-->
الأربعاء20/2/2019
ص3:31:56
آخر الأخبار
يحمل الجنسية الأمريكية... معلومات مثيرة عن انتحاري الأزهرلأوّل مرّة في السعودية.. مُعتقلو الرأي يُضربون عن الطعاملحظة تفجير إرهابى الأزهر لنفسه بالعبوة الناسفة فى مصر (فيديو)مئات "الدواعش" فروا للعراق يحملون 200 مليون دولار نقدافتح ممرين إنسانيين لإخلاء المهجرين المحتجزين في مخيم الركبان بمنطقة التنفشعبان: سورية ستحرر كل شبر من أراضيها.. كل ما يتصل بالدستور شأن سيادي يقرره الشعب السوري- فيديوأبعاد تهديد واشنطن لـ"قسد" إذا تحالفت مع الرئيس بشار الأسدأمريكا تواصل محو أسرارها شرق الفرات... إنزالات جديدة بالتزامن مع سحب قواتواشنطن قد تستخدم استفزازات بالأسلحة الكيماوية للحفاظ على وجودها في سوريا معركة خاسرة... الصين تنصب "فخا" للجيش الأمريكي (فيديو وصور)إغلاق وتغريم عدد من المحال التجارية في عدد من المحافظات بسبب بيعها بضائع مهربةالتجاري يرفع سقف فتح حسابات الودائع لأجل بالليرات السورية إلى 50 مليوناسلطان الوهم « أردوغان »....بقلم فخري هاشم السّيّد رجب- صحفي كويتيترحيل الإرهاب إلى الشرق الأقصى .....بقلم تييري ميسانإحباط محاولة تهريب كمية من الحشيش المخدر إلى سوريةالقبض على مشغلي الأطفال الأعلام السورية ترتفع في الرقة... وقتلى من ( قسد ) بـ 3 انفجارت أضاءت ليل المدينة15 مليون ليرة من موازنة اللاذقية لشراء أكاليل ورد تشييع الشهداء..تربيتا حلب ودير الزور تستكملان تأهيل وتجهيز المدارس المتضررة جراء الإرهاب50 نصحية في العمل: الحضور الفعال وتحديد الأولوياتالجيش يرد على خروقات الإرهابيين ويكبدهم خسائر بالأفراد والعتاد بريف حماة الشماليقيادي كردي يناشد أوروبا ألا تقطع الحبل بهم والا سنكون مجبرين على التفاهم مع دمشق لترسل قوات عسكرية إلى الحدود لحمايتها!!؟منظم سفريات فرنسي يعرض رحلات سياحية إلى سوريارئيس "روستيخ" الروسية يتحدث عما ستقدمه روسيا لإعادة إعمار سورياالديسك: أسبابه... سبل الوقاية وطرق العلاج - فيديوللخلاص من الدهون الزائدة عليك بهذه الاطعمة أعلى وسام استحقاق وزاري في بلغاريا من نصيب فنان سوري عالمي من هو؟بسبب أزمة "الفيديو الفاضح"... خالد يوسف أمام المحكمة مصوّر يتحدى أصحاب العيون الثاقبة لرؤية الطائر في الصورةطبيب متهم بأنه أب لـ200 طفلكيف تمنع "واتسآب" من استهلاك باقة الإنترنت وبطارية هاتفكمخاطر " الواي فاي" على جسم الانسانما هي الرّسائل الثّلاث التي وردت في خِطاب الرئيس الأسد ؟ماذا يستفيد حكام الخليج من التطبيع؟ ....بقلم ناصر قنديل

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> الإنترنت ومواقع التواصل .. حديث ذو شجون / 1....بقلم معن حيدر

أبدأ ببيت شعر مشهور للمتنبي يقول فيه:
والظّلم من شِيَم النفوس فإنْ تجدْ .. ذا عفّة (فَلَعَلّهُ) لا يَظْلُمِ

كلمة (فَلَعَلّهُ) هكذا وردتْ في القصيدة الأصلية (بالهاء)، بينما نجدها في معظم المواقع الإلكترونية في الإنترنت مكتوبة (فَلِعِلّةٍ) بالتاء المربوطة مع تغيير بالتشكيل، الأمر الذي يقلب معنى البيت رأساً على عقب، ما دعا أحد الأصدقاء الأكارم أن يشتم المتنبي على صفحته مستغرباً من حكيم العرب هذا الكلام
سأتجاوز معنى البيت في حالتيه، لأتابع حديثي عن الشبكة العنكبوتية (الإنترنت) التي تمتلئ بمئات، بل ربما بآلاف الملايين من المواقع (Web) ومن الأفلام (You Tube) باللغات كافة وبأنواع المعرفة جميعها، ونجد منها مئات الآلاف من المواقع والأفلام باللغة العربية التي تهتم أيضاً بأنواع المعرفة كلها، وبشكل أكبر بالثقافة والأدب والشعر، وكتب التراث بتصنيفاها المتعددة: الدينية والفلسفية والتاريخية والفقهية والمذهبية والشعرية واللغوية.. وغيرها.
ومن هذه المواقع والأفلام ماهو غثّ، ومنها ما هو سمين ذو مصداقية وغني بالمعرفة، مثل مواقع الموسوعات المتخصصة في كتب التراث التي قامت مشكورة بنقل تلك الكتب، التي يتجاوز عددها الآلاف، من نُسَخِها الورقية إلى نُسَخٍ إلكترونية، وبإتاحتها لكل باحث ودارس ومتصفح 
وتتطلب آلية النقل هذه قيام جيشٌ من النُسّاخ (مدخلي البيانات) بطباعة تلك الكتب على أجهزة الكومبيوتر بغية (إدخالها) على المواقع في الإنترنت، طبعاً بعد تدقيقها ومقارنة النسختين الورقية والإلكترونية لتلافي الأخطاء في عملية النقل تلك
ورغم التدقيق والمقارنة فلا يخلو الأمر من وجود أخطاءٍ إملائية وطباعية كثيرة، وأحياناً نجد أخطاءً ناجمة عن عدم فهم أو سوء تقدير (الناسخ) للنص .. 
ومن هنا يمكن أن نفهم سبب الخطأ الحاصل في بيت المتنبي أعلاه.
ومن هنا أيضاً يمكن (بإجراء تماثل منطقي) أن نجد أنّ ما يحدث الآن في رحلة نشر (الكتاب الإلكتروني) من نَسْخٍ وتدقيق وأخطاء، قد حدثَ تماماً أثناء رحلة نشر (الكتاب الورقي)، منذ بداية (عصر التدوين) في مطلع العصر العباسي، عندما نشطتْ الترجمة ونشط التأليف ونشطتْ معهما مهنة الناسخ الذي أُطلق عليه آنذاك اسم (الورّاق) 
مع اختلاف جوهري أنّه بقدر سهولة استدراك الأخطاء حالياً في نُسَخ (الكتاب الإلكتروني)، بسبب وجود النسخة الورقية وسهولة مقارنتها، وبسبب وجود مواقع عديدة يمكن مقاطعة المعلومات معها، والأهم بسبب سرعة وصول المعلومة لأن الشبكة عالمية ومتاحة للجميع في أقطار الأرض كلها حيث يمكن تصحيح الخطأ خلال ثوانٍ معدودة
فإننا بالمقابل نجد صعوبة (بل استحالة) استدراك الأخطاء في نُسَخ (الكتاب الورقي) كلها، بسسب انتشار النُسّاخ (الورّاقين) في أصقاع الأرض، واستحالة المقارنة مع النسخة الأصلية، وبطء وصول المعلومة أو انعدامها نظراً لِبُعد المسافات وانعدام التواصل.
وإذا أضفنا إلى ذلك تعرّض المكتبات الكبرى على مرّ الزمان لعمليات سطوٍ ونهبٍ وإحراقٍ وإغراقٍ، كما حدث لمكتبة بغداد مثلاً، الأمر الذي أدى ربما إلى فقدان الكثير من النسخ الأصلية للكتب 
وإذا أضفنا أيضاً ما نراه اليوم من عمليات نسخ ولصق ومونتاج وفبركة للنصوص وللأفلام (وهو ما سأُفرد له لاحقاً منشوراً خاصاً)، وأنه يمكن أن يكون قد حدث مثلها آنذاك
فإننا يمكن أن نتصور ما حدث خلال رحلة نشر (الكتاب الورقي) عبر الزمان ..
ومن هنا أقول علينا أن نتوخّى الحذر، وأن نكون واعين متفهمين لكل نص نقرؤه من كتب التراث التي بين أيدينا سواء منها الورقية أم الإلكترونية، وأن لا نُسبغ عليها صفة القداسة. ولا أقصد هنا كتب الشعر والأدب فحسب، وإنما أصناف الكتب كافة
خاصة حينما نصادف نصاً إشكالياً يخالف طبيعة العقل والدين والمنطق والأشياء، مثلما حدث معنا في بيت شعر المتنبي
(وللتنويه فقط: طبعاً لا أقصد على الإطلاق الكتب المقدسة التي أنزلها الله على رسله صلوات الله عليهم جميعاً)



عدد المشاهدات:513( الأحد 23:09:52 2019/02/03 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/02/2019 - 3:25 ص

كلمة الرئيس الأسد خلال استقباله رؤوساء المجالس المحلية من جميع المحافظات السورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالصور... هيفاء وهبي "السورية" تثير جدلا شاهد ماذا فعل فيل بعارضة أزياء أثناء جلسة تصوير مليون مشاهدة... لقطات رائعة باستخدام طائرة من دون طيار بالفيديو... هبوط فاشل ينشر الذعر بين ركاب طائرة بالفيديو... دببة تتسلل إلى منزل وتسرق طعاما شاهد.. شقيقة وزير الخارجية البريطاني السابق تتعرى على الهواء - فيديو مواقف محرجة لـمذيعين تم بثها على الهواء مباشرة ! المزيد ...