-->
الأحد26/5/2019
ص11:31:53
آخر الأخبار
"أنصار الله" تعلن السيطرة على 3 مواقع في السعودية القبض على مسؤول "بيت المال" الداعشي في العراقمنصور: سورية القاعدة الأساسية للنضال بوجه قوى العدوان والهيمنةاعتقال ستة إرهابيين من تنظيم (داعش) جنوب شرق الموصلالرئيس الأسد : ضرورة تحديد أولويات العمل بمشروع الإصلاح الإداري بما يضمن إنجازاً حقيقياً على الأرضالحرارة والأعشاب اليابسة وأعقاب السجائر تشعل عشرات الحرائق في دمشق وريفها بمساعدة خبراء من بلجيكا وفرنسا والمغرب… الإرهابيون يحضرون لاستخدام سلاح كيميائي في إدلب وريف حماة لخلق الذرائع لعدوان على سوريةانخفاض ملموس على درجات الحرارة والجو بين الصحو والغائم جزئيارويترز : تركيا زادت دعمها للمسلحين لصد هجوم الجيش السوري بإدلبفيسك حول مزاعم هجوم دوما الكيميائي: منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قامت بعمليات خداعتوقعات بإقبال أصحاب " المقاهي" لعقد اتفاقيات " الإنفاق الاستهلاكي"المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة إلى العمل قريباًهزيمة واشنطن على أبواب إدلب...المهندس: ميشيل كلاغاصيقرار حاسم للجيش السوري حول وجود الإرهابيين في ريفي حماه وإدلبتوقيف شخص بالجرم المشهود وهو يسرق مبلغ مالي كبير من سيارة مركونة في دمشقإلقاء القبض على حدثين في اللاذقية قاما بطعن وسلب امرأة طاعنة بالسنالقوات السورية تستعين بطائرة قاذفة غير عاديةبالفيديو... تمهيد ناري يستبق اقتحام الجيش السوري لمواقع النصرة بريف حماة دراسة تعيين نسبة محددة من خريجي المعاهد في مؤسسات الدولة مباشرةالسياسات الثقافية في سورية:كيفيات تكوين وتحصين الإنسان معرفياً وثقافياً....د. كريم أبو حلاوة«النصرة» تقر بتوريط النظام التركي لها في معارك ريف حماة الشمالي وتعتبرها انتحاراً لإرهابيها … الجيش رد على خروقات الإرهاب ويسحق مسلحيهوحدة من الجيش تعثر على صواريخ وقذائف وذخائر خلال تمشيط قرية الكركات بريف حماةوزير السياحة: أربعة شواطئ مجانية للأسر السوريةبدء الاعمال في مشروع بارك ريزيدنس و صب الاساسات للمرحلة الاولى 10 أطعمة تساعد في ترميم وتعويض نقص فيتامين "ب"في الجسمالعلماء يحددون سببا رئيسيا وراء تطور مرض السرطانأنزور يضع اللمسات الأخيرة لفيلمه “دم النخل”بيان صادر عن وزارة الإعلام "بخصوص الموافقة على نص مسلسل دقيقة صمت "انتهاء صلاحية الطعام لا يعني عدم الاستفادة منهقضى في السجن 46 عاما ظلما ولا يبالي بـ 1.5 مليون دولار!روسيا تطلق كاسحة جليد نووية هي الأكبر والأقوى في العالمردّاً على عقوبات ترامب.. إليكم النظام الصيني المنافس لـ"أندرويد"و"ويندوز"!عقدة العداء لإيران وللآخرين..... د. بسام أبو عبد اللههل لاحظتم الفرق؟.....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> إدلب: ساعة الحسم اقتربت .....بقلم حميدي العبدالله

أكثر من ستة أشهر والدولة السورية وسكان إدلب والمناطق التي تتعرّض للاعتداءات اليومية من الجماعات الإرهابية تنتظر أن يُصار إلى تطبيق اتفاق سوتشي الذي لو طبّق لما كانت كلّ هذه الاعتداءات، ولما كانت كلّ هذه المعاناة.

أُعطي الشريك التركي في الاتفاق الفرص الكاملة لوضعه موضع التطبيق، ولكن التركي بدلاً من تنفيذ الاتفاق الموقع مع روسيا عمد إلى استغلال الاتفاق لتعزيز احتلاله العسكري لإدلب بذريعة إرسال قوات لدعم نقاط المراقبة وتسيير الدوريات للتأكد من حسن تنفيذ الاتفاق والالتزام بما جاء فيه من بنود.


لكن الذي حدث على الأرض، بدلاً من إقامة المنطقة المنزوعة بعمق 20 كيلو متراً من السلاح الثقيل وخالية من المجموعات المدرجة دولياً على قائمة الإرهاب، تحوّلت المنطقة المنزوعة السلاح المفترضة، إلى معاقل للجماعات الإرهابية وحشدت فيها الأسلحة الثقيلة، ومنها تنطلق الاعتداءات التي أودت بحياة العشرات من جنود الجيش السوري ومن المواطنين.

حصلت أنقرة على الوقت الكافي ولم يعد لديها أيّ ذريعة أو حجة للتنصل من الاتفاق والعجز عن تنفيذه إنما بسبب التواطؤ مع الإرهابيين أو خوفاً منهم. ولم يعد هناك من مسوّغ لتمديد المهل أمام الجهات التركية التي يتوجب عليها القيام بالدور الأساسي لتطبيق سوتشي.

الردّ الرادع الذي تقوم به بين فترةٍ وأخرى روسيا إلى جانب الجيش السوري لوقف الاعتداءات الإرهابية، أو لحث تركيا على القيام بما يلزمها اتفاق سوتشي القيام به، لم يعد كافياً، لأنّ الاعتداءات لم تتوقف، بل ازدادت خطورة بعد أن بدأت تطال مدناً آهلة بالسكان مثل أحياء حلب ومصياف، وبالتالي بات من الملحّ والضروري وضع حدّ لهذا المسار العقيم الذي لم ينتج عنه أيّ شيء إيجابي، لا سيما بالنسبة لسكان إدلب والمناطق الواقعة في محيط المحافظة في ضوء الفوضى والفلتان الأمني الذي يعصف بالمنطقة وفق تقارير «المرصد» المعارض.

واضح أنّ سبباً رئيسياً من أسباب التريّث وتمديد المهل الممنوحة لتركيا، انتظار ما سيكون عليه حال الوجود العسكري الأميركي شرق الفرات. والآن بات واضحاً أنّ هذا الوجود مستمرّ ما بعد شهر نيسان حتى وإنْ كان ذلك بأعدادٍ أقلّ من أعداد القوات الحالية، والهدف الرئيسي من بقاء القوات الأميركية رعاية كيان انفصالي شرق الفرات، وبات واضحاً أنّ تركيا التي هددت أكثر من مرة أنها لن تسمح بذلك وسوف تجتاح المنطقة، لن تجرؤ على تنفيذ تهديداتها خوفاً من الردّ على الأميركي. وما كانت تراهن عليه موسكو لجهة وقوع مواجهة عسكرية بين الولايات المتحدة وتركيا، وانتظار هذه المواجهة هو الذي دفع موسكو للسكوت عن عدم وفاء أنقرة بالتزاماتها، لن تحدث هذه المواجهة، وبالتالي لم يعد هناك من مبرّر بتحديد المهل أمام تركيا، كما أنّ صبر الدولة السورية والشعب السوري قارب على النفاد.

لكلّ ذلك فإنّ ساعة الحسم في إدلب اقتربت، ولن يطول الوقت الذي تشرع فيه قوات الجيش السوري بإطلاق عملية تحرير إدلب، أو على الأقلّ فرض تطبيق اتفاق سوتشي بالقوة.

البناء



عدد المشاهدات:2853( الأربعاء 07:53:17 2019/04/17 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/05/2019 - 11:18 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

٣٥ فكرة ابداعية للاسمنت في غاية السهولة بالفيديو.."بي إم دبليو" تسخر من "مرسيدس" بإعلان ساخر عصابة تنفذ "أغبى" عملية سطو على محل صرافة بالفيديو... نهاية غير متوقعة لمعركة بين كلب وصغير النمر طفل أمريكي عمره 5 سنوات يقهر المرض الخبيث فيديو جديد للركلة التي تعرض لها أرنولد شوارزنيغر اشهر 20 حالة هبوط طائرات في اصعب المطارات المزيد ...