-->
الأربعاء19/6/2019
م13:20:4
آخر الأخبار
الأمم المتحدة: مقتل خاشقجي إعدام خارج القانون تتحمّل مسؤوليّته الدّولة السّعوديةمتحديا ترامب.. سيناتور أمريكي يتحرك لمنع بيع الأسلحة للسعوديةالرئيس العراقي: ضرورة حل الأزمة في سورية سياسياً ومواجهة الإرهابالذي دعا لـ"الجهاد" ضد الشعب السوري.. ميتا في سجنه!عشرات الأسر المهجرة تعود من مخيم الركبان ومخيمات اللجوء في الأردن إلى قراها المحررة من الإرهابالمعلم يزور الجناح السوري في معرض إكسبو العالمي للبستنة والزهور قرب بكينالجعفري: سورية مستمرة في الدفاع عن أرضها ومواطنيها ومكافحة الإرهاب وإنهاء الوجود الأجنبي غير الشرعيأبناء القنيطرة ينظمون في عين التينة وقفة تضامنية مع أهلنا بالجولان: قرارات سلطات الاحتلال باطلةنيبينزيا: إدلب يجب أن تعود لسيطرة الحكومة السورية والاتفاق الروسي التركي لا يمنع مكافحة الإرهابترامب يطلق رسميا حملته الانتخابية لولاية ثانية ويتعهد "بزلزال" في صناديق الاقتراعالاستعداد لإطلاق 4 معارض متخصصة بأهم القطاعات في سوريا نهاية حزيران الجاري..شاركونا النجاح ....سهمك مع البركة صار سهمين... نشكر لكم ثقتكمالمعلم في الصين: ما الذي تستطيع بكين تقديمه؟ ....بقلم حميدي العبداللهصِرَاعُ مواقع!......د.عقيل سعيد محفوضوفاة 4 أشخاص بحادث تصادم على طريق الحسكة القامشليإخماد حريقين في داريا دون أضراروزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سورياالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانالسياسات التعليمية في سورية: مراجعة تحليلية نقدية للوسائل والأهدافتركيا تعيد إحياء «جند الأقصى» المحظور أميركياً وتزجه في معارك حماة! … الجيش يتصدى لمحاولات خرق «الخريطة الميدانية» فشل المعركة التي أطلقتها الفصائل المسلحةوزير السياحة: لم نصرح لأي مكاتب سياحية خاصة بـ الحج والعمرة تقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد مشروب ليلي يساعد على إنقاص الوزن أثناء النوم!أستاذ طب نفسي: كلنا مرضى نفسيون لمدة ساعتينسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لبنان.. رحيل مؤلم لـ"محاربة السرطان الجميلة"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟منشوراتك على "فيسبوك" تكشف عن إصابتك بأمراض محددة!تجارب ناجحة... علماء روس قاب قوسين أو أدنى من تطوير "عباءة التخفي"من إدلب إلى مضيق هرمزما احتمالات المواجهة العسكرية الأميركية ـ الإيرانية؟ ....العميد د. أمين محمد حطيط

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> هل سنشهد تغيرات دراماتيكية في المنطقة؟ طالب زيفا الباحث في الشؤون السياسية

  المتتبع لمجرى الأحداث والوقائع يستنتج تغيّرات هامة تطال المنطقة برمتها ،ومن هذه المتغيرات : نتائج الانتخابات المحلية التي جرت في تركيا والتي أفضت لتقدم المعارضة التركية في مدن هامة كانت محسومة منذ ١٩٩٦ لصالح حزب اردوغان (حزب العدالة والتنمية)الأخواني 

وباتت في عهدة المعارضة التركية ممثلة بحزب الشعب الجمهوري المعارض وحزب الشعوب الديمقراطي إضافة لأحزاب علمانية تعارض سياسة أردوغان وخاصة منذ توليه الرئاسة والسطو على السلطة (لأخونة تركيا)وإبعاد الأحزاب العلمانية والتقارب مع النهج الإسلاموي والتي استطاع اردوغان وحزبه أن يعدّل الدستور التركي من برلماني إلى رئاسي ويستفيد من التناقضات في السياسات العالمية واللعب على أكثر من حبل وقد نجح خلال فترة الرئاسة من الحصول داخلياً على أصوات تمكنه من فرض سياسته منذ وصوله للرئاسة ٢٠٠١ حتى تاريخه ،ولكن نتائج الانتخابات المحلية ربما ستفرض على أردوغان والذي انكشفت ألاعيبه على المستويين الداخلي والخارجي؛ اتباع سياسات اضطرارية، إما التصعيد على الجبهة السورية في الشمال السورية كردة فعل لإعادة الزخم لشعبية حزبه المتراجعة وهذا احتمال وارد ،او يميل إلى التنسيق والتقارب (في الملف السوري)مع روسيا وإيران وبالتالي يعيد النظر بعلاقاته ودعمه للجماعات المسلحة والتي ربما ادركت بأن إضعاف أردوغان ليس في مصلحتها وبالتالي تقبل بالتنازل عن تعنتها في حال خفّ الدعم التركي اللوجستي لها وحتى لا تبقى ورقة ضغط على أردوغان والذي ربما من خلال مستشاريه قد وصلت الرسالة (التراجع في أصوات الناخبين)من أهم اسبابها والتي كان من المفترض أن تكون ورقة رابحة لأردوغان،ولكن حصل العكس فأردوغان لم يعد السلطان العثماني الجديد الذي يَمثّل المسلمين والذي سيصلي كفاتح في الجامع الأموي،وبالتالي سيبدو أردوغان ورغم الفوز(بطعم الخسارة)بأكثر من ٥٢ بالمئة من مجموع أصوات الناخبين ولكن الخسارة في في ثلاث أكبر مدن لأول مرّة منذ ١٩٩٦ كأنقرة واسطنبول وإزمير تعتبر بنظر المتابعين للشأن التركي بأنها ستنعكس سلباً على خطط أردوغان وربما تمهّد لخسارة الانتخابات الرئاسية القادمة. هذا المتغيّر التركي سيؤثر على الوضع في سورية إيجاباً بعد التورط التركي بالحرب بشكل مباشر من خلال احتلال مناطق بالشمال السوري ،وبشكل غير مباشر من خلال الدعم لكافة الجماعات المسلحة بكل تسمياتهاالمعارضة المسلّحة والمنظمات الموصوفة إرهابية وفق القرارات الدولية. وبالتالي نعتقد وبدون مبالغة بأن اردوغان أصبح في خيارين كلاهما لا يخدمان سياسة الغطرسة الأردوغانية وهما: التضحية بالمنظمات الإرهابية وإيجاد مخرج للتورط معها . أو التصعيد كردة فعل وبالتالي سيكون بمواجهة في إدلب مع الجيش السوري والذي يبدو بأن الأمور تتجه للحسم العسكري كون من يسيطر على محافظة إدلب وشماب غرب حلب وشمال غرب ريف حماه هي جبهة النصرة والمنظمات التي تتبع تنظيم القاعدة في سورية. من هنا يمكن القول بأن الحرب على سورية، ورغم استمرار سعيرها من خلال الحرب الاقتصادية ،ومن خلال قرارات الإدارة الأمريكية بخصوص الجولان، وربما بداية تغيّر في أدوار بعض القوى الأقليمية وبنتيجة السياسة الأمريكية الرعناء على مستوى العالم، وتنامي الدور الروسي والصيني مع تراجع ملحوظ لدول الاتحاد الأروبي رغم ما يصدر من (همروجة)احتمال استخدام الأسلحة الكيماوية في معركة تحرير إدلب المتوقعة ،والفوضى التي تسود العالم بعد فشل (الربيع العربي) في تحقيق اهدافه المرسومة نتيجة صمود سورية ومحور المقاومة ،وتعاظم الدور الروسي في مختلف الملفات الساخنة في المنطقة، وأنباء عن تفاهمات روسية امريكية حول الانسحاب الأمريكي من سورية رغم المماطلة قد يجبر بعض القوى الإقليمية إلى إعادة النظر بالمواقف من الحرب على سورية؛ لأن ملفات تبدو ساخنة أيضاً بدات تفرض وجودها على المنطقة بمجملها، وقد تصب في مصلحة الحل السياسي في سورية بعد أن فشلت كل الخطط لإسقاط دور الدولة السورية وتغيير نهجها .

طالب زيفا الباحث في الشؤون السياسية



عدد المشاهدات:1764( الخميس 07:54:36 2019/04/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/06/2019 - 12:48 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد.. رجل ثمل يقود دبابة ويرعب سكان مدينته! ثعبان يفاجئ قائد سيارة في مشهد مذهل شاهد... نسر أمريكي يقوم بتصرف نادر مثل البشر ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف المزيد ...