-->
الأحد24/3/2019
ص12:57:10
آخر الأخبار
بعد "سقوط" داعش.. أين يختبئ أبو بكر البغدادي؟بومبيو يهدّد لبنان: النازحون لن يعودواالكويت تمنع 9 جنسيات من ركوب طائراتها دون موافقة أمنيةالرئيس اللبناني يعلن إستعداده زيارة سورية ومشاركة بلاده في إعادة الإعمارالجعفري يبلغ أمين عام الأمم المتحدة رفض سورية تصريحات ترامب.. غوتيريس: موقف المنظمة الدولية ثابت الصالح: ما تضمنه تصريحه «قرصنة دولية» ونحذر من تداعيات خطيرة محتملة … أنزور : عقل ترامب العنصري لن ينفعه مع شعب خبر المقاومةوفاة والدة الأسير السوري صدقي المقتأبناء القنيطرة في عين التينة يؤكدون حق سورية في استعادة الجولان وسيادتها عليهالليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"من التالي بعد مادورو...الولايات المتحدة تقرر إقالة رئيس آخرمدير عام «التجاري السوري» يتوقع زيادة الإقبال على ودائع الدولار بعد أسعار الفوائد الجديدةماذا لو كانت توقعات ارتفاع معدل النمو الاقتصادي في سورية دقيقة ومستدامة؟....إعداد: علا منصورترامب يخلع عبائة الولاء ....بقلم فخري هاشم السيد رجب- صحفي من الكويت" تسونامي الحروب الإعلامية وكيف تتم مواجهتها"؟ ....الباحث السياسي طالب زيفامغربية تباغت زوجها بعقوبة "مريعة" لمنع الزيجة الثانيةالقاء القبض حرامي يعترف بإقدامه على ارتكاب عدة سرقات في بلدة (شين) بريف حمص بالاشتراك مع شقيقه المتواري، وبيع المسروقاتحرائر ما يسمى "الثورة السورية" مع العلم التركي والسلاح الأمريكي في منطقة عفرين المحتلة بريف حلب شمال غرب سوريا."الشاباك" يفجر مفاجأة: محتويات هاتف إيهود باراك أصبحت بحوزة الإيرانيين1200 منحة "هندية - إيرانية" للطلاب السوريين قبل منتصف العامدراسة إقامة مركز للأبحاث "سوري بيلاروسي" في جامعة دمشقردا على خروقاتهم المتكررة… وحدات الجيش تقضي على 10 من إرهابيي “جبهة النصرة” وتدمر أوكاراً لهم بريفي إدلب وحماةبالفيديو ...إصابات بحالات اختناق بغازات سامة بعد سقوط قذائف على قرية الرصيف بريف حماة مصدرها التنظيمات الإرهابيةالإدارة المحلية : القانون رقم 3 لعام 2018 يتيح للبلديات الدخول إلى الأملاك الخاصة وفق ضوابط قانونية للحفاظ على ملكية المواطنينوزارة الإدارة المحلية : انتهاء أعمال البنى التحتية في منطقة خلف الرازي بدمشق .. والمرسوم 66 متاح للعمل في باقي المحافظات5 أسباب محددة "تدمر" الحياة الجنسيةتريد طفلا “واثقا من نفسه”… مارس أمامه خمس تصرفاتمرح جبر تعود لـ “باب الحارة” بدور جديدحلمي بكر عن شيرين: مطربة عظيمة لكن مشكلتها في لسانهالم تتحمل رحيل صديقتها.. فانتحرتطفل مصري ينقذ 51 طالبا من الموت حرقا... وإيطاليا تقرر تكريمهآيفون 2019 يشحن كل منتجات أبلحيلة بسيطة لتسريع هواتف أندرويدهذا ما يُعدّ في الجولان... عباس ضاهرما هي مراهنات بومبيو في جولته الشرق-أوسطية؟.....بقلم نورالدين اسكندر

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> الباغوز...صفقة داعش الأخيرة ....ديمة ناصيف

الباغوز وشرق الفرات يعيد فتح المشهد السوري على تعقيد جديد وربما يعيد إحياء المشروع الأمريكي بإغلاق الحدود السورية العراقية، وإغلاق أي محاولة لفتح طريق الإمداد البري طهران بغداد دمشق ..

لا يمكن قراءة معركة الباغوز ببعدها العسكري وأنها معركة في سياق كل المعارك التي كانت بمواجهة داعش في العراق وسوريا

لا يمكن قراءة معركة الباغوز، ببعدها العسكري وأنها معركة في سياق كل المعارك التي كانت بمواجهة التنظيم في العراق وسوريا منذ عام وصولا للباغوز، ولا يزال مبكراً معرفة حجم الصفقات التي أبرمها التحالف والفصائل الكردية مع التنظيم، التي تبدأ بخروج آلاف  المسلحين وعائلاتهم وقد لا تنتهي بمنح مسلحين من التنظيم جوازات سفر مزيفة لنقلهم إلى العراق كما اتهمت صحيفة يني شفق التركية واشنطن.

ولا أحد يعرف تماماً ما هو مصير الآلاف من مسلحي التنظيم المحتجزين بما يشبه المعتقلات الخاصّة في ريف الحسكة، وإذا ما كان بالفعل هناك مخطط لمنحهم بطاقات عبور الى العراق من المخابرات الفرنسية والبريطانية والاسرائيلية بعد التحقيق معهم بحسب ماترد المعلومات من المنطقة. تهجير داعش من سوريا إلى العراق كما تسعى واشنطن كما يبدو، لن ينهي التنظيم بل بمنحه فرصة لإعادة تنظيم صفوفه وربما القيام بغزوات جديدة كما كان في الموصل قبل خمس سنوات، خاصة إن عملية استلام الحكومة العراقية لهم قد تأخذ وقتا طويلا للتدقيق والمسح الأمني بعشرين ألف عراقي بينهم نساء واطفال وصلوا إلى الهول من الباغوز وجيب هجين.

ويبدو أن التحالف وحده من يحتكر الصورة والرواية حول الباغوز، وأسرار أكبر عملية إخلاء لمسلحي تنظيم إرهابي، تمهيداً لنقله أو استخدامه في مناطق أخرى بعد انتهاء الحاجة إليه ربما في سوريا.

فيما تعبر "قسد" عن دورها الثانوي فيما يحصل، من خلال تصريحات اعلامية نسبت لقيادي ميداني عن تمكن واشنطن من الحصول على ثروات التنظيم، ومنح جزء يسير منه لقواتهم.

ولكي يكتمل طقس الاستعراض الغربي في الباغوز، الصواريخ  تطلقها الرافال الفرنسية من حاملة الطائرات شارل ديغول، لتبرير بقاء القوات الفرنسية وبأن باريس باتت لاعبا أساسيا في الملف السوري. حتى مع إعلان ترامب العودة عن قراره سحب القوات الأمريكية من سوريا، فتبادل الأدوار والنفوذ فرنسيا وامريكيا والابقاء على نواة داعشية تبرر وجود القوات الأجنبية في أفغانستان والعراق والاحتفاظ بوجود ملتصق بالكرد للضغط على دمشق وأنقرة، تسعى باريس لحماية منطقة شرق الفرات منعا لتسليمها لدمشق وحلفائها أولا وللإبقاء على توتر مفيد لسوق الأسلحة الفرنسية ومنع الاستقرار الذي سيؤسس للعملية السياسية في سوريا.

ولعل شروط التسوية التي أخرجت التنظيم من جحره الأخير، تفسر رهان التنظيم على الاستمرار في نهجه وعقيدته، يبدو التسجيل الذي أصدره التنظيم بعنوان "الثبات من الباغوز" شكلاً من أشكال الدعاية وتحفيز أتباعه بخطاب ايديولوجي وأناشيد دينية، بعد هزيمته وخسارته لآخر معاقله في سوريا، اعتمد فيه صورة لا تشبه ما كان يعتمده التنظيم من صور القتل وقطع الرؤوس ليرهب به خصومه، وبأن خسارة الباغوز ليست إلا جولة من جولات القتال وان ولائهم لا يزال للبغدادي. أمر يتقاطع مع شهادة جوزيف فوتيل قائد القيادة الوسطى الأمريكية أمام الكونغرس قال فيها: "إن عناصر التنظيم غير تائبين أو منكسرين ومستعدين للعودة إلى القتال وإن الانتصار على التنظيم لا يزال بعيداً".

الباغوز وشرق الفرات يعيد فتح المشهد السوري على تعقيد جديد وربما يعيد إحياء المشروع الأمريكي بإغلاق الحدود السورية العراقية، وإغلاق أي محاولة لفتح طريق الإمداد البري طهران بغداد دمشق ..

المصدر : الميادين نت



عدد المشاهدات:1254( الأربعاء 15:26:51 2019/03/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/03/2019 - 11:10 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

لبؤات يدخلن في معركة بين أسدين دفاعا عن أشبالهن (فيديو) ضربة خاطفة تنقذ فتاة من الموت بالفيديو... موجة عاتية تطيح بفتاة أثناء التقاطها لصورة على الشاطئ حتى الموت... معركة مخيفة بين ثعبانين سامين (فيديو) 2000 سيارة فاخرة تغرق في المحيط (فيديو) العشق يقود رونالدو إلى مدريد استبدال إطارات سيارة بـ3 آلاف مسمار في روسيا المزيد ...