-->
الخميس21/3/2019
م13:37:0
آخر الأخبار
السفير البحريني في موسكو: لم نغلق سفارتنا في دمشق بل أعدنا تأهيلهاالرئيس عون أبلغ بيدرسون: لم يعد للبنان القدرة على تحمل تداعيات النزوح السوريشكري: لا توجد شروط لدى مصر لعودة سوريا إلى الجامعة العربيةقوات الاحتلال تعدم شابين فلسطينيين وتغتال عمر أبو ليلى منفذ عملية سلفيتالسفير آلا يؤكد خلال ندوة عن الجولان السوري المحتل ضرورة فضح وتعرية الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي العربية المحتلة إخلاء سبيل العشرات من المعتقلين في سجن حماة المركزيالرئيس الأسد يستقبل وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر برئاسة بيتر ماورير رئيس اللجنة.لقاء رؤساء الأركان: التوقيت والأهداف ...بقلم حميدي العبداللهبيسكوف يتحدث عن مضمون رسالة بوتين إلى الأسدروسيا راضية عن التعاون مع الصين في سوريا20 مستودع قطع سيارات مهربة ضبطته الجمارك مؤخراً.. والجاكوزي جديد قائمة المهربات! المهندس خميس يلتقي أصحاب المنشآت الصناعية في تل كردي: مستمرون بدعم العملية الإنتاجية وإعادة تشغيل جميع المعاملهل كانت الباغوز معركة البطولات الوهمية؟ترجمات | هل اقتربت الحرب العالميّة الثالثة؟ "إسرائيل" على شفير حرب متزامنة مع حماس وحزب الله وسورية وإيران جنائية داريا وبالجرم المشهود تلقي القبض على شخص يمتهن سرقة محتويات السيارات عن طريق الخلع والكسرضبط سيارة محملة بكميات كبيرة من المواد المخدرة بريف حمصحرائر ما يسمى "الثورة السورية" مع العلم التركي والسلاح الأمريكي في منطقة عفرين المحتلة بريف حلب شمال غرب سوريا."الشاباك" يفجر مفاجأة: محتويات هاتف إيهود باراك أصبحت بحوزة الإيرانيين1200 منحة "هندية - إيرانية" للطلاب السوريين قبل منتصف العامدراسة إقامة مركز للأبحاث "سوري بيلاروسي" في جامعة دمشقإرهابيون يعتدون بالقذائف الصاروخية على بلدة الرصيف في ريف حماة الشماليوحدات الجيش ترد على خروقات إرهابيي “جبهة النصرة” وتقضي على عدد منهم بريف حماة الشمالي الغربيالإدارة المحلية : القانون رقم 3 لعام 2018 يتيح للبلديات الدخول إلى الأملاك الخاصة وفق ضوابط قانونية للحفاظ على ملكية المواطنينوزارة الإدارة المحلية : انتهاء أعمال البنى التحتية في منطقة خلف الرازي بدمشق .. والمرسوم 66 متاح للعمل في باقي المحافظات" جراحة القلب" تجري عملية الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسطعلماء يكتشفون خطرا قاتلا للشاي الساخنأمسية موسيقيّة لـ«كورال حنين» في دار الأسد نسرين طافش شاهدة على عصر ابن عربي وراوية لأحداثهتناول البيتزا يوميا لمدة 37 عاما وهذا ما حدث ليلة زفافهمليونير يبحث عن شخص للالتحاق بـ'أروع وظيفة في العالم'تعرّف على الأماكن التي لا تتواجد فيها الثعابينقنبلة "هواوي" ستنفجر في باريس بعد 8 أيام فقط ( فيديو) أردوغان وسفاح نيوزيلندا! ....بقلم : بسام أبو عبد اللهالعرب مع سورية ودونها....بقلم محمد عبيد

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> إيران وسورية تستعدان للحرب فهل ينفخ إسرافيل في البوق ...علي مخلوف

تتوافد الملامح الغريبة إلى شرق سورية وشمالها على هيئة جنود مدججين، فيما يشرب الإرهابيون في ادلب الحمم شرب الهيم، تتراقص بعض قلنسوات يهوذا من جهة الجنوب تمهيداً لإعلان الجولان قطعةً من الكيان عبر أشقر واشنطن الكهل، ليأتي الرد مزدوجاً من دمشق وطهران بالتهديد والوعيد، يستنفر إسرافيل للنفخ في بوقه كساعة صفر لمعركة النهاية على الأرض السورية، فيما لن تقل أصوات اصكاك الأسنان العبرانية عن قوة صفارات الإنذار الإسرائيلية.

في الشمال ضباب كثيف يخفي كل الاتفاقات والاتصالات روس وأتراك أمريكيون ومقاتلون أكراد، هل ينسحب الأمريكي بشكل كامل أم يبقي بضع مئات برفقة جنود أوروبيين، هل تصبح المنطقة الآمنة ضرباً من الخيال التركي؟ ماذا عن معركة شرق الفرات، هل ستسمح بها واشنطن بعد دعوتها لشركائها في باريس ولندن للانضمام إلى التواجد الأمريكي هناك؟

وسط كل هذا الضباب يُسمع دوي انفجارات، الجيش السوري يستهدف مقرات الإرهاب في ادلب وريفها، بعد أن خرق هؤلاء الهدنة وقاموا بقصف أحياء في حلب، وبالاعتداء على ريفي حماة واللاذقية، لتعلو بعد ذلك القصف أصوات بنات آوى بالزعم أن الجيش السوري يقصف المدنيين والأطفال في الريف الادلبي.
بالتزامن مع مايجري شمال سورية يتم الترويج لأحداث في درعا، بضع مئات ممن يُسمون معارضة يقومون بعمليات اغتيال وهجوم على بعض الحواجز والخروج بمظاهرات في بعض الأزقة المعروفة فيما غالبية أهالي مدينة درعا يعلنون موقفهم المؤيد للدولة، فهل لإعادة تفعيل غرفة الموك والضغوط على الأردن بعدم التعامل التجاري والاقتصادي مع سورية والعراق وإيران علاقة بذلك؟ وهل هي صدفة أن يتزامن ذلك الحراك مع كلام ليندسي غراهام عن نية واشنطن الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل.
الرد السوري على النوايا الأمريكية للاعتراف بالجولان كجزء من الكيان، أتى عالي النبرة، كنشاط بركاني يمهد لما قبل الانفجار، فقد حذرت دمشق عبر نائب وزير الخارجيّة فيصل المقداد بأنّ سورية لن تتردّد في استخدام القوّة لتحرير الهضبة إذا لم تنسحب منها القوّات الإسرائيليّة، تزامنت التهديدات السورية، بأخرى إيرانية للكيان الإسرائيلي بأن طهران سترد بقسوة في حال اعترضت البحرية الإسرائيلية صادرات إيران من النفط والغاز، فيما زعمت وسائل إعلام إسرائيلية بأن سلطات الاحتلال كشفت خلية تابعة لسورية وإيران داخل الجولان، هذا يرتبط بعملية البروباغاندا التي مارستها إسرائيل والتي تعتمد على فكرة التواجد الإيراني فضلاً عن مقاتلين لحزب الله إلى جانب الجيش تحديداً في القنيطرة بالقرب من الجولان وإمكانية اندلاع مواجهة هناك.
التسريبات الإعلامية تفيد بأن القيادة السورية أرسلت تعزيزات إلى قاعدتها العسكرية في القنيطرة ووضعت دفاعاتها الجوية على أهبة الاستعداد.
روسيا دون شك ستحاول احتواء الموضوع، فالقول بأنها ستعمل على تقديم تغطية نارية للجيش السوري ضد إسرائيل فيه مبالغة، لكنها ستعمل على تحييد العديد من المواقع السورية عن أي استهداف في حال المواجهة، كما أن موقفها سيكون أقرب إلى الحليف السوري سياسياً ودبلوماسياً في مقابل دعم أمريكي مطلق للصهيوني.
قد يستفيد الإسرائيلي من حراك في درعا وإطباق الحصار على كل من إيران وسورية، لكن مقتله سيكون في مواجهة مع قوى باتت أشبه بمثلث برمودا ” سورية، إيران، حزب الله” يهدد بابتلاع الكثير من قوات الاحتلال فضلاً عن إسقاط طائرات الإف35 عبر الإس300 كالذباب.
آسيا



عدد المشاهدات:1397( الجمعة 09:21:53 2019/03/15 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/03/2019 - 12:42 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

حتى الموت... معركة مخيفة بين ثعبانين سامين (فيديو) 2000 سيارة فاخرة تغرق في المحيط (فيديو) العشق يقود رونالدو إلى مدريد استبدال إطارات سيارة بـ3 آلاف مسمار في روسيا طبيب يخصب 48 امرأة ويفلت من العقاب! (صورة) شاهد.. ترامب بقميص نيمار! بالفيديو... مواصفات خارقة وقوة هائلة لأول دراجة سيارة المزيد ...