-->
الخميس23/5/2019
م15:56:14
آخر الأخبار
"ميدل إيست آي": السعودية ستعدم سلمان العودة وعوض القرني بعد شهر رمضانضابط ليبي: سفينة تركية حملت أعداداً كبيرة من إرهابيي “داعش” من سورية والعراق إلى ليبياقادمة من دولة عربية إلى أخرى... تعزيزات أمريكية عسكرية في الشرق الأوسطحلفاء إيران وأميركا العرب متحمّسون للحرب أكثر منهما....بقلم سامي كليبسورية تدعو منظمة الصحة العالمية إلى العمل لرفع الإجراءات الاقتصادية القسرية عنهاتركيا استنفرت كل أدواتها الإرهابية ونقاط المراقبة مقرات لإمداد «النصرة»! … لإعادة هيكلة القوات والتقدم من جديد معارك كر وفر في كفر نبودةوفاة نحو 10 أشخاص يومياً في مخيمي الركبان والهول جراء استمرار واشنطن بإعاقة إخراج المهجرينسوريا وروسيا تطالب بإخراج جميع اللاجئين من مخيم الركبانترامب يهين تيرلسون مرة أخرى ويصفه بالـ "غبي مثل الحجر"موسكو: واشنطن تتجاهل المعلومات التي نقدمها بشأن تحضير الإرهابيين لهجمات كيميائية في سوريةمعرض بناء البنى التحتية والإكساء "بيلد آب" 2019الرئيس الأسد يصدر قانوناً بإحداث الشركة العامة للدراسات الهندسيةقرار حاسم للجيش السوري حول وجود الإرهابيين في ريفي حماه وإدلبأين وكيف اختفى آلاف الإرهابيين من تنظيم "داعش"استغل وقت الافطار وسرق من منزل جده ( 5 ، 4 ) مليون ليرة سوريةفرع الأمن الجنائي بريف دمشق يضبط مقهى سري للعب القمار والميسر في جرمانا«غالاكسي».. كنز معلومات عن حياة «جهاديي داعش»!؟ صعد على سيارة السفير وبصق على وجهه... رئيس بولندا يشن هجوما شرسا على الكيان الاسرائيلي العزب خلال لقاءه نظيره الصيني في بكين: العمل جار في سورية على إحداث مركز وطني يهتم بالذكاء الاصطناعيسورية تشارك في أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية وطموح لإحراز مراتب متقدمةإعادة محطة توليد الزارة للخدمة وربطها بالشبكة بعد استهدافها أمس من قبل الإرهابيينالمضادات الأرضية تستهدف أجساما معادية في سماء ريف حماةوزير السياحة: أربعة شواطئ مجانية للأسر السوريةبدء الاعمال في مشروع بارك ريزيدنس و صب الاساسات للمرحلة الاولى هل صحيح ان تناول عصائر الفواكه أمر سيئ للغاية فوائد “عظيمة” لمشروب الماء بالليمونسهير البابلي في العناية المركزة!إليسا تفاجئ جمهورها بخبر صادم عن إصابتها بالسرطانقضى في السجن 46 عاما ظلما ولا يبالي بـ 1.5 مليون دولار!البحرية الأمريكية تحقق في "مذكرات جنسية" لأحد ضباطهاإدخال تقنية جديدة لأول مرة في سوريا ....استبدال الصمام الأبهري دون تدخل جراحيهواوي ترد على حظر أندرويدالاتهام بالكيميائي في سوريّة هذه المرّة قد يكون خطيراً ...ناصر قنديلهل التهديد الأميركي بالحرب على إيران مجرد استعراض؟....حميدي العبدالله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> الكُرد _ تطاوُل غير مسبوق ....بقلم فخري هاشم السّيّد رجب صحفي من الكويت

أعتقدُ جازماً أنّه يكفي أن تكون الولايات المُتّحدة الأمريكية داعمةً لأيّ تحرُّك أو جهةٍ ما، لأقول أنّ ما يُقال أو يُفتَعل هو ظلمٌ أو افتراء أو ما شابه. ..

بحسبِ روسيا اليوم،   قال مُتحدّث بِاسمِ أكراد سوريا في مؤتمر ( الأمن والسّيادة في الشّرق الأوسط ) المُنعقد في أربيل : " على وجهِ الخصوص ينبغي تغيير التّسمية للبلاد، من الجمهورية العربية السورية ، لِتصبح الجمهورية السورية ".

بما يرفع عن سوريا أي تصنيف قومي أو ديني، وأوضح أنّ الأكراد مُتمسكون بقيام نظام جديد في البلاد، يستند إلى مبادئ الديمقراطية واللا مركزية، بما يتّسق مع مطالب ( المجلس السوري الديمقراطي ). يتمتع هذا المجلس وقوات قسد، بدعم مباشر من التحالف الدولي، بقيادة واشنطن. وللتذكير.. لقد هاجر آلاف من الكرد إلى سوريا من تركيا عام /١٩٢٥/، عقبَ ثورة الشيخ « سعيد بيران » التي قمعتها حكومة أتاتورك بقسوة.

إنّ المجتمع الكُردي في سوريا صغيرٌ جداً بالمقارنة مع نسبة الكُرد في إيران والعراق وتركيا، وهم يستقرون في محافظة الحسكة في الشمال الشرقي السوري. كما أنّ مُصطلح الأكراد تاريخياً، كان يُطلق على جميع البدو والرُحل والقبائل البدوية في إيران، على اختلاف أعراقهم ولغاتهم !!.

كان للأكراد مطلب الحصول على الهوية السورية، وقد حصلوا عليها عام /٢٠١١ م/.. إذاً ماذا بقي ؟؟؟.

لقد انفضحت أساريرهم لتشكيل دولة مُستقلّة مُقتطعة من سوريا، وهم جادون في ذلك. وقد بدؤوا في محاولة فرض مناهج باللغة الكردية في بعض المدارس السورية، ولا يُخفى على أي متابع حالة الفوضى التي تسود تلك المناطق، فالكُرد لا شك أنّهم باتوا يعتبرون جزءاً من توازنات القوى في سوريا، وذلك ليس لقوتهم وإنما نظراً للاستغلال الأمريكي المتزعم لقوى التحالف الدولي، لوضعهم كأقلية لم تتوقف عند مطلب الهوية، وإنما أرادت دولتها المُستقلة، هذا قبل أشهرٍ من الآن.

أما اليوم ومع تغير قواعد اللعبة على الأرض، فقد رضيَ الأكراد اليوم بالعيش ضمن سلطة الجمهورية العربية السورية، ولكن بشرطٍ أغرب من الغرابة، وكأننا نسمع كلام مخمورين. يُريدون محوَ العروبة السورية، يريدون لأم العروبة قتل ابنها.. شيءٌ مثيرٌ للضحك قبل الذهول. إنها لحماقةٍ غير معهودة وتطاولٍ لا يُمكن لعاقل إلّا أن يضحك قبل أن يستهجن. عاشت الجمهورية العربية السورية حُرّة أبيّة. فخري هاشم السّيّد رجب صحفي من الكويت



عدد المشاهدات:1554( الاثنين 10:26:01 2019/03/04 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/05/2019 - 3:39 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طفل أمريكي عمره 5 سنوات يقهر المرض الخبيث فيديو جديد للركلة التي تعرض لها أرنولد شوارزنيغر اشهر 20 حالة هبوط طائرات في اصعب المطارات بالفيديو... لحظة انهيار سد في الولايات المتحدة كلب بري شجاع ينقذ صديقه من بين أنياب لبؤة جائعة (فيديو) الفيديو..دب يسرق براد من سيارة صياد ويهرب بعيدا فهد كسول يرفض أداء "واجبه الزوجي" تجاه شريكته (فيديو) المزيد ...