الأربعاء23/1/2019
ص10:22:40
آخر الأخبار
العدو الإسرائيلي يجدد خرقه الأجواء والمياه الإقليمية اللبنانيةالأردن يعلن قرارا جديدا بشأن العلاقات مع سوريا وفد من نقابة المحامين السوريين يستعد لزيارة الأردن اللجنة السورية العراقية تبحث فتح المعابر الحدودية«المجلس الوطني الكردي» من اسطنبول: نؤيد «الآمنة»! … العلم الوطني يرفرف شرق «الفرات» ومطالبات بمد الجسور وعودة الجيشأين موسكو من الاعتداء الإسرائيلي على سوريا؟ ...قاسم عز الدينلقاء أردوغان ـــ بوتين: تنصّل تركي من «حل إدلب»..... حسني محليأداء وزارة النفط تحت قبة مجلس الشعب.. مطالبات بمعالجة الاختناقات على الغاز المنزلي واتخاذ عقوبات رادعة بحق المخالفين والمحتكرين تحركات عسكرية «إسرائيلية» كثيفة على امتداد الجبهة الشماليةالمندوب "الإسرائيلي" يحمّل دمشق وطهران مسؤولية إطلاق صاروخ على الجولان المحتلالمدينة النموذجية المتكاملة «زيتون سيتي» في مؤتمر اقتصادي بدمشقتيناوي: مطلوب تعديل إجراءات " المركزي" وإعطاء المصارف حرية في العملالأسانيد الخليجية لعداء إيران مجرد تلفيق واختراعات! ...د. وفيق إبراهيمما هِي “الإنجازات” الخمسة التي نستخلصها من بين ثنايا العُدوان الأخير على سورية؟...عبد الباري عطوانوفاة سبعة أطفال أشقاء جراء حريق في بناء بمنطقة العمارة-فيديوطفل سوري لاجئ يلقى حتفه في بيروت هربا من الشرطة - فيديوبعد سيطرة «النصرة» على إدلب … «الخوذ البيضاء» إلى مسرح الأحداث مجدداًوفد برلماني فرنسي يصل المناطق الحدودية من الحسكة بصورة غير شرعيةالتربية: تشديد العقوبات المسلكية بحق من يثبت تقصيرهتمديد فترة التقدم للمنح الدراسية الروسية لغاية 31 الجاريوحدات الجيش تحبط هجوما إرهابيا على نقاطها العاملة في محور أبو الضهور بريف إدلبالمجموعات الإرهابية تعتدي بالقذائف على محردة وسلحب بريف حماة.. والجيش يردشراكة بين الشركات الإنشائية السورية و الإيرانية في بناء السكن وإنشاء مصانع مواد البناءوفد مقاولين أردنيين في دمشق … فرويل: اجتماع اتحاد المقاولين العرب القادم في سوريةان كنتم من عشاق الاطعمة الدسمة.. إليكم الحل للبقاء على الرجيمدراسة تحذر: لا تفعل هذا الأمر مع طفلك فور ولادته"ورد أسود" يبدأ تصويره في سورياسامر اسماعيل يبتعد عن "الاستعراض" في أولى تجاربه الشاميةامرأة تريد بيع منزلها.. وتضع شرطا طريفا لمن يرغب بالشراءالقطط "تعمي" فتاتين.. وحالة "عصية على التصور"بالفيديو... كيفية حذف رسائل "واتسآب" بعد أن يقرأها المرسل إليهالكوكب التاسع غير موجود.. وشيء غريب على حافة النظام الشمسيماذا سيسمع أردوغان من بوتين وماذا تبلّغ نتنياهو؟ ...ناصر قنديلواشنطن- الكرد: كلما باعتهم اشتروها

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> عن مستجدّات الدور الأمريكي: ما تبقّى لكم؟....د. إنصاف حمد

في محاولةٍ للإجابةِ عن السؤال المطروح: لماذا لا تزال الحربُ قائمةً في سورية؟ تحاول هذه الدراسةُ أن تقرأ في مُستجدات السياسة الأمريكية حيال سورية، انطلاقاً من فرضيةٍ أساسيةٍ تحاججُ فيها بأنَّ الدورَ الأمريكيَّ، بمختلف أطواره، فاعلٌ رئيسٌ في هذه الحرب على سورية،

تحميل المادة بالكامل 

في محاولةٍ للإجابةِ عن السؤال المطروح: لماذا لا تزال الحربُ قائمةً في سورية؟ تحاول هذه الدراسةُ أن تقرأ في مُستجدات السياسة الأمريكية حيال سورية، انطلاقاً من فرضيةٍ أساسيةٍ تحاججُ فيها بأنَّ الدورَ الأمريكيَّ، بمختلف أطواره، فاعلٌ رئيسٌ في هذه الحرب على سورية، والتي كان الهدف الأساس لها هو تغيير تمحور الدولة السورية، ونقله إلى تابع للسياسة الأمريكية، بعد أن أظهر ممانعةً لافتةً للدخول في محورها، بل استمر في الدوران في محور مناهض لها، وقام بدور رئيس في استمراره وتقويته. وحيث تركزُ الدراسةُ على الدورِ الأمريكيِّ في طوره الأخير، لا تهمل أدوار الفواعل الأخرى، لكنها لا تتوقف عندها بوصفها منفذة لأهداف السياسة الأمريكية، وإن وُجدت لها أهدافٌ فرعية خاصة، وإذا كانت الدراسة لا تتطرق لعوامل داخلية كثيراً ما تم تسليط الضوء عليها في محاولة لاختزال أسباب الحرب بها، فهي لا تنكرها، لكنها لا تعتقد أنها عوامل حاسمة، لا سيما أنها موجودة في دول أخرى، ولم يحدث فيها ما حدث في سورية! لأن تلك الدول تدور في المحور الأمريكيّ، وهي مستجيبةٌ بالكامل لمتطلباته واحتياجاته. ولا يعني ذلك بأيّ حالٍ من الأحوال أن تلك العوامل، بوصفها شروطاً لحدوث ما حدث، لا تستوجب التوقف عندها ومعالجتها والاستجابة لها بوصفها "تحديات ماثلة".
تركزُ الدراسة على الطور الأخير من السياسات الأمريكية في سورية، وتقف عند وثيقة معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، الصادرة في تموز/يوليو 2018، والتي تُعدّ معبرةً إلى حدٍّ كبيرٍ عن توجُّهات السياسات في الإدارة الأمريكية، مُناقِشةً هذه التوجُّهات، بمحاورها وأهدافها وإجراءاتها بعامّة، ودلالات تركُّزها في منطقة شرق الفرات بخاصّة، رابطة إياها بالإجراءات التي قامت بها الإدارة الأمريكية بوصفها دليلاً على اعتمادها وإنفاذها، محاولة إثبات فرضيتها الأساس بأن الحرب ستظل قائمة، ربما بأشكال مختلفة، طالما أن هدفها لم يتحقق، وهو إلحاق الدولة السورية بمسار السياسات الأمريكية، أو إضعافها إلى الدرجة التي تجعلها غير قادرة على مواجهة تلك السياسات.

مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات 
 



عدد المشاهدات:884( الاثنين 08:07:42 2018/12/24 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/01/2019 - 10:05 ص

بدون تعليق

"انستغرام"

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طفلة عمرها عامان تسلم نفسها للشرطة (فيديو) إعادة صيني للحياة بعد أن توقف قلبه لـ 150 دقيقة! (فيديو) بالفيديو ..طرد راكب بعد قفزه من الطبقة الـ11 للسفينة من وحي أزمة المحروقات في سوريا. أغنية جاري فايز فعلا فاز!! .. بعد عامين من انفصاله عن أنجلينا جولي... براد بيت يعيش قصة حب جديدة إليسا تتعرض لموقف محرج في القاهرة وترطب الجو بممازحة الجمهور بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين المزيد ...