-->
الاثنين20/5/2019
ص12:27:6
آخر الأخبار
سفينة سعودية عجزت عن تحميل شحنة أسلحة في فرنسا تصل ميناء في إيطاليا رغم احتجاجات العمالإصابة 12 شخصاً بانفجار استهدف حافلة سياحية في الجيزةقوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتعتقل اثنين من حراسه"الشرق الأوسط": موافقة خليجية على إعادة انتشار القوات الأمريكية في مياه الخليجالمعلم لنائب وزير الخارجية الهندي: تعزيز التعاون بما يساهم في إقامة علاقات استراتيجية طويلة الأمدالدفاع الروسية: المنظومات الدفاعية تصدت لهجمات إرهابية على قاعدة حميميمعودة دفعة جديدة من المهجرين السوريين من مخيم الركبان عبر ممر جليغم بريف حمص مجلس الوزراء: تعزيز التواصل مع المواطن بشفافية.. اتخاذ الاستعدادات اللازمة لمواجهة الحرائقصحيفة إيطالية: الرأي العام الغربي ضحية حملة تشويه وتضليل حول الأوضاع في سوريةكوريا الشمالية: أميركا دولة عصابات لا تهتم بالقانون الدوليتوضيح من وزارة النقل حول مايتم تداوله بخصوص مطار دمشق الدولي سوريا تعلن تأجيل استئناف الرحلات الجوية العراقية إلى دمشق لأجل غير مسمىتضارُب الأجندات الإقليمية والدولية في ملف إدلب ...بقلم ربى يوسف شاهين الرجل الذي يلعب داخل الحائط ...نبيه البرجيبالتفاصيل ...وفاة خادمة فلبينية "تعرضت لاعتداء جنسي" في الكويتضبط أكثر من نصف طن من مادة الحشيش المخدر باللاذقيةصعد على سيارة السفير وبصق على وجهه... رئيس بولندا يشن هجوما شرسا على الكيان الاسرائيلي شاهد... صاروخ "زلزال" يضرب تحصينات "جبهة النصرة" بريف حماةالعزب خلال لقاءه نظيره الصيني في بكين: العمل جار في سورية على إحداث مركز وطني يهتم بالذكاء الاصطناعيسورية تشارك في أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية وطموح لإحراز مراتب متقدمةالعثور على أسلحة وذخائر متنوعة من مخلفات الإرهابيين في انخل وجاسم والحارة بريف درعاالجيش يحبط هجوماً لإرهابيي “النصرة” على المناطق الآمنة بريف حماة الشمالي ويكبدهم خسائر بالأفراد والعتادوزير السياحة: أربعة شواطئ مجانية للأسر السوريةبدء الاعمال في مشروع بارك ريزيدنس و صب الاساسات للمرحلة الاولى فوائد “عظيمة” لمشروب الماء بالليمونماذا يحدث للكبد عند تناول الثوم يوميا؟إليسا تفاجئ جمهورها بخبر صادم عن إصابتها بالسرطاننوال الزغبي تعترف لأول مرة: شوهت وجهيأعاقت إقلاع الطائرة حتى تستكمل ابنتها التسوقاعتقال طبيب باكستاني متهم بنقل الإيدز لمئات الأشخاص"بين الحقيقة والخرافة"... 10 حقائق عن سور الصين العظيمالماء البارد أم الدافئ؟.. خبراء يحسمون "السؤال الأزلي"بعد كل هزيمة لها… التنظيمات الإرهابية وداعموها يستحضرون مسرحية استخدام السلاح الكيميائي مجدداًرؤية أميركية لأسباب انطلاق معركة إدلب ....بقلم حميدي العبدالله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> هل ستكونُ هيئةُ تحريرِ الشَّامِ داعشاً الجديدَ؟..ترجمة: لينا جبور

المصدر: ذا ويك (THE WEEK)

استولت بهدوء جماعة إسلامويّة جديدة، أطلق عليها اسم "الدولة الإسلاميّة الأكثر ذكاءً"، على مساحات شاسعة من سورية، بدلاً من "الخلافة" المنهارة.

فبعد انسحاب الجماعات المتمرّدة المتنافسة من محافظة إدلب شمال سورية في وقت سابق من هذا العام، قامت "هيئة تحرير الشام" التابعة "للقاعدة"، «بفرض سيطرتها على جميع جوانب الحياة في المحافظة، وتسيطر الآن على نحو ثلاثة ملايين من الناس»، بحسب قول ريتشارد هول في الإندبندنت.
«تريد "هيئة تحرير الشام HTS" كما "الدولة الإسلامية" إنشاء "دولة إسلامية" خاصة بها»، حسب ما كتب هال، لكن «بينما كانت "الدولة الإسلامية" تهدف إلى التوسع السريع وجذب أقصى اهتمام ممكن، لعبت هيئة تحرير الشام "HTS" اللعبة ببطء. كانت براغماتية، وعملت مع مجموعات أخرى عندما احتاج الأمر. لكنها كانت تعرف كيفيّة اغتنام الفرص وسحق منافسيها».
 هذا، وعلى عكس "الدولة الإسلاميّة"، فقد وضعت جانباً طموحاتها في التوسُّع عالميّاً، وركزت على نجاحها في المنطقة المحليّة. «لقد كان هذا يعني أن ترتكبَ عدداً أقل من الفظائع التي تستحوذ على العناوين الرئيسة، وتمارسَ عنفاً أقلّ من شريكها الجهادي السابق. وبذلك، قامت بفرض قوّة أكثر دواماً بكثير من "داعش"».
تقع إدلب في شمال غرب سورية على الحدود التركية، وهي آخر معقل رئيس "للمعارضة" في البلاد. لقد أدى النزوح القسريّ والطوعيّ من المناطق الأخرى التي استعادتها الحكومة إلى زيادة عدد سكان المحافظة من مليون إلى ثلاثة ملايين شخص تقريباً.
تم التوصُّل إلى اتفاقٍ لوقف إطلاق النار، لإنقاذ المنطقة من الهجوم الذي كانت تعدّه قوات الجيش السوريّ بدعم روسيّ، في أيلول/سبتمبر، «لتجنُّبِ هجومٍ تخشى جماعات الإغاثة من أن يتسبب في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانيّة حتى الآن في الحرب المستمرّة منذ ثماني سنوات في سورية»، ذلك وفق قول الغارديان.
وقالت تقارير بلومبيرغ «كانت "هيئة تحرير الشَّام" هي المستفيدة من هذه الهدنة، لتتولى إدارة المحافظة بهدوء، وتفرض تفسيراً صارماً للشريعة الإسلامية –السمة المميزة المعتمدة للسيطرة الجهادية– وفرض "الضرائب" على قوافل المساعدات».
تقول وكالة الأنباء: إنّها «على عكس "الدولة الإسلامية"، لم تطالب بإقامة دولة، وحافظت حتى الآن على اتفاق وقف إطلاق النار. ولكنها تمتلك أكثر من 10.000 مقاتل، وقد تكون قادرة على تجنيد المزيد من مقاتلي المجموعات الأخرى».
تضم "الهيئة" بين صفوفها عدداً كبيراً من المقاتلين الأجانب، إذ تتضمن مقاتلين من العرب والأتراك، والشيشان، والأوزبكيين، والمسلمين الصينين من مقاطعة شينجيانغ.
وتتقاطع "هيئة تحرير الشّام" مع "الدولة الإسلاميّة" في الهدف نفسه، وهو بناء "دولة" تقوم على تفسير صارم للإسلام السلفيّ. يقول نيكولاس هيراس، زميل مركز أبحاث الأمن الأمريكي الجديد: «ولكن تمتلك هيئة تحرير الشام طريقة أكثر ذكاءً للقيام بذلك».
في الوقت الذي تتلقى فيه تغطية دولية قليلة، فإنَّ افتراض سيطرة جماعة متطرفة جديدة على الأراضي التي كانت تستولي عليها "الدولة الإسلامية" السابقة بشكل بطيء، قد أثار قلقاً دولياً متزايداً.
في الشهر الماضي، حذَّر الممثل الدائم الروسيّ لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا مجلس الأمن من أنَّ "هيئة تحرير الشام" تسيطر الآن على نحو 90 % من المحافظة مع استمرار الغارات على قوات الحكومة السورية.
كما أنّه وفقاً لوكالة الأنباء الروسية تاس، فقد تم تسجيل أكثر من 460 حادثاً من هذا النوع منذ بداية عام 2019، ما أسفر عن مقتل أكثر من 30 شخصاً.
يقول مانيش راي في International Policy Digest «لا تزال بلا شك تشكل "هيئة تحرير الشام" قنبلة موقوتة وتهديداً طويل الأجل للمنطقة ولاستقرار سورية (أكثر من "داعش")».
ويضيف «الآن وبعد انتهاء مرحلة من مراحل الحرب، يجب أن تبدأ مرحلة أخرى همّها الأوحد التركيز على إنهاء "هيئة تحرير الشام"، حتى لو اضطرت الولايات المتحدة وحلفاؤها إلى التنسيق مع تركيا وروسيا».
ولكن مع تحول الاهتمام الدوليِّ عن سورية في أعقاب هزيمة "داعش"، وإعلان الولايات المتحدة استعدادها للانسحاب من سورية، يبدو أنه لا يوجد هناك أي ضغوط حقيقية، أو إرادة سياسية للقيام بتدخل عسكريّ غربيّ آخر في المنطقة.

مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات 



عدد المشاهدات:1357( الثلاثاء 07:20:23 2019/04/23 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/05/2019 - 12:26 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو جديد للركلة التي تعرض لها أرنولد شوارزنيغر اشهر 20 حالة هبوط طائرات في اصعب المطارات بالفيديو... لحظة انهيار سد في الولايات المتحدة كلب بري شجاع ينقذ صديقه من بين أنياب لبؤة جائعة (فيديو) الفيديو..دب يسرق براد من سيارة صياد ويهرب بعيدا فهد كسول يرفض أداء "واجبه الزوجي" تجاه شريكته (فيديو) كلب يراقب فتاة للتأكد من قيامها بواجباتها المدرسية المزيد ...