الثلاثاء28/1/2020
م22:47:49
آخر الأخبار
تعليقا على صفقة القرن... مصر تقدر جهود الإدارة الأمريكية!!!؟رفض فلسطيني لـ (صفقة القرن): من يوافق عليها يرتكب الخيانةالإعلام العبري عن خطة ترامب: غير قابلة للتنفيذ ودول الخليج تعتبرها بداية جيدةوصفها بـ«مبادرة الحرب والفوضى»..عبد الهادي : «صفقة القرن» لن تمر مادام هناك فلسطيني على سطح الأرضالرئيس الأسد يترأس اجتماعاً حول مراحل تطبيق المشروع الوطني للإصلاح الإداري وما تم إنجازه على هذا الصعيدتطهير معظم أحياء مدينة معرة النعمان من الإرهاب… ووحدات الجيش تبدأ عمليات تمشيط واسعة-فيديوالكوادر الفنية بوزارة النفط تبدأ عمليات تقييم وإصلاح الأضرار بمرابط النفط في بانياس- فيديوالرئيس الأسد يستقبل لافرنتييف وفيرشينين واللقاء يتناول الأوضاع في حلب وإدلب في ظل الاعتداءات الإرهابية على المناطق الآمنةالخارجية الألمانية: المقترح الأمريكي للسلام يثير أسئلة أول رد روسي على خطاب ترامب بشأن "صفقة القرن"أسواق الذهب في سورية تعاني الجمود.. ومهنة الصاغة مهددة بالانقراضوزارة المالية تسعى لاستقطاب 300 مليار ليرة تكثيف التحركات الأميركية شرقاً: لإفشال جهود موسكو السياسيةانكشاف التضليل.. كيف تستّرت أميركا على خسائرها في (عين الأسد)؟الأمن الجنائي يقبض على أشخاص متعاملين بغير الليرة السورية ويضبط أكثر من مئة ألف دولارضبط طن ونصف الطن من المواد المخدرة مهربة ضمن سيارة لنقل الخضار بريف درعاتقرير: "مرتزقة أردوغان" يهربون من ليبيا إلى أوروبا جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكةجامعة دمشق تمدد التقدم لمفاضلة ملء الشواغر الخاصة بمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العليا التعليم العالي تعلن عن 500 منحة دراسية روسية للمرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العليا الجيش يكثف عملياته على تحصينات الإرهابيين غرب وجنوب غرب حلبالتنظيمات الإرهابية تتعامل بوحشية مع الراغبين بالمغادرة إلى المناطق الآمنة وتواصل اتخاذهم دروعا بشريةالسياحة تصدر قرارين لتعديل معايير التصنيف السياحي لمنشآت الإقامة والإطعامصعوبة مالية كبيرة لعدم تسديد «عمران» ديونها … «إسمنت طرطوس»: ضعف الإنتاج مرده الكهرباء والمطر والتحكيم مع «فرعون»؟العديد من المفاجآت... منتجات تزيد هرمون الأنوثة لدى الرجلإصابة طبيب صيني مشهور بفيروس كورونا القاتل عبر العينيننانسي عجرم تعلق لأول مرة بعد جلسة التحقيق مع زوجها"ممارسات عنيفة" وراء إصابة الفنان خالد النبوي بجلطة قلبية!ملك أوروبي يعترف بنسب سيدة بعد تجاوزها الخمسين من عمرهاعجوز بريطانية تقع في حب شاب مصري ينفي أن يكون طامعا في أموالهافخ الأمطار.. نصائح للحفاظ على الإطارات في هذا الطقسفي أقل من دقيقة.. أمن نفسك من "هاكرز" الواتسابالكليّ والجزئيّ....بقلم د. بثينة شعبانالعلاقة مع إيران والمصالحة العربية العربية.. نتنياهو قد اعترف فماذا عنكم؟!

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> هل سنشهد تغيرات دراماتيكية في المنطقة؟ طالب زيفا الباحث في الشؤون السياسية

  المتتبع لمجرى الأحداث والوقائع يستنتج تغيّرات هامة تطال المنطقة برمتها ،ومن هذه المتغيرات : نتائج الانتخابات المحلية التي جرت في تركيا والتي أفضت لتقدم المعارضة التركية في مدن هامة كانت محسومة منذ ١٩٩٦ لصالح حزب اردوغان (حزب العدالة والتنمية)الأخواني 

وباتت في عهدة المعارضة التركية ممثلة بحزب الشعب الجمهوري المعارض وحزب الشعوب الديمقراطي إضافة لأحزاب علمانية تعارض سياسة أردوغان وخاصة منذ توليه الرئاسة والسطو على السلطة (لأخونة تركيا)وإبعاد الأحزاب العلمانية والتقارب مع النهج الإسلاموي والتي استطاع اردوغان وحزبه أن يعدّل الدستور التركي من برلماني إلى رئاسي ويستفيد من التناقضات في السياسات العالمية واللعب على أكثر من حبل وقد نجح خلال فترة الرئاسة من الحصول داخلياً على أصوات تمكنه من فرض سياسته منذ وصوله للرئاسة ٢٠٠١ حتى تاريخه ،ولكن نتائج الانتخابات المحلية ربما ستفرض على أردوغان والذي انكشفت ألاعيبه على المستويين الداخلي والخارجي؛ اتباع سياسات اضطرارية، إما التصعيد على الجبهة السورية في الشمال السورية كردة فعل لإعادة الزخم لشعبية حزبه المتراجعة وهذا احتمال وارد ،او يميل إلى التنسيق والتقارب (في الملف السوري)مع روسيا وإيران وبالتالي يعيد النظر بعلاقاته ودعمه للجماعات المسلحة والتي ربما ادركت بأن إضعاف أردوغان ليس في مصلحتها وبالتالي تقبل بالتنازل عن تعنتها في حال خفّ الدعم التركي اللوجستي لها وحتى لا تبقى ورقة ضغط على أردوغان والذي ربما من خلال مستشاريه قد وصلت الرسالة (التراجع في أصوات الناخبين)من أهم اسبابها والتي كان من المفترض أن تكون ورقة رابحة لأردوغان،ولكن حصل العكس فأردوغان لم يعد السلطان العثماني الجديد الذي يَمثّل المسلمين والذي سيصلي كفاتح في الجامع الأموي،وبالتالي سيبدو أردوغان ورغم الفوز(بطعم الخسارة)بأكثر من ٥٢ بالمئة من مجموع أصوات الناخبين ولكن الخسارة في في ثلاث أكبر مدن لأول مرّة منذ ١٩٩٦ كأنقرة واسطنبول وإزمير تعتبر بنظر المتابعين للشأن التركي بأنها ستنعكس سلباً على خطط أردوغان وربما تمهّد لخسارة الانتخابات الرئاسية القادمة. هذا المتغيّر التركي سيؤثر على الوضع في سورية إيجاباً بعد التورط التركي بالحرب بشكل مباشر من خلال احتلال مناطق بالشمال السوري ،وبشكل غير مباشر من خلال الدعم لكافة الجماعات المسلحة بكل تسمياتهاالمعارضة المسلّحة والمنظمات الموصوفة إرهابية وفق القرارات الدولية. وبالتالي نعتقد وبدون مبالغة بأن اردوغان أصبح في خيارين كلاهما لا يخدمان سياسة الغطرسة الأردوغانية وهما: التضحية بالمنظمات الإرهابية وإيجاد مخرج للتورط معها . أو التصعيد كردة فعل وبالتالي سيكون بمواجهة في إدلب مع الجيش السوري والذي يبدو بأن الأمور تتجه للحسم العسكري كون من يسيطر على محافظة إدلب وشماب غرب حلب وشمال غرب ريف حماه هي جبهة النصرة والمنظمات التي تتبع تنظيم القاعدة في سورية. من هنا يمكن القول بأن الحرب على سورية، ورغم استمرار سعيرها من خلال الحرب الاقتصادية ،ومن خلال قرارات الإدارة الأمريكية بخصوص الجولان، وربما بداية تغيّر في أدوار بعض القوى الأقليمية وبنتيجة السياسة الأمريكية الرعناء على مستوى العالم، وتنامي الدور الروسي والصيني مع تراجع ملحوظ لدول الاتحاد الأروبي رغم ما يصدر من (همروجة)احتمال استخدام الأسلحة الكيماوية في معركة تحرير إدلب المتوقعة ،والفوضى التي تسود العالم بعد فشل (الربيع العربي) في تحقيق اهدافه المرسومة نتيجة صمود سورية ومحور المقاومة ،وتعاظم الدور الروسي في مختلف الملفات الساخنة في المنطقة، وأنباء عن تفاهمات روسية امريكية حول الانسحاب الأمريكي من سورية رغم المماطلة قد يجبر بعض القوى الإقليمية إلى إعادة النظر بالمواقف من الحرب على سورية؛ لأن ملفات تبدو ساخنة أيضاً بدات تفرض وجودها على المنطقة بمجملها، وقد تصب في مصلحة الحل السياسي في سورية بعد أن فشلت كل الخطط لإسقاط دور الدولة السورية وتغيير نهجها .

طالب زيفا الباحث في الشؤون السياسية



عدد المشاهدات:2029( الخميس 07:54:36 2019/04/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 28/01/2020 - 9:00 م

الأجندة
بست قبلات فتاة تنوم جراءها...فيديو كارثة بملاعب إنجلترا.. أحرز 3 أهداف لفريقه ثم لقي مصرعه لاعب فنون قتالية أمريكي يصارع امرأتين معاً.. شاهد: من المنتصر في النهاية أمريكية تبيع زوجها بـ100$ فقط.. انتقاما منه؛ والسبب... (صور) شاهد.. سمكة تقفز من الماء وتطعن رقبة شاب! خطأ كارثي من سائق دبابة خلال عرض عسكري كاد أن يسفر عن مجزرة... فيديو شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب المزيد ...