-->
الخميس23/5/2019
م14:52:41
آخر الأخبار
"ميدل إيست آي": السعودية ستعدم سلمان العودة وعوض القرني بعد شهر رمضانضابط ليبي: سفينة تركية حملت أعداداً كبيرة من إرهابيي “داعش” من سورية والعراق إلى ليبياقادمة من دولة عربية إلى أخرى... تعزيزات أمريكية عسكرية في الشرق الأوسطحلفاء إيران وأميركا العرب متحمّسون للحرب أكثر منهما....بقلم سامي كليبسورية تدعو منظمة الصحة العالمية إلى العمل لرفع الإجراءات الاقتصادية القسرية عنهاتركيا استنفرت كل أدواتها الإرهابية ونقاط المراقبة مقرات لإمداد «النصرة»! … لإعادة هيكلة القوات والتقدم من جديد معارك كر وفر في كفر نبودةوفاة نحو 10 أشخاص يومياً في مخيمي الركبان والهول جراء استمرار واشنطن بإعاقة إخراج المهجرينسوريا وروسيا تطالب بإخراج جميع اللاجئين من مخيم الركبانموسكو: واشنطن تتجاهل المعلومات التي نقدمها بشأن تحضير الإرهابيين لهجمات كيميائية في سوريةالحرس الثوري: السفن الحربية الأمريكية بالمنطقة تحت السيطرة الكاملة للجيش الإيرانيمعرض بناء البنى التحتية والإكساء "بيلد آب" 2019الرئيس الأسد يصدر قانوناً بإحداث الشركة العامة للدراسات الهندسيةأين وكيف اختفى آلاف الإرهابيين من تنظيم "داعش"واشنطن خائفة من التخلف التقني؟ ...ناصر قنديلاستغل وقت الافطار وسرق من منزل جده ( 5 ، 4 ) مليون ليرة سوريةفرع الأمن الجنائي بريف دمشق يضبط مقهى سري للعب القمار والميسر في جرمانا«غالاكسي».. كنز معلومات عن حياة «جهاديي داعش»!؟ صعد على سيارة السفير وبصق على وجهه... رئيس بولندا يشن هجوما شرسا على الكيان الاسرائيلي العزب خلال لقاءه نظيره الصيني في بكين: العمل جار في سورية على إحداث مركز وطني يهتم بالذكاء الاصطناعيسورية تشارك في أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية وطموح لإحراز مراتب متقدمةإعادة محطة توليد الزارة للخدمة وربطها بالشبكة بعد استهدافها أمس من قبل الإرهابيينالمضادات الأرضية تستهدف أجساما معادية في سماء ريف حماةوزير السياحة: أربعة شواطئ مجانية للأسر السوريةبدء الاعمال في مشروع بارك ريزيدنس و صب الاساسات للمرحلة الاولى هل صحيح ان تناول عصائر الفواكه أمر سيئ للغاية فوائد “عظيمة” لمشروب الماء بالليمونسهير البابلي في العناية المركزة!إليسا تفاجئ جمهورها بخبر صادم عن إصابتها بالسرطانقضى في السجن 46 عاما ظلما ولا يبالي بـ 1.5 مليون دولار!البحرية الأمريكية تحقق في "مذكرات جنسية" لأحد ضباطهاإدخال تقنية جديدة لأول مرة في سوريا ....استبدال الصمام الأبهري دون تدخل جراحيهواوي ترد على حظر أندرويدالاتهام بالكيميائي في سوريّة هذه المرّة قد يكون خطيراً ...ناصر قنديلهل التهديد الأميركي بالحرب على إيران مجرد استعراض؟....حميدي العبدالله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> من يقف خلف الجماعات الإرهابية بريفي إدلب وحماه في سوريا

لم تلتزم الجماعات الإرهابية في ريفي إدلب وحماة باتفاق وقف إطلاق النار ومنطقة خفض التصعيد التي تم الاتفاق عليها بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان.

حيث أخذ الطرف التركي على عاتقه سحب الأسلحة من المنطقة منزوعة السلاح، ولكن كل المعطيات على الأرض تقول إن التركي لم ينفذ ما تعهد به تجاه المجموعات الإرهابية والمسلحة وعلى رأسها "جبهة النصرة" الإرهابية، وهذا ما صرح به وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف أكثر مرة.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروفأكد أن بنود الاتفاق الذي توصلت إليه روسيا وتركيا حول إدلب، لم تنفذ بشكل كامل بعد.

وقال لافروف "نحث شركاؤنا الأتراك على الوفاء بالتزاماتهم بموجب مذكرة استقرار الوضع في منطقة وقف التصعيد في إدلب التي تم توقيعها في 17 سبتمبر 2018"، مؤكدا على "أهمية الحيلولة دون تعزيز الوجود الإرهابي تحت ستار وقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه مع تركيا".

وأضاف لافروف أن "بنود الاتفاق التي تنص على إعلان إدلب منطقة منزوعة السلاح، وسحب جميع العناصر الراديكالية والأسلحة الثقيلة منها، لم تنفذ بالكامل حتى الآن".

ولا زالت الجماعات الإرهابية تستهدف مواقع الجيش السوري والمدن والبلدات في ريفي حلب وإدلب وحماه بكل أنواع الأسلحة وتوقع قتلى ومصابين بين المدنيين.

وحول ما يحصل في ريفي إدلب وحماه يقول المراسل الحربي حسام الشب من ريف حماة:

"إن الجيش السوري حاضر دائما للرد وبشكل قوي على أي خروقات لتلك التنظيمات الإرهابية والتي تقوم بخرق اتفاقية مناطق خفض التصعيد ومنذ يومين قام الجيش العربي السوري بإحباط محاولة المجموعات الإرهابية من التسلل على محور المصاصنة وأوقع في صفوف التنظيمات الإرهابية أكثر من ثلاثين قتيلا، وفي محور أبو الظهور أيضا حاولت تلك المجموعات الإرهابية إحداث خرق إلا ان رد الجيش العربي السوري كان عنيفا وكبد الإرهابيين خسائر كبيرة بالارواح والعتاد".

وقد رد الجيش السوري على الجماعات الإرهابية  مستهدفا حشودا ضخمة لفصائل تنظيم القاعدة على محاور قرى وبلدات طويل الحليب والكتيبة المهجورة ومحيط بلدة الصرمان غرب بلدة أبو الظهور بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

استنفار الجيش السوري على كامل خطوط التماس في ريفي حماة وإدلب
وحول منشأ المجموعات الإرهابية وانتماءاتها يقول المراسل الحربي حسام الشب "المجموعات الإرهابية التي تتواجد في ريف حماه الشمالي غالبيتها ينتمي إلى تنظيم حراس الدين الإرهابي والذي انشق سابقا عن تنظيم جبهة النصرة.

وتنظيم حراس الدين اعلن تبعبته لتنظيم القاعدة وهو من التنظيمات الإرهابية المتشددة أيضا والمتطرفة في إرهابها.

أما في ريف ادلب يتنشر تنظيم هيئة تحرير الشام، جبهة النصرة سابقا وهذا التنظيم الإرهابي يتواجد في معظم ريف ادلب لاسيما الريف الشرقي والجنوبي وبالقرب من محور أبو الظهور.

وهذه التنظيمات الإرهابية بمختلف تسميتها يدعمها النظام التركي من خلال تسهيل تزويدهم بالأسلحة وبالمقاتلين الأجانب".

وعلى التوازي، أكد مصدر لإذاعة "سبوتنيك" أن وحدات الجيش استهدفت تحركات معادية للمجموعات الإرهابية المسلحة على محاور خان شيخون وسراقب ومعرة النعمان جنوب إدلب أثناء محاولة المسلحين نقل عتاد وذخيرة وأسلحة الى هذه المحاور ما أدى لتدمير عدد من المواقع والآليات التابعة للمسلحين ومقتل وإصابة عدد منهم.



عدد المشاهدات:883( الثلاثاء 19:56:06 2019/03/05 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/05/2019 - 11:46 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طفل أمريكي عمره 5 سنوات يقهر المرض الخبيث فيديو جديد للركلة التي تعرض لها أرنولد شوارزنيغر اشهر 20 حالة هبوط طائرات في اصعب المطارات بالفيديو... لحظة انهيار سد في الولايات المتحدة كلب بري شجاع ينقذ صديقه من بين أنياب لبؤة جائعة (فيديو) الفيديو..دب يسرق براد من سيارة صياد ويهرب بعيدا فهد كسول يرفض أداء "واجبه الزوجي" تجاه شريكته (فيديو) المزيد ...