سرعة بديهة أم تنقذ طفلها من الموت المحقق بالفيديو... عريس يرش عروسه بالتراب شاهد.. رجل ثمل يقود دبابة ويرعب سكان مدينته! المزيد ...