-->
الاثنين18/3/2019
م23:29:1
آخر الأخبار
مشاجرة وزجاجات متطايرة في البرلمان الأردني..والسبب؟ (فيديو)صحيفة نيويورك تايمز: محمد بن سلمان أعطى الضوء الأخضر لقمع المعارضة مقتل 3 إسرائيليين في عملية قرب سلفيت بالضفة الغربيةمعالجة أزمة النازحين: دمشق أقرب من بروكسل! ....ماهر الخطيبمنحة صينية لسورية بقيمة 100 مليون يوان لتمويل احتياجات ذات طابع إنسانيالرئيس الأسد لوفد عسكري إيراني عراقي مشترك: العلاقة التي تجمع سورية بإيران والعراق متينة تعززت في مواجهة الإرهاب ومرتزقتهالهيئتان التنسيقيتان السورية والروسية: واشنطن لا تكترث لأوضاع محتجزي مخيم الركبان الكارثيةالخارجية: دعم واشنطن للإرهاب لن يثنينا عن المضي في محاربته حتى تطهير آخر شبر من أراضينابائع البنادق لسفاح نيوزيلندا "لا يشعر بمسؤولية تجاه المأساة"رئيس النمسا: كفانا رقصا على مزمار ترامب! جلسة مكاشفة بين المهندس عماد خميس ومجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها تخرج بعدد من القرارات الهامةمجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع قانون الجمارك الجديد ويوافق على عدد من موادهانتظروا العرض النيوزيلندي الباهر لأردوغان .. سلاح تركيا الجديد يرتد على المسلمين...نارام سرجونماذا بعد نيوزيلندا...؟ ....د. وفيق إبراهيم طعنها في رقبتها..... "علاقة مشبوهة" تربط شاباً سوريا بوالدة صديقه في الكويت؟!انزلاق سيارة سياحية في وادي قرية تعنيتا في بانياس"الشاباك" يفجر مفاجأة: محتويات هاتف إيهود باراك أصبحت بحوزة الإيرانيينجدة سفاح نيوزيلندا: "حفيدي طيب ولطيف"!التربية تعلن أسماء المقبولين في الاختبار الخاص بتعيين عاملين لديها من الفئة الثالثةنصفهم لم يحصلوا على "البورد".. مشروع قانون يمنح الأطباء و الصيادلة سنة لتسوية أوضاعهم ضفّة الفرات الشرقية: «داعش لا يزال هنا»ردا على اعتداءات الإرهابيين.. الجيش يدمر أوكارا لتنظيم جبهة النصرة في ريف حماةوزارة السياحة تمنح رخصة تأهيل فني أولي لشاطئ مفتوح في محافظة اللاذقيةبدء التسجيل على مساكن الادخار في عدد من المحافظاتأخيرا.. دراسة تحسم "مخاطر البيض"كن حذرا منها... أهم أسباب تسارع دقات القلبنسرين طافش شاهدة على عصر ابن عربي وراوية لأحداثه"بقعة ضوء 14" بكاميرا سيف الشيخ نجيبوفاة شخص في عملية زراعة شعر تحير الأطباءالسجن مدى الحياة لأميركية "جلست" على ابنة عمهاإنتاج صمامات قلب تضاهي جراحات القلب المفتوحلن تذهب بعيدا... خاصية جديدة من "واتسآب""مؤتمر بروكسل"..لإبقاء النازحين السوريين في "شتاتهم" .....فاطمة سلامةمن الباغوز إلى نيوزيلاندا!....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> ارتجاجات شرق البحر المتوسط والعالم في شبه القارة الهندية...!...محمد صادق الحسيني

ليس مستغرباً أن تصل تبعات التحوّلات الاستراتيجية الكبرى في غرب آسيا وشرق البحر المتوسط إلى الساحة الهندية لتوقظ نزاعاً تاريخياً وجغرافياً وسياسياً مريراً حول مصائر شعوب وأقوام شبه القارة الهندية من جديد…!

قد يكون العامل المباشر في التصعيد الجاري حالياً بين دولتي شبه القارة الهندية النوويتين هو التفجيرات الأخيرة التي حصلت في الهند والتي وجهت نيودلهي أصابع الاتهام فيها الى حكومة إسلام آباد، لكن هذا ليس هو أصل الحكاية، فالرواية الحقيقية لا تكتمل إلا بقراءة بعض فصولها المحجوبة عن الأنظار بسبب صراع الإرادات الإقليمية والدولية المحيطة بالدولتين اللدودتين…!
فرغم كلّ التعثر الذي يرافق إعادة صياغة السلطة في الباكستان على قواعد جديدة بعيدة عن المعسكر الوهابي الإرهابي إقليمياً والامبريالي دولياً من بعد فوز عمران خان برئاسة الحكومة هناك، فإنّ محاولة الصعود الباكستاني المستقلّ نسبياً عن دوائر القرار الدولي أثار ولا يزال حفيظة الهند الخصم اللدود لدولة المسلمين الجديدة الدخول الى نادي لعبة الأمم منذ نهاية الحرب العالمية الثانية…!
فباكستان عمران خان التي استقبلت محمد بن سلمان أخيراً والتي يُراد لها من وجهة نظر أميركية وسعودية ان تصبح ولو في الظاهر «لاعباً إسلامياً» مناكفاً أمام الجمهورية الإسلامية الإيرانية، رافعة لواء المقاومة بوجه الإرهاب الوهابي ولاحتلال الصهيوني، باتت تشكل من جديد بالنسبة للهند قوة يُحسب لها حساب في الصراع الأميركي الروسي في شبه القارة الهندية، وهذا ما يثير حفيظة الهند الواقعة في المدار الروسي عملياً منذ عقود…!
ولأنّ حكومة عمران خان النازعة نحو استقلالية القرار النسبي عن واشنطن قامت مؤخراً في هذا السياق بتكثيف التنسيق السياسي مع الاتحاد الروسي في بعض الملفات الدولية، فإنّ ذلك زاد الطين بلة بالنسبة للهند التي تعتبر نفسها الدولة الأكثر رعاية لدى الروس منذ زمن الحرب الباردة الأميركية السوفياتية، فكيف تدخل الباكستان الى حرمها الدولي هذا دون استئذان…؟
من جهة أخرى فإنّ التحوّلات الجيو سياسية والجيواستراتيجية بين إسلام آباد وبكين إنْ من زاوية الطاقة أو الطرق والمواصلات براً وبحراً أو من زاوية تنامي المشاورات السياسية التي هي أصلاً محكمة بين الجانبين منذ أمد بعيد قد وضعت الباكستان من جديد حليفاً لا يمكن تجاهله للصين الصاعدة عالمياً فإنّ من شأن ذلك أن يثير حفيظة الهند أيضاً لأنها سترى نفسها بين كماشتي واشنطن وبكين من جديد…!
كلّ ذلك جعل نيودلهي أكثر تحفزاً لعمل أيّ شئ يوقف هذا الصعود الباكستاني الإقليمي والدولي المستفز…!
ثم انّ الهند التي تعتبر الباكستان في الأساس وليداً غير شرعي خرج من رحمها قسراً في نهاية الحرب الكونية الثانية، فكيف بها ان تتحمّل هذا الوليد وهو يتحوّل امام عينيها كائناً شرعياً بنظر الدول الكبرى، بل ولاعباً إقليمياً وقوة وازنة في الصراعات الدولية، إضافة إلى تقدّمه بخطى واعدة باتجاه أبواب الدخول لمجموعة بريكس ومنتدى شنغهاي اللذين تعتبرهما الهند جزءاً من الحيّز الحيوي لها دولياً…!
في مثل هذه اللحظة التاريخية الباكستانية الصاعدة يصبح من غير المهمّ لدولة تاريخية عريقة مثل الهند ان تظهر أمام العالم متهمة في كسر قواعد الاشتباك التاريخي – التي تمنع التفجير – والتي حكمت البلدين المتنازعين على الحدود منذ توقف القتال بينهما حول إقليم كشمير منذ عقود، ولتكون هي البادئة بالقصف الجوي على الأراضي الباكستانية لا سيما أنّ الذريعة جاءت مؤاتية، ايّ مكافحة الإرهاب وتحت مسمّى قصف معسكر «جيش محمد» الذي تتهمه نيودلهي بأنه يقف وراء تفجيرات الهند الأخيرة…!
انها لحظة تبدّل موازين القوى في أكثر من ساحة دولية وشبه القارة الهندية ليست استثناءً في هذا العالم المتحوّل في كلّ لحظة وكلّ حين…!
بعدنا طيّبين قولوا الله…
البناء
 



عدد المشاهدات:1580( الخميس 07:40:02 2019/02/28 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/03/2019 - 8:50 م

كاريكاتير

الولايات المتحدة ستقدم لعصابة "الخوذ البيضاء" دعماً بقيمة خمسة ملايين دولار.

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

نجاة ثلاث تركيات من موت محتم (فيديو) بالفيديو.. "الشجرة النافورة" ظاهرة "خارقة" لها تفسير ماذا فعل سائق قطار لعشرات الأغنام التي وقفت في طريقه (فيديو) بالفيديو... أب يشاهد مباراة ويحمل هاتفا لابنته لتشاهد الكرتون بالفيديو... الرياح تطيح بشاحنة ضخمة في أمريكا شاهد ما فعله مجرم "نبيل" لضحيته بعد أن سرقها! بالفيديو... 76 مليون مشاهدة لأغرب طريقة لتقشير الفاكهة المزيد ...