-->
الثلاثاء19/3/2019
ص0:25:46
آخر الأخبار
مشاجرة وزجاجات متطايرة في البرلمان الأردني..والسبب؟ (فيديو)صحيفة نيويورك تايمز: محمد بن سلمان أعطى الضوء الأخضر لقمع المعارضة مقتل 3 إسرائيليين في عملية قرب سلفيت بالضفة الغربيةمعالجة أزمة النازحين: دمشق أقرب من بروكسل! ....ماهر الخطيبمنحة صينية لسورية بقيمة 100 مليون يوان لتمويل احتياجات ذات طابع إنسانيالرئيس الأسد لوفد عسكري إيراني عراقي مشترك: العلاقة التي تجمع سورية بإيران والعراق متينة تعززت في مواجهة الإرهاب ومرتزقتهالهيئتان التنسيقيتان السورية والروسية: واشنطن لا تكترث لأوضاع محتجزي مخيم الركبان الكارثيةالخارجية: دعم واشنطن للإرهاب لن يثنينا عن المضي في محاربته حتى تطهير آخر شبر من أراضينابائع البنادق لسفاح نيوزيلندا "لا يشعر بمسؤولية تجاه المأساة"رئيس النمسا: كفانا رقصا على مزمار ترامب! جلسة مكاشفة بين المهندس عماد خميس ومجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها تخرج بعدد من القرارات الهامةمجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع قانون الجمارك الجديد ويوافق على عدد من موادهانتظروا العرض النيوزيلندي الباهر لأردوغان .. سلاح تركيا الجديد يرتد على المسلمين...نارام سرجونماذا بعد نيوزيلندا...؟ ....د. وفيق إبراهيم طعنها في رقبتها..... "علاقة مشبوهة" تربط شاباً سوريا بوالدة صديقه في الكويت؟!انزلاق سيارة سياحية في وادي قرية تعنيتا في بانياس"الشاباك" يفجر مفاجأة: محتويات هاتف إيهود باراك أصبحت بحوزة الإيرانيينجدة سفاح نيوزيلندا: "حفيدي طيب ولطيف"!التربية تعلن أسماء المقبولين في الاختبار الخاص بتعيين عاملين لديها من الفئة الثالثةنصفهم لم يحصلوا على "البورد".. مشروع قانون يمنح الأطباء و الصيادلة سنة لتسوية أوضاعهم ضفّة الفرات الشرقية: «داعش لا يزال هنا»ردا على اعتداءات الإرهابيين.. الجيش يدمر أوكارا لتنظيم جبهة النصرة في ريف حماةوزارة السياحة تمنح رخصة تأهيل فني أولي لشاطئ مفتوح في محافظة اللاذقيةبدء التسجيل على مساكن الادخار في عدد من المحافظاتأخيرا.. دراسة تحسم "مخاطر البيض"كن حذرا منها... أهم أسباب تسارع دقات القلبنسرين طافش شاهدة على عصر ابن عربي وراوية لأحداثه"بقعة ضوء 14" بكاميرا سيف الشيخ نجيبوفاة شخص في عملية زراعة شعر تحير الأطباءالسجن مدى الحياة لأميركية "جلست" على ابنة عمهاإنتاج صمامات قلب تضاهي جراحات القلب المفتوحلن تذهب بعيدا... خاصية جديدة من "واتسآب""مؤتمر بروكسل"..لإبقاء النازحين السوريين في "شتاتهم" .....فاطمة سلامةمن الباغوز إلى نيوزيلاندا!....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> القوات الأمريكية في سوريا ليست احتلالا بالنسبة لقيادات "قسد" الكردية... فما هو السبب؟

نزار بوش, عماد الطفيلي

تسيطر ما تسمى "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) والتي أغلبها من الأكراد السوريين على شرق الفرات في سوريا وترفض دخول الجيش السوري إلى المناطق التي تسيطر عليها.

وبعد الإعلان عن الانتصار على "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) إلا أن القوات الأمريكية لم تخرج من سوريا، وبعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكثر مرة عن نيته الانسحاب من سوريا، بدأت قيادات "قسد" بالاستنجاد بالفرنسيين لإرسال قوات فرنسية إلى سوريا، وطلبت هذه القيادات ألا يتركهم الغربيون وقدرهم، ولكن روسيا حثت الأكراد في شرق سوريا بالانخراط في العملية السياسية والمفاوضات مع دمشق بدون شروط، طالما أنهم مواطنون سوريون تحت قبة الدستور السوري.

فيما أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن واشنطن تسعى إلى تقسيم سوريا وخلق دويلة شرقي الفرات، كما تمنع على حلفائها الاستثمار في إعادة إعمار سوريا.

بينما أكدت بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية للرئيس السوري بشار الأسد، أن الأكراد في شمالي سوريا جزء من الشعب السوري، وأن الحكومة السورية مستعدة لحمايتهم.

وقالت شعبان لوكالة "إنترفاكس" على هامش مؤتمر فالداي الدولي حول الشرق الأوسط بموسكو: "الأكراد سوريون. والولايات المتحدة خلقت المجموعات الإثنية، لكن الأكراد سوريون، والحكومة السورية ستدافع عن جميع السوريين دون استثناء".

وهنا أسئلة كثيرة تطرح نفسها حول ما يريده قسم من الأكراد وتحديدا في "قسد" في شرق سوريا؟

— يقول المستشار في رئاسة مجلس الوزراء الدكتور عبد القادر عزوز حول إمكانية انسحاب القوات الأمريكية من سوريا: لم نجد إلى الآن خطوات عملية في خطة الولايات المتحدة الانسحاب من سوريا تثبت جدية الولايات المتحدة بسحب قوات الاحتلال التي تتواجد على الأراضي السورية بشكل غير شرعي، والتصريحات الأمريكية والتناقض بين المسؤولين ما هو إلا عبارة عن مناروة سياسية، وإعطاء المزيد من الوقت من أجل تبدل أو ظروف ومعطيات سياسية جديدة.

ورغم أن الدولة السورية أبدت استعدادها للحوار البناء والإيجابي مع الكرد كونهم جزء أساسي من الدولة السورية، إلا جرى تعطيل هذا الحوار من بعض قوى الانفصال، لذلك لم يسجل شيء ملموس حتى الآن، لكن الحالة الوطنية الكردية في العموم هي مع الدولة السورية.

— طالما الأكراد هم مواطنون سوريون لديهم حقوق وعليهم واجبات تجاه الوطن السوري، لماذا يطلبون بقاء القوات الأمريكية المحتلة وغير الشرعية في سوريا، ولماذا لا يطلبون دخول الجيش السوري إلى شرق الفرات لتطهيره من بقايا "داعش" الإرهابي والمجموعات المرتبطة به، حتى نستطيع قطع الطريق على خطط أردوغان بإنشاء منطقة عازلة؟ 

— يقول نواف خليل مدير المركز الكردي في ألمانيا: منذ تأسيس الأحزاب الكردية لا يوجد نية من أي حزب كردي بالانفصال أو الاستقلال، ووجدات الحماية الكردية التي كانت تتصدى ل"داعش" لم تكن تتلقى أيدعم من الحكومة السورية، ولو تلقت الدعم من روسيا والحكومة السورية بدل من الولايات المتحدة، لما وصلت الأمور إلى ما وصلت إليه الآن، ولم يجد الكرد آنذاك سوى الولايات المتحدة والدول الغربية التي بادرت إلى مد يد المساعدة لوحدات الحماية الكردية، وبعد ذلك تشكلت "قوات سوريا الديمقراطية".

إجابة على سؤال، لماذا لا تعتبرون القوات الأمريكية هي قوات احتلال في سوريا رغم أنها بكل القوانين الدولية وتشريعات الأمم المتحدة تعتبر محتلة؟

 يقول نواف خليل مدير المركز الكردي: القوات الأمريكية لم تحتل سوريا، بل تقدم الدعم للأكراد في محاربة "داعش" والذي بدأ منذ أربع سنوات، والدعم الأمريكي مكن "قوات سوريا الديمقراطية" من تحرير عشرات الآلاف من الكيلومترات ودحر "داعش" في عاصمتهم المزعومة، وطلبنا الدعم من الفرنسيين والأمريكيين لأن الحكومة السورية لا زالت تتفرج على ما يمكن أن يقدم غليه الطاغية أردوغان.

وأضاف نواف خليل مدير المركز الكردي: القوات الأمريكية والقوات الغربية ستغادر هذه البلاد لأنها ليست قوات احتلال، فهي قدمت الدعم وتكاد تكمل المهمة التي بدأت من أجلها، والحكم الذاتي ليس تقسيما لسوريا.

الدكتور عبد القادر عزوز: إن كرد سوريا هم جزء لا يتجزأ من الحالة الوطنية السورية نعتز بهم وبتاريخهم وعاداتهم وتقاليدهم وهم جزء من تنوعنا الثقافي وهذا ما أشار إليه الرئيس بشار الأسد منذ بداية الأحداث والدولة السورية لن تتخلى أبدا عن أبنائها، لا توجد ساسة تمييزية على الإطلاق في سوريا، لكن للأسف بعد أن بدأت الحرب على سوريا وجدنا البعض من الانفصاليين الكرد أراد أن يستغل انشغال الجيش السوري، فقام هذا البعض بإرادة منفردة في عام 2013 بالإعلان عن الإدارة الذاتية، ومن ثم أعاد خطأ دستوريا من جديد في عام 2016 أيضا بإرادة منفردة بطرح الفدرالية وهذا أمر لم يستجب إليه أحد لأنه غير شرعي، ولا يمكن أن نقبل بالقول أن قوات "قسد" هي التي هزمت "داعش"، ولنتذكر في عامي 2016-2017 كيف بذل الجيش السوري لإنهاء هذا التنظيم كبنية جغرافية ثابتة مركزية، بينما الولايات المتحدة أمنت غطاء جويا لوجود تنظيم "داعش".

"سبوتنيك"



عدد المشاهدات:1251( الخميس 10:22:10 2019/02/21 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/03/2019 - 8:50 ص

كاريكاتير

الولايات المتحدة ستقدم لعصابة "الخوذ البيضاء" دعماً بقيمة خمسة ملايين دولار.

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

نجاة ثلاث تركيات من موت محتم (فيديو) بالفيديو.. "الشجرة النافورة" ظاهرة "خارقة" لها تفسير ماذا فعل سائق قطار لعشرات الأغنام التي وقفت في طريقه (فيديو) بالفيديو... أب يشاهد مباراة ويحمل هاتفا لابنته لتشاهد الكرتون بالفيديو... الرياح تطيح بشاحنة ضخمة في أمريكا شاهد ما فعله مجرم "نبيل" لضحيته بعد أن سرقها! بالفيديو... 76 مليون مشاهدة لأغرب طريقة لتقشير الفاكهة المزيد ...