الأحد18/11/2018
ص10:46:50
آخر الأخبار
خامنئي يدعو رئيس العراق برهم صالح إلى التعاون وبناء “منظومة” في المنطقة تجنب شعوبها تداعيات الصراعاتوفد أردني رفيع إلى سورية للقاء الرئيس الأسد وبحث تطبيع العلاقات بين البلدينمقتل 4 فتيات في غارة لطيران العدوان السعودي جنوب الحديدة قتل لبناني لشقيقته بعد تداول مواقع التواصل الاجتماعي لفيلم تقبيل القدم دمشق تعلّق على عودة السفارات العربية واللاجئين ونفاق الغرب! رئاسة مجلس الوزراء تصدر قراراً يتضمن إجراءات التعيين والاستخدام المؤقت لدى الجهات العامة… 10 درجات تفضيلية لذوي الشهداء“التحالف الأمريكي” يصعد عدوانه على الأراضي السورية ويرتكب مجزرتين في قريتي البقعان والشعفة بريف دير الزورتنويه:اعتباراً من صباح اليوم (السبت) ولمدّة أربعين يوماً..«إسرائيل» تتدرب بـ«دمى» لاستهداف «إس-300» في سورية!ارتفاع عدد قتلى حرائق غابات كاليفورنيا إلى 76 شخصا وأكثر من ألف مفقودينجمعية الصاغة: ارتفاع مرتقب لأسعار الذهب في سورية.. والسبب ضرائب الماليةأسعار جديدة للحديد في سورية؟!في ذكرى أول تفجير .. حكاية صمود إدارة المركبات في حرستاالحركة التصحيحية العظيمة...بقلم فخري هاشم السيد رجب -صحفي كويتي لبنان | عروس تُمارس الدعارة!!صورة تنقذ رجلا من كيد صديقته والسجن المؤبدتركيا لا تثق حتى بحكام مباريات ميليشياتھا في حلب صورة من سوريا تغضب وزير الحرب التركيتكريم المتفوقين في امتحانات البكالوريا والتعليم الأساسي من أبناء العسكريينالقضاء العسكري: إسقاط دعوات الاحتياط عن المتخلفين لا يلغي الدعوات الجديدة-فيديوتركيا تعهد بـ«المنزوعة السلاح» إلى «النصرة» بغية التفرغ لتل أبيض! …الدفاع الروسية:استشهاد 18 عسكريا سوريا بقصف مسلحين في إدلب لمحافظة اللاذقية اجتماع لجنة البيوع العقارية برئاسة وزير المالية للاطلاع على المرحلة التي وصل إليها العمل بالبرنامج المؤتمتاجتماع وزير السياحة ومحافظ دمشق ومناقشة 9 مشاريع سياحية عائدة بملكيتها لمحافظة دمشق5 آثار سلبية "مدمرة" لتناول الوجبات قبل النومالطريقة المثالية للحفاظ على الوزن بعد إنهاء الحميةالفنانة جيني إسبر: لم يستطع صُنّاع الدراما استغلال ما لدي من إمكانات“ملكة جمال الروح” جديد “السلطان” جورج وسوف من إخراج جاد شويري "زوجة خاشقجي السرية" تخرج من الظل وخديجة تعلق!بعد الأمر القضائي بإعادته.. هذا ما فعله ترامب مع المراسل المطرودالصين تمكنت من بناء شمس اصطناعية حرارتها 100 مليون درجة مئويةلا تستبدل إطارات سيارتك... طريقة سحرية لإصلاحها (فيديو)صمود محور المقاومة يقلب الموازين في المنطقة الحركة التصحيحية العظيمة...بقلم فخري هاشم السيد رجب -صحفي كويتي

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> إنّه ليسَ “قِطارُ السَّلام” وإنّما قِطارُ التَّطبيع والهَيمَنة على مَنابِع النِّفط والعَودةِ إلى خيبر..عبد الباري عطوان

 لماذا لا تَصِل دُوَل الخليج إلى المُتوسِّط عبر بَيروت أو اللاذقيّة أو بانياس وليسَ حيفا؟

تتَوالى حَلقاتُ الصَّدَمات التَّطبيعيّة فَوقَ رؤوسنا، فبَعدَ زِيارَة بنيامين نِتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيليّ، لمسقط، واستقبالِه بحَفاوةٍ بالِغةٍ، وتَجَوُّل وزيرَة الثَّقافة الإسرائيليّة ميري ريغيف في مسجد الراحل الشيخ زايد في أبو ظبي الذي تَزَعَّم حَظْر النِّفط تَضامُنًا مع أبطالِ حرب أكتوبر عام 1973، وأطلَقَ عِبارته التَّاريخيّة “النِّفط ليسَ أغلَى مِن الدَّم”، وعَزفْ النَّشيد الوَطنيّ الإسرائيليّ في الدَّوحة احتِفالًا بفَريق الجُمباز المُشارِك في دَورةٍ رياضيّةٍ فيها، بعد كُل هَذهِ الضَّرَبات التَّطبيعيّة المُوجِعَة، يَقِف إسرائيل كاتس، وزير المُواصَلات الإسرائيليّ، في منبر مؤتمر دولي للنَّقل بَدأ اعماله اليوم في مَسقط للكَشفِ عن مَشروعِ خَط سِكك حديديّة يَربُط ميناء حيفا الفِلسطينيّ بالأُردن والسعوديّة ومِنها إلى الدُّوَل الخليجيّةِ الأُخرَى، ويشرح الفَوائِد الجَمّة لقِطار التَّطبيع هذا التي ستُجنيها دُوَل الخليج مِن جرّاء إقامته، سِياسيًّا واقتِصادِيًّا.

***
لا نَكادُ نفيق مِن صدمة زِيارة نِتنياهو لمَسقط ووزرائِه وفِرَقِه الرياضيّة لأبو ظبي ودبي والدوحة، لنَفتح عُيونَنا على “قِطار السَّلام” الجَديد، في تَزامُنٍ مَحسوبٍ مع بِدء تطبيق الحُزمة الثانية مِن العُقوبات الأمريكيّة على إيران التي تقود مِحوَر المُقاومة والمُمانعة، واللافت أنّ الإسرائيليين الذين يُروِّجون لهذا المَشروع، ويَجِدون دَعمًا أمِريكيًّا، يقولون أنّه يَخدِم الخُطط الخليجيّة في مُواجَهة الخَطر الإيرانيّ الذي يُهَدِّد المِنطَقة وأمْنِها واستقرارِها.
الإسرائيليّون، وفي ظِل حال الهَوان العَربيّ الراهنة، يَجِدون أنّ التُّربَة باتَت مُهيّئةً لوصولهم إلى مَنابِع النِّفط العربيّة في الخليج، والسَّيطرةِ عليها وعلى اقتصاديّاتها، بحُجَّة حاجَة هَذهِ الدُّوَل للوصول إلى البحر المتوسط عبر ميناء حيفا، وهُم في الواقِع يُريدون العَودة إلى “خيبر”، والتَّمهيد لزعامَتهِم للمِنطَقة وقِيادَة حِلف الناتو العربيّ السنيّ، فهَل مِن الصُّدفة أنّ مشروع هذا القِطار يَربِط عَواصِم هذا التَّحالُف؟
لا نَفهَم لماذا هُناك حاجَة لهَذهِ الدُّوَل للوصول إلى المتوسط، وهِي التي تَطُل على بُحورٍ مِثل الخليج وبحر العرب والبحر الاحمر وخليج العقبة، وإذا كانَت هَذهِ الحاجَة مُلِحَّةً فِعلًا، فلماذا تكون عبر ميناء حيفا وليس مَوانِئ عَربيّة مِثل بيروت، واللاذقيّة، وبانياس مَثَلًا؟
مُبادَرة السَّلام العَربيّة المَشؤومة تَحوَّلت إلى مُلحَقٍ في ذَيْل “صفقة القرن”، وبَدأ تطبيقها عَكْسًا، أي البِدء في التَّطبيع أوّلًا وثانيًا وثالثًا، ودُونَ قِيامِ الشَّقِّ الأساسيّ والأوّل وهُوَ قِيامُ الدَّولة الفِلسطينيّة وعاصِمَتها القُدس.
الأُردن، ونَقولها بمَرارةٍ، سيَكون بمثابَة “حِصان طِروادة” في تَطبيقِ هذا المُخطَّط التَّطبيعيّ إذا انتقلَ إلى مرحلة التَّنفيذ، فهُو مُنخَرطٌ في مَشروعين آخَرين، الأوّل قناة البحرين التي تَربِط البحر الأحمر بالبَحرين الميّت والمتوسط (لاحِقًا)، واتِّفاق الغاز الإسرائيليّ الذي تَبْلُغ قيمته 15 مِليار دولار لمُدَّة 15 عامًا.
ما لا يُدرِكه الأشقّاء في الأُردن أنّ هَذهِ المَشاريع في حال تطبيقها ستَكون على حِسابِ بِلادِهم، وهُويّته في نِهايَة المطاف، والأُردن ما قَبلها لن يَكون الأُردن فيما بعدها، هذا إذا بَقِيَ بالأساس.
***
إنّه ليسَ “قِطار السَّلام”.. وإنّما قطار الاستسلام للمَشاريع الإسرائيليّة التي تُمَهِّد للهَيمنةِ على اقتصاديّات العَرب، وثَرواتِهم النِّفطيّة، وتَدمير هُويّتهم الوَطنيّة، وإلحاقِهِم بالمَشروعِ الصُّهيونيّ كعَبيدٍ وأتباع، ونَواطير، أو خيالات المَآتة (Scarecrow)، وهذا قِمَّة العار.
احتَفِلوا بالوزيرةِ العُنصريّة ميري ريغيف التي تَصِف آذانَكُم بنُباحِ الكِلاب، وافْرِشوا السَّجَّاد الأحمَر لنِتنياهو ووزيره أيوب قرا، واعزِفوا النَّشيد الوَطنيّ الإسرائيليّ، وأجيدوا الغِناء والعَزف، ورَدِّدوا كَلماتِه خَلفَ اللَّاعِبين الإسرائيليين بإبداعٍ وطَربٍ، وانصِتوا جَيِّدًا لشَرحِ إسرائيل كاتس لمَشروعِ قِطار التَّطبيع الجَديد، وهَيّئوا لنَفسِكُم لرُكوب عَرباتِه الفَخمَةِ المُعَطَّرةِ المُخَصَّصَةِ لَكُم، ولكن تَذكَّروا دائِمًا أنّ هَذهِ الأُمّة بجَناحَيها العَربيّ والإسلاميّ لم تَمُت ولن تَموت، وسيَأتِي يَومُ الحِساب حَتْمًا، ولا نَعتقِد أنّه سَيكونُ بَعيدًا.. والأيّام بَيْنَنَا.



عدد المشاهدات:2034( الأربعاء 08:05:54 2018/11/07 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/11/2018 - 9:33 ص

كاريكاتير

 كاريكاتور للرسام البرازيلي العالمي كارلوس لاتوف.

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو... معلم يقسو على طلابه داخل الصف مونيكا لوينسكي تسرد تفاصيل جديدة حول "فضيحة كلينتون"... وتكشف كيف أوقعت به سينيورا ترامب تحقق شهرة عالمية.. فمن هي وما قصتها مع البطاطا؟ بالفيديو - زبونة تعتدي بالضرب على موظف ماكدونالد.. والسبب صادم! بالفيديو - حاول اغتصاب طفلة الـ 10 سنوات.. فلقنته درساً لن ينساه! بالفيديو... قط مرعب ينال شهرة واسعة على شبكة الانترنت بالفيديو... طفل شيشاني ينفذ أكثر من 4000 تمرين ضغط المزيد ...