-->
الخميس23/5/2019
م14:55:31
آخر الأخبار
"ميدل إيست آي": السعودية ستعدم سلمان العودة وعوض القرني بعد شهر رمضانضابط ليبي: سفينة تركية حملت أعداداً كبيرة من إرهابيي “داعش” من سورية والعراق إلى ليبياقادمة من دولة عربية إلى أخرى... تعزيزات أمريكية عسكرية في الشرق الأوسطحلفاء إيران وأميركا العرب متحمّسون للحرب أكثر منهما....بقلم سامي كليبسورية تدعو منظمة الصحة العالمية إلى العمل لرفع الإجراءات الاقتصادية القسرية عنهاتركيا استنفرت كل أدواتها الإرهابية ونقاط المراقبة مقرات لإمداد «النصرة»! … لإعادة هيكلة القوات والتقدم من جديد معارك كر وفر في كفر نبودةوفاة نحو 10 أشخاص يومياً في مخيمي الركبان والهول جراء استمرار واشنطن بإعاقة إخراج المهجرينسوريا وروسيا تطالب بإخراج جميع اللاجئين من مخيم الركبانموسكو: واشنطن تتجاهل المعلومات التي نقدمها بشأن تحضير الإرهابيين لهجمات كيميائية في سوريةالحرس الثوري: السفن الحربية الأمريكية بالمنطقة تحت السيطرة الكاملة للجيش الإيرانيمعرض بناء البنى التحتية والإكساء "بيلد آب" 2019الرئيس الأسد يصدر قانوناً بإحداث الشركة العامة للدراسات الهندسيةأين وكيف اختفى آلاف الإرهابيين من تنظيم "داعش"واشنطن خائفة من التخلف التقني؟ ...ناصر قنديلاستغل وقت الافطار وسرق من منزل جده ( 5 ، 4 ) مليون ليرة سوريةفرع الأمن الجنائي بريف دمشق يضبط مقهى سري للعب القمار والميسر في جرمانا«غالاكسي».. كنز معلومات عن حياة «جهاديي داعش»!؟ صعد على سيارة السفير وبصق على وجهه... رئيس بولندا يشن هجوما شرسا على الكيان الاسرائيلي العزب خلال لقاءه نظيره الصيني في بكين: العمل جار في سورية على إحداث مركز وطني يهتم بالذكاء الاصطناعيسورية تشارك في أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية وطموح لإحراز مراتب متقدمةإعادة محطة توليد الزارة للخدمة وربطها بالشبكة بعد استهدافها أمس من قبل الإرهابيينالمضادات الأرضية تستهدف أجساما معادية في سماء ريف حماةوزير السياحة: أربعة شواطئ مجانية للأسر السوريةبدء الاعمال في مشروع بارك ريزيدنس و صب الاساسات للمرحلة الاولى هل صحيح ان تناول عصائر الفواكه أمر سيئ للغاية فوائد “عظيمة” لمشروب الماء بالليمونسهير البابلي في العناية المركزة!إليسا تفاجئ جمهورها بخبر صادم عن إصابتها بالسرطانقضى في السجن 46 عاما ظلما ولا يبالي بـ 1.5 مليون دولار!البحرية الأمريكية تحقق في "مذكرات جنسية" لأحد ضباطهاإدخال تقنية جديدة لأول مرة في سوريا ....استبدال الصمام الأبهري دون تدخل جراحيهواوي ترد على حظر أندرويدالاتهام بالكيميائي في سوريّة هذه المرّة قد يكون خطيراً ...ناصر قنديلهل التهديد الأميركي بالحرب على إيران مجرد استعراض؟....حميدي العبدالله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> حصانة الانتصار السوري وآفاقه الإقليمية ...تحسين الحلبي

يبدو من الواضح أن انتصار سورية وحلفائها في حرب السنوات الثماني الماضية سيحمل معه تغيرت متسارعة على طبيعة أوضاع الدول المجاورة لسورية، ويلاحظ الجميع أن الدول التي شاركت بأشكال مختلفة مباشرة وغير مباشرة في دعم هذه الحرب ضد سورية بدأت تفقد جزءاً كبيراً من قدرتها على الاستمرار في هذه السياسة وبالتحديد الكيان الإسرائيلي، ولهذا السبب يحاول رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو العمل على استغلال دول عربية أخرى لمحاصرة سورية وإبقائها تحت دائرة الخطر الدائم وعرقلة استكمالها للانتصار في المجالات الأخرى.

وإذا كانت إسرائيل تسلم بعجزها عن محاصرة سورية من العراق أو لبنان لأن مستقبل علاقتهما مع سورية سيشهد قفزات مقبلة فإنها لن تستطيع أيضاً التأثير في الأردن لمنع تطوير علاقاته مع سورية في مختلف المجالات وعلى أساس مصالح مشتركة تجعله في حاجة لها.

وكان المحلل الإسرئيلي روبن بن يشاي قد كشف أن مؤتمر وارسو الأخير لم يحقق لإسرائيل سوى مظهر العرض الذي وقف فيه نتنياهو إلى جانب الممثلين العرب الذين شاركوا باسم دولهم في المؤتمر ولم يستطع المؤتمر أن يشير إلى فكرة تأسيس «حلف ناتو عربي» كان قد خصص له وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو جولة خاصة على بعض الدول العربية في شهر كانون الثاني الماضي.
ويضيف «بن يشاي» أن الدول العربية المشاركة في مؤتمر وارسو لم تفضل الظهور بمظهر المشارك العلني في كل ما يصرح به نتنياهو، بل تحاول المحافظة على سرية التقارب معه ولا تستطيع تحمل نتائج تحالف علني مع إسرائيل.
ويكشف «بن يشاي» أن نتنياهو حاول إيهام الإعلام بأنه حقق منجزات لكنه لم يحقق شيئاً سوى توتير العلاقات مع حكومة بولندا بعد تصريحاته عن دور البولنديين ومساعدتهم للنازية ضد اليهود، ويضيف أن بومبيو نفسه لم يكن راضياً عن نتائج وارسو.
ويرى «تيرانس مينتينير» من مجلة «ميديا لاين» أن «جاريد كوشنير» و«غرينبلات» لم يحققا من مشاركتهما في وارسو شيئاً لمصلحة «صفقة القرن» التي يروجانها في كل مناسبة، فقد لاحظ الحضور أن مصر أكدت أن كل الأزمات في الشرق الأوسط سببها القضية الفلسطينية ولا حل لها إلا بدولة فلسطينية عاصمتها القدس وعلى حدود حزيران 1967 وهذا بدوره ما يمنع السعودية على حد رأي «مينيتنير» من الانخراط في صفقة القرن التي يراد منها تطبيع علاقات الدول العربية مع إسرائيل من دون تحقيق حل للقضية الفلسطينية.
أما الجوار السوري التركي فقد أصبح في أولوية جدول العمل السوري- الروسي- الإيراني لأن الانتصار المقبل لهذا الحلف في إدلب وجوارها سينقل وتائره المتسارعة والمؤثرة إلى بقية المناطق في شرقي الفرات وفي أماكن وجود القوات التركية التي غزت الأراضي السورية.. ويتوقع معظم المختصين في شؤون الشرق الأوسط أن عام 2019 سيشهد تحولات كبيرة في جميع مناطق شمال وشمال شرق سورية سواء قررت إدارة ترامب الإسراع بسحب وحداتها العسكرية من الأراضي السورية أو إبقاءها لمدة أطول.
ويبدو أن إسرائيل تدرك صحة هذه التقديرات أكثر من غيرها، فالبروفيسور «أيال زيسير» أحد أهم المختصين بشؤون سورية يبين في دراسة شارك فيها بعنوان: «كيف تتصور إسرائيل الوضع السوري في عام 2019» أن «الرئيس الأسد سيركز في هذا العام بشكل مكثف على بناء الجيش السوري ومؤسسات الأمن»، ويؤكد زيسير أن الهدف الرئيسي الذي ستضعه سورية وروسيا وإيران في هذا العام هو «إخراج القوات الأميركية من سورية» وهذا يعني إخراج القوات التركية أيضاً.
ويعترف زيسير أنه ليس هناك ما يدعو للاعتقاد بتوسع متجدد للتمرد في سورية هذا العام، لأن أي تمرد مسلح أو غيره سيحتاج لدعم مالي سعودي وقطري لن تعمل قطر والسعودية على تأمينه بعد فشلهما، بل إن زيسير يتمنى ألا تضطر إسرائيل إلى التسبب بمجابهة مع سورية قريباً.
ويرى المشاركون في الدراسة التي نشرها معهد أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي في 29 كانون الثاني الماضي أن روسيا ستعمل على تشجيع انفتاح دول عربية أخرى على سورية، لأن ذلك في مصلحة التحالف الروسي- السوري- الإيراني واتساع علاقاته مع دول المنطقة.
الوطن



عدد المشاهدات:1246( الجمعة 08:18:44 2019/02/22 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/05/2019 - 11:46 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طفل أمريكي عمره 5 سنوات يقهر المرض الخبيث فيديو جديد للركلة التي تعرض لها أرنولد شوارزنيغر اشهر 20 حالة هبوط طائرات في اصعب المطارات بالفيديو... لحظة انهيار سد في الولايات المتحدة كلب بري شجاع ينقذ صديقه من بين أنياب لبؤة جائعة (فيديو) الفيديو..دب يسرق براد من سيارة صياد ويهرب بعيدا فهد كسول يرفض أداء "واجبه الزوجي" تجاه شريكته (فيديو) المزيد ...