-->
الخميس23/5/2019
م14:45:40
آخر الأخبار
"ميدل إيست آي": السعودية ستعدم سلمان العودة وعوض القرني بعد شهر رمضانضابط ليبي: سفينة تركية حملت أعداداً كبيرة من إرهابيي “داعش” من سورية والعراق إلى ليبياقادمة من دولة عربية إلى أخرى... تعزيزات أمريكية عسكرية في الشرق الأوسطحلفاء إيران وأميركا العرب متحمّسون للحرب أكثر منهما....بقلم سامي كليبسورية تدعو منظمة الصحة العالمية إلى العمل لرفع الإجراءات الاقتصادية القسرية عنهاتركيا استنفرت كل أدواتها الإرهابية ونقاط المراقبة مقرات لإمداد «النصرة»! … لإعادة هيكلة القوات والتقدم من جديد معارك كر وفر في كفر نبودةوفاة نحو 10 أشخاص يومياً في مخيمي الركبان والهول جراء استمرار واشنطن بإعاقة إخراج المهجرينسوريا وروسيا تطالب بإخراج جميع اللاجئين من مخيم الركبانموسكو: واشنطن تتجاهل المعلومات التي نقدمها بشأن تحضير الإرهابيين لهجمات كيميائية في سوريةالحرس الثوري: السفن الحربية الأمريكية بالمنطقة تحت السيطرة الكاملة للجيش الإيرانيمعرض بناء البنى التحتية والإكساء "بيلد آب" 2019الرئيس الأسد يصدر قانوناً بإحداث الشركة العامة للدراسات الهندسيةأين وكيف اختفى آلاف الإرهابيين من تنظيم "داعش"واشنطن خائفة من التخلف التقني؟ ...ناصر قنديلاستغل وقت الافطار وسرق من منزل جده ( 5 ، 4 ) مليون ليرة سوريةفرع الأمن الجنائي بريف دمشق يضبط مقهى سري للعب القمار والميسر في جرمانا«غالاكسي».. كنز معلومات عن حياة «جهاديي داعش»!؟ صعد على سيارة السفير وبصق على وجهه... رئيس بولندا يشن هجوما شرسا على الكيان الاسرائيلي العزب خلال لقاءه نظيره الصيني في بكين: العمل جار في سورية على إحداث مركز وطني يهتم بالذكاء الاصطناعيسورية تشارك في أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية وطموح لإحراز مراتب متقدمةإعادة محطة توليد الزارة للخدمة وربطها بالشبكة بعد استهدافها أمس من قبل الإرهابيينالمضادات الأرضية تستهدف أجساما معادية في سماء ريف حماةوزير السياحة: أربعة شواطئ مجانية للأسر السوريةبدء الاعمال في مشروع بارك ريزيدنس و صب الاساسات للمرحلة الاولى هل صحيح ان تناول عصائر الفواكه أمر سيئ للغاية فوائد “عظيمة” لمشروب الماء بالليمونسهير البابلي في العناية المركزة!إليسا تفاجئ جمهورها بخبر صادم عن إصابتها بالسرطانقضى في السجن 46 عاما ظلما ولا يبالي بـ 1.5 مليون دولار!البحرية الأمريكية تحقق في "مذكرات جنسية" لأحد ضباطهاإدخال تقنية جديدة لأول مرة في سوريا ....استبدال الصمام الأبهري دون تدخل جراحيهواوي ترد على حظر أندرويدالاتهام بالكيميائي في سوريّة هذه المرّة قد يكون خطيراً ...ناصر قنديلهل التهديد الأميركي بالحرب على إيران مجرد استعراض؟....حميدي العبدالله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> ارتجاجات شرق البحر المتوسط والعالم في شبه القارة الهندية...!...محمد صادق الحسيني

ليس مستغرباً أن تصل تبعات التحوّلات الاستراتيجية الكبرى في غرب آسيا وشرق البحر المتوسط إلى الساحة الهندية لتوقظ نزاعاً تاريخياً وجغرافياً وسياسياً مريراً حول مصائر شعوب وأقوام شبه القارة الهندية من جديد…!

قد يكون العامل المباشر في التصعيد الجاري حالياً بين دولتي شبه القارة الهندية النوويتين هو التفجيرات الأخيرة التي حصلت في الهند والتي وجهت نيودلهي أصابع الاتهام فيها الى حكومة إسلام آباد، لكن هذا ليس هو أصل الحكاية، فالرواية الحقيقية لا تكتمل إلا بقراءة بعض فصولها المحجوبة عن الأنظار بسبب صراع الإرادات الإقليمية والدولية المحيطة بالدولتين اللدودتين…!
فرغم كلّ التعثر الذي يرافق إعادة صياغة السلطة في الباكستان على قواعد جديدة بعيدة عن المعسكر الوهابي الإرهابي إقليمياً والامبريالي دولياً من بعد فوز عمران خان برئاسة الحكومة هناك، فإنّ محاولة الصعود الباكستاني المستقلّ نسبياً عن دوائر القرار الدولي أثار ولا يزال حفيظة الهند الخصم اللدود لدولة المسلمين الجديدة الدخول الى نادي لعبة الأمم منذ نهاية الحرب العالمية الثانية…!
فباكستان عمران خان التي استقبلت محمد بن سلمان أخيراً والتي يُراد لها من وجهة نظر أميركية وسعودية ان تصبح ولو في الظاهر «لاعباً إسلامياً» مناكفاً أمام الجمهورية الإسلامية الإيرانية، رافعة لواء المقاومة بوجه الإرهاب الوهابي ولاحتلال الصهيوني، باتت تشكل من جديد بالنسبة للهند قوة يُحسب لها حساب في الصراع الأميركي الروسي في شبه القارة الهندية، وهذا ما يثير حفيظة الهند الواقعة في المدار الروسي عملياً منذ عقود…!
ولأنّ حكومة عمران خان النازعة نحو استقلالية القرار النسبي عن واشنطن قامت مؤخراً في هذا السياق بتكثيف التنسيق السياسي مع الاتحاد الروسي في بعض الملفات الدولية، فإنّ ذلك زاد الطين بلة بالنسبة للهند التي تعتبر نفسها الدولة الأكثر رعاية لدى الروس منذ زمن الحرب الباردة الأميركية السوفياتية، فكيف تدخل الباكستان الى حرمها الدولي هذا دون استئذان…؟
من جهة أخرى فإنّ التحوّلات الجيو سياسية والجيواستراتيجية بين إسلام آباد وبكين إنْ من زاوية الطاقة أو الطرق والمواصلات براً وبحراً أو من زاوية تنامي المشاورات السياسية التي هي أصلاً محكمة بين الجانبين منذ أمد بعيد قد وضعت الباكستان من جديد حليفاً لا يمكن تجاهله للصين الصاعدة عالمياً فإنّ من شأن ذلك أن يثير حفيظة الهند أيضاً لأنها سترى نفسها بين كماشتي واشنطن وبكين من جديد…!
كلّ ذلك جعل نيودلهي أكثر تحفزاً لعمل أيّ شئ يوقف هذا الصعود الباكستاني الإقليمي والدولي المستفز…!
ثم انّ الهند التي تعتبر الباكستان في الأساس وليداً غير شرعي خرج من رحمها قسراً في نهاية الحرب الكونية الثانية، فكيف بها ان تتحمّل هذا الوليد وهو يتحوّل امام عينيها كائناً شرعياً بنظر الدول الكبرى، بل ولاعباً إقليمياً وقوة وازنة في الصراعات الدولية، إضافة إلى تقدّمه بخطى واعدة باتجاه أبواب الدخول لمجموعة بريكس ومنتدى شنغهاي اللذين تعتبرهما الهند جزءاً من الحيّز الحيوي لها دولياً…!
في مثل هذه اللحظة التاريخية الباكستانية الصاعدة يصبح من غير المهمّ لدولة تاريخية عريقة مثل الهند ان تظهر أمام العالم متهمة في كسر قواعد الاشتباك التاريخي – التي تمنع التفجير – والتي حكمت البلدين المتنازعين على الحدود منذ توقف القتال بينهما حول إقليم كشمير منذ عقود، ولتكون هي البادئة بالقصف الجوي على الأراضي الباكستانية لا سيما أنّ الذريعة جاءت مؤاتية، ايّ مكافحة الإرهاب وتحت مسمّى قصف معسكر «جيش محمد» الذي تتهمه نيودلهي بأنه يقف وراء تفجيرات الهند الأخيرة…!
انها لحظة تبدّل موازين القوى في أكثر من ساحة دولية وشبه القارة الهندية ليست استثناءً في هذا العالم المتحوّل في كلّ لحظة وكلّ حين…!
بعدنا طيّبين قولوا الله…
البناء
 



عدد المشاهدات:1704( الخميس 07:40:02 2019/02/28 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/05/2019 - 11:46 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طفل أمريكي عمره 5 سنوات يقهر المرض الخبيث فيديو جديد للركلة التي تعرض لها أرنولد شوارزنيغر اشهر 20 حالة هبوط طائرات في اصعب المطارات بالفيديو... لحظة انهيار سد في الولايات المتحدة كلب بري شجاع ينقذ صديقه من بين أنياب لبؤة جائعة (فيديو) الفيديو..دب يسرق براد من سيارة صياد ويهرب بعيدا فهد كسول يرفض أداء "واجبه الزوجي" تجاه شريكته (فيديو) المزيد ...