الثلاثاء28/1/2020
م23:59:8
آخر الأخبار
تعليقا على صفقة القرن... مصر تقدر جهود الإدارة الأمريكية!!!؟رفض فلسطيني لـ (صفقة القرن): من يوافق عليها يرتكب الخيانةالإعلام العبري عن خطة ترامب: غير قابلة للتنفيذ ودول الخليج تعتبرها بداية جيدةوصفها بـ«مبادرة الحرب والفوضى»..عبد الهادي : «صفقة القرن» لن تمر مادام هناك فلسطيني على سطح الأرضالرئيس الأسد يترأس اجتماعاً حول مراحل تطبيق المشروع الوطني للإصلاح الإداري وما تم إنجازه على هذا الصعيدتطهير معظم أحياء مدينة معرة النعمان من الإرهاب… ووحدات الجيش تبدأ عمليات تمشيط واسعة-فيديوالكوادر الفنية بوزارة النفط تبدأ عمليات تقييم وإصلاح الأضرار بمرابط النفط في بانياس- فيديوالرئيس الأسد يستقبل لافرنتييف وفيرشينين واللقاء يتناول الأوضاع في حلب وإدلب في ظل الاعتداءات الإرهابية على المناطق الآمنةالخارجية الألمانية: المقترح الأمريكي للسلام يثير أسئلة أول رد روسي على خطاب ترامب بشأن "صفقة القرن"أسواق الذهب في سورية تعاني الجمود.. ومهنة الصاغة مهددة بالانقراضوزارة المالية تسعى لاستقطاب 300 مليار ليرة تكثيف التحركات الأميركية شرقاً: لإفشال جهود موسكو السياسيةانكشاف التضليل.. كيف تستّرت أميركا على خسائرها في (عين الأسد)؟الأمن الجنائي يقبض على أشخاص متعاملين بغير الليرة السورية ويضبط أكثر من مئة ألف دولارضبط طن ونصف الطن من المواد المخدرة مهربة ضمن سيارة لنقل الخضار بريف درعاتقرير: "مرتزقة أردوغان" يهربون من ليبيا إلى أوروبا جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكةجامعة دمشق تمدد التقدم لمفاضلة ملء الشواغر الخاصة بمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العليا التعليم العالي تعلن عن 500 منحة دراسية روسية للمرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العليا الجيش يكثف عملياته على تحصينات الإرهابيين غرب وجنوب غرب حلبالتنظيمات الإرهابية تتعامل بوحشية مع الراغبين بالمغادرة إلى المناطق الآمنة وتواصل اتخاذهم دروعا بشريةالسياحة تصدر قرارين لتعديل معايير التصنيف السياحي لمنشآت الإقامة والإطعامصعوبة مالية كبيرة لعدم تسديد «عمران» ديونها … «إسمنت طرطوس»: ضعف الإنتاج مرده الكهرباء والمطر والتحكيم مع «فرعون»؟العديد من المفاجآت... منتجات تزيد هرمون الأنوثة لدى الرجلإصابة طبيب صيني مشهور بفيروس كورونا القاتل عبر العينيننانسي عجرم تعلق لأول مرة بعد جلسة التحقيق مع زوجها"ممارسات عنيفة" وراء إصابة الفنان خالد النبوي بجلطة قلبية!ملك أوروبي يعترف بنسب سيدة بعد تجاوزها الخمسين من عمرهاعجوز بريطانية تقع في حب شاب مصري ينفي أن يكون طامعا في أموالهافخ الأمطار.. نصائح للحفاظ على الإطارات في هذا الطقسفي أقل من دقيقة.. أمن نفسك من "هاكرز" الواتسابالكليّ والجزئيّ....بقلم د. بثينة شعبانالعلاقة مع إيران والمصالحة العربية العربية.. نتنياهو قد اعترف فماذا عنكم؟!

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> السودان...السيناريوهات القادمة....بقلم فخري هاشم السيد رجب - الكويت

حتى وإن اعتبرنا أن مايجري في السودان شأنا داخليا فإن الوضع العربي يبقى قلقا ،نظرا للتجارب السابقه وعبر التاريخ وفي أكثر من بلد عربي.

 دائما تترصد هذه الأمه سيناريوهات خارجية وللأسف جاهزة سلفا وهذا ما نأمل ألا يحصل في السودان اليوم فقبل اي شيئ نأمل ألا تتحول الأحداث إلى حرب اهليه دامية ونأمل إن حصل تدخل خارجي الايتعدى ذلك المنظمات الدوليه الفاعله إيجابيا.
فلطالما كان المنظار الأمريكي مثبتا على هذا البلد نظرا لامتلاكه ثروات اقتصاديه هائله،إضافة إلى أن البترول السوداني الذي اضطر الولايات المتحدة إلى تغيير سياستها تجاه هذا البلد في الفترة الأخيرة حيث أن الوضع يتطلب التهدئة وتفعيل العلاقه مع هذا البلد بالشكل الذي يضمن دخول الشركات الأمريكيه المستثمرة وبقوة .ولايفوتنا أن نذكّر بتقارير المخابرات الأمريكية الصريحه بأن الاقتراب من السودان هدفا له الأولوية لدى الإدارة الأمريكيه نظرا لوصول الصناعات العربيه الصينية إليه وهو أمر مزعج للأمريكان الذين سعوا إلى إبعاد السودان عن الصين من خلال محاولة تفكيك هذه العلاقه وتقديم كافة الإغراءات للمقايضه وإطلاق يد الشركات الأمريكيه وهو أمر بدأت أسسه منذ سبعينيات القرن المنصرم لكنه ايضا فشل في البدايه. اما الان ومع اختلاف وتطور أسلوب التعامل الأمريكي مع الواقع السوداني فإنه يخشى من أن تتسارع الولايات المتحدة لاستكمال مشروعها المزدوج الإقتصادي والسياسي؛وبدون شك الذرائع دائما جاهزة وكلها شعارات براقه ادناها طبعا صوت حرية وحقوق الشعب السوداني. وبالرغم من الحذر الغربي عموما والصمت العربي فإن ما جرى في السودان قد حقق خرقا كبيرا للزمن،لأن الأمر لم يحتمل بضعة أيام وهذا بحد ذاته مؤشر كبير على وجود أسباب داخليه هشه وناضجه لهذا التحول السريع وحصول ماسمي بالانقلاب الأبيض. بين مد و جذر سوف تكثر التحليلات ولاشك ان ما حصل سيظهر للعلن حيثيات علاقة نظام البشير مع كل دولة أو كل منظومة إقليمية. لمنطقة البحر الأحمر أهمية جغرافية خاصة حيث كان كافيا للغرب أن يضمن لهم البشير دور الحارس الذي استطاع منع الهجرة الغير شرعية. ولابأس في حالة داخليه مهما بلغت من السوء .

 



عدد المشاهدات:1144( السبت 15:49:05 2019/04/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 28/01/2020 - 9:00 م

الأجندة
بست قبلات فتاة تنوم جراءها...فيديو كارثة بملاعب إنجلترا.. أحرز 3 أهداف لفريقه ثم لقي مصرعه لاعب فنون قتالية أمريكي يصارع امرأتين معاً.. شاهد: من المنتصر في النهاية أمريكية تبيع زوجها بـ100$ فقط.. انتقاما منه؛ والسبب... (صور) شاهد.. سمكة تقفز من الماء وتطعن رقبة شاب! خطأ كارثي من سائق دبابة خلال عرض عسكري كاد أن يسفر عن مجزرة... فيديو شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب المزيد ...